💖💖 تكلس الغدة الصنوبرية و كيف نقوم بازالة الكلس 💖💖

3 854

💥 تكلس الغدة الصنوبرية ( بوابة المأمون الكونية ):

كيف تقوم بإزالة الكلس – نزع الكالسيوم – من الغدة الصنوبرية؟

إن السبب من عدم تملكنا خبرة الوعي هو تكلّس الغدة الصنوبرية لدينا والموجودة في مركز الدماغ, لأنها السبب من وراء عملية التوازن في الجسم, حيث نحصل من خلالها على عدة جوانب منها الجانب الحيوي“.

نتناول هنا واحدا من أهم أعضاء الجسم البشري لم تكن معروفة حتى وقت قريب وهي الغدة الصنوبرية والموجودة في الدماغ.

تقوم الغدة الصنوبرية بالربط بين الأشياء داخل الجسم وخارجه. وهي عضو الحدس. وأشبه ما تكون بالهاتف الخلوي داخل الدماغ. وهي واحدة من أهم القطع الموجودة في الجهاز العصبي.

للغدة الصنوبرية عدة وظائف مرتبطة بالليل والنهار، تتعلق بالنوم والاستيقاظ. أيضاً تتعلق بالأداء الفكري والذي يكون في حالاته المثلى وقت الظهيرة. وعلينا أن نرى مدى قوة الغدة الصنوبرية.

• الغدة الصنوبرية هي المسؤولة عن الشعور بالعطش والجوع والرغبة الجنسية.

• الغدة الصنوبرية تتحكم في الحالات النفسية.

• تعمل على تنظيم الوقت داخل جسم الإنسان, وعلى تأقلم الجسم على فارق التوقيت عند السفر.

• تعمل على منع تكون الأورام السرطانية.

من اسوء المواد التي تضر بالغدة الصنوبرية هو (الفلورايد).

يوجد نوعان من الفلورايد:

1- “صوديوم الفلورايد” وهو سام جدا ونجده داخل منازلنا!

2- أيضا “كالسيوم الفلورايد“.

وهذا النوع (كالسيوم الفلورايد) هو الطبيعي. وسنتحدث عنهما!!

التدخين مثلاً، والبرجرز, ورقائق البطاطس/ الشيبس, تحتوي على مواد متكلسة.

* لو قمنا بإطعام أجسادنا طعاماً مسموماً فإن الغدة الصنوبرية سيكون لها ردة فعل!

ماهي الغدة الصنوبرية Pineal Gland ؟:

هي غدة موجودة داخل الدماغ, تفرز هرمون يساعد على ضبط عمل الجسم ويساعد أيضاً على عملية النوم. يوجد في الجسد سبعة غدد, كالتالي:

1-الغدة الصنوبرية , 2- الغدة النخامية, 3- الدرقية, 4- الصعترية ( اقرأ : الغذة الزعترية و الصعترية أو غدة التوتة ), 5- البنكرياس, 6- التناسلية, 7- الكظرية.

كان القدماء يعتبرون الغدة الصنوبرية مركز “النفس والاستبصار“.

تقع الغدة الصنوبرية في وسط الدماغ في المنطقة الخلفية بين العينين, وتبدو الغدة على شكل مخروط الصنوبر, ولو قمت بقطع حبة الصنوبر إلى نصفين, فإنك تشاهد ما يشبه العيدان أو القضبان، وأيضا مخاريط. وهي تبدو مثل “شبكية العين“.

الغدة الصنوبرية مسئولة عن انتاج مادة “الميلاتونين Melatonin”

وأيضاً مادة “السيروتونين Serotonin”.

• مادة “الميلاتونين” هي المسئولة عن تنظيم الايقاع الحيوي في الجسم.

والأنماط في النوم ــ السيطرة على الساعة البيولوجية في النوم والاستيقاظ.

وتقوم بالتحكم في وظائف الجسم لتعمل في توازن واتساق مع مهاد المخ أو الهيبوثلاموس.

أيضاً: • يُعد التحكم في افراز الميلاتونين الوظيفة الرئيسة للغدة، إذ تقوم بتنبيه العينين بالتحكم في كمية الضوء الداخل إليها، كما يقل افراز الميلاتونين في وجود الضوء, ويزيد في الظلام.

لذا يعرف الميلاتونين بهرمون الظلام, حيث يفرز الميلاتونين في الليل فقط.

