💖💖 الدرس الخامس و السادس و السابع : التأمل وفخ انتظار النتائج 💖💖

التامل هو استسلام و ميل، البركة هدوء لا انتظار لاي شيئ

2 3٬261

 🔥 الدرس الخامس :تغيير الميولات الثلاثة و المحافظة عليها :

احبتي لمن لم يقرأ الدروس السابقة : 

 الدرس الاول : استيعاب مبدأ المراقبين

الدرس الثاني و الثالث:اعتماد اطار ذهني سعيد و التمرين الذهني

الدرس الرابع: راقب دائما النقاط الثلاثة العامة

  • يتبادر الى كل سائر بهذا الطريق، ان السير نحو الاستنارة كشخص يقول لك اقفز من قارة لقارة اخرى ، لقد طرحت احبتي الرائعين الكثير بطريقة ممنهجة جميلة وهذا الدرس سيجيب جيدا عن تساؤلاتكم.

 انصح بالاستماع للموسيقى اثناء قراءة المقالات :

💎 التغيير الاول : من العقل الى القلب  

ان العقل احبتي يعطيك افكارا دوما، انه اصل مشاكلك، لن يتركك ترتاح ولا مرة ، يستمر باتعابك كل يوم!! ما الذي تفعله ما الذي تخطط لفعله ، اين انت من العالم وو ، عندما اقول الافكار ، فانا اعني الاحلام ايضا ، يقول اوشو قم بتغيير ميولك من  العقل الى القلب. انت بالعقل تحلم وتفكر لكنك بالقلب “تشعر” انك بالشعور تحس انك قريب اكثر من كينونتك ، تشعر بنوع من التوحد ، وكانك حي اكثر ، في الشعور انت اعمق كثيرا من التفكير ، التفكير جامد اكثر ، لكن الشعور لديه نوع من السيولة ، عندما تتغير من العقل الى القلب ، انت تتغير من  المنطق الى الحب.
ان التفكير احبتي يعطيك اوهام ، انها مجرد افكار توهمك انك تسير بطريق عظيم ، انك تفكر وسوف تقلب العالم ، وانك ستجعل بيئتك ومن حولك سعيدين لانك مفكر ، يقضي الكثير وقتهم بالتفكير ظنا منهم ان السعادة هناك ، لكن اذا انتقلت الى الحب فانت تخلق شيئا حيا ، بامكان الحب هناك ان يجعل رؤيتك أوضح و انشراحك اكثر، لذا غير ميولك من العقل للقلب.

 

💎 التغيير الثاني: من القلب للكينونة  

ان الكينونة احبتي هي اصلك، هي طبيعتك النقية دون تدخل اي شيئ ، هناك مرآة صافية وفقط ، ان الشعور الذي تعيشه بالقلب يجعلك حيا لكنه لا يمنحك نوعا من الصفاء ، تشعر وكأن هناك عمقا لم تدركه ، دعوني اوضح ذلك بمثال جميل (انظر للبحر ، ستجد الموجة ، وسطح البحر ، وهناك العمق ، ان الافكار هي الامواج التي تهيج داخلك ، الشعور هو سطح البحر اما كينونتك غوصك لتشاهد روعة الصفاء هناك)
لايمكنك المرور من التفكير الى الكينونة مباشرة ، التفكير موج ، بمرروك منها وجعل السطح واضحا ، تستطيع الغوص 
!!!
بوصولك لمرحلة الشعور يمكنك ادراك كينونتك بعدها ، في التفكير يوجد الانانية، انها من “الانا” مباشرة ، اما بالقلب يمكنك ان تمارس “الايثار” لكن كلاهما يمثلان جانبين ‘الاول “اناني” والثاني “ايثاري” ‘(انت لم تقنع يوما بافكارك ولم تقتنع دوما بشعورك) اما الكينونة صافية تماما، بكينونتك ” 
انت ليس لديك ميول ، انك تتناسب مع الكل ، انت تعيش التلقائية هناك ، صفحة بيضاء نقية تكتب بحبر توافقك مع الكل ، قم بتغيير ميولك من القلب الى الكينونة.

 اقرأ للعظيم ” أوشو ” :  💖💖 الكُلُّ أنت “تقنية شيفا الهادئة” 💖💖

💎 التغيير الثالث: من الكينونة الى اللاكينونة 

في حالة الكينونة انت موجود ، انك بكينونتك الصافية المتوحدة مع الكل انك مدرك لطبيعتك الروحية جيدا، انك تسبح بالعمق هناك ، باللاكينونة او الاستنارة ، انت غير موجود ، انت غير موجود هناك، ما يوجد هو الله فقط ، سيبقى النور والبهجة لكنك تكون غير موجود لهذا تسمى باللاكينونة ، لا وجود لك ، يوجد الله فقط هناك. انها الحالة القصوى التي يسير اليها الكل انها تسمى ب”الحالة القصوى”.

