🌏⛵ أبحث من فترة عن أحد يخدعني !! 🌏⛵

0 827

🔑🌲 طريقة تافتي في التفكير : حيث إنتباهنا – توجد حياتنا كلها هناك.

مساحة وعيك أكبر وأوسع من أفكارك وما تعتقد به! في أعماق وعيك أنت تعلم ذلك ، لكنك تشعر وكأنك مقيد ولا تستطيع فعل أي شيئ. تعلم أنك قادر ـ وفي نفس الوقت لا تستطيع!

أنت لست أفكارك وما تعتقد به ، أنت إنتباهك! لو فكرت قليلا ستجد أن كل أفكارك ، ومعتقداتك ، وكل معلوماتك عن نفسك ـ والواقع المحيط بك ، هي مجرد شخصية تشكلت نتيجة لظروف معروفة ، وأنت أعتقدت أنك هي!

الأن ، أستيقظ وانفض عنك هذا الوهم واستعيد إنتباهك. إدا كنت لا تملك إنتباهك فأنت لا تنتمي لنفسك. أنت قادر أن تستعيد إنتباهك لو وضعت لنفسك هذا الهدف. فقط أعرف في البداية من أنت ولمن تنتمي؟ ثم بعد دلك كل شيئ يتم عبر المنشطات: حدث شيئ ما تستيقظ ، قبل أن تفعل شيئ ما تستيقظ. لكن البداية يجب أن تسأل نفسك ، أين إنتباهك الان – وبما هو مشغول؟

يجب أن تطور عادة إدارة إنتباهك بالاستيقاظ المتكرر ، ليس طول الوقت ، ولكن من حين لأخر ذكر نفسك عدة مرات في اليوم. مع مرور الوقت والتدريب ، يصبح الاستيقاظ عادة تلازمك ، وعندها تصبح حياتك لها قيمة بالنسبة لك ولمن حولك. ويصبح هذا ملحوض منك ومن الاخرين. تصبح إنسان واعي.

هذا هو أول إمتحان يجب أن تبدأ به ، وإلا تعيش حياتك عبارة عن حلم غير واعي ـ يقدف بك الواقع يمينا وشمالا ، ولا تكاد تعرف ماذا تفعل ومادا تريد! تسير حسب الظروف.

تبدو الطريقة سهلة وواضحة كأنها مستوى إبتدائي ، لكن جوهرها عميق جدا. حين نبدأ في إدارة إنتباهنا ، أوتوماتكيا تأتي التقنيات الأخرى ملازمة ، ويبدأ الإبداع ، وتستيقظ في نفسك الشرارة “شرارة الخالق” ـ(الروح). أعرف نفسك أولا! المصدر ماتي سعيد اقرأ : انت طاقة تتلون بألوان ما تنشغل به

******

آمن بأن الله معك في كل لحظة
قد لا تصدّق في البداية ولكن ابدا باستشعار نعمه عليك منذ ولادتك ..
تذكّر انه حماك وانت طفل رضيع ..
حتى وصلت الى عمرك هذا..

لم نتعلم التوكل حتى الآن ..
جاء الوقت لان نتعلمه ..
لان نستشعره ..
ابحث عن حلول .. ولكن توكّل على من خلقك ..
توكّل على من اعطاك الاجهزة العظيمة التي تجعلك تتنفس .. تتكلم .. تعبّر .. تشعر .. تُبدع ..
هل نسيت كل هذا !

لا تنسى ربك فانه لا ينساك ..
اطلب منه البصيرة .. ان يفتح الطريق امامك لأفضل احتمال ..
لو سقطت حبال الخوف عليك الان فستنزل الى مرحلة اقل ..

كيف اتخلص من الخوف الان ؟ من القلق ؟
تذكّر نعم الله .. عددها على من حولك ..
تذكّر انه معك .. وملائكته حولك ..
لن تضيع يا من توكلت على الله ..
بكل احاسيسك توكّل ..
بكل مشاعرك آمن..

كل فترة يأتينا الخوف بطريقة مختلفه لنتعلم .. لننتقل لمرحلة اعلى ..
ان وقعت ستستيقظ متاخرا كما حصل لك في المرة السابقه..
وان آمنت وشعرت في داخلك باليقين التام ان الله معك ستمر بك الازمة وتنتهي بسلام..

