🌍🔑 الرسالة مجرد مفهوم 🌍🔑

0 563

لا يملك الرقم، المكان أو الشخص أو الحلم أو الشيء رسالة! هو لا يوجد لكي يرسل رسالة لك، أنت من  يستخلص منه الرسالة التي تشاء!

الشجرة: تثمر بعد أن تزرع، وتعيش لمدة سنوات وحين يحين موسمها تثمر -ليس لكي تقطفها- لكنك تختار أن تقطفها (هي لاتخبرك بأن الثمار لذيذة) أنت من يختار أن يستلم هذه الرسالة!! أنت المرسل وأنت المستقبل! هي رسالة فقط لا غير، ولكن لا شيء مكتوب إلا ما تقرأه أنت!

أرجو منكم توقفوا عن السؤال، عن رسائل الأحداث والمواقف وعندما يحدث لك شيء لا تتسائل عن رسالته لأسباب عدة:

الأول: أنك قد تخطئ وتفهم رساله خاطئة!
الثاني: أن هناك عدة رسائل لكل شيء!
الثالث: أن الشيء ذاته لايحمل رسالة لك وحدك، يحمل رسائل عدة لعدة أشخاص -بالعربي- هو لا يحمل أي رسالة، ولكن لأشخاص عدة عندما يتفاعلون مع هذا الحدث يعطيهم رسالة في هذه اللحظه ثم يكتشفون أنها كانت خطأ! ورسالة أخرى كانت صحيحة، وفي يوم آخر يكتشفون أن هناك رسالة أعظم كانت من هذا الشخص أو الشيء أو المكان ويدركونها في ذلك الحين ثم يكتشفون بعد أوان أنها لم تكن أصلاً معنية لهم!

الرسالة، مجرد مفهوٌم
نعم! كل شيء يحدث في الحياة يعنيك، لكن لماذا لا تسأل عن كل شيء في الحياة؛ ماذا يعني لك الشارع والأحجار والهواء والأشجار، البشر الذين يسيرون ولا تعرفهم والمنازل الكثيرة! الوقت وكل دقيقة تمر لها رسالة، أنت لا تسأل إلا عما تهتم به!

أو ربما اسأل:
•ما الرسالة التي تحملها أنت؟
•ما الدافع الذي يحملك على أن تسأل عن هذا الحدث؟
•ماهذا الاهتمام المفاجئ بهذا الشيء؟

ستعرف أنك أنت من يحمل رسالة، عبر اهتمامك وتفاعلك مع هذا الشيء دائما وأبدًا ولو لم تكن مهتمًا به لما سألت عن رسالته! فكل شيء في الحياة يستحق أن تسال، وكل شيء في الحياة لا يحمل رسالة!

كخاتمه، توقفوا عن السؤال عن الرسائل؛ لأن الأشياء لا تحمل رسالة، أنت من يحمل رسالة للأشياء♥️

******

تلتقي أرواحنا في فضاء، نسميه الوجود
وتعجز أنفسنا عن التعبير عن خلجاتها

يا تُرى..!
هل نحن أسياد الوجود
أم نحن كنا من صنع صناعها،
منتجات لا تُجيد الخلود
أم كان الخلود حكرًا لمن اجادها!!


أما (أنا) فأجيد حتمًا سرُّ الوجود
وأعلم أني هُنا لكي اسعد بها
“هذه الحياة من صنعي، ومن غيري يجود
بجمال لا يجيدهُ إلّا أنا!”♥️
فسبحاني وسبحانك يا سرّ الوجود
وسبحان من جهل كلماتٍ قد قلتها!

******

اعلموا أني أحبكم♥️
وأعلم أنك قبل أن أقول هذه الكلمات وقبل أن أعبر عن الشعور لم تكن تستحضر أنك موضع حب، بل ربما تجرأت على أن تعتقد بأنك موضع كره ومنبوذ في هذا الوجود أو على الاقل هامشي فيه؛ وجودك أو عدمه سيان!

