💖💖 العمل على الذات، لازاريف 💖💖

0 1٬126

🦋 س. ن. لازاريف. من كتاب “شفاء النفس”، تابع 1 الفصل “العمل على الذات. الخطوات الأولى”. (ترجمة م. سبلبل).

لما تغییر الطبع أمر ضروري؟ بدایة أنا أصفح عن الجمیع، لأن عدم الصفح ھو قتلٌ على المستوى الرفیع، ھو عدم تقبُّل للإرادة الإلھیة. أنا أتقبَّل الإرادة الإلھیة، لا أرید قتل الناس، أنا أُفضِّلُ تربیَتَھم. وبعد أن أتعلم الصفح علي أن أصبح إنسانا لا يزعل، – حینھا ستزول الحاجة للصفح أساسا.

إن كان الإنسان متوازنا في الداخل، إن كان مستعدا لحل أي مشكل وتربیة من أساء إلیھ، – حینھا ھو لن یحتاج للزعل. حینھا تُوجَّھ وتُصرَفُ طاقتُھ لا على الزعل، إنما على تغییر الوضع، أي یجب لا الزعل، إنما بذل الجھود للتحقيق.

من الذي یزعل؟ یزعل الإنسان الضعیف، الخامل، الإنسان المُتعلِّقُ، الإنسان-المستھلك. الإنسان الذي اعتاد العطاء سیُحاول اتخاذ إجراء مهما كان الموقف، أما الشخص الذي لا يتخذ أي خطوات فلن یقوم بغیر الزعل. الزعل – ھو عموما نصیب الضعفاء، ھو نصیب الناس المتعلِّقین بقوة بالنِعم البشریة، فالتعلُّق یوَلِّد سُرعَة الضیم دائما.

التعلُّقُ – ھو ارتباط حالة الإنسان بشيء. كلما اشتد ارتباطنا بغرائزنا، رغباتنا، اشتدَّ زعلُنا لدى فُقداننا إمكانیة إرضائھا، الحصول على رغبتنا المرجوَّة. لذلك بھدف التغلُّب على الزعل یجب تعلُّم عدم التعلُّق بالسعادة التي یمنحنا إیاھا العالم المُحیط، عدم إساءة استعمال رغباتنا.

إن تفكَّرنا سنرى أن في جمیع الوصایا یجري الحدیث عن قدرة تقیید رغباتِنا، حاجاتِ غرائزنا. یجب كبح الأصل الحيواني والبشري بھدف أن یتفتح الأصل الإلھي.

إن كان الإنسان غیر مُعتَدِل، عاجزا عن تقیید رغباتھ، يعزز غرائزه، یتولَّعُ بالطعام، الجنس، العمل، – حینھا یتضاءل الحب في نفسھ، یشتدُّ تعلُّقُھ، تُصبِحُ التضحیةُ أمرا مُستحیلا بالنسبة لھ.

یستطیع التضحیة الشخص القادر على التنحي عن رغباتھ الخاصة. كلما اشتدَّ تقدیسُنا لرغباتنا فتكوینُنا بذلك مذھب الاستھلاكیة، اشتدَّت علینا صعوبة التضحیة والحفاظ على الحب في النفس.

یكتُب لي كثیرون: “لقد صفَحتُ عن الجمیع لكن المرض لا یزول. لا یتغیَّرُ شيء، كل شيء قابع في مكانھ. أشعر بأني قد دخلت طریقا مسدودا“.

إن صَفَح الإنسان عن الجمیع فذلك نصف المسألة فقط. یوجد نظام أولویات، ومن الضروري التقیُّد بھ. لقد اعتدنا اعتبار أنَّ أھم وصیة ھي: “أحِبَّ قریبك كنفسِك”. ھذه الوصیة على مسمع من الجمیع. ما مغزى وصیة “تُحِبَّ الربَّ إلھك من كل قلبك، ومن كل نفسِك، ومن كل قدرتك، ومن كل فِكرِك”، – ھذا نحن لا نعرفھ بوضوح.

لذلك نحن نتذكَّرُ دائما حبَّ القریب ونفترِضُ أنَ ذنوبنا ھي الأفعال غیر الصالحة التي اقترفناھا مع الناس. نَھَب، سرَقَ، خان، أساء – ھذه ھي أسباب الأمراض تحدیدا حسب ما یعتبِرُ كثیرون، ھذا ما یجب التوبة علیھ. ھم یتوبون على ذنوبھم، یصفَحون عن الذین أساؤوا إلیھم، وینتظرون الصحة عبثا.

كل ما في الأمر ھو أنَّ ھذا كلُّھ لیس الأھم. الخطیئة الأھم ھي الإخلال بالوصیة الأساسیة التي تقول: “أحب الله أكثر من أي شيء!”. في الیھودیة یُعتَبَر أنَّ الله ھو خالِقٌ عادلٌ، رحیمٌ، مُعاقِبٌ، یغفُر للإنسان ذنوبھ إن كان الأخیر یلتزِمُ بالوصایا، ویُعاقِب الإنسان إن كان ھو لا یلتَزِمُ بالوصایا. الخطیئة من وِجھة نظر الدیانة الیھودیة، – ھي الإخلال بالوصایا. التزم بجمیع الوصایا وستكون سلیما – ھذه ھي فكرة الیھودیة الأساسیة. المسیحیة تمنح إدراكا مُختَلِفا بعض الشيء. الله – حبٌّ، لذلك الإلتزام بالوصایا لیس الأھم.

تروى في العھد القدیم قصة أیوب الصابر غیر المفھومة من وِجھة نظر الدیانة الیھودیة. كان أیوب إنسانا تقیا. الإنسان التقي ھو الشخص الذي یلتزم صِدقا بجمیع الوصایا. فجأة تنھال على أیوب المآسي – موت الأبناء، انھیار المصیر التام، المرض.

