💖💖 كل دعاء مستجاب وأنت من تؤخر إجابته 💖💖

0 1٬072

🦋 ما يحدث في الواقع هو إنعكاس لما يتشكل في عقلك
تخيل حينما تحدد هدف تريد بلوغه وكأنك ترسم صوره داخل عقلك
تخيل الكون عباره عن طابعه 3D عملاقة
وعقلك هو المصمم designer

هذه الصوره كما ترسمها بالتفصيل
يتم طباعتها ثلاثية الأبعاد في عالمنا الحقيقي
ولكنها تأخذ وقتها في التشكل

لكن لماذا لا تتجسد كل الاهداف التي ارسمها ويتم طباعتها على أرض الواقع
أهم تلك الأسباب
اولا تخيل انك ترسم الان هدفك ولكنه يأخذ وقته في الظهور حسب حجمه وأنت منتظر التجسد والطباعه فلا يظهر فورا على أرض الواقع او يتأخر
وهنا يأتي بعض اليأس فتتوقف عن رسم هدفك فيتجلبى في الواقع رسمه مشوهه (هدف غير مكتمل)
لذلك تكلمت مرارا وتكرارا عن الالتزام والصبر

التزامك برسم هدفك ثم الصبر على تجسده هو الوسيله الأهم
الالتزام يعني استكمال
الالتزام يعني عدم الرجوع عن هدفك لانه خُيّل اليك انه صعب المنال
الالتزام يعني عدم وجود احتمالات أخرى
الالتزام يعني لا تعارض مجرى الاحتمالات واختر الأيسر عندما يبدأ التجسد
الالتزام يعني ركز في استمرارك في رسم الهدف ولا تنشغل بكيفيه بلوغه
الالتزام يعني راقب قلقك وخوفك من التحقيق
فكلما زاد القلق تقل سرعة الطباعه وتجلي الهدف

وهذا يحدث بسبب سيطره العقل على تخيل الصوره وسيناريوهات الطباعه فيخلق احتمال مختلف
وهذه اهم النقاط على الإطلاق
فالعقل يرسم الصوره ولكن لا يرى كيف تتم الطباعه والتجلي
فيبدأ القلق والخوف
ماذا اذا لم يتحقق؟ هل اجرب رسم صوره أخرى؟ هل اقوم بتعديل الرسمه وهكذا
حتى يقوم بتشويه الصوره
فيقوم الكون بتجسيد واقع مشوش

راقب ما تفكر به وما تحلم بتحقيقه من أهداف وقم برسمه جيدا ومارس الالتزام
وفقط أعط للكون وقته ليجلي لك هدفك (يطبعه) على أرض الواقع

من وحي فصل (موت المبرمج) من كتاب المتحكم بالواقع للكاتب فاديم زيلاند

******

كل دعاء مستجاب وأنت من تؤخر إجابته
………
الكون مسخر بالكامل لتحقيق كل ما تطلب
ولكن كل شيء يأخذ وقته
لو طلبت من مصنع سياره سيستغرق تصنيعها وقت ولو طلبت من زوجتك أكله سيستغرق تحضيرها وقت
يتناسب الوقت مع حجم ما تطلب وقدره تأثيرك على الصانع في تقليل الوقت

في مثال السياره يمكنك الاتفاق مع صاحب المصنع على دفع مبلغ زياده لكي تحصل عليها في وقت أقل فيحدث ذلك

ولكن بالنسبه للكون لتسريع العمليه، العمله هنا بقوة إيمانك في تحقق الهدف وبذل كل وسعك في سبيل تحقيقه

ولكن لماذا لا تتحقق الاهداف!
إليك ما يحدث

تخيل ان الكون ماكينه تحقيق الاهداف العملاقه

تطلب مثلا أن تحصل على أموال فيبدأ الكون بالتحرك فتشك لأنك لا ترى اي رد فعل فيتوقف ثم تعاود تطلب فيبدأ العمل
فتغير طلبك مثلا اريد سياره بدل الاموال
فيبدأ بصناعه شيء غير واضح المعالم ثم تتوقف فتره وتيأس فيتوقف ثم تطلب ثانيه وتغير طلبك
وهنا سيصرخ عليك الكون
بالله عليك غلبتني
ركز في طلب والتزم به
وإنتظر بعض الوقت
أو كن قوي الإيمان بالتحقيق وسأقوم بتسريع العمليه
وقم فقط بسعيك فيما يخص ما طلبت
واذا اردت اكثر من طلب يمكنك كذلك شرط فعل نفس الخطوات بشكل مستقل

هذا ببساطه آليه عمل الكون المسخر من قبل الخالق

الأمر يدور بنفس الطريقة مع كل شيء
ضع بذره في تربه صالحه (الهدف)
داوم على السقايه (السعي والايمان بالتحقيق)
اصبر
داوم على السقايه
اصبر
داوم على السقايه
وها هي ثمارك (أهدافك المحققه)

إنظر لهدفك محقق ولا تشغل نفسك بوسيله التحقيق!!

