💖💖 تقديس النعم الدنيوية و ما كیفیَّة معرفة إن كانت النفس قد تعلقت بالنعم الدنیویة ام لا؟، لازاريف 💖💖

0 1٬541

🌳 س.ن.لازاريڤ. كتاب “تشخيص الكارما ٢. الجزء الأول. الكارما الطاهرة”. مقتطف من الفصل ” تقديس النعم الدنيوية “. (المقتطف بمضمونه يتابع مقتطفات الفصل “استقبال المرضى” من الكتاب الرابع). ترجمة محمد سبلبل.

في أوائل الستینیات قام العلماء ببحوث في المحیط أظھرت أنَّ في مستعمرات الكائنات التي تعیش في الماء كلُّ كائن یأخذ لذاتھ 20 % فقط من المواد الضروریة لعیشھ، ویقذف %80 منھا في الماء. حاولوا فھم ھذه الواقعة طویلا. تبیَّن أنَّ المواد الكیماویة التي یبدو أنھا تُقذف عبثا تُشكِّلُ صلات بین الكائنات، صِلاتٍ تُبقي المستعمرة حیة.

ھذه القوانین تعمل على جمیع مستویات تنظیم الأحیاء، والإنسان لا یشكل استثناء. علیھ أن یُنفِقَ على ذاتھ وحاجاتھ الدنیویة %20من طاقتھ النفسیة فقط، ویُعطي ال%80 الباقیة لله. كلما كانت نفس الإنسان أكثر تعلقا بالدنیا ازدادت ضرورة سعیھا لله. وعكس ذلك، یحق للإنسان الروحاني أن یعیر إھتماما للدنیا.

الخلیة السلیمة تعمل لمصلحة الجسم أولا، ثم لمصلحتھا الخاصة. إن نسیَت الخلیة بأمر الجسم وبدأت العمل لمصلحتھا الذاتیة فقط، فمن الواجب القضاء علیھا. الإغراء بأن تنسى الخلیة بأولویة الجسم كبیر إذ ھي لا تراه وھي تحصل على كل ما تحتاجھ لبقائھا من الخلایا المحیطة. لذلك من الضروري أن یختل تفاعلھا مع تلك الخلایا بشكل دوري لكي ترسل الخلیة دُفعتَھا الأساسیة للكُل لا للجزء.

توجد وسیلة فعالة أخرى – موت الخلیة. في ھذه الحال ینقطع بحدَّة اتصالھا مع الخلایا الأخرى، فتقوم بنیتھا المعلوماتیة الأساسیة بتغییر توجھھا بحدة من الغلاف الفیزیائي حیث كل شيء مقسَّم، إلى الحقلي حیث كل شيء مُوَحَّد. بعد إحساس الخلیة بأعلى

مستویات الوحدة مع الجسم، ھي تعود إلى المستوى الفیزیائي وتنسى أمر اتصالھا. ورغم أنَّ وعیھا موجَّھ لمصالحھا الشخصیة فقط، یقوم وعیھا الباطن حیث تُحفظُ ذكریات الماضي بأمرھا للعمل لمصلحة الجسم أولا.

الموت، أي دمار الغلاف الفیزیائي وتفعُّلُ الغلاف الحقلي، یشكل أقوى عامل نمو قسري في الطبیعة. ھذه القوانین تخص أي جسم كان، ابتداء من عدة جزئیات حیَّة أو مستعمرة باكتیریا، انتھاء بالبشریة وكل شيء حي في الكون.

الإنسان ھو تلك الخلیة الحیة نفسھا في الكون. ومثلَ الخلیة السلیمة، علیھ العمل لمصلحة الكون أولا، ثم لمصلحتھ الذاتیة، وعلیھ أن یحب الله أكثر من كل ما یربطھ بالأرض. أعظم سعادة في الدنیا ھي حب الله، وعلى نقطة ارتكاز الإنسان أن تقوم على حب الله لا على القیم الدنیویة. ھذا ھو الأھم.

