?? من تخاريف مجتمع 1 :سحر و حسد و عين ??

تخاريف مجتمع
0 1٬866

سنتناول في المقال خرافة السحر و الحسد و الجن و علاقتها بعدم الايمان بالله!!

? اما أن تقول “لا اله الا الله” و تفقه معناها و الا لا تبغبغها بجهل!!!

لأن هناك من يردد بفمه “لا اله الا الله” لكنه في أعماق أعماقه يُشرك معه كل شيء : يُشرك معه الشيوخ و الحسد و السحر و …. و يراهم إلها أحق أن يٌعبد!!!

? من يؤمن بالله لن يخاف من شيء و لن يرعبه شيء لأنه قوي بالله و ممتلئ به ،ممتلئ ب”الحافظ، الحفيظ، خير الحافظين” كيف يكون الحافظ معك و تخاف من شيء ،أتشك في حفظه لك !!! أم تعتقد أن السحر و الحسد أقوى من الله!!كلما نقص ايمان المرء كلما كبرت الخزعبلات في رأسه !!!

“الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ (173)”

الذين ايمانهم مهزوز فهم أشد الناس ضعفا من الداخل و يصبحون أشبه بورقة تتقاذفها الرياح!!!

فالسحر و الحسد طاقات منخفضة و لا تضر الا أصحاب الوعي المنخفض. فان أردت أن تحمي نفسك فما عليك الا أن تقوي ايمانك به و تتخلص من الخزعبلات التي في رأسك و أن لا تشرك به حسدا أو سحرا أو شيخا فهو الواحد الأحد و ما غيره مجرد سراب!!!

? في جنوب الولايات المتحدة، هناك طائفة دينية تسمى “المعمديون الأصليين” و هذه الطائفة يبتهلون بلفظ السعادة ،ديانة السعادة و يؤمنون بأن الله يحميهم لذلك يتعاملون مع الأفاعي :أفاعي سامة مثل الأفاعي ذوات الجرس أيضا و هي من أخطر الأفاعي ، و يصل الأمر بأن تلدغهم أفعى و لا يحصل لهم شيء و الآن أنظروا الى ذلك التفكير، البعض منهم يشرب جرعات سامة من الستركنين و مع حالة ايمانهم الراسخ لا يؤثر عليهم!!! لقد روى “بروس ليبتون” هذه القصة في احدى محاضراته الرائعة!!! ? ملخص هذه المحاضرة أحبتي ستجدونها في الفيديو التالي :

? في مجتمعاتنا ، تجده يصلي ليلا نهارا و يحج و يفعل كل المناسك الدينية و ايمانه لا يساوي بعوضة!!! لأن الله لا يهتم بطقوسك الظاهرية و لا عباداتك المزيفة!!!

? أتساءل هل هم مؤمنون أم نحن!!! تجده يرتعد خوفا من كل شيء حوله و يدعي الايمان!!!

? و لا أحد يمكن له أن يتصنّع الطمأنينة و السلام الداخلي فهي تنبع من الأعماق و من نقاء القلب أما من كثُرت كارمته سيخاف من كل شيء و سيرتعد من أي شخص!!!

? اذا كانت جرعات سامة من الستركنين لا تقتل !!! فما الذي سيؤذيك مع ايمانك بالله!!!

لأن ببساطة ايمانهم حقيقي بالله و يلمسونه في حياتهم اليومية!!!

? هم يطبقون ما في الكتاب و يحصلون على نتائج مبهرة و هذه المجتمعات المتخلفة تطبق البغبغات و تتبع الشيوخ التي بدورها لا تفقه شيء و تحصل على نتائج مبهرة أيضا في التخلف!!!

? كتابك يقول لك :

“مَّا أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ اللَّهِ ۖ وَمَا أَصَابَكَ مِن سَيِّئَةٍ فَمِن نَّفْسِكَ ۚ”

“وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ”

“أَوَلَمَّا أَصَابَتْكُمْ مُصِيبَةٌ قَدْ أَصَبْتُمْ مِثْلَيْهَا قُلْتُمْ أَنَّى هَذَا قُلْ هُوَ مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِكُمْ “

و كتابك قال لك اذا أصابتك مصيبة أول شيء يمكن أن تفعله هو أن تعترف قلبيا و من أعماقك أنك أنت السبب” لااله الا أنت سبحانك اني كنت من الظالمين” عدا ذلك ستضل تدور في دائرة مفرغة وو ستبقى تلوم أهلك و المجتمع و الجن بلقوس و السحر و الحسد، المهم أنت بريء مما حصل لك ههههه!!!