🔥 الدرس السادس: لا مناقشة للعيوب ولا تفكير بشيئ له علاقة بالاخرين وكيفية ايجاد عيوبك 

  • ان العقل منزل النقاشات ، فما بالك لو انصرف الى مناقشة “العيوب”، ان الانا تحصل على غذاء ضخم جدا اذا لجأ العقل الى مناقشة العيوب، يخبرك العقل هذه الامور، فحاول أن تنتبه منها جيدا ” انا شخص واقوم باخطاء، لكني جيد كفاية، أنظر الى الآخرين والاخطاء التي يقومون بها ” ان كنت بهذه الحالة اعرف ان عقلك يتلاعب بك وانت تقوم باللحاق بعيوب غيرك دون وعي منك ، ان سبب التركيز على عيوب الاخرين دوما هو أن (الانا) الخاصة بك لا تشعر بالارتياح الا على نقص الاخرين ، بمجرد يظهر الطرف الاخر سيء ، تشعر اناك بالقوة تحت شعار ، ” الاخر سيئ يعني انا ممتاز “.
    يقول اتيشا 
     ” لا تفكر بعيوب الاخرين، لانها لا تخصك، اما عيوبك فالادراك كاف ولست بحاجة الى اي شيئ اخر . ان كنت واعيا تماما لاي شيئ فإن نار الوعي سوف تحرقه ولن تحتاج الى اي دواء آخر “.
    ان التطرف احبتي هو التفاخر بالعيوب ، يمكن ان ياتي شخص ويقول ( انا اعرف انه لدي عيوب كبيرة ويسهب بقولها والاعتراف بها ) ان ذلك ليس ادراكا بل هو ((مناقشة عيوب))، عندما قلت أدرك ليس ناقش، انك بمجرد تبدأ بالجهر بعيوبك فانك بذلك تعطي تغذية بطريقة سرية للانا وهو سير نحو التطرف، هناك انت تُظهر النزاهة لكن العيوب تبقى موجودة وستستمر بها يوما بعد يوم ظنا منك ان تباهيك بها يجعلك قديسا ونزيها ، لكنك في الحقيقة وقعت بالتطرف ، انك تقول ” نعم هذه هي عيوبي وقد صارحتكم بها وكل شيئ مبرر ونزيه، ان الاسهاب في الاعتراف بالعيوب يعطي فخرا للشخص ” لذا هذا الكلام مهم جدا ، كن واعيا لها ونار الوعي سوف تحرقها جيدا 
    !!!!!!
    خلاصة الشطر الاول 
     ” مناقشة عيوب الاخرين لن تجعلك جيدا ، وستغذي اناك ، لا تقع بفخ التطرف واجعل نفسك مدركا لعيوبك فقط والوعي سيذوبها “.
  • لا تفكر بامور لها علاقة بالاخرين.
  • لا ابالغ ان قلت ان كل حياتك كلها قائمة على تفكيرك بامور لها علاقة بالاخرين، بغض النظر عن ماهو الشيئ الذي توجه تفكيرك به نحو غيرك اتركه بسرعة ، ما دخلك بفلان !! “لقد فعل او نشر فلان وفلان شيئا، بالوقت الذي تتحدث به عن الاخرين، اين انت الان!!!  انك تفكر بشيئ لا علاقة لك به لساعات متتالية والامر الاسوء ان تجعله مهما ، … اين وعيك عن ذاتك!!

 

طريقة استخراج عيوبك :

ان عقلك اللا واعي يخفي العديد من الامور والبداية هي استخراج مهووساتك ، انظر هل عيبك الاكبر بغضبك ام الكره ام التعلق ام الجنس ام المادية والطمع … امعنوا جيدا !!!!
ان كل شخص له قاعدة ترتكز عليها اناه ، استخرج ذلك الشيئ، ثم بعدها ستختفي عند ادراكك لها، ان تلك الصفة تستمر بالتواجد لانك (((( لاتدركها)))) بمجرد أن تعترف بها وتخرج للسطح سوف تختفي ، ان سبب عدم تحررك من العقل هو عدم ادراكك لعيوبك واعترافك بها ، وصدقني لو لم تدركها ستبقى في مكانك ولن ياتي اي شيئ ليجعلك تحلق.