یدخل وعینا الباطن، أي نفسَنا، كلُّ ما یسجِّلُھ وعینا باستمرار. إن كان الإنسان لا یفكر بغیر نِعَم الدنیا وكان متمسِّكا بھا ناسیا كل ما ھو إلھي، حینھا یلتصق بالأرض لا جزءٌ بسیط من نفسھ فقط، إنما تتعلق نفسھ كلُّھا. فیصبح شبیھا بالخلیة السرطانیة التي، ناسیة بأمر الجسم، تعملُ لمصلحتھا الذاتیة فقط. من الضروري إیقاف ھذه العملیة إذ أنَّ تدھور البنیات الحقلیة یشكل خطرا على الكون كلِّھ. لذلك من الضروري اقتلاع الإنسان دوریا عن النِعَم الدنیویة

بواسطة الأمراض، الصدمات، المآسي والموت، وذلك وِفقا لقوة تعلق نفسھ بالأرض. القدرة على تقبُّل كل ذلك بكونِھ مقدرا من الله – ھو القدرة على تطھیر النفس. رفض الخلاص على شكل انھیار وخسارة النِعم الدنیویة یسبِّب التصاقا أشد بالدنیا واشتداداً للعدائیة..

ما كیفیَّة معرفة إن كانت النفس قد تعلقت بالنعم الدنیویة ام لا؟ ببساطة – بواسطة العدائیة. العدائیة تحدیدا ھي ما یُشیر إلى أنَّ النفس قد بدأت تنجذب للدنیا. لنفترض أنَّ نفسي قد التصقت بالمال. تلقائیا، شئتُ أم أبیت، ستنشأ لدي عواطف مرتبطة بالتالي: احتقار تجاه الذین لا یملكون المال، حسد تجاه الذین یملكون مالا أكثر، حقد تجاه الذي یسرقني، إدانة لمن تدیَّن مني ولم یُعِد المال في الوقت المناسب، ندم لأني لم أستطع كسب مال أكثر وعدم رغبة في العیش إن أضعتھ. سأخشى علیھ وأحلم بھ باستمرار، ما سیعلقني أكثر فأكثر بالدنیا، فتصبح نفسي أكثر عدائیة.

ما دامت العملیة تحصل في الوعي فھي لا تشكل خطرا على الكون لأن العقل الواعي مجرد جزء ضئیل مما نسمیھ بالروح، ھو مرتبط بالجسد وحاجاتھ. ذلك أشبھ بالسُم الذي یتراكم حتى فصل الخریف في أوراق الأشجار -، ھو لا یشكل خطرا على الشجرة،

إنما تتساقط الأغصان فقط. لكن إن توغَّل ھذا السم في الجذور التي تُغذي الشجرة كلھا فذلك یشكل خطرا. العدائیة التي تملأ النفس تصبح سُمًّا خطیرا بالنسبة للكون.

كلما ازداد حقدي، احتقاري للآخر ين وازدادت إدانتي لھم، ازداد التصاق نفسي بالدنیا وازدادت سرعة انتقال العدائیة إلى الوعي الباطن، أي نفسي. كلما تعمَّقَت العدائیة في ولوجھا إلى المستویات الرفیعة وَجَبَ الإسراع في إیقافھا. في ھذه الحال توجد أربعة احتمالات :

الاحتمال الأول – طوعي : أنا أشعر بحصول خطب ما، فأبدأ بمساعدة الآخرین، أمنح المال لمشاریع خیریة أو أمتنع عنھ كلیا. إن لم أقم بذلك أو لم أتَطھَّر بھ، تُفعَّلُ آلیة قسریة.

الإحتمال الثاني: إما علي أن أخسر المال أو أني سأُسرَق. إن لن أشعر بحقد تجاه من سرقني ولم أدِنھ فأنا أُطھَّر. لكن إن أنا أدنتُ، امتعضت واحتقرت، ذلك یعني أني لم أتقبَّل آلیة التطھیر الأكثر رحمة.

