🌎✨⛵ ثم تأتي تلك اللحظة السحرية 🌎✨⛵

0 963

🌲🔑🏆🌻 كيف ترفع شيئا ثقيلا ؟

كن انت اكبر

كل مشكلة صغيرة عندك ،كبيرة عند غيرك

كل أزمة كبرى عندك ، صغيرة عند غيرك

السؤال

هل انت اكبر ام أصغر .

ترفع عن مشكلتك بداخلك

تنل الحل

انظر لأزمتك بعين القادر ،تنحل

انظر لأي شيء بعين العاجز ،يزداد صعوبة .

اتصل بالله في سكون نفسك

أعلم انه اكبر

و سر بتلك القوة بداخلك

الله اكبر

من كل أزمة

و كذلك انت

متى عرفت ان روح الله بداخلك

تصير اكبر من كل قضية تواجهك

كن انت الأكبر

من الدولة ،الاهل ،الظروف ،الفواتير، العلاقات …الخ

لأن الله اكبر

***

ازرار

إذا عرفت انسانا كفاية ،ستعرف الأزرار التي تضغطها فيه ،لتحصل علي الاستجابات المختلفة .

و برغم ان علاقتك معه ممتدة ك ابن زوج أخ صديق / ة ، و بإمكانك ضغط اي زر ، للسعادة أو الفرح أو الألم أو الغضب . برغم ذلك

يصر البعض على أن يطلب اثباتا على استمرار العلاقة بضغط الأزرار المؤلمة في الطرف الآخر.

الاب الذي يدفع ابنه للتخلص من هوايته في الموسيقى لإثبات طاعة الابن .

الأخت التي تفتعل المشاكل مع زوجة أخيها لتثبت مقدار أهميتها في قلبه .

الزوج الذي يحول كل وجبة إلى غضب بخصوص الملح و الفلفل .

و الزوجة التي تتفنن في السخرية المرة على تصرفات زوجها و أولادها.

المشترك بين هؤلاء جميعا

انهم يضغطون الأزرار المؤلمة ، للحصول على التزام من الطرف الآخر بالعلاقة ، يغطي حاجتهم لمشاعر التواصل.

اي ان ضغط الزر يعطي شعورا بالراحة المؤقتة ، عندما يواصل الشخص الآخر علاقته معك برغم ايلامك اياه.

و ان حدث لا سمح الله و هرب

فهو لم يعد يحبك و تستطيع ساعتها إقناع نفسك بأنك ضحية الجحود و النكران .

في كلا الحالين

انت جيد و الطرف الآخر مطالب بأثبات ذلك عبر تحمل الألم منك .

المحير ،انك تعرف انه يتألم

لكنك لا تتوقف عن تجربته

ماذا لو جربت ضغط زر الفرح أو الحب او السعادة لدى اختك او ابنك أو زوجتك ؟

هل ستموت ؟

من سيبقى ،سيبقى

انت لا تحتاج إثبات حب كل يوم

لا تحول حياة من حولك إلى دراما مؤلمة لمجرد إثبات اهميتك عندهم .

و ثق ،ستأتي لحظة فعلا يغادرون لان الألم فوق طاقتهم برغم اهميتك في حياتهم .

***

يكمن سر الحصول على الأشياء في السماح لها بالحدوث

غالبا

نحن نرفض النعم لاننا لا نصدق انها يمكن أن تحدث لنا

توقف عن الرفض

توقع الخير

و استمتع بالحياة

***

الجهل الرائع

قبل سنوات كنت اجلس مع جاري ،رجل رائع جدا ،قال لي ،لماذا لا تقدم في هجرة اللوتري إلى أمريكا؟

قبل أن أرد شرح لي العملية

تقدم انت و زوجتك و واحد فيكم بيختاروه ،التاني بيطلع معاه ،بسيطة جدا ، انا و زوجتي ملينا الفورمتين و ننتظر “…

