💖💖 كم يشبه حالنا مكوك الفضاء 💖💖

*اثارني الفضول لمتابعة انطلاق مكوك للفضاء ، افكر باستغراب كم يشبه حالنا هذا المكوك ..كم نحتاج من وقود للانطلاق بهذه القوه ، ما نوع هذا الوقود ! كم من الاثقال علينا ان نلقيها من احمالنا لنصل !

0 4٬943

🔥 من يقود مصيره بيده لن تبقى حياته متعلقة بالظروف والأحداث. يمكننا توجيه قاربنا الخاص في أي اتجاه نريده، بعيدا عن “القدر” المفترض أنه “محتوم”. الأمر بسيط جداً- الحياة تشبه نهر. عندما تُجدِّف بنفسك فيمكنك اختيار الإتجاه الذي تريده، أما اذا تركت ذلك للتيار فأنت مجبر على الإبحار في المجرى السائد. تريد كارما؟ ستصلك كارما. تعتقد ان قدرك مرتبط بظروف سيئة أو بأخطاء ارتُكبت في حيوات سابقة؟ فسيكون الأمر أيضا كذلك.
أنت تختار ولديك مشيئة! لأن فيك نفخة من روح الله. وإذا شئت توجيه واقعك فسوف تكون لك القدرة على ذلك. فالمرآة توافقك على كل شيء وتعكسه لك. اقرأ : انوي والنية تعرف الطريق

💎 الشرح:
لنفترض أنك وضعت لنفسك هدفًا يبدو أن تحقيقه صعباً حسب المنظور السائد أو حتى مستحيلا. أنت تطمح بكل روحك إليه، لكن عقلك المتشكك يعيدك الى أرض الواقع ويسألك نفس السؤال: كيف يمكنني تحقيق ذلك؟ لذلك و وفقا لمبادئ الترانسيرفينغ، وفي المرحلة التي لا تعرف كيف تحقق هدفك، تحتاج إلى القيام بخطوة غير عادية – وهي أن تتوقف عن التفكير في الوسائل والطرق وأن تركز على الهدف النهائي، كما لو أنه بالفعل محققا. عندما تُدَوِّر شريحة الهدف في أفكارك، تتحرك طبقة عالمك في فضاء الإحتمالات نحو القطاع حيث هدفك محققا. إنها خطوة خفية، لكنها موجودة. حتى لو ان عقلك استمر في الشك، المهم هو أن يتدرب على تدوير شريحة الهدف في الأفكار وباستمرار. هذا يشبه رحلة طيران ليلية تكون فيها حركة الطائرة غير ملحوظة، لكن المحرك يعمل والطائرة تتحرك. وبالمثل تَدُور شريحة الهدف (المحرك) في ذهنك ، في الوقت الذي تأخد قوةُ الرفع الخارجية للطائرة (النية الخارجية) طبقةَ عالمك (الطائرة) الى وجهتك المطلوبة. كل شيء سيكون كما تريد ما دمت تمسك بعجلة القيادة بيديكاقرأ : شرح معنى”النية الداخلية و النية الخارجية و الفريلينج و موجة النجاح”

💎 الدرس:مِقود النية
إذا كنت ترغب في تحقيق هدفك، فعليك أن تحول رغبتك إلى نية ثابتة. الأحلام لا تتحقق. توقف عن إعطاء هدفك أهمية مبالغ فيها (التعلق بالهدف). طالما لديك نية فهدفك سيكون محققاً. القلق ليس سوى خوف من الفشل: أريد شيئاً لكن ليس لدي القوة للوصول إليه، وفي نفس الوقت أخشى أن لا أنجح. لماذا أخاف؟ لأنني لا أفكر في الهدف، بل في كيفية تحقيقه. توقف عن التفكير في الوسائل. مهمتك هي التفكير في هدفك وكأنه فعلا محقق. استعمل شريحة الهدف في ذهنك. في طريقك الى الهدف من الممكن أن لا تحدث الأشياء كما توقعتها، أو ربما لن يحدث شيء على الإطلاق. لا تتسرع في الوقوع في الإحباط. حافظ على هدفك مهما تغيرت مسارات الأحداث. شعارك الآن هو: “أنا لا أريد ولا آمل-أنا أنوي وأعتزم“. اقرأ : اقبل تغيير في الخطة  و  ﻗﺎﻧﻮﻥ اﻟﺴﺮ ﻭ ﺍﻟﺴﺤﺮ

