💖💖 لا تقلق على العالم فهو بخير : خطورة الحكم على الأحداث، الأشخاص، الأشياء ” اطلاق الاحكام ” 💖💖

0 1٬513

🦋 لا تقلق على العالم فهو بخير : خطورة الحكم على الأحداث، الأشخاص، الأشياء ” اطلاق الاحكام ” :

تعلم نقطه واحده ، واحده فقط وأنتبه لها!!!

وستتحرر من سيطرة العقل عليك لينمو وعيك بشكل لافت .

لا تحكم على شيء أو شخص

فأنت لا تعرف شيء سوى ما تخدعك عيونك به الأن.

انت لا تعرف الماضي البعيد عنه وتبلوراتة الى أن وصل بثماره لللحظه الحاليه .

نعم يكون لديك فهم عميق ، وأهمها الكارما..

لكن لا تحكم ..

القبول التام لما هو موجود، وعدم مقاومة اللحظه الحاليه دون الحكم عليها وتصنيفها ..

أذا استطعت ان تكون متيقظاً وتدع الأمور كما هي ..

هنا تكون بداية موت العقل القديم الضيق ..ليبدأ بالأتحاد مع وعي اسمى الهي ويجعلك لا محدود الفهم والتأثير دون التأثر ..بالأضافه أنه يخلصك من مشاكل وكارمات كثيره قد تقع بها بمجرد حكمك ومقاومتك وتغذية نمطية عقلك القديم الذي أوصلك الى السجن والتعاسة التي تعيشها حالياً …

هو يتغذى فقط على افكارك ومشاعرك الجاهزة التكراريه الآتيه من الماضي من خلال الحكم والتصنيف ..

أقطع الحكم والتصنيف!!! ..وبهذا تقطع عنه الغذاء وبالتالي سينتهي بسيطرته عليك ..

وحينها تتجه نحو حريتك والوهيتك ولا محدوديتك وأتصالك مع حقل الأمكانيات اللامحدوده .

🌸🌸🌸

كيف تتخلص من :الحكم ،والأمتعاض، والمقارنات ،والمنافسات مع الأخرين ؟

بالفهم العميق ..وليكن لديك الفهم تحتاج لوعي حاد ..

هذا الوعي ينمو مع تصالحك مع نفسك والغوص في اعماقك بالصمت والتأمل ..

عندما تعرف روحك ..وأن كل عالمك وانعكاساته يرتكز على ما يصدر من داخلك من افكار ومشاعر ..وتعرف كيفية حركه الطاقه وارتدادها عليك عاجلاً ام أجلاً ..تكون بدأت بالاستيعاب والفهم والمشي على طريق التحرر ..

سر الفهم ينبع من استيعابك لقانون الكارما… برؤيته بعين الروح الثالثه الداخليه ..عين البصيره ..

بشكل عام البشريه بسبب وعيها المادي والجسدي فأن العيون تخدع بشكل كبير لكي نفهم الاسرار ..

رؤية الأغلبيه تعتمد على الشكل الخارجي ، الجنس ، اللباس ، المال ، الدين ، المرتبه ، الخ ..

ولكنها لا تعتمد على البعد الأعمق المتخفي خلف هذه الستائر ..

عندما نعي أننا كلنا ارواح جوهريه الهيه ابديه ..أتينا من البعد الاعلى الى هنا لنلعب ادوار متنوعه ومختلفه في اماكن وازمنه مختلفه .. وكل ما نراه الأن من ادوار للأرواح وحالتها الحاليه ما هي الى ثمار لكارمات سابقه منها الجديد ومنها الغابر !!

نعي حينها أننا كلنا اخوه بالجوهر بعيداً عن اي تصنيف ومفارقات ..وهذا بالتالي يحررنا من الحكم على الاخرين لحالتهم مهما كانت … ونتحرر من المقارنات والاسئله ..لماذا ، ماذا ، متى ، أين ؟؟

نتحرر من المنافسات العقيمه التي تبلور الأستكبار (الأيغو) وتفصلنا عن الأخرين وعن متعة الحياة المسالمه ..

نعلم بعمق أنهم ارواح مستمرين للأبد، لعبوا ادوار متنوعه ومختلفه بمستويات مختلفه من القمه ..للوسط ..للأسفل ..

دون أي امتعاض وحكم عليهم ..

عندما تصبح هذه الرؤيه راسخه وقويه داخلنا ..نتحرر ونبدأ العيش بطريقه مسالمه حكيمه ملوكيه دون أذيه حتى ولو بأفكارنا ..

أعرف نفسك .. والله سيكشف لك اسرار الوجود حسب مهمتك على هذه الأرض ..