طبعا ،انا صدمت ببساطة فكرته

بس كالعادة ،انا مالي ؟

خليه في حساباته البسيطة

بعد شهرين أو أكثر، افاجأ بخبر حصول أحدهما على اللوتري

بعدها كان يذهب هو و زوجته إلي السفارة الأمريكية

و من ثم

رحل هو و أسرته

كثيرا ما تكون قلة معرفتك بنظام ما ،سببا في سهولة نجاحك

أو لنكن أكثر دقة

توقعاتك ستكون ، سواء بالإيجاب أو السلب

معظم الناجحين في حياتهم

كانت لديهم في البداية تلك النظرة الحالمة للاشياء

التي يسميها العارفون ،سذاجة أو جهلا

لا تحاول أن تفهم كثيرا ما ستقوم به

آمن

تقدم

و حز ما تريد

الخيار الآخر، هو أن تدرس نظام الهجرة العشوائي إلى الولايات المتحدة الأمريكية و تتحول إلى خبير يعرف أن النظام لن يسمح له بالهجرة 😅😂😂😂

***

اللهم انت الشكور و انت البهجة

انت السكينة و انت الجمال

لك الحب

أفرغ علينا فرحا

***

لا صراع الا بوجود إرادات متعددة

الله واحد

الإرادة واحدة

ان كنت مازلت ترى الصراع

وحد الله في قلبك

بارك جوانب حياتك ،احبب عدوك

اقبل ما كان

ما سيكون

و ما هو كائن

امتن لأرادة الكون الواحدة

و اعلم

انه لا صراع مطلقا

لا خطأ و لا صواب

فلا شيء

يخرج عن إرادة غير إرادته

و كل فعله… مبارك

***

لماذا انت ناجح ؟

لأنني اذاكر

في الحقيقة، انت تذاكر لأنك ناجح

يخلط الناس بين السبب و النتيجة كثيرا

انت ناجح اولا ،في داخلك

ثم يأتي ما يظهر نجاحك في الخارج و هو فعل المذاكرة

و هكذا

انت معافى في جسدك .و يأتي ذهابك للجيم لإظهار حقيقة انك معافى

انت تحب فلان و لذلك تضحك معه كثيرا

مشكلة الناس انهم اعتادوا النظر للنتيجة على انها سبب

و بالتالي

يقومون بالنتيجة اولا ،للحصول على السبب

هذا المسعى متعب جدا، برغم انه قابل للتحقق

مثل أن نجعل العربة أمام الحصان و نطلب منه دفعها

ببساطة

كن في نفسك ما تريد اولا

ثم يأتي الفعل الذي يعزز كينونتك لاحقا

كن في ذهنك ذلك الرياضي المعافى

يسهل عليك التمرن كل يوم

كن في نفسك الاب المحب ،و ستقدر على الاستماع إلى أحاديث اطفالك كل وقت.

دائما

السبب هو حالتك النهائية في داخلك ،لا تبحث عنها خارجا

ابدأ من الداخل

***

أدع الله ان يشاركك فرحك

لا تدعه فقط ليشارك لحظاتك السيئة

عيب كدة

كن صديقا جيدا

***

اجعل الحب ،عملتك التي تجمع بحرص

اجعله هديتك لضيوفك و العالم

و انتظر

فقط انتظر

***

بغض النظر عن ايمانك بالحياة بعد الموت أو التناسخ أو العدم

تعلم أن تعيش اليوم ،بأفضل الطرق

بأكثر قدر من المتعة

بكل الفرح الممكن

ففي النهاية ،حياتك الحالية هي اليوم فقط

عشها و لا تؤجل سعادتك ،لحياة أخرى

كن سعيدا

***

لا تحاول أن تكسب صراعك اليومي مع الأفكار السالبة ،هذا مرهق جدا.

فقط اكسب ساعة الاستيقاظ الأولى من النوم .