وغالبا الحاسد هو الأشد خوفا من الحسد لأنهم يعرفون أنهم في داخلهم يحسدون من يظنونهم أفضل منهم فيخافون من الحسد من الذين يظنون أنهم أقل منهم، و كل هذه المقارنات هي من فعل الأنا و الغشاوة على أعينهم فليس هناك أحد أفضل من أحد.

و من يقول لك “اني أفضل منك” أو “فلان افضل منك” فهو يعلن عقدة النقص في داخله!!!

حتى أنك لست افضل من المتسول الذي أعطيته المال، لو تعرف أنك بحاجة لاخراج ذلك المال أكثر منه فأنت الذي ستمتن له من أعماقك!!!أنت محتاج و هو محتاج، لكن المشكلة تكون لدى الشخص الذي يعيش الا في البعد المادي و لا يرى الا السطح فيكون عطاؤه نابعا من الأنا!!! فتجده بعد عطاءه للشيء تارة يندم و تارة يمنّ!!!

الخلاصة أنه أي عطاء لغير الله ( حب مزيف، رفع أهمية، ….) هو عطاء باطل و لا يزيدك الا خسرانا!!!

لن أتحدث عن المرحلة المتدنية و هي الأشخاص التي تحسبها بالملي و تخاف خروج فلس واحد من جيبها!!!

? على الأقل حاول تدبر كتابك قليلا و لا تنساق وراء أي فكر أو شخص، فالتابع سيبقى تابعا طوال حياته!!!

? الحق بيّن و الباطل بيّن !!!

لكن هناك من يريد أن يلبس الباطل بالحق تماشيا لمصالحه الشخصية!!

“وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا”

? لو أنت مستعد لقول كلمة حق حتى و ان كانت ضد مصلحتك، حينها تكون دخلت طريق النور و سيأتيك خير أكثر بكثير من لجوئك لأساليب ملتوية !!!

” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ”

? من يريد الظلم و الاستبداد في هذه الأمة يغلفها بالدين :

?. الشهوات غلفت بالدين!!!

?. أخذ حق أخيك غُلف بالدين!!

?. حبك للتحكم و السيطرة و كبت الحريات غُلّف أيضا بالدين!!

? و لن نغوص فيمن يحرمون ما يفعلونه !!و يصنفون الحلال و الحرام حسب الشخص الذي يمارسه!!! هذه الفئة منافقة ولا تقتربوا منها فلا يفيد معها حتى النقاش!!!

? الله هو حب و سلام و حرية و بريء من أمراضكم الداخلية!!!!

يمكنكم أحبتي مشاهدة هذا الفيديو لأحمد عمارة الذي يفسر فيه كيف تتحرر من تأثير العين و الحسد فالحقيقة أن ايمانك بهم و بتأثيرهم عليك هو ما يجعل هذه الطاقة المنخفضة تضرك: مشاهدة ممتعة ?

يمكنكم أحبتي قراءة هذين المقالين الرائعين أيضا :

??الأزمة الحقيقية هي أزمة وعي??

??الخوف من الحسد??

يمكنكم أحبتي قراءة هذين المقالين الرائعين أيضا :

??الأزمة الحقيقية هي أزمة وعي??

??الخوف من الحسد??




 اقرأ أيضا :

??كل شيء ظهر في الواقع هو من الحق، وكل شيء لم يظهر هو من الباطل??

??عليك أن تكون متمرّداً، عندئذٍ تستطيع نشر التمرّد من حولك!!??

??الحياة عادلة و متقنة كلما اقتربت من فهم الحقيقة??

??كيف يظهر ما ترفضه في حياتك؟??

??كل ما في الكون ينسج باستمرار??

??شرارات على الطريق نحو الله ??

??كن جميلا ترى الوجود جميلا??

??كن متجددا كالحياة??

??الحركة الكونية??

————————————————-

بقلم : خلود عزيّز

رابط  خلود عزيّز على الفيسبوك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.