والتأمل والوعي اللحظي اهم المفاتيح لذلك …

🌸🌸🌸

هناك شعار حكيم تبناه كل مستنير وحكيم وصل الى الفهم العميق لأسرار الكون والمسرحيه الكونيه .. حيث فهم لعبة الأدوار وهذا الشعار هو :
كُن حكيما وليس مُحقاً.!!
عندما نُدرك بشكل جوهري وأساسي أن كل واحد يرى العالم من وجه نظر خاصه مختلفه عن الأخرين ، فقط حينها يمكننا أن نطور صفة القبول والأحترام والموده إتجاه الأخرين المختلفين عنا .
كلنا نقع في مصيدة الأنتقاد إتجاه تصرفات وسلوكيات الأخرين ونشعر أننا نحن فقط مُحقين وعلى صواب من وجهة نظرنا فقط .
من السهل جداً الحكم وتصنيف الأخرين صح أو خطأ ..
لكن صح أو خطأ حسب ماذا ؟
حسب قدره استيعابنا وفهمنا فقط وليس حسب قدره فهم واستيعاب الأخرين .. نحن نجد أن نفس الأحداث والامور تنفهم بشكل مختلف من شخص لأخر . ونحن لا يمكننا فهم وجهة نظرهم المختلفه عن وجهة نظرنا ..
لكن ما هي وجهة النظر هذه ؟
وجهة نظرنا تتكون وتتشكل حسب تجاربنا السابقه وأنطباعات أنغرست بنا في بيئات وظروف مختلفه من هذه الولاده أو حيوات سابقه .
هذه الأنطباعات والمفاهيم تصبح العدسه الخاصه التي نرى من خلالها الأحداث وتتلون بها الأحداث حسبها !!!
وبسبب هذه العدسات المختلفه المتنوعه يحصل الكثير من المشاكل لأثبات من هو محق ومن هو خطأ … من أبسط الأشياء في حياتنا الى أكبرها وصولاً لحروب عالميه طاحنه وقتل وذبح بأسم الله والدين الذي هم كذلك يمرون ويتفلترون من خلال عدسات لا متناهيه مختلفه ومتلونه …
علينا أن أن ندرك بعمق أنه :
لا يوجد صح ولا يوجد خطأ .. أنما نحن ببساطه مختلفين ..وفي الأختلاف جمال وتنوع لكن ليس صراع ومحاولة إثبات شيء ..
أنا صح وهو خطأ .. نحن صح وهم خطأ .. الخ ..كلها عبارات عقيمه لا فائده منها تشوه علاقتنا مع الأخرين وتُدمرها .. وتدُمر ثقتنا في الحياه وسوف ينقلب كل شيء ضدنا بسبب الحكم وعدم تقبل الأخرين كما هم .
نحن ببساطه مختلفين في الأدوار والتجارب وفهمنا يتبلور بعد مروره في عدسات الأنطباعات والتجارب التي مررنا بها ،وطلعنا منها بمفاهيم معينه أن كانت للأيجاب أو للسلب .
لهذا كل واحد يرى بأنه على حق من وجهة نظره .
عندما نفهم هذا السر نحن نتحول من الأنتقاد والحكم الى التعاطف والمودة والقبول للأختلاف الذي بيننا .
نعم قد يكون لدينا نظره وجوديه كونيه لا محدوده عندما نصبح على مستوى الروح اللامحدوده وتتناغم مع النظرات الوجوديه الكونيه للأخرين ..
لكن هنا على المستوى المادي وكلعبه أرضيه علينا أن نفهم بأننا مختلفين وفهمنا للأشياء يختلف وعلينا أحترام وتقبل هذا ..
لهذا كُن حكيماً ولا تتزمت وتقاتل بأن تكون مُحقاً حتى لو أنك ملكت أسرار الله والوجود كلها ..فهذا لن يفيدك في عالم مبني على الأختلاف والتنوع .

بقلم أيهم الوالي

*****

خطورة ان يكون وعيك موسع وتفكر بشكل سلبي
……………………………….
انت تجذب تسلسل احداث بشكل قوي جداً
وتؤثر طاقتك على مدينتك وعائلتك وكل محيطك
لاحظ ذلك بمن حولك بكيفية تأثيرك (( كلنا متصلون ))
فنقطة التركيز بتفكيرك على القطبية الايجابية او السلبية
وخاصة الحوار الداخلي اللاواعي والواعي
هي الفاصلة المؤثرة على تجربة حياتك (( ولايوجد أحد لا يفكر الكل سيفكر حتماً ))
الشخص العادي الذي وعيه ليس موسع
لا يؤثر بحجم تأثيرك (( لانه لم يقفز لما وراء الثنائية بعد ))
لماذا اغلب المدارس الباطنية تنصح باستمرار … لا تحكم لا تحكم
السبب حين الشخص يمر بالتجربة الروحية ويحكم
سيمر بنفس الموقف الذي حكم عليه ((والحكم دوماً داخلي ليس كلامي ))
أنتبه الان وركز على المثال التالي .
لنفرض ان شخص حكم على شخص أخر انه انتهازي او متلاعب ..
فسيمر نفس الشخص الذي حكم
بتجربة عنيفة ويمارس دور المتلاعب … تعلمه ان لا يحكم
سنمر بكل التجارب التي نحكم عليها ونلبس تلك الأدوار !
مراقبة العقل تعطي الفرصة للشخص بعد الحكم
وتوجيه العقل لمسار الروح .. فتكون الافكار نورانية مصدرية
(( بعدم الحكم تجنب نفسك تجربة عنيفة عليك انت بغنى عنها ))

