💖💖 أنت غاية الله!! أنت مراد الله!! 💖💖

0 3٬851

 كن ذاتك! وستختفي كل المعتقدات دون الحاجة للتحرر منها بأية تقنية ….
كن أنت! وستختفي كل الذكريات المؤلمة !سيختفي الخوف و القلق و اليأس و يختفي العجز وعدم القدرة و يختفي الوهم بمجرد أن تحضر
المعتقدات والمشاعر والرغبات والزمن والعقل يختفون مباشرة لما تكون ذاتك وتعيش حقيقتك !!! لا يستطيع الوهم أن يصمد ثانية أمام ما هو حق! يتبخر، يختفي و يذووب في حضرة الحقيقة
كن ذاتك !ولن تبحث عن أهداف بل ستصبح أنت الهدف..
كيف أكوون ذاتي ؟؟؟ أزل كيف وتكوون ذاتك الآن ..
نعم أنت هو! من يراقب الآن !لا تتبع أهدافك! أتركها !لا تبحث عن حل للمشاكل!! اترك الرغبة في الحل !!اترك الماضي!! لا تتمسك به وتسحبه الى الآن ودع المستقبل، لا تنسحب إليه … 
الآن ماذا بقي ؟؟ فقط هذا الإنتباه ركز به على الآن ..
رغبتك في أن تبقى هنا أتركها أيضا
لاحظت!! الحقيقة بسيطة أبسط من البسااطة
لن تجد هنا إلا السلام! أي شعور مزعج أو رغبة فهي لا تنتمي الى الآن ولن تجدها الا اذا تركت هاته المساحة ….
من عمق حقيقتك التي هي أنا، ناديت فاستجبت ..
فلتأخذ هاته البركة الإلهية فأنا لست اﻻ أنت …..

——————————–

 هل تستطيع وتسمح لنفسك أن تكون سعيدا الآن ؟؟ 
ما الذي يمنعك من أن تكوون سعيد ومتقبل الآن؟؟
سيكون جوابك معتمد على حدوث شيء! حصولك على شيء! خوفك من شيء! … لن أكون سعيد حتى يتحقق كذا ويحصل كذا او أكوون كذا ….
هذا الشيء الذي أنت رابط سعادتك به وعلقت سلامك به هو الآن مجرد فكرة في عقلك لا حول لها ولا قوة لها الا بك … مجرد فكرة ..
هل تسمح لمجرد فكرة الآن أن تمنع عنك سعادتك ؟؟
هل فعلا عندها القدرة على التحكم فيك! شوف بنفسك! وكن صاادق ولو لمرة واحدة أم أنك أنت مصدر القوة ؟؟ هاته الفكرة أو الرغبة او المعتقد الذي تظن أنها تتحكم فيك هل فعلا عندها وجوود ؟؟ هل فعلا هي حقيقية ؟؟ تحقق من ذلك … ولن تجد شيء! إبحث عن وجودية وحقيقية الفكرة والرغبة والمعتقد والشعور والعقل! لن تجدهم في أي مكان، الا في مكان أنت تتوهمه وتراه صح فيظهر لك كذلك
إكشف خدعة العقل! كفاك تمثيلا على نفسك! كفاك تماهيا وبكاءا على نفسك! كفاك صنعا للدراما في حياتك …. 
توقف واسأل نفسك أين هو هذا العقل الذي تتحدث عنه وتقول أنه عقلك في أي مكان، هو موجود !راقب !تحقق !لا تصدق إكتشف وكن صادق مع نفسك! انه غير موجوووود ….. 
إياك أن تقول أنه في داخلك عزيزي وتخدع مجددا !فلا يوجد شيء بداخلك! ابحث داخلك ولن تجد شيئا..
تذكر الأفكار لا توجد الا بك والعقل كذلك والرغبات والمعتقدات والمشاكل و و …. تراهم حقيقيين فتخلقهم في عالمك الذي تتوهمه ….