وقد أكون أبالغ أو على الأقل تستلم رسالة إن صح التعبير و كأني أبالغ حين أقول بأن: الوجود لا يستقيم إلا بك، الوجود لا يوجد إلا بك! في الأمر مبالغة وفيه نوع من الفلسفة على الأقل هذه هي الرسالة التي تصل للبشر عندما يسمعون مثل هذا الحديث، ولا بأس!

فالعقل، جبل وخلق وصنع وصمم على أن لا يستقبل مايفوق قدرته وصمم ليكون تابعًا مستعبدا أن لا يكون مقدرا لقدسيته

الا أن الواقع، هو أنك أنت الوجود!

أن الوجود لا يمكن أن يوجد بلاك، أن الوجود كله هو أنت “الوجود لا شيء بلاك أو بدونك لا شيء سواك” لا وجود للوجود دون وجودك!

نظرياً، تعتقد بأنك موجود وربما تعتقد أنك مستحق وتمتن لهذا الإستحقاق تعلم أنك تملك الوفرة وأن الكون يعطيك مايعطيك من ماتتمنى من أماني وبذلك تعتقد أنك جزء مهم و جوهري ربما في هذا الوجود

الواقع، أن لا وجود للوجود بلاك و بدونك!

فليست المسألة وكأن الوجود له فضل عليك في أنك موجود وليست المسألة بأنك أنت والوجود سيان وتكملان بعضكما البعض، الواقع أن لا وجود للوجود بلا وجودك (أنت) من أوجد الوجود!

******

(الإسقاط النجمي)

الإسقاط النجمي ليس تجربة علمية! لا يعني أنه غير صحيح، بل يعني أن العلم يحكم المادة والإسقاط النجمي أعلى من المادة!

‏يبدأ الأمر من الإدراك بأن هناك عوالم غير عالمنا المادي ثم بإيمان أن الإنسان موجود فيها، فعلم أن وعيه يقفز من عالم لآخر ثم تدريب على التنقل بالوعي بين العوالم المختلفة!

‏التجربة ليست للعقل لكي يؤمن، هي في الواقع عكس ذلك على العقل أن يتوقف عن التدخل لتنجح تماماً، كـ”النوم” فمن يفكر لاينام! ولما كان عالم الأحلام أحد العوالم المشار إليها عند ذكر تعدد العوالم؛ فإن رؤية الحلم، هو شاهد على انتقال الوعي من ملاحظة العالم المادي إلى عالم آخر غير مادي!

وكما نعرف أنه لو استمر العقل بالتفكير لما دخل الإنسان النعاس عليه، فالعقل جزء من هذا العالم المادي أما الوعي فعابر للعوالم كلها! ما يحدث، هو أن الإنسان قد بُرمج على أن لا حقيقة سوى الحياة “العالم المادي” فلم يعد يستفيق في عالم آخر!

ولعل هذا هو سبب ذكري لإدراك وجود العوالم الاخرى كأول خطوة من خطوات التداخل وتجربة الإسقاط النجمي، فهي آلية لعكس البرمجة الأزلية ومحاولة تنبيه الوعي في عوالم وتجارب أخرى غير مادية! فعدم رؤيتك للكواكب لا يعني عدم وجودها، وجهلك بباطن الأرض لا يعني عدم وجوده فالأمر منوط بما تصل إليه! وجسدك هذا محدود، خلاف وعيك العابر للعوالم♥️

******

علامة الجهل في الحيَاة هي إدعاء معرفة الحيَاة، فالحياة كـ”الماء” لا يمكن تحديد شكلها!

الماء يتشكل وفقًا للوعاء والإناء الذي يحمله وفِي هذا التشبيه تكون تجارب البشر والبشر أنفسهم، ووعيهم ذاك “الإناء” الذي يحمل الماء

كلٌ يعرف شكل الماء من “منظوره” وفقًا لإناءه ووعاءه أما من يدَّعي أنه يعرف “الماء”، فهو مخطئ دائمًا! فالماء يمكن له أن يكون على أي شكل، كل الأشكال صحيحة إن رأيتها أو لم ترها!