لا تدعهم يخوفونك ..
لا تسمح لهم ان يقذفوا بك في الجحيم ..
الجحيم ليس مكانك .. لقد قمت بخطوات كبيرة لترتفع للنعيم والسعادة وجنة الدنيا..
لا تستمع لهم .. ستُفتح الابواب ..
وان لم تجد الابواب الآن أكمّل وانت تعلم ان الله معك ..
” كلا ان معي ربي سيهدين”

لا تنسى .. لا تملّ من انتظار الافراح .. لا تميل للخوف او القلق ..
صدّق قلبك .. صدّق حبّك لله ..
انت تبحث .. انت تفكّر .. انت تتفكّر .. الله يرى هذا كله .. ويرى الخير الذي تقوم به .. والحب الذي تُعطيه .. والنور الذي تنشره بمشاعرك الجميلة .. والصدق في اعمالك .. والاحسان في حياتك ..
الله يرى خُلقك كله .. انت تجمع الخير بكل لحظة من حياتك بأعمال الخير .. فهل تظن بعد هذا ان الله ينساك !
لن ينساك وانت محب .. صافي .. صادق .. تُعطي من قلبك .. ترعى نفسك وترعى غيرك ..
انت الخير ونحن نتغذى منك .. نحن حلقة متصله ببعضها ان اردنا الخير لنا ولغيرنا .. نحن قوة مع بعضنا اذا تكاتفنا على المحبة والنعيم ..
اجتهد بالخير لتستقبل الخير ..
انشر الحب لتساعد غيرك على الاطمئنان ..
ذكّر غيرك بالتوكل ليطمئنوا وتطمئن ..
نحن كتله واحدة نقوى بالاتحاد ونضعف بالانفصال..

فكن فعاّلا ..
لا تنتظر ان تُخدم بل اخدِم ..
كن خيّرا .. كن عونا لاتحادنا على المحبة والنور لتنعم حياتك
. بقلم عبير الخويطر

******

اخدعني من فضلك

أبحث من فترة عن أحد يخدعني !!

لا تستغربوا العنوان، أنا أبحث عن أحد يخدعني من فترة طويلة، ولكن للأسف الشديد لم أجد، ولم يحاول أقرب الناس لي خداعي، كلهم جعلوني واقعياً، وهذه مصيبه.

وحتى تعرفوا عمق هذه الجريمة سأحدثكم عن تجربة علمية جرت لخداع مجموعة من الناس ولكنها أدت لاكتشاف هائل، وإليكم القصة:

في إحدى المدارس الأمريكية بمنطقة فقيرة، صف في منتهى الشغب والمشاكل والإهمال، وكانوا مختلفي اللون،الأصل،العرق والجنس،

وحتى تتخلص منهم المدرسة، جمعوهم في صف واحد، وحاولوا إحضار الأشداء من الأساتذة لضبطهم وتعليمهم ولكن بلا فائدة،

قدراً، سمع أحد الباحثين في علم النفس عن قصتهم وعن المحاولات اليائسة في إيجاد طريقة لتحسين أحوالهم، فاقترح على إدارة المدرسة إجراء اختبارات علمية عليهم، ربما تثمر عن اختراع طريقة مفيدة وحديثة لجعلهم طلبة عاديين،

وافقت المدرسة فوراً فمن هذا المجنون الذي سيضيع وقته مع هكذا نوعية من الطلاب المشاكسين، وعندما سألت المدرسة هذا الباحث عن طريقة عمله، قال لهم إنه يريد إجراء تمثيلية كبيرة ومُحكمة ليخدعهم من خلالها، وكانت الخطة كالتالي:

يتم نشر إعلان في المدرسة أن لجنة كبيرة قادمة من إدارة المدراس في العاصمة ستأتي للمدرسة لإجراء تقييم لكل الصفوف، وتحديد من الصف الأكثر عبقرية وذكاء، وأنها لجنة غير تقليدية في طرقها وأساليب عملها، وستعطي جوائز كبيرة للصف الفائز، وسيكون لهذا الصف الحق في الاشتراك في مسابقات على مستوى البلد، وأحدث هذا الكلام ضجة كبيرة في المدرسة،

وفي اليوم الموعود حضرت هذه اللجنة بكل هيلمانها وشكلها الرسمي وأجرت اختباراً من خلال أسئلة غريبة على كل الصفوف، ومنهم صف الطلبة المشاغبين هؤلاء،

غابت اللجنة عدة أيام عن المدرسة ثم حضرت مرة أخرى بعد تحضير احتفال كبير لإعلان اسم الصف الفائز بأن طلبته قد حصلوا على أعلى مستوى عبقرية وذكاء،

