💖💖 المسيح الدجال 💖💖

0 1٬714

💥 المسيح الدجال :

من ٩ سنين تقريبا كنت لسه بتعلم المشي في المجال الفكري ومعرفتي محدودة … ورغم رفضي لاشياء كتير كنت بشوفها خطأ الا ان النشأة والبيئة بيكون لها نصيب كبير من الحيازة على فكر الشخص وطباعه ومبادءه.

في البداية لما كنت بشوف الملحدين بيتكلموا عن ان السُنة والاحاديث فيهم مغالطات منطقية وعلمية كبيرة جدا … كنت بحس بالضيق وعاوز اشتمهم وكنت بقول انهم مأجورين وهدفهم تدمير الدين وووو … لكن في نفس الوقت كنت بسأل نفسي : ليه انا مش عارف ارد عليهم واثبت لهم خطأهم ؟؟

وازاي الاحاديث اللي هو بينتقدها دي موجودة في الدين ومسمعناش بها قبل كده ومحدش من الشيوخ بيقولنا عليها ؟؟

كان في موضوع شاغلني جدا من طفولتي وواخد كل تفكيري وهو موضوع المسيح الدجال!!

ليه موضوع مهم زي ده مش مذكور في القرءان ؟؟.

بدأت اجمع كل الاحاديث الواردة في اخر الزمان واحاول افهمها … اشتريت ورق ابيض وكتبت عليه كل الاحاديث وجبت ورقة سميكة بتاعت الملابس وقصيتها وعملت منها غلاف ولزقت الورق فيه بعجين وعملته على شكل كتاب وسميته اخر الزمان.

وبدأت احفظ الاحاديث وابحث عن شروحاتها … وكانت المفاجأة … الاحاديث كلها تشمل الشي ونقيضه … يعني في ومفيش … خرج ومخرجش … قال ومقلش … كل حاجه عكس كل حاجة … قال الوجه والكفين وفي رواية قال كل شي الا ما بين الفخدين وفي رواية قال حتى السرة وفي رواية قال الظهر اوكي .. وفي الاخر انت مش عارف تعمل ايه ؟؟؟ يعني هو كلوا ولا نصوا ولا حته منه ؟! 
الاحاديث كلها بتتخانق مع بعضها ….

وفي الحالة دي بقيت زي اللي راكب عربية والـ GBS يقوله اتجه يمينا ويمينا مفيش غير الرصيف … وانت مش عارف تكمل وتمشي على طول وتخليك حد منطقي لان على يمينك رصيف بس هتبقا ماشي في الطريق الغلط … أم تتجه يمينا وتلبس في الرصيف اللي مفيش فيه طريق اصلا …..

بدأت ابحث في السيرة والتاريخ وحياة الصحابة وووو ولقيت ان ما يفعله الغرب الان من احتلال للدول العربية هو نفسه ما فعلوه العرب سابقا بإسم الفتح الاسلامي … فكيف نلوم الغرب الان على ما يفعلوه ونسميه احتلال ونحن المحتلين الفعليين !!.

وبعد توهان كتييير وصراع صامت استمر من ٣ الى اربع سنين بيني وبين نفسي رجعلي السؤال تاني : فين الدجال في القرءان ؟!

وبدأت ابحث في القرءان بدون احاديث وبدون تفاسير وبدون تاريخ وسيرة وفقه وشريعة … 
وبعد مدة من البحث في القرءان اكتشفت اننا سكارى وما نحن بسكارى ولكن عذاب الله شديد … اكتشفت اننا فعلا عايشن حالة من السكر والانغلاق الفكري والمجتمعي ونحن نعتقد ان هذا هو القدر والنصيب والفطرة والطريق السليم … مع ان الحقيقة انه عذاب لدرجة ان الناس لا تشعر به كما لا يشعر السكير انه فاقد للوعي او انه في غيبوبة …

لن تشعر بحجم العذاب الذي انت فيه ولن تعرف كم الغباء والسذاجة التي كنت تعيشها الا عندما تتجرد من كل شيء وتبدأ بإعادة النظر في كل شيء دون الانحياز او التبرير لأي شيء!!!