أما • السيروتونين:

السيروتونين” هو المستوى الأبيض – المادة البيضاء في الدماغ/ في المخ (المزاج), ويسمى هرمون السعادة. عندما يكون السيروتونين منخفضاً يصبح الشخص محبطاً.

وتلعب هذه المادة (السيروتونين) دورا مهما في تنظيم مزاج الانسان, وعلى انبعاث الطمأنينة النفسية وتحمي من الاصابة بالإحباط واليأس, وهي المسئولة أيضا عن الشهية.

• هرمون السيروتونين Serotonin هو أحد انواع الناقلات العصبية التي لها دور أساسي و مهم في تعديل المزاج. كما ينظم هرمون السعادة و الرغبة الجنسية، حيث أن معظم المصابون بالاكتئاب يمتلكون نسب قليلة من هرمون السيروتونين في الدماغ, مما يكافح الشعور بالإحباط. وكما نرى كيف يؤثر هرمون “السيروتونين” على المشاعر والأحاسيس. لذلك تدخل تلك المادة في صناعة أدوية الاكتئاب والأدوية النفسية. يوجد بالطبع عدد من الوسائل الطبيعية غير المواد الصناعية.

شيء آخر يتميّز به الميلاتونين فهو ينتج ما يسمى بــ ” DMT ” ثنائي ميثيل تريبتامين ” Dimethyltryptamine ” والتي تُحدث المادة المخدرة Psychedelic في الجسم, تلك المادة والتي تسمح لنا بالأحلام الزاهية والحيوية. وربما التبصر, وبعض القدرات.

أما الأشخاص الذين لا يتمتعون بهذه المادة ــ سايكوداليك المخدرة ــ فإنهم يصابون بالهلوسة.

أما هؤلاء الذين يتمتعون بغدة صنوبرية جيدة صحية وفعّالة فكأن لديهم لاقط هوائي يتلقون من خلاله الرموز والعلامات, و يجيدون قراءة الأشياء. كما يستطيعون ربط ال ESP

وهي منطقة الادراك خارج الحواس في الدماغ Extrasensory Perception.

• أهم الأشياء هو كيفية التخلص من التكلس!

التخلص من السموم واحداً من أهم الأشياء للحصول على الفلورايد

الفلورايد منجذب بشكل آلي نحو الغدة الصنوبرية

• الصوديوم فلورايد مُضر جدا بالأسنان. اقرأ : نقاط مهمة في سلم الوعي

لأن مادة الفلورايد ببساطة تقوم بالهجوم على الغدة الصنوبرية, وهذه المادة لا تقوم بتكلّس الغدة الصنوبرية فحسب, بل أيضاً تقوم بتجميع كل العناصر الثقيلة في الجسم.

المشكلة أيضاً أننا نجد هذه المادة ـ الفلورايد ـ في المياه التي نشربها, مياه الحنفية وغيرها

(وكما نلاحظ الفلورايد في كل مكان).

• مادة الفلورايد موجودة أيضاً في معظم أنواع معجون الأسنان, وفي الكثير من منتجات الأطعمة السريعة, مياه النبع من أفضل مياه الشرب ومفيد جدا للغدة الصنوبرية.

أو استخدم طريقة التناضح العكسي. ومن المهم جداً استخدام معجون الأسنان الطبيعي, وهو موجود وفي متناول الأيدي.

كما توجد أيضاً • مادة الألمنيوم في بعض المواد الخاصة بالاستحمام للأطفال (مما يتطلب وعي لدى الأمهات)، ومن الأفضل استخدام مواد طبيعية.

وأن نحاول أكل الأطعمة الطبيعية وان نستخدم الأطعمة العضوية قدر الامكان.

حتى الفواكه والخضروات التقليدية غالباً ما تكون مشبعة بمادة فلورايد الكبريت.

لذلك إن كانت الأطعمة العضوية مرتفعة السعر, فلنحاول أن نقوم بفرك وغسل الفواكه والخضروات بعناية فائقة قبل أكلها. وأن نحاول الابقاء على النظام القلوي الغذائي.

كما نقترح الاطلاع على قائمة الأطعمة الحمضية والأطعمة القلوية و القوائم الخاصة بهما. وهي موجودة ومفصلة في المواقع الخاصة بالصحة والغذاء.

اللحم والخبز والحليب والجبن والسكر كلها حمضية. ومن المهم تجنب مكملات الكالسيوم والتي تسبب تكلس الغدة الصنوبرية، حيث نستطيع أن نحصل على الكالسيوم الطبيعي من الورقيات الخضراء.

