🌏⛵ كل الحياة خيار لك 🌏⛵

0 668

🌲🔑 كل الحياة خيار لك :

ماذا تعرف؟

‏وما الذي لا تعرفه؟

‏وهل ما تجهل قد ينقض ما تعرف؟!

‏غالباً، لا تعرف على وجه اليقين

‏لأنك لا تدري ما يحمله المجهول

‏ذلك لأنك رغم هذا، وذاك

‏أحياناً تصر، أن ما تعرفه حقيقة!!

هو حقيقي، على الأقل حقيقي “الآن”!

‏أما لاحقاً..

فوحده الأرعن يجرؤ على أن يتنبأ به،

فضلاً عن أن يقدح فيه!

******

سيروا بدروب الحياة..

اختاروا ما تشاؤون منها أو سيروا بلا إختيار ستنتهون إلى حيث بدأتم لا محالة، قد تقنعون أنفسكم في المسير أن النهاية ستختلف وستتباين!

وستدركون عند الاقتراب بأنكم تعودون حيث بدأتم إلى حيث أنتم إلى حيث كنتم قبل أن تأتوا إلى هذه الحياة قبل أن تكون هذه الحياة، قبل أن نكونها ونكون نحن كينونة كائنة فيها لوقت محدود على الأقل!

سنتذكر بعد أن ننتهي أن الوقت الذي أمضيناه في الحياة ليس إلا لحظة في عمر الوجود لا تكاد تذكر، كفكرة خطرت وألقيت في روع الإنسان كخاطرة مرت بخلدك ووجدانك

أحبتي أنتم الأعظم!

ما تعرفونه وما ستعرفون عن الحياة مهما اتسع ومهما وسع مهما تعمق وكبر وعظم يبقى علم ناتج عن الحياة التي هي في اتساع دائم مضطرد ومتسارع، لكنه لا يأخذك لأي مكان وجودياً!

وبشكل حقيقي أنت واقف في نفس المكان بمستوى الوجود! “اترك عقلك قليلاً وتأمل هذه الفكرة” على المستوى الوجودي وبشكل مجازي، أنت كمن كان يسير في هذا الوجود بلا هدى إلى لا مكان ولا وجهه!

توقف في لحظة وتخيل هذه الحياة كما هي، مجرد خيال عابر كحلم يقظة يمر بإنسان أتعبه وأنهكه النهار فأراد أن يغفوا لدقائق فحلم هذا الحلم المستمد الطويل المستطيل الذي يطيله عمق التجربة وعمق الشعور في كل موقف وتواصل مع البشر؛ لذلك من الأساسي والضروري ليكون من نجاح هذه التجربة الكثير من البشر الذين يشتركون في المعتقدات، ليعطون حقيقيتها التي تملك.

تخيل الحياة لو لم يكن فيها إلا أنت

بكل ما فيها من نعم ووفرة، لا تعني أي شيء!!

وقوفك المؤقت وهذه الخاطرة المؤقتة تمتد في حياتك! لن تدرك قصر هذه الحياة، نعم! نقول بأن الحياة قصيرة عندما نرى إنسان قد مات وهو مازال صغير أو ربما بعد أن كبرنا ومرت عقود علينا من الزمن فنقول: أن الحياة قصيرة، لأننا لم نشعر بهذه الحياة!

في الحقيقة ليست قصيرة، شعورنا بالحياة بالوقت الممتد حقيقي وطويل أحياناً نسبي، ولكنه طويل!

ما يستخلص من الأمر، هو وهمية الوقت!

إن كانت هذه العقود من الزمن قد تلاشت في ذاكرتك ولم يعد يبقى منها إلا مجموع سنة أو سنتين لو وضعتها متوالية كإطارات صورة أو فيديو متحرك متوالية ستجد أنها سنة أو سنتين مخزونها!

هذه الوهمية والمطاطية تخبرك: أن هناك شيء غير صحيح فيما يتعلق بحقيقة المادة وحقيقية المادة، وإن كانت حقيقية لهذه الدرجة فلما يختلف معيار الزمن؟!

