💖💖 مقتطف من كتاب شفاء النفس ل لازاريف : الصفح و التوبة 💖💖

1 1٬219

💥 كتاب شفاء النفس ” سرغي .ن. لازاريف ” ” ترجمة .م. سبلبل ” ” ج 3 الصفحُ والتوبة “

“إن كان الزعل يُسبِّبُ المرض
فكرت أنا ذات مرة، – فلا بدَّ أنَّ إزالة الزعل من خلال التوبة تؤدي إلى الصحة”.
في البداية كنتُ أُعالج بيدَيَّ، ثم فهمتُ أنَّ لا أحد غير الشخص نفسه قادر على شفاء ذاته من خلال تغييره لطبعه ولرؤيته الوجودية.
لنقُل، كان يأتي إليَّ مريض مُصاب بسرطان المعدة.
كنتُ أشرح له أنَّ لديه زعلا قويا من الناس وعدم رضا عن الذات، وأقترح عليه الصفح عن الجميع وإزالةَ الزعل بواسطة التوبة.
الصفحُ هو امتناعٌ عن الرغبة الداخلية في قتل من سبب لنا الزعل.
كونَ أي زعل هو تمنٍّ داخلي في الموت.
أما التوبة فهي عمليَّة أكثَر عمقا، هي تغييرٌ للذات: على الإنسان أن يُصبِحَ مُختلِفا قليلا لكي يتوقَّف عن الزعل، أي لكي لا يُعيد تكرار الأخطاء في المستقبل.
كان المريض يقوم بأمور بسيطة : يُسامح الناس، يُزيل الزعل من خلال التوبة، – فيتراجع المرض.
الصفح والتوبة يُعالِجاننا من أخطر الأمراض.

اقرأ : 💖💖💖💖 طاقة التسامح 💖💖💖💖

كانت تتوَجَّه إلي غالبا نساء، أولادهن مُصابون بأمراض.
كنتُ أبحَثُ على المستوى الرفيع عن سبب مرض الطفل، فأرى أنَّ جذور هذا المرض تعود إلى زمنِ ما قبل ولادته.
خلال شبابها عانت امرأة من مُحاولة اغتصابِها، كرِهَت من أساء إليها، فبدأ حقدُها بقتل جميع الرجال ومن ضمنِهم ابنها الصغير.
كان ابنُها يُعاني من مرض مستعصٍ.
اقترحتُ عليها الصفح عن ذلك الرجل من خلال رؤية الإرادة الإلهية في ما حصل في الماضي.
ما إن تمكَّنت من فعل ذلك حقيقةً، شُفِيَ الطفل.
اعتدنا الانتباه على الأحداث الظاهرية فقط : على المستوى الظاهري تزول النتيجة، لكن السبب يبقى.
أما على المستوى الرفيع فكلُّ شيء يبدو على شكل مُختَلِف : السبب والنتيجة مُرتبطان ببعضهما دائما، السبب يُغذي النتيجة باستمرار.
تكفي إزالة السبب (لنقُل الزعل الذي شعرت به الأم في صِباها) – فتزول النتيجة التي كانت تتجلى على شكل مرض جسدي لدى الطفل.

اقرأ : 💖💖حرر الماضي من لاوعيك💖💖

حصَلتُ مؤخرا على رسالة من أحدى القُراء.
حقيقةً، تغيير الذات في عمر ال70 – أمر صعب.

حصل ذلك مع أخي حين كان عُمرهُ 70 سنة.
دخل المستشفى إذ تدهورت حاله فجأة. وُضِع في قسم الأمراض الباطنية، فُحِصَ.

التقرير: قرحة المعدة، بحدود ال3 سنتيمترات.
نُقِل إليه دم، جُهِّزَ للعملية ونُقِل إلى قسم الجراحة.
كنتُ أزوره كلَّ يوم وأشرح له منظومة لازاريف.
شرحتُ له أنَّ القرحة هي نتيجةُ التأنيب القاسي للذات، – لذلك إن كنتَ مُستاءً من أحد فعليك أن تُخبِرَه بذلك صدقا، لكن دون حقد وزعل.
أحضرتُ له كتاب لازاريف الأول.
قرأه. ثم قرأ الكتاب الثاني. كنتُ أُحضِرُ له كلَّ يوم الماء المُمَغنط الذي كنتُ أقرأ عليه الصلوات، وأشرحُ له كلَّ شيء وفق منظومة لازاريف.
ثم اقتربتُ من الطبيب المُعالج وطلبتُ منه تأجيل العملية قليلا.
لكنه قال أنَّ الجرّاح ذاهب في إجازة لذلك هو بنفسه سيُجري عملية لأخي.
حينها طلبتُ أن يُفحَصَ أخي مُجددا قبل العملية.
استاء الطبيب كثيرا: “ولِمَا تكرارُ الفحصِ؟
قرحاتٌ كبيرة مثل هذه لا تندمِل.
وإضافة لذلك لديه ورمٌ سرطانيٌّ، على الأرجح.
خلال 35 سنة من ممارستي لعملي، لم تحصل حالة اندمال واحدة لقرحة مماثلة”.
لكني تابعتُ الإصرار، فأنا أختُه وتَحُق لي المُطالبة بتكرار الفحص.
باختصار، وَعَدَ الطبيب بالتحدُّثِ إلى القسم المسؤول.
يوم العملية تفحَّص أخي مسؤول القسم بنفسِه، واستغرب كثيرا: اندملت القرحة تقريبا، تضاءل الورم.
زالت الحاجة للعملية.
مَكَثَ أخي في المستشفى 17 يوما.
طبعا، هو توقَّف عن الشرب والتدخين، لكنه عادَ الآن ليشرب قليلا حين يكون مع أصحابِه ويُدخِّنَ نادرا.
اتصلتُ اليوم بأخي وسألته عن صحَّتِه.
قال أنَّ كل شيء على ما يُرام، يتنزَّه كلَّ يوم، شهيَّتُه جيدة، يأكل كل شيء وتوقَّف عن التدخين تقريبا.

