🌏⛵ تنظيف اللاوعي : هل يمكن أن أكون مسؤولاً عن كل ما يقوله أو يفعله كل شخص في حياتي 🌏⛵

0 1٬362

🌲🔑 طريقة سرية لصنع الشفاء والسلام :

منذ بضعة سنين، قام أحد الأطباء المعالجين في هاواي (اسمه Hugh Lynn) بشفاء مجموعة كبيرة من المرضى المجانين لدرجة الإجرام، دون حتى أن يقابل أياً منهم… كان ذلك الطبيب يقوم بدراسة ملف المريض، ثم ينظر في داخل نفسه هو، ليرى كيف قام بصنع المرض لذلك المريض!.. ومع تحسّن نفسه وجد أن المريض يتحسن!

قد تقول للوهلة الأولى أن هذه خرافة وشيء بعيد عن الواقع… فكيف يستطيع أي شخص أن يشفي شخصاً آخر بمجرد شفاء نفسه؟؟!؟!! هذا ليس له معنى وخارج عن حدود المنطق!

كلنا سمعنا وقرأنا عن “المسؤولية الكاملة”: أي أنا المسؤول عما أفكر وأفعل… لكن أبعد من ذلك لن يكون في متناول يدي… وأعتقد أن معظم الناس يفهمون المسؤولية الكاملة بهذه الطريقة.. نحن مسؤولون عما نفعل، وليس عما يفعله أي شخص آخر، لكن هذا خاطئ!

نستطيع من هذا الطبيب أن نتعلم بعداً جديداً مختلفاً تماماً من المسؤولية… مثل التي كان يعيشها سيدنا عمر عندما قال إذا تعثرت ناقة في البصرة فإن ربي سيحاسبني عليها… ومثل الآية: فإذا الذي بينك وبينه عداوة فإذا هو وليّ حميم

لقد عمل الطبيب في مشفى في هاواي لأربع سنوات.. وتحديداً في ذلك القسم للمجرمين المجانين والخطيرين جداً

وكان الأطباء النفسيون هناك يستقيلون كل شهر.. فكل العاملين هناك يتضايقون جداً من المرضى أو يستقيلون ببساطة… فالذي يريد أن يدخل هناك عليه أن يمشي مديراً ظهره إلى الحائط خوفاً من مهاجمة أحد المرضى… لقد كان فعلاً مكاناً مرعباً للعيش أو العمل أو حتى الزيارة.

ذلك الطبيب لم يقابل أي مريض… وافق فقط على الجلوس في مكتب خاص بعيد ليراجع ملفاتهم… واينما كان يقرأها كان يعمل على نفسه… وعندما عمل على نفسه بدأ المرضى بالتحسن.

وبعد أشهر، أمكن السماح للمرضى المقيدين بشدة بأن يسيروا بحرية… وغيرهم ممن كان يعطى أدوية مهدئة كثيرة كان يخففون الأدوية لهم… ومن كان لهم أمل بالخروج من المشفى خرجوا فعلاً… وهذا يثير الدهشة!

حتى أن عمال المشفى بدؤوا يستمتعون بعملهم.. ولم يعودوا يغيبون أو يتأخرون أو يستقيلون!.. بعد فترة أصبح عدد العمال زيادة لأن عدد المرضى تناقص… واليوم تم إغلاق ذلك القسم من المشفى!

وهنا نسأل السؤال المهم الذي لا يُقدّر بجمل ولا بمال:

ماذا كان ذلك الطبيب يعمل داخل نفسه، حتى أدى إلى التغيير في أولئك الناس؟

لقد كان ببساطة يشفي جزءاً منه قام بصنع المرضى!.. طبعاً لم نفهم.. كيف؟؟؟؟؟؟

إن المسؤولية الكاملة عن حياتك تعني أن كل شيء فيها، لمجرد أنه موجود في حياتك، فهو من مسؤوليتك… بكلمات أخرى: العالم بأكمله من صنعك أنت! أي فيك انطوى العالم الأكبر…….