وبعد مرور الكثير من السنين في مسيرة قضيت اغلبها بيني وبين نفسي اكتشفت انه لولا تلك الافكار الساقطة ما كنت وصلت لتلك الافكار الرافعة … لدرجة اني اعترفت لنفسي ان كل ما انا فيه الان يعود فضله للمسيح الدجال فهو الفكرة الاساسية التي قادتني لكل تلك الافكار … 

اقرأ أيضا ل “سيّد الروبي” : لماذا انا خارج جسدي

*****

هي : اسلام .. هو انت بتؤمن بالمسيح الدجال ؟

انا : سؤال حلو … بؤمن بيه فكره مش كيان

هي : !!! بمعني ؟

انا : علشان تفهمي الجزئيه دي خلينا نقسم الحكايه ل ٣ اقسام

الاولي : الاسم

الثانيه: الصفه

الثالثه : الدور

نمسك اولا : الاسم ( المسيح ) اي انه يمسح شئ طب علشان نفهم ايه الي بيمسحه خلينا نشوف مين اطلق عليه نفس الاسم … اسم المسيح اطلق ايضا علي ( المسيح عيسي بن مريم ) لانه مسح الشريعه القديمه ( شريعه العذاب ) و اعلن عن ( شريعه المحبه ) … وبكده هيكون المسيح الدجال بيمسح شريعه ( المحبه ) ويرجع شريعه العذاب

ثانيا : الصفه

جنته نار وناره جنه … يعني اى فعل ظاهره جيد وباطنه عذاب ينطبق عليه الامر ده … واهمهم ( الندم ) .. بالاضافه الي البرمجه المجتمعيه والصور النمطيه و الاصنام الفكريه

ظاهرهم جنة انك تكون محبوب وسط الناس الي حواليك لانك ماشي علي هواهم باطنه نار بتحرقك لانك مش عايش انت

ثالثا : الدور

استنادا علي اولا وثانيا .. هيكون دوره مسح هويتك وصفاتك اي مسح اصلك ووضعك في صوره عكس حقيقتك

بقلم اسلام ممدوح

💎 أنصحكم أحبتي بقراءة كتب  ” جوستاين غاردر ” :

لتحصل على نسختك الورقية من كتبه الرائعة، سجل في هذه المكتبة العالمية  ” جملون ” و احصل على أي كتاب تريده باللغة العربية أو الأنقليزية في أي مجال “كتب تنمية ذاتية، كتب صحة، كتب أطفال،كتب طبخ صحي، كتب سير و كتب أسرة و كتب أدب و خيال و كمبيوتر …” و استغل التخفيضات و العروض المتاحة كل شهر و كل موسم، الكتاب سيصلك الى باب بيتك بعد بضعة أيام من الطلب أينما كنت في العالم :

https://bit.ly/2lIYuXr

ان كنت مسجلا في المكتبة سابقا، توجه مباشرة لهذا الرابط لكتب ” جوستاين غاردر ” :

https://bit.ly/2XW6Qut

ان كنت مسجلا في المكتبة سابقا، توجه مباشرة لهذا الرابط للحصول على نسختك الورقية من أي كتاب تريده :

https://bit.ly/2lH9XqQ

اقرأ أيضا : لو لم ينهي الألم كل جولاته معي وعلمني ما علمني لما استطعت أن…

اقرأ أيضا : وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ

اقرأ أيضا : وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقًا نَّبِيًّا

اقرأ أيضا : ” إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا”

اقرأ أيضا : وَأَصْبَحَ فُؤَادُ أُمِّ مُوسَىٰ فَارِغًا

اقرأ أيضا : فيلم حياتنا السينمائي 1

اقرأ أيضا : لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ




———————————————————-

إعداد : خلود عزيّز

رابط  خلود عزيّز على الفيسبوك

رابط سيد الروبي على الفيسبوك

رابط اسلام ممدوح على الفيسبوك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.