💎 الشرح:
وضعك في فضاء الإحتمالات وأنت في طريقك لهدفك يشبه رحلة على متن قارب في بحر مفتوح. للوصول الى البر تحتاج الى التجديف شمالا حيت يرمز سهم البوصلة، بمعنى: اتجاه أفكارك. كلما تصورت نفسك تصل إلى الشاطئ وتمشي على الأرض فسيبقى اتجاه إبرة البوصلة ثابتا وكما ينبغي أن يكون. كل ما عليك فعله هو أن تفكر أنك وصلت فعلا للبر وتستمر في التجديف. هذا فقط لا غير! لكن العقل الغير الصبور يبدأ في التململ، فيضايق بذلك عملية التجديف: “أين سنذهب؟ هل سنصل قريبا؟ ماذا لو قِوانا غير كافية للوصول؟ ماذا لو هذا الإتجاه لا يوصل للبر؟ دعنا نتخد مساراً آخراً!”. وعليه تبدأ إبرة البوصلة في التأرجح، فيغير القارب مساره باستمرار. العقل لا يرى حركة في فضاء الإحتمالات فيبدأ بالقلق والشك. هو معتاد أن يبقى مسيطراً على الوضع. العقل سيهدأ فقط عندما تعطيه مهمة يعرف كيف عليه القيام بها. اطلب منه عدم التأرجح في القارب وأن يحافظ على عجلة المِقود في المسار. مهمة العقل هو السيطرة على مسار الأفكاراقرأ : حس الأهداف و قانون النية الذهبي

 كتاب ” ترانسيرفينج الواقع ” بقلم ” فاديم زيلاند ” 

ترجمة آمال الشتيوي

اقرأ أيضا من كتاب ” ترانسيرفينج الواقع ” : أوراق من فضاء اﻹحتمالات 1 : الترانسيرفنج

————————————

🔥من خلال تجاربي ..وما جال بخاطري …
احيانا نتسائل لم لا يستجاب لدعواتنا وتتحقق رغباتنا،
فسرعان ما ينتابنا الملل واليأس والاستسلام، ربما الجواب يكمن في حقيقة عشقنا لحدوث المعجزات، واعتمادنا على الاوهام والخيالات .
لو تأملنا هذا الكون بابداعه الرقمي وجمال تكوينه ربما يساعدنا ذلك قليلا بتغيير نظرتنا للامور ..
ماذا لو تعاملت مع رغبتك كمعادله رياضيه او كيميائيه 
!!!
بجمع عناصرها المناسبه، الموازنه بين الاطراف، وبالتفاعل بطريقه معينه تصل الى ما تريد، وان حدث ولم يتحقق ، عندها تكون قد غفلت عن بعض التفاصيل، استمر بالجمع والطرح والموازنه الى ان تظهر نتيجه ترضيك تجلب لك ما يقابلها وويوافقها بهذا الكون فتتجلى بعالمك .
ماذا لو تعاملنا مع أمور حياتنا على هذه القاعده ، وان كل امر فيها عباره عن معادله رياضيه او كيميائيه .. ، هل سنحدث فيها التغيير للافضل ..!! اقرأ : 
لن تكون نهاية العالم


مجرد خاطره :

💎اثارني الفضول لمتابعة انطلاق مكوك للفضاء ، افكر باستغراب كم يشبه حالنا هذا المكوك ..كم نحتاج من وقود للانطلاق بهذه القوه ، ما نوع هذا الوقود !
كم من الاثقال علينا ان نلقيها من احمالنا لنصل !