أوه…. طبعاً هذا صعب الهضم والفهم… أن أكون مسؤولاً عما أقول أو أفعل شيء، وأن أكون مسؤولاً عن كل ما يقوله أو يفعله كل شخص في حياتي شيء مختلف تماماً…. ومع ذلك، الحقيقة تقول:

إذا حملتَ كامل المسؤولية عن حياتك، فكل ما تراه أو تسمعه أو تتذوقه أو تلمسه أو تختبره بأي طريقة هو من مسؤوليتك أنت، لأنه موجود في حياتك أنت…. هذا يعني أن الحروب والإرهابيين والحكام والرؤساء والاقتصاد أو الأهل السيئين وأي شيء تختبره ولا يعجبك.. من واجبك أنت أن تشفيه… فهي كلها غير موجودة، بطريقة ما، إلا كانعكاسات من داخلك تتجسد خارجك… المشكلة ليست فيها هي، بل فيك أنت، ولكي تغيرها عليك أن تغير نفسك…. ولا يغيّر الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم….

نعم… هذا صعب حتى للفهم، عداك عن قبول الفكرة ثم عيشها واقعياً…. فاللوم أسهل بكثير للفكر من حمل المسؤولية الكاملة… لكن الشفاء يا أصدقاء سهل جداً أسهل مما تعتقدون… مجرد أن يحب المرء نفسه!

إذا أردتَ أن تحسن حياتك، عليك أن تشفي حياتك… وإذا أردتَ أن تشفي أي أحد، حتى لو كان عدواَ أو كان مريضاً عقلياً أو مجرماً خطيراً، ما عليك إلا أن تشفي نفسك….

كيف قام ذلك الطبيب بالعلاج؟ كيف شفى نفسه وماذا فعل بالتحديد عندما قرأ ملفات المرضى؟

ببساطة لقد استمر بقول: “أنا آسف”…و “أنا أحبك”… مراراً وتكراراً

هذا كل ما في الموضوع!

أي أن محبتك لنفسك هي أعظم طريقة لتحسين نفسك، ومع تحسنها تقوم بتحسين عالمك كله

سأعطيكم مثالاً سريعاً عن طريقة عمل ذلك، وهي حادثة متكررة، وربما مرّت مع كثير منكم:

في أحد الأيام أرسل لي أحد الأشخاص بريداً الكترونياً مزعجاً جداً… تعرفون الجهل المنتشر… رسالة مليئة بالغضب والتهديد والوعيد… في الماضي، كنتُ أتعامل مع هكذا رسائل بضغط أزرار انفعالاتي وعواطفي، أو بالنقاش مع المرسل لإقناعه بالحجة والمنطق وهذا ما يبرع به العرب كثيراً

هذه المرة، طبقتُ علم الرحمة الذي يعرفه كل إنسان بالفطرة… وهذه هي طريقة ذلك الطبيب… بقيت بصمت أردد: أنا آسف، وأنا أحبك… ولم أقولها شخصياً لأي أحد، فقط داخلي… كنت ببساطة أشجع روح المحبة لتشفي في عالمي الداخلي الشيء الذي قد صنع ذلك الظرف الخارجي.

وخلال ساعة وصلتني رسالة ثانية من نفس الشخص يعتذر فيها عن رسالته الأولى… تذكروا أنني لم أقم بأي فعل خارجي لكي أحصل على ذلك الاعتذار… حتى أنني لم أرد على رسالته الأولى، رغم ذلك بمجرد قول: أنا أحبك، تم بطريقة ما شفاء الشيء الذي تسبب بصنع الغضب عند المرسل….

كثير من قصص الرحمة عشناها جميعاً… قصة أخرى تذكرتها وأشارككم بها من قلبي لأن فيها عبرة:

أتى إلي منذ شهور أحد الكتاب المشهورين يريد أن يكتب لقاءاً صحافياً معي.. كما قال لي على الهاتف، حول الغذاء الصحي والتأمل وغيره… عندما أتى إلى البيت وبدأ الحديث معي، وأجبته على كل سؤال من قلبي دون حساب أو تفكير، فقد رأيت فيه قلباً نقياً رغم فكره المتوتر… لكني لاحظتُ أن كل أسئلته شخصية عني وعن أفكاري وخاصة الزواج والعلاقات والمسؤولية الاجتماعية والعائلية.. أسئلة متلاحقة غريبة وكأنه في مهمة مخابرات!..