بقلم محمد عنان 

*****

لا تكن مع ولا ضد …
لا تدين .. لا تطلق أحكاما …
انظر للأمر كله وحسب على أنك موجود …
لا تختبئ .. لا تسيء …
ولا تطلق أحكاما …
“هذا سيء وهذا جيد”
لا تقييم …
ولا تكن قاضيا …
كن مجرد مشاهد …
منفصلا … وشاهدا …
وانظر إلى الأمر برمته على أنك موجود‎ …
أينما كنت …

ومهما كانت الفوضى التي أنت بها …
فقط انظر لها كما هي …

بقلم أوشو 

*****

  لا تحكم على الأخرين ..فانت لست قاضي
اعلم اننا تبرمجنا على هذا الفعل السيء لسنوات وسنوات دون ان نعي خطورة الأمر 
ما انت به الان من واقع سلبي هو نتاج حكمك على غيرك .. قال تعالى (( ان الحكم الا لله))
لكنهم اقنعونا ان الفاسق من حقك تصفه وتحكم عليه بالفسق وان هذا فعل حلال حتى تطمئن وترتاح سريرتك لانه بالفعل كذلك .. مع انه لايوجد آية في كتاب الله تبيح لك هذا الحكم ولا الوصف . بقلم مروى حسام الدين
اترككم مع مقال الرائع ل ” طارق هاشم ” :
امتحان القاضي
سر الاختبار ، ان لا تصير انت القاضي ، القاضي واحد ، و هو ليس انت ، كل من تحاكمه ، تقتص له الحياة منك ، فلان متسلط ، و تجد نفسك صرت متسلطا ، فلان لص ،و تجد نفسك مضطرا للقمة الحرام ، فلان مسرف و تفقد انت مالك .
لكل منا اختباراته في الحياة و هي كافية ، لا تزاحم في اختبارات الاخرين ، انت لست القاضي .
و تعلم ان تميز بين الذنب و المذنب ، السرقة شيء و اللص شيء ، اللص لا تكرهه ، لا تذمه ،لا تحكم عليه ، اغفر له ،غير صورته ،افصل بينه و بين السرقة في ذهنك.
هل هذا يعني ان اترك اللص يسرق و انا قادر على ايقافه ؟
لا ، لو كنت قادرا ،اوقف الذنب نفسه ،الجريمة، لكن اعرف ان اللص في اختبار ، معاناة مصممة خصيصا له ، مارس الرحمة تجاهه ،كما تحب ان يمارسها الاخرون تجاهك في اختبارك .
كلنا :لصوص ،نمامون ،قتلة ،كذابون ،متسلطون ، الخ .. لا يوجد ذنب الا و سنرتكبه ، لا توجد خطيئة الا و سنقوم بها . و كلنا في هذا الاختبار ناجون ،مالم نحكم على انفسنا ،عبر الحكم علي الاخرين .

*****

ابقى محايد.. ملاحظ.. ولا تنتقد.. فكلّ ماتراه هو داخل محورك.. لذلك فكلّ فعلٍ صادر هو ليس قادم فحسب بل إنّه صادر ووارد في نفس الوقت … فإن انتقدت ستُنتقد… كما وسيزيد وجوده في حياتك …وإن سخرت فسيُسخر منك… فأنت تحتوي كلّ شئ يُدركه عقلك… وتجاهُل ما تراه أنه غير لائق هو إخراجِه من اختيار إدراكك له… لذلك فما تتجاهله لن يتجسّد في حياتك … وهناك فرق بين التجاهل والمقاومة… او بالأحرى هما متعاكسان.. ففي الأولى تلاشي وفك ارتباط… والثانية ارتباط موثّق بالشئ…ومن هنا انصح بالتماس الذّات النورانية الحقيقية… وتجاهل ما دونها… إن أردت السلام الحقّ…

🌸🌸🌸

كلّما قلّ انتقادك للآخر.. أحكامك.. سخريتك.. تعليقاتك …
أصبحت أكثر حريّة وثقة وراحة في جميع تصرّفاتك…

🌸🌸🌸

الأحكام الَّتي يطلقها الإنسان.. تحكمه
والصِّفات والتصنيفات.. تجزّئه
و في المقارنات.. فإنها تحدّ منه وتصغّره
و أما لومه و عتبه.. فهو يُضعفه

🌸🌸🌸

عندما يدرك الإنسان من هو حقيقةً… ستتلاشى الأحكام و يتوحّد مع كلّ شئ.. حيث يعلم حكمة الإختلاف.. فلا يعد هناك تصنيفات ولا مقارنات.. لأن الكلّ في الواحد والواحد في الكلّ.. والجميع يُكمل صورة كلية ومتكاملة..
وأما إلقاء اللوم على الخارج والآخرين سيصبح مسألة لا وجود لها.. لأنه سيعلم تماما… بأنه مصدر كل حدث.. فما بالخارج هو صورة داخله ليس إِلَّا..