وذلك للتخلص من فوسفات الكالسيوم, ثاني فوسفات الكالسيوم, والكربونات المتواجدة في الأغذية المصنعة حيث تحتوي على نسبة من الكلور. وأيضاً لتجنب الزئبق والتخلص من حشوات الأسنان حيث تراكم المواد السمية في الغدة الصنوبرية. حيث يساعد الفيتامين E والفواكه على التخلص من التكلس.

الليمون فعال جدا للقلوية وأيضا الزنجبيل، البعض يستخدم الزنجبيل والليمون مع الشاي. والمقصد هو أن نقوم بما نستطيع فعله وأن نحاول عدم استهلاك الفلورايد, وعدم استهلاك الوجبات السريعة, وخصوصا المواد الكيميائية القوية. افعل ما باستطاعتك.

من الاقتراحات:

التحول إلى الحمية الغذائية الغير مطبوخة, وربما التخفيف جدا من أكل اللحوم او حتى تركها أفضل, لأنه بقدر ما نأكل الخضار والفواكه الطبيعية تتفاعل الغدة الصنوبرية.

• كثرة البروتينات في الجسم لا نحتاجها!

نسبة الأملاح وتوازنها في الجسم مهم جدا!

عدم توازن الأملاح في الجسم يسبب للأطفال نوع من الإكتئاب, بسبب زيادة ونقص الأملاح في الجسم, حتى أن بعض الأطفال يموتون بسبب ذلك.

وكما يقال: ” الطريقة الوحيدة للطيران هو أن تكون أكثر خفة “

وهذا يعني الأطعمة الممتازة, وعلى سبيل المثال الأعشاب البحرية مثل السبرولينا Spirulina.

وهو نبات من أعشاب البحر, أو الشلوريلا ” Chlorella ” وهو ايضا من أعشاب الماء العذب ويسمى العَرْمَض وغيرها, هذه الاطعمة تحتوي على الانزيمات التي نحتاجها لكي نزيل التكلس عن الغدة الصنوبرية.

أيضا الأعشاب مثل البقدونس يساعد أيضا على ازالة التكلس لأن الكثير من الأطعمة التي نأكلها مثل: منتجات الالبان, والأجبان, واللحوم, عبارة عن أطعمة مخاطية, وهي في جوهرها حمضية في الأصل.

ولكي نفعّل هذه الغدة, علينا أن نأكل المزيد من الاطعمة القلوية والتي تعتمد على نظام غذائي “حمية غذائية”. وبمجرد أن نخفف أو نقلع عن أكل البرجرز والدجاج المشبع بالدهون سنلاحظ تغيرات في اهتزازات الجسم فورا.

• معظم المياه التي نشربها مليئة بالفلورايد وهي في الحقيقة تقوم بتكلس الغدة الصنوبرية. ثمة نوعان من الفلورايد, اما الفلورايد الذي نجده في منازلنا هو في حقيقة الامر صوديوم فلورايد. وهذا سام جدا للجسم ويقوم بتكلس الغدة الصنوبرية لأنه ملئ بالمعادن مثل الزرنيخ والالمنيوم. أما النوع الآخر من الفلورايد وهو كالسيوم الفلورايد, وهذا النوع من المعادن الطبيعية موجود في التربة, وموجود ايضا في مياه النبع, ومن اجل تفعيل الغدة الصنوبرية فلنشرب من المياه القلوية, وذلك من خلال نظام تنقية المياه. ومن المفضل اضافة بعض الليمون مع الماء لأنه يضيف شيئا إلى الحالة القلوية في الجسم.

الفلورايد موجود ايضا في معجون الاسنان, وكما نلاحظ بانه موجود في كل مكان. وحتى نقوم بتغيير عاداتنا الغذائية فإنه من الأفضل البدء باستخدام ( معجون أسنان خال من الفلورايد ), وذلك حتى نستطيع تفعيل الغدة الصنوبرية ابتداءاً.

• الوظيفة الرئيسية للغدة الصنوبرية هو انتاج مادة الميلاتونين.

ومن هنا يتم التحكم بمسألة دورات الصحو والنوم في جسم الانسان, والذي من وظائفه أيضاً تأخير الشيخوخة ( اقرأ : الشيخوخه عباره عن توجيه خاطئ للتغيرات التي تجري في الجسم ).