💎تفاعلنا مع المحيط من حولنا مع اختلاف طرق استجابة حواسنا له ، يعتمد على درجة الوعي .
لذا نجد هذا التفاوت بين الناس ، وعلى اثر ذلك تتجلى الاحداث بسلبيتها وايجابيتها في حياتنا.
وبتفعيل المراقبه المستمره ستعبر من الاوقات الصعبه بيسر وسلام ، ستقف من مشاعرك موقف الحياد، ستنفصل لتنظر للامور نظره شموليه ، التقبل والرضا سيغمرك بكل تاكيد .
💎عندما تتحدث مع احد النفوس المتعبه..فتلمس الجرح بداخلها ، هنا عليك الحذر فالرفض والعناد وعدم التقبل من الطرف الاخر سيكون لك بالمرصاد ، ان لم تتحلى عندها بالوعي الكافي والحكمه فالزم الصمت مع الاحترام ، وابتعد باختلاق الاعذار على ان لا تصدر اية احكام فتحسب ضدك ، وهنا قد تخل بنظام احد معادلاتك كما سبق وذكرت ، وتفقد توازنها ..لذا اقتضى دائما النظر لادق التفاصيل في حياتك ..والتحقق من بواطن الامور .
ومن جهه اخرى ..من خلال تجربتي ايضا فالتقبل وسماع الراي الاخر واستيعاب الاراء المختلفه تعتمد على حسب درجة نقاء القلب ورجاحة الفكر والعكس صحيح .
💎 راقب حديثك مع نفسك ..افكارك خلال يومك. اقرأ : 
انت طاقة تتلون بألوان ما تنشغل به

في مختلف الاحداث السلبيه منها والايجابيه ..
ما تتمناه لغيرك قبل نفسك .
ما تبثه بالاجواء من امنيات ورغبات .
ما تستيقظ عليه كل صباح 
!!! اقرأ : كل صباح و امتلك الصباح حتى تتمكن من امتلاك يومك

وتودعه قبل نومك في المساء !!!
عندها ستعرف وتقيم نفسك اكثر جرب ذلك ومع الاستمرار ستدهشك النتائج.
دمتم بنور وسلام! 
اقرأ : كيف تتخطى الامك و تواصل حياتك؟  

بقلم صوفي زين

اقرأ أيضا ل ” صوفي زين ” : لا بد للخلود في داخلك ان يعي سرمدية الحياه


————————————

🔥الصبر كلمه كبيره، تحتاج لوعي كبير وتبلور داخلي لنعرف ماهية الصبر .

الصبر حاله وقوة روحيه،

تأتي بعد أن يعود العقل الى مكانه الطبيعي كخادم للروح ..

عندما يصبح العقل كلياً تحت رقابة وسيطرة الماستر الروح .عندما يتلاشى أمام تيقظ ووعي الشخص اللحظي ، حينها ينبع الصبر بتلقائيه، مُزيّن بالفهم والحكمه العميقه، بأنّ الحياة لها مسارها الطبيعي وأن لكلّ شيء وقته ودروسه التي يجب تعلمها.

وأن الرحله ممتعة حتى لو ظهرت مُثيرة للتحديات في بعض مراحلها .. فانّ الصبر يصبح حاله طبيعيه للروح لأنه من فضائلها وجوهرها .

🔥الصبر يعلمنا أن نزرع بذور الأعمال الصحيحه وذات الجوده العالية، وأن ندعها تنمو بهدوء مع توفير العنايه والأهتمام لها ،وريها بماء الصبر وعدم التسرّع والتعلّق بالنتيجه .. مع العلم والتيقن أنّ الثمار سوف يتم جنيها بوقتها الدقيق بعد أن تنضج وتحتوي على كل المكونات المغذيه لإفادتنا. اقرأ : التأمل وفخ انتظار النتائج

لستُ بحاجه أن أُفكر في المستقبل على ما أقوم به الآن . لأنني أعلم أنني سوف أحصل على الثمار التي أحتاجها في التوقيت والمكان المناسب.