عندما ترى الجمال بالجميع… عندما تدرك أن لكلّ فرد دورَه الخاص في حلقة متكاملة … عندما ترى أن كلّ إنسان يمثل حجر من حجارة الفسيفساء في لوحة يُكملها الجميع … عندما تعلم كيفيّة تسلسل حلقات السلسلة المترابطة من الأحداث بإحكام وحكمة … وأنه لا عبث… لا صدفة … ولا عشوائية… فما كنت تحكم عليه بأنه شر ستجد أنّ لوجوده كان الخير … وماكنت تعتقد أنه خير كان الحلقة الأضعف … وأن جميع الأحجار وجميع الحلقات مآلها للخير…
حينها ستستسلم للكون… وتسلّم للقدرة الإلهية لحكمتها التي تفوق أحكام الإنسان … فتصبح كما الشجرة المنتصبة والمتقبّلة جميع الفصول… و ستسبح مع التيّار كما الماء المنساب بين الصّخور… وستفتح كفّيك إلى السماء تاركاً أعباءً تمسّكت بها طويلاً فأحنت ظهرك كي لا ترى الأعلى… سترفع راية الحبّ البيضاء…ولا تأبه لأيّ سحابٍ أسود… لأنك على يقينٍ من أن فوقه الشمس… وأنّ الليل والنهار لا يتنافسان ولا يتسابقان… بل يتتابعان ويتناغمان… ستعلم بأنّ يوم ميلادك محسوب… لأنّه عنوان قدَرك… وأن قدَرك محسوم لأنّ قيمته في دورك… ولكلٍّ دورُه الذي مع الجميع يكتمل… فلا رفض ولا استنكارٍ لأحد… لأنّ الجميع يشكل الواحد الأحد…

🌸🌸🌸

الأحكام على الآخر.. النوايا.. الأفعال تجاهه..هي حبكة الثوب الذي نخيطه .. كي نلبسه عاجلاً أم آجلاً!

بقلم أنندا ايزابيلا

*****

ما اثق في احد يستنقص الآخرين عشان يرفع نفسه، خاصة اذا شكك في اخلاقياتهم ومبادئهم.. من انت يا انسان عشان تعطي نفسك صلاحية الحكم؟ وهل انت مفلس لهذه الدرجة الي ماعندك شي ترفع نفسك فيه غير الاستنقاص من الآخرين؟
عندما يقود الطفل المحطم يحصل مثل هذا.
اقرأ : ملخص كتاب” انقذوا الطفل في داخلكم ” للدكتور ” تشارلز ويتفيلد “

بقلم نور

*****

“قبولك لي كإنسان أهم عند الله من سؤالك عن إيماني، فنحن غصون من شجرة واحدة
تحن إلى أصلها”.
بقلم جلال الدين الرومي

*****

كلما قبلت نفسك ، استطعت أن تقبل الآخر، كلما قبلتها بكل مافيها من تناقضات وصراعات ونقاط قوة وضعف ، وقصص وجع وسقطات ، لن تجد مشكلة أبداً في قبول الآخر و فارق اختلافه عنك. الاعتراض اشارة الى أن داخلك مضطرب، ومهزوم ، إشارة الى الداخل غير متماسك كفاية فأي اختلاف من الخارج يهز قواعدك.
بقلم بنان سعد