******

عندما تطلب هدف ما
ليس من شأنك سيناريو كيف يتحقق هدفك
ولكن أنت فقط تؤدي دورك في السعي في ما يتعلق بالهدف
دائما انظر للنتيجه النهائيه لهدفك ولا تشغل نفسك بكيف يتحقق
اذا كنت من أصحاب الإيمان القوي بتحديد الاهداف بدقه فحدد ما شئت
ولكن اطلب نتائج نهائيه
مثلا تريد أن تسافر أوروبا لكي تستمتع بجمال الطقس والخضره والشلالات والهدوء
الهدف الاستمتاع بكل ما ذكرنا
لا تشغل نفسك
من أين ستأتي بالمال وكيف ستحصل على تأشيره ومن سيذهب معك وكيف ستعثر على سكن
هذا ليس من شأنك

توقف عن التفكير بوسائل تحقيق الهدف وركز مع الهدف ذاته
ولا تنتظر النتيجه الآنيه وأعط للكون وقته في تنفيذ ما طلبت
اذا اردت إكمال بناء منزلك فهذا هدف
لا يهم من أين يأتي المال لتكمله البناء
انت فقط تنظر للهدف المحقق
وتقوم بسعيك في طريق الهدف وليس بالتفاصيل كيف سيتحقق

من أهم استراتيجيات تحقيق الأهداف هو المداومة على تغذيتها
مثلا
اذا كان هدفك شراء سياره ما
ابدأ يوميا بمقارنه الأسعار ومقارنه الموديلات والبحث في الاوبشن لكل سياره
وأفضل الألوان والتوكيلات
كل يوم او كل فتره
هذا يعطي انطباع للكون انك ما زلت متمسك بالهدف وترسم صورته

لا تنسى ابدا
ان عقلك هو الذي يرسم الاهداف
والكون هو تلك الطابعه العملاقه التي تطبع أهدافك على أرض الواقع
قم برسم صوره
وكل يوم أضف إليها التفاصيل
وأعط للكون وقته في طباعه هذه الصوره
ودائما إنظر للصوره مكتمله ولا تنتظر كيف سيقوم بتجسيدها!!

******

رسالة إمتنان للأبطال
بقلم :#عمرو_أبو_مازن

وجودك هنا ليس صدفه وجودك في محيطي او حياتي تستمع لي أو تقرأ لي أو تتعامل معي صدقني ليس صدفه ولكنه إستحقاق

أحيانا يراسلني البعض ويكون حزين جدا على ماهو عليه الآن من أزمات ومشاكل وانه يواجه صعوبه في التغيير أو أنه يرى أنه فاشل او ضعيف

الغريب والمفاجئ
انه في داخلي أود أن أحتضنه وأقيم له حفلا وأخبر العالم أن هذا الشخص بطل وأننا يجب أن نحتفل لما وصل إليه
هو يبكي من شكوته وانا في قمة فرحتي أنظر إليه نظره الأم لإبنها الأكبر عندما يخبرها أنه وقع في الحب
قد يعتبر البعض شعوري مبالغ فيه ولكن لا أحد يعرف معنى أن تستفيق وتستيقظ وتدرك أنك تعاني
اريد أن أحتفل وأهنئه لأنه واحد من ضمن ملايين قرر أن يستيقظ ويبحث عن حل
الملايين نائمون لا يتحركون يجدون التغيير مستحيلا أموات أحياء بمعنى الكلمه
حتى أنهم سدو آذانهم عن كل ما يدعو للتغيير
هم يعيشون في تنويم مغناطيسي يسيرون نائمون
يعانون ويتألمون ولكن يتعودو على الوجع
يشتكون وعندما تخبرهم عن حلول يتجاهلوك لأنهم أدمنو الشكوى وانت بحلولك ستبعدهم عن اهم مصادر استمتاعهم
ملايين ملايين يعيشون نفس الحياه بمعاناتها ولا يحرك لهم جفن تجاه تغييرها
تأتيهم الإشارات تلو الأخرى تدعوهم للتغيير ولكنهم يتجاهلونها وعمل skip كما في اعلانات يوتيوب
تدعوهم للتغيير لا يسمعون
تنبههم للاشارات مازالو نائمون
صم بكم عمي لا يرجعون