وهنا حصلت المفاجأة المذهلة لطلاب هذا الصف من المشاغبين حين أُعلن أنهم هم الفائزون، وأنهم حصلوا على أعلى الدرجات، واكتملت الخدعة الكبيرة وعلقت صورهم في ردهات المدرسة، وأخذوا الجائزة، وأصبحوا حديث الكل، وقيل لهم أنهم خلال سنة سيشاركوا في سباق على مستوى البلد،

وفعلاً بعد كل هذا الإيحاء والخداع النفسي المتقن صدّق الطلاب أنهم فعلاً عباقرة، وتغيرت كل تصرفاتهم ونفسياتهم وسلوكياتهم، ولكن المفاجأة المذهلة أنه بعد عام واحد حصل هذا الصف على أعلى الدرجات في هذه المدرسة صدقاً وحقيقة ونجحت التجربة العلمية بشكل مذهل،

وأثبت هذا الباحث علمياً أن الإنسان يحقق ما يعتقده عن نفسه، وأن صورته الذاتية عن نفسه هي ما تتحكم بكل حياته، حتى ولو كان بدأ تكوين هذه الصورة بخداع من أحد، ولم يكن حقيقة بالأصل،

أخيراً كم واحد منكم خدع أطفاله أو زوجه أو أخوته أو طلبته أو موظفيه، وقال لهم أنتم عباقرة وأذكياء وناجحين وقادرين على فعل أي شيء تريدونه؟

فقط صدقوا هذا الأمر من قلوبكم، وغيروا صورتكم الذاتية عن أنفسكم والنمطية الرتيبه، وأبدأوا العمل بهذه الروحية والطاقة وسترون العجب..

لقد خدعونا وقالوا لنا أنتم لا تقدرون لأن الظروف لا تسمح، والامكانيات غير متوفرة، والمشاكل كثيرة، والعقبات متعددة، ولم يأت شخص واحد ليخدعنا ويقول لنا العكس.

  • ختاما ” لو لم تجد من يخدعك فأبدأ بخداع نفسك وقل لها أنت قادر على ما تريده، فقط انطلق وخذ بأقل الأسباب المتوفرة حولك *

دمتم بحب وسلام

اقرأ أيضا ل ” عبير الخويطر ” : 💖💖 لتنعم بحياتك 💖💖 و 💖💖 اقبل تغيير في الخطة 💖💖

💎 أنصحكم أحبتي بقراءة كتب  ” فاديم زيلاند ” :

لتحصل على نسختك الورقية من كتبه العظيمة، سجل في هذه المكتبة العالمية  ” جملون ” و احصل على أي كتاب تريده باللغة العربية أو الأنقليزية في أي مجال “كتب تنمية ذاتية، كتب صحة، كتب أطفال،كتب طبخ صحي، كتب سير و كتب أسرة و كتب أدب و خيال و كمبيوتر …” و استغل التخفيضات و العروض المتاحة كل شهر و كل موسم، الكتاب سيصلك الى باب بيتك بعد بضعة أيام من الطلب أينما كنت في العالم :

https://bit.ly/2lIYuXr

ان كنت مسجلا في المكتبة سابقا، توجه مباشرة لهذا الرابط لكتب ” فاديم زيلاند ” :https://bit.ly/3eerSvb

ان كنت مسجلا في المكتبة سابقا، توجه مباشرة لهذا الرابط للحصول على نسختك الورقية من أي كتاب تريده : https://bit.ly/2lH9XqQ

اقرأ أيضا : 💖💖 أبعد عقلك عن نفسك 💖💖

اقرأ أيضا : 💖💖 ماهو الدرس الوحيد الذي يريد الكون تعليمك اياه؟ 💖💖

اقرأ أيضا : 💖💖 أنت لا ترى لتؤمن ولكن تؤمن لترى 💖💖

اقرأ أيضا : 💖💖 افهم المطلوب وانطلق 💖💖

اقرأ أيضا : 💖💖 كيف أتعامل مع الألم و أعي سعة الخيارات الكونية؟💖💖

اقرأ أيضا : 💖💖 أحداث حياتك 💖💖

اقرأ أيضا : 💖💖 طاقة الصبر 💖💖

—————————————————————-

إعداد : خلود عزيّز

رابط  خلود عزيّز على الفيسبوك

DivaKhoolood369 DivaKhoolood888 🌳⛵🔥🌊💳💰💶💴💵💸🌹✨👑☯🌈👀👂🐝🚀☘💃💎💗💗🌏❄🌲🐎🐂🦅🐉🌞🌝🌻🌸🌺🍇🍓🥂🎼🛬🛸🛳🔑🔮⚖☯♈♉✅👑👑

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.