ان التعامل مع العيوب ليس كالتعامل مع الامور العابرة ، لن تقوم بالفعل العكس !!!لقد قلت “راقب” !!!لنفرض ان شخصا لديه عيب الغضب سيميل مثلا الى ان يصير محبا متعاطفا، ان هذا سيجعل نفس الامر يتكرر ، انت قمت بشد مطاط هو ارتد مهما يكن، فلجوؤك لفعل العكس لن يغير شيئ ، ولن يفيدك اي تطهير ، ان العيب هو شيئ يتواجد بك بقوة لانك لست مدركا له، دعه يتوقف بالوسط انت تقوم بترك المطاط لكنه لن يعود مرة اخرى ((( لانك صرت مدركا لللعبة، ادركه وسيختفي ذلك العيب لانك صرت واعيا، سيبدأ بالاختفاء تدريجيا حتى تفطن يوما ما أنك تخلصت منه نهائيا لانه بالادراك يتوقف الزمن، انت تأملته ولا يمكن له التواجد هناك لانك دخلت مجالا روحيا موسعا اين الروح صارت القائدة )))

 اقرأ : 💖💖 شرح تقنية المناقشة لعلاج الأفكار السلبية وتبني معتقدات إيجابية 💖💖

🔥 الدرس السابع والاخير : التأمل وفخ انتظار النتائج 
ان هذا المقال احبتي هو لبنة كل الدروس الستة السابقة بمجرد أن تعيه فقد صارت الدروس السابقة ايضا بمتناول يديك.

لنبدأ بقصة ملهمة قديمة جدا : كان هناك رجل مهتم بمعرفة الذات وادراكها ، لم يتمكن من ايجاد اي معلم يستطيع تعليمه ممارسة التامل، لقد ذهب من معلم الى آخر ولم يحدث له اي تغيير داخلي، مضت العديد من السنوات وقد بلغ من التعب والارهاق وبعدها قال له شخص ما ” ان كنت تريد فعلا ان تجد معلما عليك بالذهاب الى الهيمالايا، عليك ان تبحث عنه ، هناك شيئ واحد مؤكد وهو انه هناك . لا احد تماما يعرف اين يقيم لانه ما ان يقترب شخص من معرفته حتى ينتقل الى مكان آخر ابعد واكثر توغلا في عمق الجبال”
كان الرجل متقدما بالسن ولابد له من الشجاعة ، قام بالعمل لمدة سنتين كاملتين ليكسب المال اللازم لرحلته وبعد ذلك قام بها . يتحدث الناس عنه انه ” ركب الجمال والاحصنة وبعدها سير طويل جدا وبعد وصوله قال العديد من الناس” نعم لقد سمعنا عن رجل عجوز ، كان هرما جدا ولم يكن احد يستطيع ان يقول كم عمره ، ربما ثلاثمئة سنة ، او حتى خمسمئة سنة ، لا احد يمكنه ان يعطيك العنوان لا احد يعرفه تماما اين تجده لكنه هنا، ان بحثت جيدا سوف تجده “
لقد قضى وقتا طويلا وبقي يبحث ويبحث في الجبال لمدة سنتين ايضا وفقد الكثير من الوزن لكنه بقي مصمما على ايجاده حتى لو كلفه الامر فقدان حياته .
يوما ما وجد كوخا صغيرا مصنوعا من الاعشاب. كان منهكا لدرجة لم يعد قادرا حتى على المشي فصار يزحف . وصل الكوخ لم يجد حتى بابا نظر الى الداخل ولم يكن هناك من احد ولا يبدو ان احدا دخله منذ سنين.
يمكنك ان تتخيل ماذا حدث لذلك الرجل . سقط هناك كان منهكا جدا وقال ” لقد استسلمت” كان مستلقيا هناك تحت اشعة شمس الهيمالايا وللمرة الاولى بدأ يشعر بالفرحة ، هو لم يتذوق اي طعم لهذه الفرحة من قبل ابدا!
وفجأة بدأ يشعر بانه ممتلئ بالنور واختفت جميع الافكار ، شعر بانه تحول بدون اي سبب على الاطلاق، لانه لم يفعل اي شيئ . بعدها ادرك شخصا يتكئ عليه فتح عينيه فوجد رجلا عجوزا جدا بابتسامة ” هل تريد ان تسالني شيئا؟”
قال الرجل ” لا” قام العجوز و ضحك كثيرا لدرجة أن ملأ الصدى الوادي ، وقال” هل تعرف الان ماهو التامل”
اجاب الرجل ” نعم”.