من عمق اللامكان واللازمان واللاشيء أناديك فتسمعني لكنك لا تستمع إلي … جرب أن تنصت للصمت وستفقه حديثه

——————————–

 كل الفرح لقلوبكم أحبتي
حي على الفرح.. حي على الحب .. حي على السلام ….
قرر أن تجعل حياتك كلها عيد! قرر أن تضحي ليس بالكبش! ضحي بأهدافك واتركها !وضحي بمشاكلك ودعها! وضحي بأي شيء متعلق به بشدة واتركه !والأهم قرر أن تضحي بحياتك وتنسى كليا أنك أنت من تعيش لتدرك أن الحياة هي من تعيشك !ضحي بكل ما يبعدك عن الله! عن مصدرك! إبحث عن إسماعيلك وإسحاقك وتحرر منهم! ضحي بهم !هذا هو معنى التضحية!! أنذاك ستُفدى بذبح عظييييم …. وسينساق اليك الخير من حيث لا تدري ولا تحتسب وستجد الفيض الإلهي يسعدك !سترى المعجزات تتجلى لأنك تحدّيت الوهم والزيف وكشفت الغطاء عن النوور … وقمت بتضحيتك الحقيقية ….
وجعلت الحياة عييدا !!
——————————–

 دائما إسأل نفسك ما هي علاقتي باللحظة الحاضرة! بالآن ؟؟ ما هو شعوري الآن ؟؟ 
مجرد هذا السؤال يخرجك من الزمن لتعود ببوصلة وعيك وانتباهك للآن ..
ثبت قلبك على الآن لأن السعادة التي تبحث عنها موجودة هنا والسلام الذي تريده موجود هنا وبتركيزك أكثر على اللحظة حتى تدرك أن ما تريده موجود مسبقا ومحيط بك
هنا لا خوف لا حزن ولا ضيق ولا مشاكل فقط سلااااااام!!! تلك الأشياء اوهام من العقل!! والزمن الذي أنت تعيش بوعيك فيهم وتؤكدهم وتضمن وجودهم كل ما تركز وتفكر فيهم … كل شيء منك !أنت المسؤول لذلك كن مسؤولا على السلام الفرح السعادة …. كن هنا وستجدهم ستجد كل ما تريد فقط توااجد أنت ..إستيقظ والآن في هاته المساحة … نعم هنا

——————————–

 كل فكرة يقولها لك العقل! كل فكرة تجول في خاطرك! كل شيء يخوفك به العقل! كل شيء تخاف ان يحدث او تخاف ألا يحدث! كل الأفكار كل المعتقدات كل المشاعر! كل شيء تعتقد انه موجود في داخلك! كل الاشياء التي تعتقد أنها مشاكل! كل حديث يتكلم في داخلك هو كذب كذب كذب كذب كذب …. لا شيء لاشيء لاشيء ….
لا تصدق اي فكرة في عقلك! لا تصدق عقلك! لا تصدق مشاعرك !لا تصدق المستقبل! لست انت من يدبر !لست انت من يتحكم! انت هنا لتعيش! لتكون! اعط فرصة للفراغ! اعط فرصة للصمت !اعط فرصة للسلام! كن في حضرة الآن! وستشهد النعيم وستشهد الجنة
من عمق الحب اللامشروط أنادي رووحك

