💖💖 لماذا يخشى الرجل المرأة؟؟ ولماذا تخشى المرأة الرجل؟؟ 💖💖

0 791

إننا إثنان فوق هذه الأرض .. إثنان فقط، أنتِ وأنا.

كتاب ” عودة إلى القلب “ل ” فلاديمير جيكارنتسيف ” تلخيص الرائع ” جاود الغرافي ” :

عندما انقسم الواحد الى اثنين، ظهرت البدايتان الذكرية والأنثوية، السماء والأرض، الروح والمادة.

وعندما ظهرت البدايتان ظهرت الوِلادة، البقاء والموت والحياة، إذن الحياة حالة والموت حالة.
-الرجل يَتَحِّد مع المرأة، السماء مع الأرض، الروح مع المادة، فتنشأ الحياة والإتحاد، بمعنى أوضح نشأ الحُب بين النقيضين، و يُوَلِّدُ الحياة والوجود.

-وبالمقابل انفصال البدايتان يُوَلِّد التوتر بين البدايتين، أي بين النقيضين، وكلّما زاد الانفصال زاد التوتر ، و رفضهما لبعضهما بعضاً يُولِّد العدوانية والصراع ، الصراع الذي يقود في نهاية المطاف إلى الموت .

الرجل يُعاني بدون المرأة، وبالمثل فإن المرأة تعاني بدون الرجل.

الإتحاد يْعايش كغبطة، بينما الانفصال كتوتر، والرفض يُعايش كمعاناة وموت.

عندما يرفض الرجل المرأة فهذا يعني له الموت، وعندما ترفض المرأة الرجل فإنّه موت تدريجي بالنسبة للمرأة، في غِبْطَة الإتحاد تُولد الحياة، و العكس صحيح ففي المعاناة من الإنفصال والرفض تُولد الأمراض والموت.

س / إذن، لماذا يخشى الرجل المرأة؟؟ ولماذا تخشى المرأة الرجل؟؟ متى وُلِد هذا الخوف الذي يفصلنا نحن الإثنين ؟؟

المرأة يمكنها أن ترى الرجل فقط، وبالعكس للرجل ، فالعين تعجز عن رؤية نفسها، إنّها تستطيع أن ترى فقط ماهو موجود بالخارج، أي الشيئ الذي لا يمثلها.

عندما يكون الرجل رجلاً، فإنّه يخلق المرأة، يراها ويمتلكها، وعندما تكون المرأة إمرأة، فإنّها تخلق الرجل وتراه وتمتلكه.

كثيرون يشكون من عدم رؤيتهم من حولهم من رجال ونساء حقيقين، صوموا بصدق عن الجماع – الحسي الجسدي – دون أن تقمعوا رغباتكم، وعندها سترى المرأة الرجل فوراً، والرجل سيرى المرأة.

عندما انقسم الكُل المُوَحَّد إلى البدايتين الذكورية والأنثوية، ظهر الرجل والمرأة.. وعندما ظهر الرجل والمرأة ظهر بينهما حقل وتوتر هي الرغبات والأفكار، الموجهة نحو توحيدهما مع بعضهما بعضاً.( يقصد هنا أنه ظهر قطبي المغناطيس بين الجنسين الذكر و الأنثى ونشأ مجال مغناطيسي بينهما وتجاذب يدفعهم لإعادة الإتحاد الى كُل مُوَحّد، وهذا قانون الفطرة السليمة ).

تظهر الرغبات والأفكار على الدوام بين النقيضين لتُوَحِّد بينهما، وكُلّما كان النقيضان أكثر وضوحاً وتجلياً، زادت قوة الأفكار والرغبات التي يُوَلِّدانها.

– إنّ الرغبات تُولد الأفكار، وكذلك العكس، وعندما تظهران تنشأ الإرادة بتجسيدهم في الحياة، واذا وُجِدَت الإرادة لتجسيدهم في الحياة، سوف تظهر القوة لفعل ذلك ..

– إذا عجز الرجل عن ايجاد المرأة في داخله (الأنوثه داخله غير مقموعة ولا مرفوضة)، فإمّا أنّه يحمل في نفسه الكثير جداً من سماة المرأة (الأنوثة)، أو القليل من سماة الرجل، أو أنّه في داخله يرفض الجنسين معاً.

– وإذا عجزت المرأة عن إيجاد الرجل في داخلها ( الذكورة غير مقموعة ولا مرفوضة، في داخلها) ، فإمّا أنها تحمل الكثيير من صفات الرجولة(الذكورة)، أو القليل من صفات الأنوثة، أو أنها ترفض الجنسين معاً.

– وعندما يرفض الانسان جنسه، فإنّه لا يسمح لنفسه بالإنتقال إلى الجنس المقابل، ويصبح بين الجنسين، ويتشكل في حياته فراغ ميت من الوحده وغياب الرغبات، وغالباً ما يَعْلَق الناس بين الجنسين فيصبحون لا رجالاً ولا نساء، وهذه الحالات أكثر بكثير مما تبدوا للوهلة الأولى، لقد فقدا مكانتيهما، مكانة الرجل في أن يكون رجلاً، ومكانة المرأة في تكون إمرأة، وليست أيّةَ مكانة منهما أقل من الأخرى أو أسوأ او أفضل، فكل مكانة لها ميزاتها وحدودها.