ان العقل يرجو النتيجة ، يستمر بالبحث هنا وهناك ، في اللحظة الذي استسلم فيها، تلاشت اهداف العقل وحلت البركة عليه ، تتغنى بالكثير من الطرق “قم بهذه الطريقة وتلك” لكن التأمل وقوع وقد تحدثت به سابقا، يوم تتوقف عن انتظار النتائج سيولد التأمل بل ستصبح مباركا.

يمكنك أن تذهب لأبعد بقعة بالعالم، يمكنك حتى الانتقال انيا، لكن بريقك الى الحقيقة ، هو أن تفهم انه لا طريق ، يوجد شيئ واحد ان تتخلى عن اي امل بالنتائج ان تسير دون اسقاطات دون قول ” اين هي البركة!! مرت كم سنة!!، واو انظر لهؤلاء يبدعون بكتابة الشعر عن الله ” احبتي امعنوا:

التأمل هو استسلام و ميل، البركة هدوء لا انتظار لاي شيئ لقد اشرت قبل ، من يدرك الحب لا يتحدث عنه او يكتب عنه، فما بالك بالحقيقة والله، من وصل ، سيستحي من كتابة “الله ” انظر جيدا لكل ما ينشر ستفهم ان ذلك ليس “حديثا عنه” “بل تعذبا وجريا لايجاده” كلما عزمت على التقدم، كلما اظلمت كلما ذهبت بالغابة ، كلما استسلمت كلما نزعت اي امل ولو بسيط بايجاد نتيجة ستزهر ، التامل “و هو سير للمجهول” والبحث عن نتيجة هما امران متناقضان، اذا كنت قد ادركت ان كينونتك مرآة صافية فلما ذلك الصفاء يبحث عن نتيجة!!!

اقرأ :💖💖لأول مرة تصل إلى مكانك “إلى حيث تنتمي”💖💖

يقول اوشو : (العقل والانا) كلاهما يبحثان عن نتيجة اما الكينونة لا تبحث عن نتيجة.

يمكنك ان تتعلم طرق التأمل لكنها صبيانية، هناك لقد اشتريت ثوبا بلون مختلف لكن لا تعرف كيف ترتديه ، كذلك الله عند استسلامك يحضر اليك ويمكنك ان تحتفل هناك.

محبتي ايها الرائعين نهاية السلسلة.

اقرأ : 💖💖‏أي شئ تتقبله بشكل كامل يغمرك بسلام💖💖

💎 أنصحكم أحبتي بقراءة كتب  ” أوشو “ :

لتحصل على نسختك الورقية من كتبه الرائعة، سجل في هذه المكتبة العالمية  ” جملون ” و احصل على أي كتاب تريده باللغة العربية أو الأنقليزية في أي مجال “كتب تنمية ذاتية، كتب صحة، كتب أطفال،كتب طبخ صحي، كتب سير و كتب أسرة و كتب أدب و خيال و كمبيوتر …” و استغل التخفيضات و العروض المتاحة كل شهر و كل موسم، الكتاب سيصلك الى باب بيتك بعد بضعة أيام من الطلب أينما كنت في العالم :

https://bit.ly/2lIYuXr

ان كنت مسجلا في المكتبة سابقا، توجه مباشرة لهذا الرابط لكتب ” أوشو ” :

 https://bit.ly/2ys3qaf

 اقرأ أيضا هناك بداخلك ألف حياة تزاحم عتمتك بحثا عنك

 اقرأ أيضا : كيف يظهر ما ترفضه في حياتك؟

 اقرأ أيضا : شرارات على الطريق نحو الله 

 اقرأ أيضا : السر الاكبر هو الانسان نفسه

 اقرأ أيضا : كم يشبه حالنا مكوك الفضاء

 اقرأ أيضا : لا يوجد هناك صدفة مطلقاً

 اقرأ أيضا : ليس كل نفس تذوق الحياة

 اقرأ أيضا : معنى السعادة الحقيقي

 اقرأ أيضا : مت كما أنت!!!

 اقرأ أيضا : الثوره الداخليه

 اقرأ أيضا : النية والتسليم

 اقرأ أيضا : إنّ قلبكَ بذرة




————————————–

بقلم ياسر أحمد

بتصرف خلود عزيّز

رابط  خلود عزيّز على الفيسبوك

 

2 تعليقات
  1. Freda Horovitz يقول

    Its good as your other blog posts : D, regards for posting.

    1. العالم الأكبر يقول

      Thank you 🙂

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.