اقرأ : رحلة التأمل

——————————–

 خذ نفس بسيط وركز هنا :
الأفكار التي تجول في خاطرك الآن هي ليست أفكارك !هي مجرد أفكار!
المشاعر التي تغلف قلبك هي ليست مشاعرك !هي مجرد مشاااعر !…..
المعتقدات التي اخترت ان تؤمن بها هي ليست معتقداتك! هي مجرد معتقدات! ….
الرغبات التي تريد تحقيقها هي ليست رغباتك! هي مجرد رغبات! …..
العقل الذي تؤمن أنه عقلك هو ليس كذلك! هو مجرد عقل !فكرة من الأفكار! ….
أعمق!… الجسد الذي تعتقد أنه جسدك هو لم يكن هو! لم يسبق له ان كان كذلك !هو مجرد جسد! فكرة من الافكار !………..
تعريفك لذاتك هو مجرد تعريف!! لا أقل ولا أكثر
الرغبة في الفهم التي ظهرت الآن هي ليست رغبتك !هي رغبة من الرغبات! …. توقف قليلا وركز هنا !…
هذا الذي بقي الآن !هذا الذي يراااقب الآن ويتحقق الآن مااهو ؟؟ ما هيته ؟؟ هل يتغير ؟؟ هل يمكن ان يكون دون هاته الأشياء؟؟ 
لا تفكر! لا تتخيل! … هل تقدر أن تبقى في هذا المكان !هل تستطيع أن ترسى هنا بعيد عن الأفكار والمشاعر والرغبات والمعتقدات وتكووووون فقط … مرة أخرى توقف ..
هنا السلام الأبدي! هنا حقيقتك السرمدية !هنا مركز كل الإحتمالات والامكانيات اللانهائية !هنا المحبة هنا الفراااغ هنا الصمت هنا طبيعتك الفائقة ….
لا يمكن ان تكون أبسط من هكذا تبسيط والا ضعت مرة أخرى في ما تتوهم! ثبت قلبك على هذا الجوهر !سترى المعجزات في الخلق! سترى امكانياتك العظيمة! سترى عظمتك التي انت غااافل عنها !سترى الحب اللامشرووط الذي هو انت !…
أنا أحبك وأعلم أنك تحبني وأننا لسنا سوى الحب ..

——————————–

 داخل هاته الأسطر هناك السر العظيم إكتشفه وطبقه :

فكر للحظة في مرة حاولت تتذكر فيها اسم ما لكنك لم تنجح! في النهاية، بعد العناء لمحاولة التذكر تخليت عن مجهوداتك و بعد ذلك بفترة قصيرة لمع الإسم على شاشة الوعي لديك ….. بهذه الطريقة القاء نواياك في رحم الإبدااع بدون التعلق بالنتائج في النهاية ستتحقق كل رغباتك
تذكر :
الإنتباه يقوم بشحن الطاقة … والنية تقوم بالتغيير .
حين تحدد نواياك بوضوح سلمها للسكون للفراغ واسمح للكون ان يعمل على التفاصيل وتخلى عن مجهوداتك في محاولة الوصول او عن مجهوداتك في حل الموضوع
حينها سترى هدفك أقرب اليك من كل شيء .. 
حينها أضمن لك أن يتجلى هدفك بأسرع وقت ممكن

اقرأ :  النية والتسليم

——————————–

 لا تستهينوا بالتحرر! لا تستهينوا بقوة التحرر! بجمال التحرر !بسلام التحرر! لا تجعلوا العقل يخدعكم!… ممكن تكون عندك مقاومة للتحرر نفسه !تحرر منها .. كي يعود التحرر للإشتغال معكم لا يوجد شيء استطيع ان أقدمه لكم أو يستطيع اي شخص في العالم ان يقدمه لكم يضاهي في قيمته التحرر !جربوا طبقوا اسألوا أي مدرب لا أظن أني لم أجب أي شخص طلب المعرفة او التحقق في الأمر الا سهوا … 
أقول لكم لا يوجد شيء في هذا العالم يمكن ان تقوم به أجمل وأروع من التحررفهو أفضل إستثمار يمكنك ان تقوم به! يجب أن يكون من أولوياتك على الأقل حتى يصبح أسلوب حياة بالنسبة لك… ثم بعدها أعدك لن تحتاجه لأنك ستصبح شفاافا !لا شيء يلتصق بك او يتحكم فيك او يخيفك او يمنعك من جذب ما تريد فهو الذي يجعل الجذب يحصل تلقاائيا معك لأن الأشياء التي تريدها هي دوما تسعى اليك ما سعيت إليها !فتحرر مما يعيق !مما يمنع التجلي !الأمر بسييط بسييط بسييط وسهل فلا تجعل سهولته تخدعك … واذا وجدت صعوبة يعني وجود خلل ومقاومة وتحكم فتحرر مجددا
أهدافك موجودة حيث أنت تتحرر حتى تراها
حقيقتك موجودة حيث أنت تتحرر حتى تدركها… 