لا تفكر في المشاكل أو الفواتير

لا تحاول الرد على رسائل الموبايل

لا تدخل في اي نقاش

قم بامورك ببطء ،حتى و إن عنى ذلك تبكير مواعيد صحوك

و انغمس في جمال العالم… تابع فقط ما هو جميل و رائع

اكسب ساعة الاستيقاظ

كل يوم

و الباقي يتكفل بنفسه

***

ثم تأتي تلك اللحظة

التي تكتشف فيها انك كنت بطلا خارقا

لكنك لم تكن تعلم

و كما في القصص المصورة

حينما يعرف سبايدرمان أو هالك أو سوبرمان

انهم ابطال خارقون

تأتي اللحظة السحرية تلك

عندما تقرر انت التمدد و مواجهة المستحيل

عندما تتغلب على الخوف ،مساحة الراحة و ما نشأت عليه

و تقرر أن تواجه خوفك الأكبر

خوفك من فشلك

خوفك من نظرات السخرية و الشماتة

خوفك من خذلان النفس

من يعلم

ربما كان كل ما تحتاج له الآن، هو هذا التحدي الذي يخيفك

لتنتصر

لتدرك انك البطل الخارق

جد تحديك

انتصر

و كن

***

اللهم

اني اعلم انك باق و انا زائل

امنحني السعادة

في لحظات فنائي

ممتن

***

نبوة

يوم تجد كل نفس ما عملت من خير محضرا

و ما عملت من سوء تود لو أن بينها و بينه امدا بعيدا

و يحذركم الله ،نفسه .و الله رؤوف بالعباد

كما أن الماء لا يغرق نفسه

و النار لا تحرق نفسها

كذلك

لا يدين الله روحه

يظل الطريق أمام الروح

خاليا

من اي عقبة

لا إدانة، لا ذنب ،لا حساب .

أما عالم النفس

فيحتمل الصواب و الخطأ

الخير و الشر

و السر :

اخرج مشاعرك من افعالك ، تخرج نفسك من الفعل

اسلم نفسك تسلم

ذلك من رأفة الله

***

بعض الناس اغنية

لا يمكنك إخراج لحنها من رأسك بعد أن تعرفهم

***

نبوة

تبدأ الحكمة ،عندما نتوقف عن الندم على مواقفنا السابقة ، عندما نتوقف عن لوم الآخرين لمواقفهم، و عندما نتقبل انها مجرد رحلة …

ليس الغرض من وجودك هنا مراكمة الذهب أو الأصدقاء أو حتى مراكمة الصلوات ..

انت هنا لتكون ( انت ) المطمئنة

راضية ،مرضية

و هذة تظهر فقط

عندما نقبل أنفسنا و احداث الحياة كما هي

اذا لا سبيل آخر للاطمئنان غير الرضا و القبول

ابدأ بقبول نفسك و مكانك في العالم

و تحرك تدريجيا نحو مغفرة كاملة

لكل أحداث العالم

أرض و اطمئن

ساعتها

لن تبالي ،بقيت ام رحلت

فأنت في الجنة مسبقا

***

مهما حدث انت في نعمة

أيا كان طريقك ،انت في نعمة

قابل عالمك بهذا الإدراك

و لن تخسر

***

لا خيانة اكبر من تلك التي توجهها لنفسك

لا خذلان اكبر من أن تقف في صف الغير

ضد فرحتك

و عندما تتسائل

لم لم اعد اثق بنفسي ؟

اعرف انك طعنت نفسك في الظهر مرارا وتكرارا

توقف الآن

كن لنفسك، ما لم يكنه العالم

كن معها و أن ظلت وحيدة

لا تخنق فرحتها و أحلامها، لأجل الآخرين

ساعتها

ستحبك

و هذا سيهون عليك كل شيء

***

كيف لك أن تجد ما لم تبحث عنه ؟

حدد ما تريد

خذ نفسا طويلا

و إبدأ البحث

سيظهر

***

نبوة

إنما أمره اذا اراد شيئا أن يقول له كن فيكون … يس

إنما الروح من أمر ربي و ما اوتيتم من العلم إلا قليلا … الاسراء

الا له الخلق و الأمر …الاعراف

وَتَجْزِمُ أَمْرًا فَيُثَبَّتُ لَكَ، وَعَلَى طُرُقِكَ يُضِيءُ نُورٌ. سفر ايوب ٢٨

لكل حدث في الحياة سبب

نحن نعتقد أن السبب هو حدث سابق يتحول إلي سبب لحدث لاحق و هكذا ..