يطرح ذاته سؤال: لما؟ إن بقینا في إطار الدیانة الیھودیة ستستحیل الإجابة عن ھذا السؤال. فأیوب ینفِّذ جمیع الوصایا بدقة، ھو یلتزم بالاتفاق مع الله. أما إن نظرنا من وِجھة النظر المسیحیة، فیتَّضِحُ الوضع. في الواقع إنَّ أدقَّ إلتزامٍ بالوصایا لا یضمنُ الحبَّ في النفس. الالتزام الظاھر بالوصایا لا یؤمن للإنسان الحالة الداخلیة الصحیحة.

لِمَا الحاجة للوصایا، لِمَا حاجة الالتزام بھا؟ الالتزام بالوصایا ضروري لا بھدف أن نتصرَّف بشكل أخلاقي فقط. یجب تنفیذ الوصایا بھدف الحفاظ على الحب في النفس، – فالله – حبٌّ، ومن خلال الحب نحن نتَّصِلُ بالله ونحصل منھ على الحیاة. الله – لیس مُجرَّد أحد یُعاقِبُنا أو یغفر لنا. “الله – حبٌّ” – ما یعني ذلك؟ علینا أن نفھم ونشعر بأنَّ الله – مصدرُ الحیاة، بأنَّ الله – مصدرُ كل سعادة، بأنَّ الله – مصدرُ الیُسرِ، المستقبل، الحِكمة، جمیع قدراتنا-مواھبنا، بأنَّ الله – مصدَرُ صِحتِنا الفیزیائیة، الروحیة والنفسیة. حین نفقد الوِحدة مع الله، السعي لله، حینھا نحن نَفقِدُ الحبَّ، فتبدأ نفسُنا بالمُعاناة، ثم تنشأ مشاكل في المصیر ومشاكل صحیة.عندما لا یھتم الشخص بشيء غیر أن لا یُعاقَبَ، حین یكون الجسد وتكون الروح – الأھم بالنسبة لھ، حینھا ھو لا یصلي لهدف غیر صحَّتِھ ویُسرِه. ھذا یُسمى بالصلاة الطمّاعة.

عندما نتَّجِھ لله بالصلاة علینا أن ننسى بأمر جسدنا، صِحَّتِنا، مستقبلنا. الصلاة – ھي طلبٌّ لمساعدة النفسِ، طلب لإنقاذ النفس مُوَجَّھٌ لله.

النفس أوَّلِیَّةٌ. إلى حین النفس أھم بالنسبة لنا من الجسد والروح، – نبقى سلیمین. ما إن نضع جسدنا أو مستقبلَنا، یُسرنا، بُنیاتِنا الروحیة في المرتبة الأولى، – حتى تبدأ المشاكل.لا یجوز الإخلال بالوصیة الأساسیة، الأولى.

المصدر : “تشخيص الكارما”

💎 أنصحكم أحبتي بقراءة كتب  ” لازاريف ” :

لتحصل على نسختك الورقية من كتبه العظيمة، سجل في هذه المكتبة العالمية  ” جملون ” و احصل على أي كتاب تريده باللغة العربية أو الأنقليزية في أي مجال “كتب تنمية ذاتية، كتب صحة، كتب أطفال،كتب طبخ صحي، كتب سير و كتب أسرة و كتب أدب و خيال و كمبيوتر …” و استغل التخفيضات و العروض المتاحة كل شهر و كل موسم، الكتاب سيصلك الى باب بيتك بعد بضعة أيام من الطلب أينما كنت في العالم :

https://bit.ly/2lIYuXr

ان كنت مسجلا في المكتبة سابقا، توجه مباشرة لهذا الرابط للحصول على نسختك الورقية من أي كتاب تريده : https://bit.ly/2lH9XqQ

اقرأ أيضا ل ” لازاريف ” : 💖 ماهو اشد خطورة الزنا او الادانة؟ ما علاقته بانجاب الاطفال؟ لازاريف 💖

اقرأ أيضا ل ” لازاريف ” : 💖💖 ما سبب المرض؟ و كيف يواجهه الجسم؟ 💖💖

اقرأ أيضا : 💖💖 عندما تتوقف عن ملاحقة العالم، يبدأ العالم بملاحقتك 💖💖

اقرأ أيضا :💖💖هناك بداخلك ألف حياة تزاحم عتمتك بحثا عنك💖💖

اقرأ أيضا :💖💖شرارات على الطريق نحو الله 💖💖

اقرأ أيضا :💖💖 لماذا تتكرر عليك نفس التجربة مراراً وتكراراً 💖💖

اقرأ أيضا :💖💖 لماذا انت منشغل بمحاربة العالم؟ تنفس الله 💖💖

اقرأ أيضا :💖💖طريقة المسامحة والغفران لمن تسبب بأذية كبيرة لك💖💖

اقرأ أيضا :💖💖ما لم تولد من جديد فلن تعرفه، لكن إنساناً جديداً سيعرفه💖💖

اقرأ أيضا :💖💖المسألة الأولى والأخيرة أن تكون فارغاً💖💖

اقرأ أيضا :💖💖 المعنى العميق ل ” المسامح كريم ” 💖💖

اقرأ أيضا :💖💖الرجوع لفطرتك الاصليه💖💖

——————————————————————————————————————–

كتاب : شفاء النفس (الفصل “العمل على الذات. الخطوات الأولى” )

بقلم : لازاريف و ترجمة : محمد سبلبل

المصدر : “تشخيص الكارما”. غروپ س. لازاريف الرسمي باللغة العربية”Диагностика кармы”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.