لماذا يمر الوقت طويلاً جداً على من يضع يده على صفيح ساخن في حين أن الوقت كله يمضي بسرعة كسرعة كتابة هذا المقال الذي انتهى في وقت قصير، عندما تكون بحضرة ما تحب وتمضي بعض الوقت تفعله!

نسبية الوقت يا أحبتي..

نسبية التجارب نسبية المعتقدات والمشاعر، كل شيء نسبي! وما نحن في هذه الحياة إلا مشاركين في هذه النسبية

ننسب تجاربنا وأنفسنا إلى غيرنا لكي نخلق عمقاً في التجارب عندما نقارن عندما نفاضل وعندما نباين بين تجربة الواحد والآخر، فإننا نحاول تعزيز الشعور المتولد منها فلكم يا أحبتي كل الحب!أحبكم♥️

ما يعتقده البشر هو أنهم يتعبون في متابعة الحياة هم يجرون خلفها ولا يكادون يصلون إليها، والحقيقة هي أنك تجري خلف سراب وظلك الذي يجري خلفك هو الحياة بكل بساطة!

فأنت نور، وجسدك ليس سوى مفهوم

ما إن خلقته حتى تجسد الظل وهي “الحياة” التي تركض خلفك ما دمت تركض، عندما تتوقف وتركز فقط على ما تحب ستصبح الحياة أمامك؛ سيتجسد إليك كل ما تحب أو كل ما تريد!

فكما ترى أن الكون كله ينتظر أن تقوم بفعل ما تحب وعندما تنتظر ينتظر الكون معك فيبدو الأمر وكأنه مشلول ومتوقف عن العمل ليس لأن لا أحد يهتم، ولكن لأن كل أحد وكل شيء يهتم باهتماماتك؛ إذا كان اهتمامك في اللحظة الحالية -عندما تتوقف عن العيش- هو الإنتظار، ينتظر الكون كله!

إن فهمت ما أقول ستفهم كل شيء تحتاج إلى فهمه دعك من كلام التجسيد وقانون الجذب وما إلى هنالك من تمارين التنمية البشرية وهي جيدة، لكنها لا ترتقي إلى مستوى الوعي الذي يصل إليه بعض المتابعين وربما البعض يحتاج إلى أن يتابع تلك النظريات

فافعل ما تحب♥️

لا يعني بالضرورة القفز إلى النتيجة القصوى التي تسعى إليها فربما الحديث عن الأمر يكفي، وجودك هنا بحد ذاته يعني أنك تقوم بممارسة شيء لا يعتاد المجتمع ولا يقبل حتى على فعله سواء قبول أو فعل فهو ليس أمرا معتادا فقط وجودك هنا يميزك، يجعلك مختلف عن الآخرين!

“عندما تعيش في يومك تكون في مكتبك وتعمل مع زملائك أو تكون في ميدان العمل أو تكون حتى في مجتمعك الأسري أنت تعلم أنك مختلف لأنك تلتقي بأشخاص يشاركونك هذه الفكرة الإستفاقية التنويرية الواعية”

أليس هذا بحد ذاته يجعلك مميز من بين مليارات البشر؟! وأنا أتحدث عن مليارات لأننا نعاني من فقر في (الوعي) في هذا الوقت، فأي شيء تبحث عنه بعد ذلك؟!

إن كان ما يحقق وجودك وما يثبت لك أنك على حق هو فقط تحقق ما تحب، فاعلم أنك لن تتحقق من وجودك ولن يتحقق ما تحب! المثير للسخرية والمضحك في الأمر أنك عندما لا تقلق بتحقق ما تريد فقط تدرك أنك على حق سيتحقق مباشرة ما تحب وهذا هو المضحك!

لأن الحياة تتبعك وليس العكس!

يظن البشر كما قلت أنهم يتبعون الحياة يبحثون عن الطرق والوسائل والممارسات والتمارين ليحققوا ويجسدوا ويجذبوا ما يحبون، في حين أن الحياة تنتظر منهم أن يظهروا إشارة بسيطة مما يحبون لكي تقدم لهم الوفرة منه، أليس هذا الأمر بسيط جداً؟!!

فكما ترى لو أنك ملك يعتلي عرش أو حتى ملكة تعتلي عرش لن يقوم الخدم بعرض الخيارات عليك، فهم يخافون من أن يفعلوا ذلك؛ كذلك هي “الحياة” هي تخاف أن تتقدم لك بخيارات، فربما سيغضبك الأمر!