——————————–

 هل يمكن ان تقبل وتتقبل حياتك كما هي الآن دوون اي تغيير ؟؟ اسأل نفسك وتوقف للحظة
سيطلع رفض اكيد أنه لا يمكنك ان تتقبل حياتك حتى يتغير هذا الأمر او هذا الشيء … حتى أحصل على المبلغ كذا او حتى اكون بصحة جيدة او حتى أحل مشكلة كذا ؟؟…..
كل الأشياء الواقفة في حياتك هي الأشياء التي عندك فيها تعلق وتحاول تغييرها وتفكر فيها طواال اليوم ولا تستطيع نسيانها

——————————–

 انت من تصنع هاته الحياة ..
انت من تخلقها لحظة بلحظة
اذا تعتقد ان الله في مكان ما يسمع دعائك ودعاء الآخرين ويستجيب للبعض ويترك الآخرين بتعامل مزاجي فأنت واااهم
هناك من سيهاجم هذا الكلام لا بأس الحق دائما غريب ..

——————————–

 عزيزي تعال هنا… ذاتك تناديك عبري! تريد ان تلتقي بك! تقول لك : الآن توقف فقط للحظات لتجدني :
🔸. تلك الرغبة القوية التي عندك! أتركها الان كفى ..
🔸. ذاك الهدف الذي تسعى ورائه خارجا بعيدا عني! أتركه ..
🔸. ذاك الشيء الذي يخيفك وانا معك! اتركه فهو غير موجود..
🔸. تلك المشكلة التي ترغب لها في حل! اتركها سأهتم بها انا ..
🔸. ذاك المبلغ المالي الذي تود! انا سأمنحه لك! توقف عن البحث..
حقيقتك التي تبحث عنها هي انا لكن لا تسجني في تعريف.. 
الهك الذي تدعوه هو انا لماذا تشرك بي! لما تدعو غيري ..
تستطيع ان تترك هاته الاشياء الآن ؟؟ اترك العقل! اي رفض أتركه! اي فكرة عني اتركها! اي تصور عندك أتركه !وادخل الى معبدك! الى حقيقتك الأبدية … 
انا ذاتك !انا حقيقتك !لكن لا وصف لي، لا شكل لي، لا لون لي، لست بعيدة عنك !انا انت !اترك كل تلك الاشياء! اترك الزمن! اترك الأشخاص! اترك العقل! اترك المفاهيم عن ذاتك!… وسترااااني! انا التي اكلمك الان !انا أحبك! أنا أنت! فقط اترك كل شيء! كل احتياج دعه !كل رغبة لا تتعلق بها! كل حكم اتركه اترك اترك اترك ….
ابقى معي الان! كن معي هنا !ألم تحن الي! ألم تشتاق الي! كن معي !فإني احبك مهما فعلت !ومهما كنت فأنت في تجربة حتى تدرك ذاتك عبر ما ليس أنت! فأنت لست اسمك ولا عقلك ولا افكارك ولا معتقداتك ولا مفاهيمك ولا شخصيتك ولا جسدك ولا ولا …..كل تلك الاشياء هي عكسك انت! تختبر ما ليس انت!! ما ليس أنا !!انت فقط نسيت واخترت النسيان في ذاكرتك الوجودية لانك لو بقيت بها لما كان لهاته الحياة معنى لكن ستتذكر لحظة ما تتحرر انك انت ذاك الأبدي! ذاك السرمدي! ذاك الخااالد !دع وعي الشخص فهو وهم واتحد بحقيقتك بجوهريتك السامية الحقيقية !فقد اشتااقت لك
لنمضي هذا اليوم ونحن واااحد !
مع الحب مع السعادة مع الفرح السامي مع الغبطة الوجودية .
احبك بدووون شرط ولا قيد!!