*****

صديقي الغالي …
الآخر ليس أنت … أنت تقيسه اليك وتريده ان يعرف ويكون نسخة منك ..وهذا مستحيل … فلكل شخص عالمه قد .. بل غالبا مايختلف كليا عن عالم الآخر .. انه عالم له علاقة بجيناته التي أتى بها .. بكارماته … بظروف تربيته ونشأته .. بالأحداث التي مرت على رأسه .. كل ذلك لايمكن أن يجتمع في شخصين … لو حكى لك عن عالمه بالتفصيل الممل فلن تعرفه .. لأنه هو نفسه لايعرفه … نعم يعرف نتفا منه ويظنها عالمه ولكن هيهات فاي انسان لايمكن له معرفة عالمه الا مرورا بعوالم الآخرين وهذا أمر صعب ويتطلب جهدا واصرارا على معرفة النفس .. نعم هكذا تتم معرفة الرب …
لذلك صديقي لاتحاكم ولا تحكم على أحد .. يقول الامام عليه السلام .. لاتعجل في ذم عبد مذنب فعساه مغفور له ذنبه ولعلك محاسب على ظنك به … كما يقول عليه السلام .. أعقل الناس أعذرهم للناس حتى ولو لم يجد لهم عذرا … والعافين عن الناس …
اغفر للناس كي يغفر الله لك …
هذا ماأسميه الاستيعاب … الوعي الرحب .. الحب ..
في تعاملنا مع غيرنا من الناس وكي نسعد بمودتهم واخائهم يجب ان لانركز على الصغائر أو الأخطاء فلتكن لنا عينا نحله وليست عينا ذبابه … فالنحلة لاترى الا الزهور في حين الذبابة تبحث عن الأوساخ … عوضا عن التركيز على تصرفات الاخر او حتى أقواله ليكن تركيزنا على روحه فالروح هي من الله وهي من أقدس الأقداس … أنا أجل روحي لذا أجل بقية الأرواح وأستوعب تصرفات صاحبها فهو حين يقدم على الاساءه لابد أن يكون غائبا عن الوعي أو تعيس وبالتالي يلزمه مساعدة وانقاذ وليس عقاب … الجميع أحباب … قدس جوهرك واعلم ان نفس الجوهر هو عند الآخرين بهذا تصبح الجنة على الأرض .. وتتحول الحياة الى رحلة حب … كأني بك تقول … ولكن الآخر كذا وكذا … حسنا اذن انتظر … انتظر حتى يصلح الجميع ليأتي دورك بالاصلاح …
الحب دواء القلوب والأجساد … وما أضعف الحب الذي يقتصر على شخص فقط .. على فرد أو عائله وبستثني سبعة مليارات شخص …  ..

بقلم جمال حسن 

*****

حينما تكون مهمة إنسان هي إنتقاد وهدم الافكار أو العقائد التي يعتبرها خاطئة عند الآخرين، فهو بذلك يُضعف صلته بخالق الكون ..
مقاومة تنوع وتباين الحياة هو إهدار لطاقة المصدر بداخلنا لأن ذلك هو أحد أهداف وجود الحياة الدنيا ، ولن يكون ذلك لصالح الانسان إلا إذا استيقظ من سٌباته.

🌸🌸🌸

لا تقلق على العالم، العالم بخير لأنه تحت إدارة خالقه ..
لذلك لا تحاول حماية الآخرين من خوض تجارب الحياة ..
دعهم يختارون تجاربهم الشخصية ويعيشونها، وركز أنت على تجربتك الشخصية ورسالتك ..

بقلم أحمد المتعافي 

(وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم)
(رَبَّنَا آمَنَّا بِمَا أَنْزَلْتَ وَاتَّبَعْنَا الرَّسُولَ فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ)
(رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ )
(رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ )
(وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُمْ بِهِ وَلَكِنْ مَا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا )
فضلا : اعد قراءه الايات بهدوء استشعر ان الله يخاطبك انت الأن بهذه الكلمات الرائعه استشعر الطمأنينه و الهدوء وانت تستقبل كلام ربك الواسع الرحيم
بعد ان غمرتك هذه الايات بالسعاده و الطمأنينه والهدوء و السكينه اريدك ان تنتبه لهذا المنهج المتكامل لعلاقتك بربك الذي يريدك ان تكون سيدا علي نفسك ولم يسمح لاي احد ان يكون سيدا او وصي عليك فهذه الايات التي قرأتها بالاعلى هي منهج متكامل يبين علاقه السياده و الاستمتاع بينك و بين ربك
فالنغوص ونبحر و نحاول ان نتدبر في كل واحده
الله يقول لك (وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم )
دا امر الهي الناس لا تنتبه له بان كل انسان يتبع احسن تأويل و احسن رأي هو شايفه صح و مناسب لظروفه و حياته ودا بالتأكيد هيختلف من شخص لأخر لان الله يقولها بكل وضوح
(وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً ۖ وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ إِلَّا مَن رَّحِمَ رَبُّكَ ۚ وَلِذَٰلِكَ خَلَقَهُمْ )
فمن حق كل انسان ان يستمع الى كل الاراء و ان يختار ما يناسبه و يجعله سعيدا مستمتعا يشعر بحريه و طمأنينه و سياده في علاقته بربه
ثم بعد فتره من الاستماع الى الاراء المختلفه و اتباع احسنها يبدأ الوعي يقفز قفزات رائعه تشعر بها في كل جوانب حياتك فتكتشف ان اراء كثيره من التي كنت تتبعها خاطئه ولا تصلح الان لتقيم بها علاقه مع الله سبحانه وتعالى فتكتشف ان ما كنت تفعله و تتبعه هو ظلم لنفسك فتدعو ربك بكل ثقه و هدوء ولطف و ثقه.

(رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ )

فتبدأ في اكتشاف معلومات جديده رائعه تزيد علاقتك بربك استمتاعا و طمأنينه و سياده
ثم تدرك انك في كل خطوه تحتاج الى دعم من الله و فضل من الله لكي تستزيد من هذا المدد الرائع فهو وحده سبحانه و تعالى من يستطيع ان يعطيك ما تريد بصدق بأروع و احسن مما تتخيل فتطلب منه في طمأنينه وتناجيه و تقول
(رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّاب )

بقلم عبد الرحمان عمر

*****

واعي وبيحكم على هاد وهاد ؟؟
واعي وبحدد هاد واعي وهاد اوعى ؟
واعي وبقول هاد وصلان وهاد مو وصلان لسا ؟
هل سَلِمَ الناسُ من لسانك اولاً ، يا صديقي الواعي ؟

🌸🌸🌸

المنطق ليس له معيار واحد
المعتقدات التي نحملها تؤثر بشكل كامل لنظرتنا لمفهوم المنطق ..
أن نضع منطق ونناقش من خلاله ليس هو الخيار الأمثل ، فلكل شخص منطق مختلف ، ويختلف باختلاف مايملك من معتقدات ..
الإبتعاد عن مفهوم الصح والخطأ واستبدالها بهذا يتناسب معي وهذا لا يتناسب معي ، هو ما يجنِّبك التصادم في أي حالة سواءً نقاش أو أشخاص ..
فالحياة والأفكار والمعتقدات فيها خيارات غير محدودة 

بقلم رامي وتار 

*****

اجمل شيء تعلمته هذه السنة
( عدم الاستهزاء بعلم او بشخص او بفكرة )

الشخص اللي يستهزء بعلم لنفترض (الطاقة ، الابراج ، التنمية ) ويشوف نفسه تجاوزهم..

في العمق هو:
1/ لم يقرء ويتبحث ويتعمق ويجرب مايستهزء منه
2/ يتكلم من هواه و من تجربته بدون دراسة
3/ الغرور طاغي ألف بقناع واعي
————-
فهمت ان:
• الحب والقبول هو الاساس
• عدم الايذاء او جرح احد هو الاساس
• العالم يسمح لكل مافيه بأفكاره ومعتقداته
• في مجال للجميع ان يكون كما يريد

سلام داخلي عميق واحترام لجميع الافكار 
فهمت معنى الوعي الحقيقي مش المزيف اللي بس هو صح

بقلم علي الشاوش

*****

دائماً وأبداً مهما صار معك
لا تزدري فكرة أحد
لا تزدري خيار أحد
لا تزدري مسار أحد
ومالك ومال أحد
أسوأ شيء ممكن يكون في الشخص هو الكبر
ومتى ما انقلب الوضع على المزدري شعر بالمظلومية
شوف قاعد تتكبر وتنكت على مين وحتفهم اللي صار معك

بقلم عمّار الهوساوي

*****

 في مستوى الحب
نحن لا نحكم على الاخرين ولا يهمنا ان نقيمهم.
نحن هنا نتصل بجانبهم الطيب ونتقبل جانبهم الذي قد لا نتفق معه.
وبالرغم من اننا نعلم انهم غير كاملين فنحن نحبهم بمميزاتهم وبأخطائهم.
ونشكرهم على كل المعلومات والجمال اللي قدموها لنا.

من حق الجميع ان يفكر ويعيش كما يريد !!
بقلم فينوس

*****

الناس يَسلكون طُرُق مختلفة سَعياً منهم لتحقيق السعادة. وليس لمجرد أنهم ليسوا على طريقك يعني أنهم قد ضَلُوا الطريق.
بقلم  داﻻي ﻻما 

*****

إن أردت أن تصلح وتنقي قلبك حقاً،
لا تضع إستثناء لتلويثه…. لاحظت البعض يقول : من الخطأ الشماتة في الموت،
الشماته ستفسد قلبك، أياً كان موضعها.
إن أردت حقاً أن تنقي قلبك، فحاول أن تفعل الآتي دون استثناءات :-
– لا تتحدث عن أحد من وراء ظهره.. مهما كان مشهور أو بيفعل أي شيء مشين من وجهة نظرك.
– لا تظن السوء في شخص، مهما كان قريب او بعيد.
– لا تقارن بين نفسك وغيرك، في أي شيء كان.
– عندما ترى شخص وتشعر أن معتقداتك أفضل منه ذكّر نفسك و قل ” لعل الحق عنده “.
وقلبك هيتخلص من الكِبر و السخط و الحسد و من سيطرة الناس و من سموم كثيرة.
وسيملئه الرضا و..والكرم و العلم و سلام كثير.
تذكر، راقب أفكارك ووجه كلماتك وأفعالك، فهذا ما سيحدد كيف ستعيش أيامك وسنواتك القادمة.
ويومكم جميل
بقلم أحمد شعبان

*****

كل شيئ صحيح لمن يمر به …وخاطئ اذا فرضته عليه فرضاً فلا تطالب الاخرين بما يصح لك …
انظر للموضوع من وجهين صحيح وخاطئ بنفس اللحظة واقبله
هي مراحل في الوعي ..
بقلم مزنة صالح

*****

یُوصَف الشيئ بأنه جيدًا إذا كان جيدًا للشخص الذي يستعمله ؛ وكذلك یُوصَف الشيئ بأنه رديئًا إذا كان رديئًا للشخص الذي يستعمله ..