حینھا یُفعَّلُ الاحتمال الثالث، وھو أكثر قسوة: الأمراض، الصدمات، المآسي.

إن لم یُطھَّر الإنسان بھا، – یُفَعَّل احتمال التطھیر الأخیر – الموت.

یحصل تناقض : بالشخص الذي سرقني تُنقَذ حیاتي. القدرة على مواجھة ذلك خارجا وتقبلھ تماما داخلا ھو القدرة على جعل النفس سلیمة وكذلك الجسد في نھایة المطاف.

إنَّ آلیة التصاق النفس بالأرض كانت معروفة منذ القدم، وقد كانت تُطَوَّق بتقنیات مختلفة. إحداھا – تقدِمة الأضاحي. كان الصیادون الأوائل یھدون أفضل غنائمھم للأرواح إذ كانوا یدركون أنَّ من دون ھذا الفعل لن ینجح صیدھم التالي. وذلك كان صحیحا تماما. علینا خسارة كل ما نحن تعلَّقنا بھ.

ھذه الآلیة معبَّرٌ عنھا في وصایا موسى :

الوصیة الأولى: “أنا إلھك الواحد”. من الضروري أن تخُصَّ الفِكرة الأولى الله.

الوصیة الثانیة: ” لا تجعل لنفسك معبودا”، – أي: “لا تصلي لأي شيء على الأرض”. ما نصلي لھ ھو ھدف. لا یمكن لأي شيء في الدنیا أن یكون ھدفا، إنما ھو مجرد وسیلة. لذلك بأمر من موسى قُتِلَ جمیع من تعبدوا الثور الذھبي. ھو كان یدرك: إن لن یُوقَف قسم من الناس، فسینحلُّ الشعب كلھ. المصدر : “تشخيص الكارما”

اقرأ أيضا ل ” لازاريف ” : 💖💖 التجارب لا تنفعُ الإنسان المُتكبِّر، لازاريف 💖💖

💎 أنصحكم أحبتي بقراءة كتب  ” لازاريف ” :

لتحصل على نسختك الورقية من كتبه العظيمة، سجل في هذه المكتبة العالمية  ” جملون ” و احصل على أي كتاب تريده باللغة العربية أو الأنقليزية في أي مجال “كتب تنمية ذاتية، كتب صحة، كتب أطفال،كتب طبخ صحي، كتب سير و كتب أسرة و كتب أدب و خيال و كمبيوتر …” و استغل التخفيضات و العروض المتاحة كل شهر و كل موسم، الكتاب سيصلك الى باب بيتك بعد بضعة أيام من الطلب أينما كنت في العالم :

https://bit.ly/2lIYuXr

اقرأ أيضا ل ” لازاريف ” : 💖💖 اسئلة وأجوبة حول النفس والصحة والمصير 💖💖

ان كنت مسجلا في المكتبة سابقا، توجه مباشرة لهذا الرابط للحصول على نسختك الورقية من أي كتاب تريده : https://bit.ly/2lH9XqQ

اقرأ أيضا ل ” لازاريف ” : 💖💖 مقتطف من كتاب شفاء النفس ل لازاريف : الصفح و التوبة 💖💖

اقرأ أيضا : 💖💖 تلخيص مميز لكتاب ” السماح بالرحيل ” 💖💖

اقرأ أيضا : 💖💖أحبوا أعداءكم و باركوا لاعنيكم💖💖

اقرأ أيضا : 💖💖المسألة الأولى والأخيرة أن تكون فارغاً💖💖

اقرأ أيضا : 💖💖 عندما تتوقف عن ملاحقة العالم، يبدأ العالم بملاحقتك 💖💖

اقرأ أيضا : 💖💖 التسامح مع النفس ومع الماضي 💖💖

———————————————————————————————————

بقلم : لازاريف و ترجمة : محمد سبلبل

المصدر : “تشخيص الكارما”. غروپ س. لازاريف الرسمي باللغة العربية”Диагностика кармы”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.