كل الحياة خيار لك!

فافعل أي أمر وقوم بأي شيء أو تكلم عن أي أمر وسيبدأ الخدم بتقديم هذا الأمر لك المزيد والمزيد منه كما تحب، ولكن لا يمكن لهم أن يناقشوك أو يجادلوك فيما تحب فهم أضعف وأكثر تواضعا من أن يفعلوا! فلقدسيتك قدسية ولوجودك هيبة ولكينونتك ألوهية، لايعلمها سواك إن قررت أن تفعل وإن لم تقرر أن تفعل ذلك فلا أحد يمكن له تذكيرك!

فكما قلت:

أنت أقدس من أن يتجرأ أحد على تذكيرك!

أفهم هذا الكلام تعمق فيه ولا تخشى من الغرق في هذا العمق، فموت الذي تخاف على موته في هذا العمق هو عقلك؛ وعندما يموت العقل، يستفيق الوعي! بقلم الاسقاط النجمي

اقرأ أيضا ل ” الاسقاط النجمي ” : ⛵🌍 أن نعرف أننا أحرار لا يلغي حقيقة أننا أسرى! ⛵🌍

💎 أنصحكم أحبتي بقراءة كتاب  ” الطاقة المذهلة للنية المتعمدة : عيش فن السماح ” ل ” إستر هيكس “ :

لتحصل على نسختك الورقية من هذا الكتاب العظيم، سجل في هذه المكتبة العالمية  ” جملون ” و احصل على أي كتاب تريده باللغة العربية أو الأنقليزية في أي مجال “كتب تنمية ذاتية، كتب صحة، كتب أطفال،كتب طبخ صحي، كتب سير و كتب أسرة و كتب أدب و خيال و كمبيوتر …” و استغل التخفيضات و العروض المتاحة كل شهر و كل موسم، الكتاب سيصلك الى باب بيتك بعد بضعة أيام من الطلب أينما كنت في العالم :

https://bit.ly/2lIYuXr

ان كنت مسجلا في المكتبة سابقا، توجه مباشرة لهذا الرابط لكتب ” إستر هيكس ” :

https://bit.ly/3feoUYs

ان كنت مسجلا في المكتبة سابقا، احصل على نسختك الورقية من كتاب ” الطاقة المذهلة للنية المتعمدة : عيش فن السماح ” ل ” إستر هيكس “، يصلك الكتاب أينما كنت في العالم :https://bit.ly/2ZCZxZp

ان كنت مسجلا في المكتبة سابقا، توجه مباشرة لهذا الرابط للحصول على نسختك الورقية من أي كتاب تريده : https://bit.ly/2lH9XqQ

اقرأ أيضا ل ” الاسقاط النجمي ” : 💖 وهم الحياة المادية 💖 و 💗 أن ما لا يعجبك لا يعنيك 💗

اقرأ أيضا : 🌏🌳 ما تريده له بعد وما لا تريده له بعد اخر 🌏🌳

اقرأ أيضا : 💗💗 هل ممكن تكون عند الانسان رغبة لاواعية للألم؟ 💗💗

اقرأ أيضا : 💗💗 لا تحاول أن تجد السلام 💗💗

اقرأ أيضا : 💖💖 الخوف اللاواعي، لازاريف 💖💖

اقرأ أيضا : 💗💗 لماذا لا تتحقّق امنياتك؟ ” اوشو ” 💗💗

————————————————————————

بقلم : الاسقاط النجمي

إعداد : خلود عزيّز

رابط الاسقاط النجمي على التليجرام

رابط  خلود عزيّز على الفيسبوك

رابط كتاب الاسقاط النجمي

DivaKhoolood369 DivaKhoolood888 🌳⛵🔥🌊💳💰💶💴💵💸🌹✨👑☯🌈👀👂🐝🚀☘💃💎💗💗🌏❄🌲🐎🐂🦅🐉🌞🌝🌻🌸🌺🍇🍓🥂🎼🛬🛸🛳🔑🔮⚖☯♈♉✅👑👑

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.