من الجيد أن نأخذ قسطا من الهدوء في جو هادئ, تتخللها إضاءة خافتة مما يساهم في تفعيل الغدة الصنوبرية. هذا الكون مليء بـ (Dark matter) حيث الغموض!

توجد دراسات تتناول أهمية التعرض لأشعة الشمس وتأثيرها على الغدة الصنوبرية

حيث نحصل على فيتامين (D) مما يشعرنا بروعة الإحساس بالجسد.

أيضا لكي تزيل التكلس من الغدة الصنوبرية استخدم المكملات الغذائية, والتي تحتوي على اليود(Iodine), واليود متواجد في الأعشاب البحرية, وهو فعال جدا من أجل ازالة التكلس عن الغدة الصنوبرية. لأنه يعتبر معدن طبيعي.

• أيضا الاوقات البسيطة والمفعمة بالبهجة ترفع من ترددات واهتزازات الجسم, الصدق مع النفس أبسط الطرق لتفعيل الغدة الصنوبرية ( اقرأ : مت كما أنت!! ) وأسرع طريقة هي اغتنام لحظات البهجة مما يساهم في ازالة التكلس.

• “معظم الناس يهتمون بالسعرات الحرارية ونسبة الدهون ولا يهتمون بقلوية الغذاء أو حمضيته“.

احيانا نكون خارج العالم الذي نعيشه وكأننا منفصلون عنه، وغالبا ما تكون الحيوانات التي نأكلها قد تعرضت لرعاية غير سليمة, ولا ننتبه بأننا ننقل إلى أجسادنا ما تحتويه هذه اللحوم من ال DNA لأن ” الطاقة تم تحويلها “. ومن المعروف بأن الجسد والنفس والعقل متصلون ببعضهم البعض وأجزاء لا تتجزأ.

متى تمكنا من تحريك الطاقة حول اجسادنا نكون قد نجحنا بتفعيل الغدة الصنوبرية. لأن خطوط الطول في الجسم عندما تكون مغلقة لا تتفاعل مع تدفق الطاقة في الجسم. كل الغدد السبعة في الجسم متصلة, وبمجرد أن تزيل التكلس من الغدة الصنوبرية فإن الغدد الاخريات سوف تتفاعل بشكل جيد. ومن هنا أيضا تكمن أهمية الغدة الصنوبرية لتفعيلها بهذه الطريقة, لأنه بالمقابل نساعد كل خلية في أجسادنا, لأن الجسد يعتبر خلية, وكل شيء عبارة عن مجموعة من الخلايا في هذا العالم.

ولكي نزيل أيضا التكلس عن الغدة الصنوبرية علينا أن ننتبه ايضا من علاقتنا بالتكنولوجيا مثل الأجهزة الخلوية الموبايل واجهزة الكمبيوتر لأنها تنتج L Frequency , ويقوم التردد L , بموجة منخفضة وهي تنتج Radiation نشاط اشعاعي, وهذا الاشعاع يعيق نمو وقدرة الغدة الصنوبرية فلا تعمل بشكل صحيح من أجل انتاج مادة الميلاتونين.

وايضا عندما ندرك بأن اجسامنا مكونة من نفس مادة الكون سنبدأ عندها من التخلص من التكلس.

ومن أجل العناية بالغدة الصنوبرية :

تحتاج الغدة الصنوبرية للعناية كبقية أعضاء الجسم حتى تستطيع أداء وظائفها بشكل دقيق ، وحفاظا عليها من الضمور والتلف ، لذا ننصح دائما الابتعاد عن تناول المشروبات الغازية، والأطعمة التي تحتوي على مواد حافظة ، السكر المكرر ( اقرأ : مضار السكر الأبيض و خدعة عصير الفواكه )، والدقيق الأبيض، إذ يؤدي تناول هذه الأغذية لكسل وضمور الغدة الصنوبرية, خاصة في الأطفال ، كما يُنصح بتناول الخضروات، الحبوب الكاملة ” هناك مصادر تقول ان الحبوب الكاملة في عصرنا هذا غير مجدية ( اقرأ : تجنب هذه الأغذية لصحة أفضل )” ، الكاكاو الخام، والابتعاد عن القلق والعصبية. لا بد من تعزيز الهرمون بشكل طبيعي مثل تعديل النظام الغذائي, وأن نتجنب تناول الكربوهيدرات البسيطة مع استبدلها بالكربوهيدرات المعقدة.