عندما أتحرر من التوقعات أتحرر من الخيبات بشكل تلقائي ..

وبدون توقعات عن كيفية حدوث وتطور الأشياء في المستقبل لأن الوجود والله أدرى مني وأذكى ويعرفون ما أحتاجه بكل مرحله …

أنا أتمتع بما أقوم به في الوقت الحالي .. والمستقبل سوف يكون بكل تأكيد جيداً ..

عندما يكون الحاضر جيداً ..وكل لحظه أبذرها بوعي وإيجابيه وتناغميه فإن اللحظه التاليه تكون مثمره ومفيده.. وهكذا السلسله تستمر الى المستقبل الجيد المُشرق …

بقلم أيهم الوالي

اقرأ أيضا ل ” أيهم الوالي ” : حقيقة التغيير العظيم

اقرأ :💖💖اقتباسات من كتاب ” استطيع أن ارى بوضوح الان ” لـ ” واين داير “💖💖

💎 أنصحكم أحبتي بقراءة كتاب ” نظرية الفستق : كتاب سيغير طريقة تفكيرك وحكمك على الأشياء” للكاتب ” فهد الأحمدي” :

لتحصل على نسختك الورقية من هذا الكتاب الرائع و القيّم، سجل في هذه المكتبة العالمية  ” جملون ” و احصل على أي كتاب تريده باللغة العربية أو الأنقليزية في أي مجال “كتب تنمية ذاتية، كتب صحة، كتب أطفال،كتب طبخ صحي، كتب سير و كتب أسرة و كتب أدب و خيال و كمبيوتر …” و استغل التخفيضات و العروض المتاحة كل شهر و كل موسم، الكتاب سيصلك الى باب بيتك بعد بضعة أيام من الطلب أينما كنت في العالم :

https://bit.ly/2lIYuXr

ان كنت مسجلا في المكتبة سابقا، توجه مباشرة لهذا الرابط لكتب ” فهد الأحمدي ” :

 https://bit.ly/2s8wuA9

ان كنت مسجلا في المكتبة سابقا، احصل مباشرة على نسختك الورقية من كتاب ” نظرية الفستق : كتاب سيغير طريقة تفكيرك وحكمك على الأشياء للكاتب ” فهد الأحمدي“، يصلك الكتاب أينما كنت في العالم :

https://bit.ly/2EFqiCl 

 

I Could Watch Time Lapses Of Seeds Growing All Day

These time lapses of seeds growing are so amazing ✨ 🌿

Publiée par Goodful sur Vendredi 10 août 2018

 اقرأ أيضا جئنا هنا لاجل فهم تفاعل السبب و النتيجة

 اقرأ أيضا  حياتك الحقيقية هي الحاضر فقط

 اقرأ أيضا  ان عالمك يتم خلقه في نسختين

 اقرأ أيضا  طاقة العطاء قوية وجاذبة جدًا

 اقرأ أيضا  لماذا التركيز على الوسائل !!!

 اقرأ أيضا  السعادة هي المعيار الوحيد

 اقرأ أيضا  الكون : هو طاقة ومادة ..

 اقرأ أيضا  إكتشف اللحن الخفي

 اقرأ أيضا  قانون الظن الكونى

 اقرأ أيضا  الحركة الكونية

 اقرأ أيضا  النية والتسليم

 اقرأ أيضا  قانون التجلي

 اقرأ أيضا  كن هنا والان




———————————————————

إعداد : خلود عزيّز

رابط  خلود عزيّز على الفيسبوك

رابط  أيهم الوالي على الفيسبوك

رابط  آمال الشتيوي على الفيسبوك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.