💖💖 تخاريف ذكر ازدواجي 💖💖

0 482

ربوا أولادكم في بيئة صحية، في محيط اجتماعي يشوف فيه البنت في المدرسة، وفي النادي، وفي الشارع، وفي الشغل. علموهم أن “الأنثى” شريكته في الحياة، مش في السرير بس. لا هي أقل من الولد علشان يبقى واصي عليها، ولاهي ناقصة علشان يكملها، ولا قاصر علشان يمنعها أو يجبرها على حاجة، ولا حلوى أو جوهرة ولا عربية علشان يغطيها.

اعدلوا بين أولادكم وبناتكم في البيت. علموا الأخ ان خوفه على اخته حب مش تسلط، وان مساعدة اخته ليه فضل مش فرض. علموه إن أب وأخ و زوج داعم سوي متفاهم يعني بنت واثقة قوية بتحب نفسها و متصالحة معها مش بتخاف السكوت ولا الابتزاز. بأديكم هتربوا الزوج والأخ والأب المحب والظهر والصديق، وبأديكم هتطلعوا العنصري والمتحرش والمتسلط.

***

مصطلح “ديوث” في بلاد الشرق يشمل من يحترمون إرادة المرأة في ممارسة حياتها كـ”إنسان” له حرية الرأي والتعبير وتقرير المصير في ابسط أمور حياتها من تعليم وعمل وسفر وهيئة وشريك الحياة، بينما مفهوم “الرجولة” يشمل المتسلطون من الرجال ممن ينظرون للمرأة بأنها كيان قاصر وغير عاقل يحتاج التوجيه والزجر والمنع والتغطية، ويتحكمون في حياتها، ويقمعون حريتها لقصور في فهمهم للدين!

****

في العصور القديمة كانت الغلبة للأقوى، لأن معظم الأعمال كانت تعتمد على القدرة العضلية، فكانت سيادة الذكور وقتها طبيعية. أما اليوم فنعيش في عالَمٍ مختلف، النجاح والغلبة فيه ليسا للأقوى عضليا، إنما للأكثر علماً، وإبداعاً، وابتكاراً. لا يوجد هرمونات لهذه الصفات، المرأة تماما مثل الرجل ومن هنا تأتِ المساواة. ومخالفة لهذا المنطق، لايزال بعض الذكور يتباهون بقدراتهم العضلية تأكيدا على أنهم سقطوا من سلم التطور ومازالوا يعيشون بعقلية الإنسان البدائي.

يبذل المفلسون عديمو الإنجازات أو المواهب جهدا في إثبات حتمية دخول من هم على غير إيمانهم النار لتعويض إحساسهم بالنقص، وليتسنى لهم أن يروا أنفسهم الأفضل من خلال أشياء لم يبذلوا فيها أي مجهود ولا يد لهم في اختيارها. اقرأ :  💖💖 عن المساواة بين المرأة و الرجل 💖💖

****

لن يفهموك.. فأنت تتحدث عن أمور قضيت فيها سنين بحثا وقراءةً وتعلما، وهم يتحدثون عن أعمارٍ من التقليد والتكرار والانقياد لتراث وموروثات صنعوا منها دينا جديدا.

لن يفهموك.. فأنت تتحدث بلسان العلم وإعمال العقل، وهم يتحدثون بلسان بشر ماتوا من آلاف السنين يظنونهم أعلم منهم بحالهم وأمور حياتهم.

لن يفهموك.. فأنت تتحدث عن أفكار قطعت فيها آلاف الأميال عملا، وهم لم يمشوا فيها خطوة واحدة، مستسلمين لقناعات تملكهم ولا يملكونها.

لن يفهموك.. طالما فلسفتك الشك وفلسفتهم اليقين.

لن يفهموك.. طالما دافعت عن أفكار ودافعوا هم عن أشخاص.

لن يفهموك.. ربما لأنهم لا يجيدون التفكير، أو لا يجدون وقتا له، أو ربما يخافونه؟ أو تعلموا أن يخافوه؟

لن يفهموك يا صديقي طالما سموا أفكارك تمردا، وسميتها أنت حياة بعد موت.

****

ستخرجين إلى شرقٍ لايزال فيه الحكم على أخلاق الفتاة من ملابسها، فيحكم المتشدد على المحجبة الغير منتقبة بالتقصير (وبالتبرج أحيانا)٬ ويرى تكريمها في غطاء وجهها٬ ويحكم المتدين (الوسطي) على غير المحجبة بالتبرج (وبالفجور أو السفور أحيانا) ويرى تكريمها في غطاء رأسها٬ أما المتحرر فعادة ما يحكم على المنتقبة (والمحجبة أحيانا) بالرجعية والجهل ويرى أن تكريمها في تحررها من نقابها وحجابها.

يا ليلى .. لا تكريم للمرأة بإعتبارها مُجرد “جسد”! تكريم المرأة الحقيقي يكون في احترام اختياراتها وحريتها في اتخاذ القرار٬ في التعليم٬ في العمل٬ في السفر٬ في الهيئة واللباس٬ في شريك الحياة٬ وفي شكل الحياة التي تريد. تكريم المرأة في حمايتها بوضع القوانين التي تحفظ حقوقها في الزواج والطلاق والميراث وحضانة الأطفال. تكريم المرأة يا ليلى يكون بسن التشريعات الرادعه ضد العنف تجاهها أو إهانتها.

المرأة يا ليلى ليست مجرد جسد بل “إنسان”٬ وكرامة الإنسان في حصوله على حياة حرة وكريمة٬ لا في تشيئه باعتباره جسد يحتاج إلى التغطية أو التحرير!