يظل الإنسان ينظر لمسبحة الأحداث. حدث يتحول إلى سبب و ينتج حدث جديد يتحول إلى سبب ..الخ

هذة النظرة قاصرة جدا

تجعلك تعتقد أنه لا فكاك من الأحداث

في الحقيقة

لكل حادثة، سبب

لكن السبب لا ينتمي لعالم الصور الذي نعيش فيه

الأسباب تأتي من عالم الله الأعلى

عالم الأمر

حيث يتنزل أمر الله إلى الأرض

و لا نرى نحن الا ما نظنه سببا

يمرض الإنسان

و يظن أن السبب هو جرثومة ،بالرغم انه كان دائما محاطا بالجراثيم و لم يمرض .

يشفي من المرض و يظن أن الدواء هو السبب

برغم ان هذا الدواء قتل مرضى كثيرين و لم يشفهم .

عالم الأمر، هو أيضا عالم الروح ،حيث الروح من أمر ربي

بوابته

الإرادة ، و هي قرار لا ينثني أمام العقبات و لا يبرر سببا

انا اريد كذا

لن اغير رأيي و لن أضع مبررا له . المبرر الوحيد هو إرادتي نفسها .

هذة البوابة

اما الأداة

فهي الكلمة ،أن تعلن لنفسك اولا و للعالم ارادتك

لذلك تنشر الدول خططها لأربعين أو خمسين سنة

هم يعرفون قوة الكلمة المعلنة .

ببساطة

مجرد قرار غير مبرر و عبارات واضحة

سيكون هو سبب الحدث القادم في حياتك

كما هو سبب أحداث حياتك الحالية

انت هنا في هذا الوضع

لأنك سمحت لنفسك أن تكون هكذا

قمت باختيار غير مبرر

و اعلنته للعالم .سواء جادا أو هازلا

المشكلة

انك تعتقد انك هنا لأسباب ارضية .لاننا تعودنا ان ننسى لحظات القرار .

و الآن

قرر بدون اسباب

لا تغير قرارك

كن كامل الإرادة

و أعلن

و سيكون هذا سبب أحداث حياتك القادمة . بقلم طارق هاشم

اقرأ أيضا ل ” طارق هاشم ” : 🌎✨⛵ توقف عن تحديد القوالب : وصفة الحياة السهلة 🌎✨⛵

اقرأ أيضا ل ” طارق هاشم ” : 💖💖 مجرد فيزياء بسيطة! 💖💖

اقرأ أيضا ل ” طارق هاشم ” : 💖💖 هل دعوت الله ؟ هل حضر ؟ 💖💖

اقرأ أيضا ل ” طارق هاشم ” : 👑👑 انت ملك متوج 👑👑

اقرأ أيضا ل ” طارق هاشم ” : 💖💖 يطلب الكون منك ،تحديد المحطة فقط 💖💖

—————————————————————-

إعداد : خلود عزيّز

رابط  خلود عزيّز على الفيسبوك

DivaKhoolood369 DivaKhoolood888 🌳⛵🔥🌊💳💰💶💴💵💸🌹✨👑☯🌈👀👂🐝🚀☘💃💎💗💗🌏❄🌲🐎🐂🦅🐉🌞🌝🌻🌸🌺🍇🍓🥂🎼🛬🛸🛳🔑🔮⚖☯♈♉✅👑👑

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.