س/ كيف السبيل لإيقاظ الرغبات؟

بالنسبة للرجل هو أن يصبح رجلاً، عندها ستظهر المرأة في العالم الخارجي المحيط به، فيتشكل قطبان ويجري التيار بينهما، ويحدث التجاذب.

وبالنسبة للمرأة هو أن تعود إمرأة من جديد، عندها سيظهر الرجل في عالمها الخارجي، وينشأ القطبان ويجري التيار وتبدأ الرغبات بالتحقق، وهذا يسمى بالتواجد في المكان المناسب.. ويحدث التجاذب

– النساء خلقن في أجسادهن الفراغ، والرجال خلقوا في أجسادهم الإمتلاء، لهذا فإن الرجل يسعى دائماً بإتجاه المرأة.

– لكي تمتلك المرأة رجلاً، يكفي أن تحافظ في جسدها على الفراغ والاستعداد والرغبة بملء هذا الفراغ، ولكي يمتلك الرجل إمرأة، يجب عليه أن يحافظ في داخله على امتلاء الشكل والرغبه في التكامل مع الفراغ ..

لا تخجل من رغبتك ولا تقمعها، إنّها طبيعيه، إنّها فطرتك، إنّها هدية الخالق لك، وبمساعدتها يمكنك أن تتحد في كلّ مُوَحّد، فالشكل والفراغ يلتقيان وينتج الكل المُوَحّد، و غِبطَة الاتحاد والسكينة.

السكينة أي (نيرفانا) أي الكُل المُوَحّد غير المُجَزأ الى أجزاء متناقضة ترفض بعضها بعضاً، تمعن بالكلمات فتكشف لك مغزاها الخفي ..

– مالذي تراه المرأة عندما تنظر للرجل؟ إنّها ترى الشكل مُتحوِّلة خلال ذلك الى فراغ، والفراغ بوجوده يبعث بإشارة الاستعدادية الى الشكل.

ماذا يرى الرجل عندما ينظر للمرأة؟ إنه يرى المرأة فقط، ولا يُدرك نفسه في تلك اللحظة، إنه يرى أمامه الفراغ مُشكلاً في داخله الإمتلاء، والشكل يسعى دائماً الى الفراغ ويتحد معه، عندها تأتي غِبطة الاتحاد في كُل مُوحد.

– السكينة:
الأعلى يساوي الأسفل، فكل شيئ من حولنا وفي داخلنا مبني وفق قانون التماثل ذاته، عندها أولا : يمكن العثور على السكينة فوق الأرض، وثانيا: يجب أن تتجسد في حياتنا بشكل ما.

إن السكينة هي وُحدَة الكل- هي المتعة- ونشعر بها عند الاتحاد والاستمتاع بالحياة إنّها نشوة الوجود ..

– يمر الطريق الى السكينة عبر الرجل وعبر المرأة.

في الروسية الرجل والمرأة هما نصفان فقط، ومعاً فقط يشكلان الكل الموحد، وعندما يتحدان في حياتهما وفي حبهما تحل الغبطة.

الكل الموحد هو المحبة، -أي الإتحاد- والكل دائماً أقوى و أكثر حكمة من الجزء، والكل يَخلقُ ويُحَلِّق إلى القمم دائماً، ولهذا فإنّ الرجل والمرأة، يسعيان نحو بعضهما بعضاً، مُتجاوزين جميع العقبات والمخاوف، ليتحدا و يُشكلان الكل الموحد، و يُولدا الحياة ويكتسبا السكينة.

* الأسرة:
يوجد عند الإنسان نصفا كرتين مخيتين، فلو أن نصف الكرة المخية الأيسر كان يعيش منفصلاً عن الأيمن، لنتج نصفي انسانيين، ولكن نصفي الكرتين قررتا الاتحاد ونتج الانسان.

فالرجل والمرأة منفصلان، وهما نصفا كائنين، إنّهما ليسا ساميين، وعندما يُقرران التواجد معاً، يظهر الكائن الأعلى وهو الأسرة، التي تستطيع الخلق ..

إنّما يخلقه الانسان يمكن أن يكون عبقرياً، وما تخلقه الأسرة بإتحاد المرأة والرجل عبقرياً لدرجة يعجز الناس عن الإحساس بقيمته، إذ ليس لديهم تلك البصيرة النافذه فما زالت بصيرتهم غير متطورة.

– إننا عندما نعتمد على النقيض فإنّنا نستمد منه الدعم ونكسب الإستقرار في الحياة، وعندما تكون قادراً على التقبل والإعتماد على أي من النقيضين،(بمعنى الذكورة والأنوثة وكل ما يترتب عليهما من نقيضين)، فإنك تصبح كُلاً مُوحداً في ذلك الجزء من عقلك المجزأ، وعندما يعتمد الرجل على المرأة والمرأة على الرجل يتشكل الكل الموحد ..