قلتُ له مباشرة هل أنت من الأمن في مهمة رسمية، لأعرف كيف أتصرف معك؟! أم أنك فعلاً تريد المساعدة بنشر العلم في صحيفتك كما أخبرتني؟ ما هي قصتك بالضبط؟

باختصار للقصة الجميلة، أخبرني بوجعه وفتح لي قلبه… أن زوجته بعد عشرين سنة وعدة أطفال تركته فجأة منذ شهرين… ويعتقد أنني أنا السبب لأن زوجته تعرفني أو تقرأ ما أكتب على الموقع.. لذلك أتى إلي يريد أن يأخذ مني كلمات وأفكار لينتقد ويهاجمني ويهاجم كل شيء عن الأكل الصحي وعن التأمل وجماعات اليوغا والطاقة وووو….

قلت له وجعك وجعي… وتكلمت معه من كل قلبي… زال سوء الفهم وذرف كثيراً من الدموع لأن الحقيقة أجابته من خلالي

لقد أتى عدواً وخرج صديقاً… صديق جيد حتى اليوم… أتى مريضاً غاضباً وخرج صحيحاً فرحاً.. شخصاً مختلفاً..

لا داعي لذكر تفاصيل ما قلت له… لكنني لمستُ واختبرتُ أن الحقيقة فينا تحمينا… الرحمة… أنها تجعل الذي بيننا وبينه عداوة وليّ حميم… فقط لنثق بقلوبنا يا إخوتي… ولنحب أنفسنا

عندما تريد تحسين أي شيء في حياتك،

هناك مكان واحد فقط لتنظر إليه وهو داخلك

عندما تنظر هناك انظر نظرة محبة..

ولتكن المحبة نورك وطريقك للشفاء والسلام والإخاء… المصدر : موقع علاء السيد

اقرأ في نفس السياق : 🌏⛵ ماهو الهوبونوبونو؟ ؟ وماهو تطبيقه؟ ؟ و 💖 تقنية الهو بونو بونو

اقرأ في نفس السياق : 💖 التسامح مع النفس ومع الماضي و 💖 الكُلُّ أنت “تقنية شيفا الهادئة”

💎 أنصحكم أحبتي بقراءة كتاب  ” غير أفكارك غير حياتك : عيش فن حكمة التاو ” :

لتحصل على نسختك الورقية من هذا الكتاب العظيم، سجل في هذه المكتبة العالمية  ” جملون ” و احصل على أي كتاب تريده باللغة العربية أو الأنقليزية في أي مجال “كتب تنمية ذاتية، كتب صحة، كتب أطفال،كتب طبخ صحي، كتب سير و كتب أسرة و كتب أدب و خيال و كمبيوتر …” و استغل التخفيضات و العروض المتاحة كل شهر و كل موسم، الكتاب سيصلك الى باب بيتك بعد بضعة أيام من الطلب أينما كنت في العالم :

https://bit.ly/2lIYuXr

ان كنت مسجلا في المكتبة سابقا، توجه مباشرة لهذا الرابط لكتب ” واين داير ” :https://bit.ly/2rDZVJU

اقرأ ل ” واين داير” : 💖💖 25 نصيحة ذهبية من ” واين داير ” 💖💖

ان كنت مسجلا في المكتبة سابقا، توجه مباشرة لهذا الرابط للحصول على نسختك الورقية من أي كتاب تريده : https://bit.ly/2lH9XqQ

اقرأ في نفس السياق :🌏 كيف يظهر ما ترفضه في حياتك؟ و 💖 لماذا انت منشغل بمحاربة العالم؟ تنفس الله

اقرأ في نفس السياق : 💖💖 التســــــامح كما يجب أن يكون و 💖💖 تقديس النعم الدنيوية

اقرأ أيضا : 🌍💗 الأمراض الجسدية : ماذا تعني؟ وكيف تُشفى؟ 🌍💗

اقرأ أيضا : 💖💖 كيف نحب الذات و نتواصل مع الطفل الداخلي؟ 💖💖

اقرأ أيضا : 💖💖 الكلمة و تأثيرها على العقل 💖💖

اقرأ أيضا : 💖💖 ماهو الدرس الوحيد الذي يريد الكون تعليمك اياه؟ 💖💖

اقرأ أيضا : 💖💖 عملية شفاء النفس 💖💖

اقرأ أيضا : 👑👑 انت ملك متوج 👑👑

DivaKhoolood369 DivaKhoolood888 🌳⛵🔥🌊💳💰💶💴💵💸🌹✨👑☯🌈👀👂🐝🚀☘💃💎💗💗🌏❄🌲🐎🐂🦅🐉🌞🌝🌻🌸🌺🍇🍓🥂🎼🛬🛸🛳🔑🔮⚖☯♈♉✅👑👑

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.