إن كنت تقبل بهذه الحقيقة؛ فأنت تُدرك لا محدودية الإحتمال، ولكن لا يمكن لك أن تعرف كل أشكال الماء ما لم تجرب أو أن يصف لك شخص آخر تجربته فتعرفها!

لا يمكن لك معرفة كل التجارب فقط بقول ذلك! الأمر مستحيل، فكل تجربةٍ مميزة بطريقتها

فهذا التشبيه المجازي “الإناء” قاصر عن تحديد احتمالات الحياة وتجاربها، فالأواني محدودة وأشكالها مقتصرة على الإمكانيات الهندسية أما التجارب بظروفها وأحوالها وعواملها، فهي “لا محدودة” وعليه فإن الحياة لا محدودة!

لا أحد يعرف كل شيء عن الحياة، ولكن هناك من يدرك أن الحياة لا محدودة الإحتمالات وهناك من لا يدرك تلك الحقيقة! وهذا بالضبط هو الفاصل والخط بين الواعي والنائم.

قبل أن يوجد الإنسان ليتعلم الحياة والتطوّر والتوثيق والكتابة فقط تخيّل أنه قد عاش أو يعيش كتاب واحد، كتاب يعيش في كونٌ مختلف ‏”لا بشر ولاكائنات حية” فقط كتب وأقلام!

قرر هذا الكتاب أن يكتب!
فبدأ بخط الحروف حروف ليست كحروفِنا، حروفه “بشر وشجر وحجر أرض ونار وأزهار ومَاء وهَواء وسَماء” بدأ يكتب وانتهى بعد ستة أيام ثم كانت الحياة أو بدأت

اقرأ أيضا ل ” الاسقاط النجمي ” : 🔑⛵ ماهو الحلم و الاحلام الجلية؟ 🔑⛵

💎 أنصحكم أحبتي بقراءة كتب ” جوستاين غاردر ” :

لتحصل على نسختك الورقية من كتبه العظيمة، سجل في هذه المكتبة العالمية  ” جملون ” و احصل على أي كتاب تريده باللغة العربية أو الأنقليزية في أي مجال “كتب تنمية ذاتية، كتب صحة، كتب أطفال،كتب طبخ صحي، كتب سير و كتب أسرة و كتب أدب و خيال و كمبيوتر …” و استغل التخفيضات و العروض المتاحة كل شهر و كل موسم، الكتاب سيصلك الى باب بيتك بعد بضعة أيام من الطلب أينما كنت في العالم :

https://bit.ly/2lIYuXr

ان كنت مسجلا في المكتبة سابقا، توجه مباشرة لهذا الرابط لكتب ” جوستاين غاردر ” :

https://bit.ly/2XW6Qut

ان كنت مسجلا في المكتبة سابقا، توجه مباشرة لهذا الرابط للحصول على نسختك الورقية من أي كتاب تريده : https://bit.ly/2lH9XqQ

اقرأ أيضا : 💖💖جسدك هو حقل من الطاقة و المعلومات💖💖

اقرأ أيضا : 💖💖 معرفة ال ” لماذا ” الخاصة بك 💖💖

اقرأ أيضا : 💖💖 إذهب حيث ترتاح روحك ، حيث يناديك قلبك 💖💖

اقرأ أيضا : ‏💖💖 راحة الروح خارج الزمن 💖💖

اقرأ أيضا : 💖💖أقوال جلال الدين الرومي : الجزء الأول💖💖

اقرأ أيضا : 💖💖تفكيك صورتك الذهنية💖💖

————————————————————————

بقلم : الاسقاط النجمي

إعداد : خلود عزيّز

رابط الاسقاط النجمي على التليجرام

رابط  خلود عزيّز على الفيسبوك

diva khoolood 369 ⛵🌍🔑💗❄🦅✨🌲🎻💎🌊🔥💃🙏☘🌳🚀🐝👂👀🌈☯👑✨✨✨🌹💸💵💴💶💰💳⚖

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.