س/ على حساب ماذا نعيش الأسرة، ومالذي يساعدها في الحفاظ على بقائها؟؟

إنّه اتحاد النقيضين، فكل نقيض يعتمد على الأخر، فتصبح الأسرة قادرة على الوجود والخلق، وكُلّما عاشت الأسرة ظروف الحياة بحُلّوها ومُرها، تطلب ذلك بناء ثقة أكبر بينهما .

– عندما يتحد نقيضان ويعتمدان على بعضهما بعضاً ، تُولَد الحياة، ويصبحان قادرين على العيش والحفاظ على السلام و البقاء ويصل الكُل الموحد الذي يُشكلانه الى القمم، فتنتج غبطة الحياة والسكينة.

إن نصفي الدماغ بإجتماعهما ينتج الانسان، والرجل والمرأة بإجتماعهما يشكلان الانسان الخارق، الكائن الأعلى، إنّه الأسرة، والذي يمكنهم من القدرة على تجاوز العراقيل وتحديات الحياة بل والصمود أمامها.

إذا كنت متزوجا أو لديك علاقة حب مع نقيضك، فإنّه يمكنك أن تشعر بهذا الكائن الأعلى، الذي تُعدّ جزءاً منه، أو نصفاً له.

إذا انعدم التفاهم في أسرتك فعليك التأكد من تقبلك و إعتمادك على نصفك الأخر، هل وثقت به؟ هل تتقبله؟ هل تعتمد عليه؟

1- عندما يمرض فرد في الأسرة، فهذا يعني أن الأسرة مريضة، ويجب أن تعالج كلها ..

2- إذا مرضت الزوجة، فهذا يعني أن البداية الأنثوية داخل الرجل هي المريضة، ويجب على الزوج أن يمعن النظر، ويبحث عن السمات الأنثوية التي لا يقبلها في المرأة والتي يقمعها في نفسه أيضاً.

3- اذا مرض الزوج، فهذا يعني مرض البداية الذكورية عند الزوجة، ويجب على الزوجة أن تنظر في الصفات الذكرية التي تتقبلها، ومن ضمنه في نفسها.

4- اذا مرض الطفل فذلك يعني أن الزوج والزوجة مريضان، فالطفل يشير إلى ما يتوجب الانتباه اليه.

إن الرجل والمرأة عندما قررا العيش سوياً، خلقا الكائن الأعلى والأسمى، وهو الأسرة، فالبشرية مُكونة من رجال ونساء، و معاً يشكلون كائناً واحداً أعلى وأسمى.

كل دولة تتكون من رجال ونساء مشكلة كائناً واحداً أعلى وأسمى، والأسرة هي أساس وجود أي دولة.

الدولة تقوى بفعل الروابط الموجودة فيها بين الرجال والنساء، إذا استطاع الرجل الإعتماد على المرأة واذا كان يثق بها، وبالمثل اذا استطاعت المرأة الاعتماد على الرجل، وإذا وثقت به، فإنّ دولة كهذه تصبح قوية وتزدهر.

هل تزدهر دولتك في جميع النواحي ؟

هل تزدهر الأمه التي تنتمي إليها ؟

انتهـــــــ ..

يتبع بإذن الله في أربعة مقالات تلخيص بعنوان: الإنفصالات الثلاثة و من ثم إعادة الإتحاد .. من نفس الكتاب 

اقرأ : 💖💖 المساواة بين المرأة و الرجل 💖💖

اقرأ أيضا ل ” جاود الغرفي ” : 💖💖 رواية ” قواعد العشق الأربعون ” 💖💖

شاهد فيديو أهمية اتزان الطاقة الذكورية و الأنثوية بداخلك :

💎 أنصحكم بقراءة كتاب  ” عودة إلى القلب ” للكاتب ” فلاديمير جيكارنتسف ” :

لتحصل على نسختك الورقية من هذا الكتاب، سجل في هذه المكتبة العالمية و احصل على أي كتاب تريده باللغة العربية أو الأنقليزية في أي مجال “كتب تنمية ذاتية، كتب صحة، كتب أطفال،كتب طبخ صحي، كتب سير و كتب أسرة و كتب أدب و خيال و كمبيوتر …” و استغل التخفيضات و العروض المتاحة كل شهر و كل موسم، الكتاب سيصلك الى باب بيتك بعد بضعة أيام من الطلب أينما كنت في العالم :

https://bit.ly/2lIYuXr

اقرأ : 💖💖كل شيء ممكن💥 هناك قوة بداخلك قادرة على أن تحول كل أحلامك إلى حقيقة 💖💖

اقرأ : 💖💖حوار مع ديباك شوبرا حول جذب توأم الروح💖💖

اقرأ : 💖💖 نصيحة براد بيت القوية عن الزواج 💖💖

اقرأ : 💖💖 الحب الحقيقي اللامشروط 💖💖

اقرأ : 💖💖 كارما العلاقات 💖💖

اقرأ : 💖💖لا تتزوج💖💖

———————————————————————–

بقلم : جاود الغرافي

رابط جاود الغرافي على الفيسبوك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.