اقرأ :  مت كما أنت!!!

——————————–

 قد لا تدرك انك الأعظم ..
ولكن حين تعلم وتدرك أنك من صنع هذه الحياة وأنك انت من يختار الأقدار وأنك وحدك المسؤوول دوون أن تحاول السيطرة … فعندها أضمن لك انك ستكون أعظم من مر على الحياة

——————————–

 التغيير ليس مؤلم أبداً ، بل مقاومة التغيير هو ما يجلب الألم .

إنظر للمزيف كمزيف .. و للحقيقي كحقيقي !!!
و إنظر داخل قلبك .. و إتبع طبيعتك .

——————————–

 عزيزي حاول هاته الليلة أن تترك هدفك ولا تبحث عنه وتترك مشكلتك ولا تبحث لها عن حل فقط هاته الليلة .. وغدا فكر في الأمر وتعلق به مجددا لكن هاته الليلة جرب ان تكون حرا من هدفك فقط هاته الليلة ….
أووكي خذ نفس! ركز بوعيك على جسدك ل 10 ثوااني و قل قررت أن أنسى هدفي الليلة ولن ابحث عنه ولا عن حل له .. .
خذ نفس عمييق وأخرجه بقوة ركز على الأشياء التي تحيط بك وامضي في حياتك! استمتع بكل لحظة بقيت لك واذا أتت فكرة هدفك قل لها فلتأتي غدا الليلة سأتركها لنفسي لروحي لحريتي …..

——————————–

 أنت غاية الله!! أنت مراد الله!!

كل الحب لأرواحكم الطيبة الجميلة
أحبكم

شاهد هذا الفيديو أيضا للرائع الكوتش أنور ‘جلسة قوية للتحرر: تحرر الآن من أي مشكلة و من أي شيء’ :

اقرأ أيضا للكوتش أنور : غير حياتك الآن

 سجل في هذه المكتبة العالمية الرائعة ” جملون ” و احصل على أي كتاب تريده باللغة العربية أو الأنقليزية في أي مجال “كتب تنمية ذاتية، كتب أطفال،كتب طبخ صحي، كتب سير و كتب أسرة و كتب أدب و خيال و كمبيوتر …” و استغل التخفيضات و العروض المتاحة كل شهر و كل موسم، الكتاب سيصلك الى باب بيتك بعد بضعة أيام من الطلب أينما كنت في العالم :

https://bit.ly/2lIYuXr

 ان كنت مسجلا في المكتبة سابقا، توجه مباشرة لهذا الرابط للحصول على نسختك الورقية من أي كتاب تريده : https://bit.ly/2lH9XqQ

اقرا ايضا كل شيء بخير و على مايرام !! كله خير و يمضي لمصلحتي العليا!!

اقرا ايضا : متى بدأت باختبار اشياء جديدة بالمطلق فانت على قيد الحياة

اقرا ايضا : عيش حياتك استمتع بكل شيء لكن اصلح نفسك !!!

اقرا ايضا : متى تتحرر الروح من قيد الظلام؟

اقرا ايضا : قواعد طريق الحقيقة العشرون

اقرا ايضا : شرارات على الطريق نحو الله 

اقرا ايضا : السر الاكبر هو الانسان نفسه

اقرا ايضا : الإتفاق مع الإيجو الخاص بكم

 اقرا ايضا : ليس كل نفس تذوق الحياة

اقرا ايضا : احضن نفسك بقوة

اقرا ايضا : رحله وعي وإدراك

اقرا ايضا : الحياة مجرد لعبة



—————————————————————————–

بقلم : الكوتش أنور “الجذب و التحرر “

رابط  الجذب و التحرر على الفيسبوك

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.