الكربوهيدرات البسيطة مثل الأرز الابيض و الخبز الابيض يعمل على زيادة مستويات الأنسولين في الدم بسرعة كبيرة و مفاجئة و تنخفض النسبة بعد فترة.

اما المعقدة فيتم امتصاصها مباشرة من قِبل الجسم. فيتجنب الجسم الارتفاع المفاجئ لمستويات الانسولين، من الكربوهيدرات المعقدة المهمة لتدعيم هرمون السيروتونين، نذكر:

الأرز البني ، والبقوليات مثل البازلاء والعدس والحبوب الكاملة والدقيق الكامل, والخضروات الغنية بالنشويات مثل البطاطس و البطاطا الحلوة.

تجنب المشروبات والاطعمة التي تحتوي على مواد الكافيين, الكافيين يعمل على تثبيط السيروتونين.

كما أن مشروبات الطاقة تحتوي على كميات كبيرة من السكر وتعمل على خفض ورفع مستويات الانسولين بالدم. الكافيين يعمل على تأخير افراز هرمون السيروتونين.

لذلك من الأفضل تأخير تناول الكافيين أو التقليل من تناوله.

• البدء بتناول الدهون المفيدة مثل أحماض اميغا 3، اميغا 3 تؤثر بشكل كبير على وظائف السيروتونين في الدماغ خصوصًا لدي الأشخاص الذين يعانون من انخفاض في معدلات DHA وهي من المواد الاساسية للدماغ, و يمكن الحصول على ذلك من المكسرات خصوصًا الكاجو والجوز.

تناول الشكولاتة الغامقة التي تحمل اللون الداكن تتفاعل مع تعديل مزاج الإنسان

وحالته النفسية والمزاجية.

ممارسة التمارين الرياضية يعزز من مستويات هرمون السيروتونين, الرياضيين بعد ممارسة التمارين الرياضية أعلى مزاجية من غيرهم (لا نتحدث عن الرياضة العنيفة) 10 دقائق مشي يوميًا ايجابية.

التعرض الكافي لضوء الشمس “ضوء النهار” يساعد في تصنيع الهرمون داخل الدماغ.

فتح ستائر المنزل للسماح للضوء والشمس بالدخول من اجل تحسين المزاج، مع الحرص على التقليل من التعرض للضوء الصناعي.

• التأمل في جو هادئ يقاوم القلق والتوترالذي يقلل من مستويات الهرمون داخل الدماغ …

اقرأ : السر الأعظم 7 و 8 و 9 و فى كل ثانيه تولد من جديد

شاهد هذا الفيديو لمعرفة كيفية استخدام ” السبيرولينا والكلوريلا ” :

💎 سجل في هذه المكتبة العالمية الرائعة ” جملون ” و احصل على أي كتاب تريده باللغة العربية أو الأنقليزية في أي مجال “كتب تنمية ذاتية، كتب صحة، كتب أطفال،كتب طبخ صحي، كتب سير و كتب أسرة و كتب أدب و خيال و كمبيوتر …” و استغل التخفيضات و العروض المتاحة كل شهر و كل موسم، الكتاب سيصلك الى باب بيتك بعد بضعة أيام من الطلب أينما كنت في العالم :

https://bit.ly/2lIYuXr

ان كنت مسجلا في المكتبة سابقا، توجه مباشرة لهذا الرابط للحصول على نسختك الورقية من أي كتاب تريده : https://bit.ly/2lH9XqQ

اقرأ : 💖💖اتحرك لسبب وبدون سبب، فكل شيء في الكون في حركة💖💖

اقرأ : 💖💖جسدك هو حقل من الطاقة و المعلومات💖💖

اقرأ : 💖💖عليك فقط بتغذية طريقك بطاقة اليانج💖💖

اقرأ : 💖💖تحسين أداء المخ … 22 طريقة💖💖

اقرأ : 💖💖 انت جسد ومشاعر وروح! 💖💖

———————————————————————————

المصدر : انتاج بوابة المأمون الكونية يونيو 2020

3 تعليقات
  1. […] 💖💖 تكلس الغدة الصنوبرية و كيف نقوم بازالة الكلس 💖💖… […]

  2. […] 💖💖 تكلس الغدة الصنوبرية و كيف نقوم بازالة الكلس 💖💖… […]

  3. […] 💖💖 تكلس الغدة الصنوبرية و كيف نقوم بازالة الكلس 💖💖… […]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.