يقول لنا الخوارِنةُ باستمرار أنَّ الخطيئة تُولِّد المرض.
لكن ما هي الخطيئة؟

عادةً نحن نعتبرُ أنَّ الخطئية هي الكذب، السرقة، القتل…
يبدأ الإنسان بالسرقة، النهب والقتل حين يزول الحبُّ من النفس، ونتيجةَ ذلك يشتدُّ التعلُّقُ وتقديس المالِ، اليُسرِ.
لكن حين يَزول الحبُّ من النفس لا يبدأ الإنسان بنهب الآخرين فقط، إنما يبدأ بنَهبِ ذاته كذلك.
الأفكار السيئة عن الذات، الاستياء من الذات، تأنيب الذات القاسي – كلُّ هذا خطيئةٌ كذلك.
مُجرَّد إعادة النظر بالعلاقة مع الذات قادرة على شفاء الإنسان من أخطر الأمراض، – أمراض، مثل القرحات والسرطان.

الصفح والتوبة قد يأتيان بمفعول أهم من أي أدوِيَةٍ وعمليات لأنَّ النفس أوَّليَّة وحالةُ الجسدِ مُرتَبِطَةٌ بحالَتِها.

لدى قيامي بأبحاثي رأيتُ أنَّ سبب المرض يعود إلى العدائية الباطنة.
كان يُزيل المرضى هذه العدائية من خلال الصفح والتوبة فيزول المرض.
لكنَّ ذلك لم يَكُن ينفع أحياناً في الحالات المستعصية. استنتجتُ أنَّ من الضروري إزالة أسباب العدائية الباطنة، جذورَها المرتبطة برؤية الشخص الوجودية وطبعِه.

اقرأ : 💖💖ماذا بوسع خلايا جسمك أن تفعل بالحب؟💖💖

العلاقة الخاطئة بالعالم، العادات الخاطئة المُعَزَّزَة بالطبع، العلاقة الخاطئة بالناس والذات – هذه كلَّها جذور العدائية المستقبَلِيَّة والمرضِ المستقبلي.
إن كان الإنسان يرفض أن يتغيَّر ويُحَسِّنَ طبعَه، ففي هذه الحال من المُستبعَد أن تنفعه التوبة والصفح في تحسين صحته.

و كما قال بوذا :

عندما تكره أحد ، فانت كمثل الذي يتجرع السم ، معتقدا” أن الاخر هو الذي سوف يموت ..!

عندما تغضب ، فانت كمثل الذي يمسك جمرا” ، معتقدا” ان الاخر هو الذي سوف يحترق ..!


يتبع……
دمتم بنور ومحبة و وعي
❤❤❤

اقرأ أيضا ل ” لازاريف ” : 💖💖تلخيص كتاب ” الكارما ” ل ” لازاريف “الجزء 1💖💖

شاهد هذا الفيديو الرائع للحكيم لازاريف ” المحبة هي الطريق نحو الشفاء والسلامة ” :

اقرأ أيضا ل ” لازاريف ” : 💖💖 لا یجوز الإخلال بالوصیة الأولى، الأساسیة 💖💖

اقرأ أيضا : 💖💖طريقة المسامحة والغفران لمن تسبب بأذية كبيرة لك💖💖

💎 أنصحكم بقراءة كتب  ” لازاريف ” :

لتحصل على نسختك الورقية من كتبه، سجل في هذه المكتبة العالمية و احصل على أي كتاب تريده باللغة العربية أو الأنقليزية في أي مجال “كتب تنمية ذاتية، كتب صحة، كتب أطفال،كتب طبخ صحي، كتب سير و كتب أسرة و كتب أدب و خيال و كمبيوتر …” و استغل التخفيضات و العروض المتاحة كل شهر و كل موسم، الكتاب سيصلك الى باب بيتك بعد بضعة أيام من الطلب أينما كنت في العالم :https://bit.ly/2lIYuXr

اقرأ : 💖 قوانين الحياة حسب ” فلاديمير جيكارنتسيف ” من كتاب ” ابعاد الحياة ما بين التامل و التركيز ” 💖

اقرأ : 💖💖‏أي شئ تتقبله بشكل كامل يغمرك بسلام💖💖

اقرأ : 💖💖الاسباب النفسية للامراض💖💖

اقرأ : 💖💖لا يوجد هناك صدفة مطلقاً💖💖

اقرأ : 💖💖آلية السماح بالرحيل💖💖

—————————————

بقلم : لازاريف

كتاب : شفاء النفس

ترجمة : م. سبلبل

تعليق 1
  1. fouad يقول

    شكرآ لكم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.