الآن أدركتم سبب فرحتي المبالغه تجاه الشخص الساعي للتغيير الباحث عن الحقيقه المستيقظ

لذلك أقول له أنت بطل كونك وعيت أن عندك مشكله
لم تتكبر وكسرت نفسك الزائفه التي تخبرك دوما أنه يجب أن نظهر أقوياء
أنت بطل كونك قررت إسكات كل الأصوات داخلك التي تريد إرجاعك عن استفاقتك
أنت تستحق كل الاحتفال والحب لأنك إستيقظت من بين ملايين
لأني أعرف أشخاصا عاشو حياه كامله وماتو ولم يدركو حتى أنهم على خطأ
أعرف أشخاصا مازالو مقتنعين أن كل ما هم عليه الآن من ألم وعذاب
مصدره أي شخص آخر او ظروف أخرى خارجهم
لا يؤمنون بأنه لكي يتغيرو يجب عليهم تغيير داخلهم

هل علمت لماذا تستحق الاحتفال ايها البطل
شكرا لكل من تجرأ وسأل او حتى بحث عن التغيير لانه بطل في نظري

شكرا لكل الابطال الذين بدأو التغيير ورغم معاناتهم في التغيير الا انهم صامدون يواجهون لسعات النحل حتى يستمتعو بطعم العسل

أيضا من ضمن الابطال
شكرا من قلبي لكل رسول ومعلم ظهر لي وأعتقد أنه طالب علم ولم يدرك أنه المعلم

شكرا لكل من ظهر لي وقت ضعفي واحتياجي ودعمني ومد لي يده

شكرا لكل من ظهر لي قبل الاستسلام بلحظات ليكون إشاره على استكمال الطريق

شكرا لكل رفقاء رحلتي الذين عانو معي وتألمو معي وأصابهم التعب ولكن مازلنا الكتف بالكتف مكملين

هذه رساله شكر عام
ولكن في قلبي لكل شخص من هؤلاء رساله امتنان باسمه
فأنتم أبطالي الذين أفخر بهم

وأنت لمن تمتن وتشكر

اقرأ أيضا ل ” عمرو أبو مازن ” : 💖💖 لا مفر من التغيير لكن انت تختار اما بالالم او بالمبادرة 💖💖

💎 أنصحكم أحبتي بقراءة كتب  ” واين داير ” :

لتحصل على نسختك الورقية من كتبه الرائعة و العظيمة، سجل في هذه المكتبة العالمية  ” جملون ” و احصل على أي كتاب تريده باللغة العربية أو الأنقليزية في أي مجال “كتب تنمية ذاتية، كتب صحة، كتب أطفال،كتب طبخ صحي، كتب سير و كتب أسرة و كتب أدب و خيال و كمبيوتر …” و استغل التخفيضات و العروض المتاحة كل شهر و كل موسم، الكتاب سيصلك الى باب بيتك بعد بضعة أيام من الطلب أينما كنت في العالم :

https://bit.ly/2lIYuXr

ان كنت مسجلا في المكتبة سابقا، توجه مباشرة لهذا الرابط لكتب ” واين داير ” :https://bit.ly/2rDZVJU

اقرأ ل ” واين داير ” : 💖💖رغبات محقّقة💖💖

ان كنت مسجلا في المكتبة سابقا، توجه مباشرة لهذا الرابط للحصول على نسختك الورقية من أي كتاب تريده : https://bit.ly/2lH9XqQ

اقرأ أيضا ل ” عمرو أبو مازن ” : 💖💖 هل أنت مستعبد؟ 💖💖

اقرأ أيضا ل ” عمرو أبو مازن ” : 💖💖 كيف يمكن بتغيير نظرتي للأشياء ان تتغير الأشياء! 💖💖

اقرأ أيضا : 💖💖 25 عادة توقف عنها !💖💖

اقرأ أيضا : 💧💧 وجه الحياة الماء 💧💧

اقرأ أيضا : 💖💖 إكتشف قاعدة 10/90, ستغير لك حياتك ل ” ستيفن كوفي ” 💖💖

اقرأ أيضا : 💖💖 مقتبس من كتاب ” تعرف الى فكرك ” 💖💖

اقرأ أيضا : 💖💖ملخص كتاب ” قاعدة الثواني الخمس ” ل ” ميل روبنز “💖💖

———————————————————————

بقلم : عمرو أبو مازن

رابط عمرو أبو مازن على الفيسبوك

369 💖🦋🌈🌼🌹🐞💎👑🌲♈⚛🕉🌞

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.