بلاد الشرق يا ليلي تحتاج إلى التفكير والتثقيف والتوعية لتستطيع إعادة صياغة معاني السلوك الأخلاقي ومفاهيم الخير والشر والحلال والحرام٬ وامتلاك الثقافة (والشجاعة) اللازمة لتغيير كثير من العادات والأعراف التي تطبق باسم الدين على المجتمع بشكل عام وعلى المرأة بشكل خاص.

****

اتكلم على صفحتك إن الحشمة من الدين، ولو شوفت صورة أي بنت لبسها مش شبه لبس أمك أو أختك أو الستات اللي في دايرة معارفك اشتمها هي وأهلها واطعن في أخلاقها وتربيتها.

اتجوز الأوروبية اللي متعرفش عنها أي حاجة وقول عادي عادتهم كدا، واتأكد قبل ماتتجوز بنت بلدك إنها ماعملتش أي حاجة من اللى أنتَ عملتها قبل ما تعرفها.

وأنت قاعد على القهوة ماتسبش بنت ماشية قدامك في حالها، وأول ما الآذان يأذن ردده بصوت عالي ونادي على صاحب القهوة يوطي التيليفزيون.

قول أنا ضد شغل الست٬ ولما مراتك تتعب إياك تخليها تكشف غير عند “دكتورة”.

أتجوز بنت مستقلة٬ بتشتغل وبتصرف على نفسها وبتسافر٬ وبعد الجواز قعدها في البيت وقلها “ماعنديش بنات بتشتغل”.

إياك تخلي بناتك يكلموا أولاد علشان عيب وحرام٬ وحاول “تدردح” أبنك “القفل” اللي مش عارف يصاحب بنات.

أحكم على مراتك وأمك وبنتك بلبس معين٬ وأول ما تخرج ماتسيبش بنت غير لما تاكلها بعنيك وقول “ أصل لبسها أستفزني”.

أختار البنت الجميلة المتناسقة٬ ولما أنت تترفض علشان شكلك ماعجبش البنت قول عليها تافهه وبتحب المظاهر.

إياك تقول إسم مراتك أو أمك أو أختك قدام الناس علشان دا عيب و هينقص من رجولتك٬ لكن عادي جدا لو عليت صوتك عليهم أو قللت من احترامهم قدمهم علشان أنت “الراجل”.

صاحب وعيش حياتك وقضيها قبل الجواز٬ وأول ما تيجي تتجوز دور على اللي “تصون شرفك”.

أشتغل على تاكسي أو ميكروباص وخليك مركز في المرايه اللي كاشفة الزبونه اللي وراك٬ وأول ما تسمع الأذان وطي الأغاني.

اتغزل في بنات أوروبا وقول عليهم “ذوقي”، وبعد كدا أكد على إن ملابس البنت بتدل على تربيتها ورجولة أهل بيتها!!

خلاص عملت كل الحاجات دي ؟؟!!!

مبروك بقيت زي عبدالله ومصطفى … ذكر ازدواجي متدين بطبعك!!!

” للأسف هناك من يرى الرجولة تحكم و سيطرة و عنف مادي و نفسي و كلام بذيء و ….، التي هي في الحقيقة صفات انتقاص الرجولة و بالفعل لاحساسه العميق بهذا النقص يحاول يبينها بطرق غلط “

اقرأ أيضا ل ” شريف عمار ” : 💖 رسالة الى ابنتي الحبيبة 💖 و 💖كونُــك موجــودة لا يعنــي أنــكِ على قيــد الحيــاة💖

اقرأ : 💖💖الانسان هو في النهاية قضية!!💖💖 و 💖💖 النفاق وما أدراك ما النفاق 💖💖

💎 أنصحكم أحبتي بقراءة كتاب  ” عزيزتي ليلى ” للكاتب ” شريف عمار ” :

لتحصل على نسختك الورقية من هذا الكتاب الرائع و الراقي، سجل في هذه المكتبة العالمية  ” جملون ” و احصل على أي كتاب تريده باللغة العربية أو الأنقليزية في أي مجال “كتب تنمية ذاتية، كتب صحة، كتب أطفال،كتب طبخ صحي، كتب سير و كتب أسرة و كتب أدب و خيال و كمبيوتر …” و استغل التخفيضات و العروض المتاحة كل شهر و كل موسم، الكتاب سيصلك الى باب بيتك بعد بضعة أيام من الطلب أينما كنت في العالم :

https://bit.ly/2lIYuXr

ان كنت مسجلا في المكتبة سابقا، توجه مباشرة لهذا الرابط لكتاب ” عزيزتي ليلى ” :

https://bit.ly/2CiDC24

اقرأ أيضا ل ” شريف عمار ” : 💖💖الزواج وسيلة مش غاية💖💖

ان كنت مسجلا في المكتبة سابقا، توجه مباشرة لهذا الرابط للحصول على نسختك الورقية من أي كتاب تريده : https://bit.ly/2lH9XqQ

اقرأ أيضا ل ” شريف عمار ” : 💖💖 مقتطف من كتاب الى ابنتي التي لم تأتي بعد : عزيزتي ليلى 💖💖

اقرأ أيضا : 🔥🔥إذا اخترت أن تحب امرأة واعية، لا يمكنك البقاء نائما🔥🔥

اقرأ أيضا : 🔥🔥إعادة إيقاظ النفس الأنثوية العميقة للإنسانية والأرض🔥🔥

اقرأ أيضا : 💖💖 متطلبات اي علاقة صحية بين زوجين 💖💖

اقرأ أيضا :  💖💖 رسالتي لكل امرأة 💖💖

اقرأ أيضا : 💖💖لا تتزوج💖💖

—————————————————————————–

بقلم : شريف عمار

رابط شريف عمار على الفيسبوك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.