الجودة والرداءة لشيئ ما ليست طبيعته أو خواصه ؛ إنما مقدار النفع والضرر بالنسبة للشخص نفسه وهو يختلف من شخص لآخر .. فما هو نافع لك ضار لغيرك – بل أحيانًا يكون شيئ نافع لك في مرحلة وضار في أخرى –
والمقياس الوحيد لذلك هو صلاح حال الإنسان .

(وَلَا تَقُولُوا۟ لِمَا تَصِفُ أَلۡسِنَتُكُمُ ٱلۡكَذِبَ هَـٰذَا حَلَـٰلࣱ وَهَـٰذَا حَرَامࣱ لِّتَفۡتَرُوا۟ عَلَى ٱللَّهِ ٱلۡكَذِبَۚ إِنَّ ٱلَّذِینَ یَفۡتَرُونَ عَلَى ٱللَّهِ ٱلۡكَذِبَ لَا یُفۡلِحُونَ)

بقلم أحمد صبري 

*****

كنت حابب اوضح وجهة نظري في موضع معين ، بس لقيت مهم في البدايه اني اشرح يعني ايه وجهة نظر من الاساس .
وجهة النظر هي زاوية رؤيه خاصه بكل شخص كل شخص بيشوف الصورة طبقا لعدة امور منها مثلا
* المكان الذي يقف فيه والمكان الذي أتى منه
*الزمان الذي ينظر فيه حاليا للصورة والزمان السابق لرؤيته لنفس الصوره او غيرها .
* دوافع كل شخص من النظر الى الصوره
*الاسباب التي يعتمد عليها للرؤيه والوسائل المستخدمه
* مصادر التلقي السابقه لرؤية الصورة والمزامنه لها ايضا
* قدرة كل شخص على الاستيعاب والتحمل المعرفي
* قدرة الشخص على الربط والجمع بين الصور المختلفه
* قدرة كل شخص على استخلاص النتائج
* هدف كل شخص من النظر للصوره
ده شرح مبسط يعني ايه وجهة نظر طبعا الشرح ده من وجهة نظري انا 😅😂

بقلم رضا عرفة

عندما تخرج إلى الغابة وتنظر إلى الأشجار، ترى كل هذه الأشجار المختلفة. بعضها ملتوية وبعضها مستقيمة. بعضها دائمة الخضار، وبعضها غير ذلك. أنت تنظر إلى الشجرة وتسمح لها بأن تكون كما هي. تقبل كونها هكذا. أنت تدرك جيدًا أنها لم تحصل على ما يكفي من نور الشمس، فأصبحت هكذا. ولا تشعر بالانزعاج حيال ذلك. فتسمح بكونها كما هي. أنت تقدّر الشجرة.
لكن في اللحظة التي تقترب من البشر تفقد كل ذلك. فتقول باستمرار ، “أنت جدا هكذا، أو أنا مختلف”. ويدخل فكرك الذي يحكم ويدين في نظرتك لهم.
لذلك، أنا أمارس تحويل الناس إلى أشجار. ما يعني تقديرهم بالطريقة التي هم بها.
~ رام داس –

*****

🌸🌸🌸

 لا تتعجل في إدانة شخص لأنه لا يفعل ما تفعله ، أو يفكر كما تفكر. فكان هناك وقت أنت لم تكن تعرف فيه ما تعرفه اليوم.
~ مالكولم إكس –

ترجمة سيلفا ماشوليان

السيئون في حياتك هم انت في ما مضى

الظالمون هم انت فيما مضى

لذلك كل ما يحدث معك ولك هو استحقاقك ع اعمالك وافكارك ونواياك السابقة

كل شخص يعاقب او يكافأ ع قدر اعماله ف نجد ان كارما كل شخص متباينة

كل ما يحدث لك هو انعكاسك انت

لذلك يجب ان تغفر و تسامح وتنسى ف انت تغفر وتسامح نفسك ف تخرج من الدائرة

كرهت حقدت انتقمت انت تنتقم من نفسك

فتستمر الدائرة

التركيز ع التسامح و المغفرة والنهي بشدة ع الظلم في القانون الالهي ليس عبثاكل معاناة الانسان تكمن في انفصاله عن نفسه. بقلم زينب فاروق

*****

لا يحق لأحد أن يحكم على أي شخص سلبًا أو إيجابيا. هذه هي طرق الهيمنة على الناس.
عندما تحكم على شخص ما تحاول التدخل في حياته ، فهذا ليس من شأنك.
الرجل الحقيقي يسمح للناس بأن يكونوا على طبيعتهم. ليس من شأني أن أحكم على أي شخص بأنه جيد أو سيئ.
يجب على الجميع أن يدركوا صفاتهم الخاصة.
إذا كنت أرغب في مساعدة الناس ،
فلا يسعني الحكم ؛
يمكنني مساعدتهم فقط بجعلهم أكثر وعياً.
إذا كنت أرغب في مساعدة الناس – وهناك جمال رائع في المساعدة وفرح كبير – فإن أول شيء هو القبول التام للشخص ، أيا كان ، مهما كان. هذه هي الطريقة التي أتى بها الوجود.
يجب أن يكون هناك بعض الاحتياجات التي يلبيها ؛ بدونه سيكون الوجود أقل قليلاً ، وسوف نفتقده.
ولا يمكن لأحد أن يحل محله. إنه فريد من نوعه لدرجة أنه لا يمكن الاستغناء عنه.
لكن تاريخ الإنسان كله هو أنه لم يتم إخبارنا عن تفرد الناس.
لقد قيل لنا أن على الناس أن يكونوا بطريقة معينة ،
وأن يتصرفوا بطريقة معينة ، وعليهم أن يعيشوا بطريقة معينة – إذن فهم صالحون ، ومن ثم ينبغي أن يكافأوا بالاحترام والشرف هنا على الأرض.
وينبغي أن يُكافأوا في العالم الآخر بكل أنواع الملذات.
لقد قيل لنا أشياء سيئة – ويجب إدانة هؤلاء الناس هنا ، وإهانتهم ، ورفضهم من قبل المجتمع ، وإجبارهم على المعاناة بكل طريقة ممكنة. وأخيرًا ،
بعد الموت سيضطرون إلى المعاناة في الجحيم. والأشياء التي تحدد الخير والشر تتغير وتتغير – ما كان جيدًا بالأمس لم يعد جيدًا اليوم.
ما كان سيئًا يومًا ما يصبح جيدًا في يوم آخر.
مجرد إلقاء نظرة على فترة طويلة من التاريخ وسوف تتفاجأ …. لا تحكم على الناس. بدلا من ذلك ،
أحب الناس.
لا يُطلب منك أن تحب الناس ،
ولكن عن قصد أو بغير علم ، يتم تعليمك أن تحكم على الناس.
الحب لا يعرف الحكم.
إنه ببساطة يحب ، كما أنت. إنه سؤالك ، إنها حياتك. كيف نعيشها؟
وإذا كان حبي رائعًا حقًا ،
فقد يغيرك دون أي جهد من جانبي. بدون إصدار حكم عليك ، هناك إمكانية لتغييرك. بقلم أوشو

اقرأ في نفس السياق : 💖قدر كل شيئ و كل شخص💖 و 💖 مفيش حاجه اسمها منطق 💖

اقرأ في نفس السياق : 💖💖فلن تدرك الله الا بعد ان تخرج من هذه الثنائيه بداخلك!!!💖💖

💎 سجل في هذه المكتبة العالمية الرائعة ” جملون ” و احصل على أي كتاب تريده باللغة العربية أو الأنقليزية في أي مجال “كتب تنمية ذاتية، كتب صحة، كتب أطفال،كتب طبخ صحي، كتب سير و كتب أسرة و كتب أدب و خيال و كمبيوتر …” و استغل التخفيضات و العروض المتاحة كل شهر و كل موسم، الكتاب سيصلك الى باب بيتك بعد بضعة أيام من الطلب أينما كنت في العالم :

https://bit.ly/2lIYuXr

ان كنت مسجلا في المكتبة سابقا، توجه مباشرة لهذا الرابط للحصول على نسختك الورقية من أي كتاب تريده : https://bit.ly/2lH9XqQ

اقرأ أيضا : 💖💖فيها ايه لو عيشتوا بني ادمين واحترمتوا الانسانيه !!💖💖

اقرأ أيضا : 💔💔كيف يظهر ما ترفضه في حياتك؟💔💔

اقرأ أيضا : 💖💖 كيف تفتح أعظم بوابة للخير؟ 💖💖

اقرأ أيضا : 💖💖الحقيقي سوف يتقبلك كما انت💖💖

اقرأ أيضا : 💖💖ماذا لو كانت هذه هي الجنة؟💖💖

اقرأ أيضا : 💖💖افتح ابواب قلبك الموصدة💖💖

اقرأ أيضا : 💖💖فأنت في الأصل في إختبار !!💖💖

—————————————————————-

إعداد : خلود عزيّز

رابط  خلود عزيّز على الفيسبوك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.