💖💖 التحدي الخاص 💖💖

1 820

💥 التحدي الخاص :

كل انسان بالعالم لايخلو من تحديه الخاص، قد يكون هذا التحدي تجاه علاقاته : إما تجاه الابن أو الزوج أو الام أو مدير العمل أو قد يكون هذا التحدي تجاه تعامل معين يتكرر عليه من الاخرين أو تحدي تجاه شعور معين لايحسن التعامل معه سواءا الغضب أو القلق أو الخوف .

هذي الدوامة اسميها دوامة الوعي التي تسرق يوميا من طاقته وتفكيره، وقد توصله هذي الدوامة لليأس الكلي.

مالذي يجعلنا نعاني من هذا التحدي؟
بدايةً يوجد بداخلنا شئ يسميه المهتمين بالوعي ( الجسد المتألم ) وهو الطاقة المتراكمة منذ ولادتك حتى قراءة هذا المقال، هذا الجسد المتألم اختبر المشاعر المؤلمة ولم يحسن التصرف معها، ربما تم التعامل معك بإهمال شديد بصغرك أو العكس تماما كان التعامل معك بدلال زائد أو قد تم التصرف معك بعنف وقسوة، كل هذي التعاملات لها شعور واحد هو القائد لها الذي هو جذر هذا الجسد المتألم.

تفقد الآن المشاعر التي لاتحسن التعامل معها غالبا هي المشاعر التي لم تتجاوزها حتى الآن ..

وهي التي تظهر لك على شكل صديق يستنزفك بهذا الجانب، أو موقف يرهقك لايام طويلة، السبب ببساطة هو أنك تحاول تعالج المشكلة من خلال جسدك المتألم الذي هو أصلاً لايجيد التعامل معها.

بليز عبدالله وضح اكثر :
هل مرت عليك مواقف أشعرتك بالغضب وهي ماتستاهل، او حسيت بخوف شديد من شئ عادي أو انحطيت بموقف شعرت باحراج عالي وهو تافه جدا ؟
السؤال هنا :
لماذا ردة فعلي دائما تكون مبالغ فيها تجاه المواقف العادية ؟
لأنه قام بمساس هذا الجسد المتألم الذي لم يحسن التعامل مع مشاعر هذا الموقف بالماضي.

بإختصار لو كنا صافيين من أي كتلة ألم لن نعاني من هذي التحديات اليومية، ليس معنى هذا الكلام عدم وجود ألم أو انخفاضات لكن شتان بين الألم والمعاناة..
اقرأ : كتله الالم الداخليه💣

كيف أتعامل مع هذا التحدي الخاص المتصل بهذا الجسد المتألم ؟

1- تحريره : في منهج العيش الطيب وضعت طرق سهلة ومبسطة للتحرير يعرفها أعضاء المنهج لكن سأعطيك طريقة سهلة :
عندما يمر عليك هذا التحدي مرة وحدة غيّر ردة فعلك معاه، طبعا لا اقصد انك تتصرف بايجابية وتتجاهله لا، فقط في ذروة هذا التحدي ربما يكون هذا الشعور وصل لحد عالي جدا، في هذي اللحظة شاهده اقتنصه لاتعمل أي شي لايقافه، لن يتغير شئ بالبداية ولن يتحرر لكنك الان اتصلت بمصدر القوة بالوجود لأول مرة، شااهده بصمت.

2- الربط الطاقي :
حدد بالضبط التعامل أو الشعور الذي لاتحسن التصرف معاه، ثم راقب بدون أي أحكام تأثيره عليك، مثلا: عندما يقع ابنك بخطأ سبق نبهته بعدم تكراره، ماتأثير هذا التصرف عليك؟
عندما يحاول أحدهم التقليل منك، إلى أي حد يجرحك هذا التصرف؟
اذا كانت ردة فعلك هستيرية جدا فمعنى ذلك أن السبب ليس هذا الموقف، هذا الموقف فقط وجد العذر والمبرر لاستثارة المكبوت سابقا. اقرأ : ماذا تفعل اذا تعرّضت لموقف عدائي من أحدهم؟
في الحقيقة ليست مشكلتك الحقيقية هو تجاهل ابنك ولا تقليل الاخرين منك، الموضوع اعمق من ذلك، كتلة من المشاعر المخبطة المخزنة لاتريد أنت السماح لها،
عندما تيأس ، ايأس أكثر
عندما تحبط ، احبط اكثر
عندما تخاف ، خاف أكثر للدرجة التي يصبح فيها لاخوف ، ذكرت بمقال سابق طريقة السماح.

3-الحضور :
التواجد الكلي باللحظة وقت التحدي يدخلك في بُعد جديد مختلف تماما، الوعي يبدد الجسد المتألم لكنه يحتاج لوقت طبعا، تصرف بوعي تام وقت التحدي، انفعل بحضور، عندما تغضب كن متواجد بكل كيانك، مشكلة الذين يسيطر عليهم الغضب لايغضبون بشكل كامل، وقت الغضب كن موجود مع جسمك وصوتك، كن حاضر كلياً ومنتبه للطاقة التي تحفز الغضب، كن حاضر مع انفاسك مع كلماتك التي تخرج مدى انفعالها،اقرأ : اخرج من عقلك و كن حاضرا

4-التعبير :
سولف ” تحدث ” مع مشاعرك.
الواعي الحي اليقظ يتحدث مع جسمه ومشاعره يوميا، يتجول بداخله، يطمن ذاته أنه يحبها ويتقبلها، ينشر الأمان لكل خلاياه، يقترب من مشاعره المنخفضة ( الفرق بين نزول بالمشاعر و نزول بالوعي ) ويقولها: عادي خذي راحتك مو فارقه معي انك نازلة أو طالعة هذا مايغير حبي لك، لكن اذا ممكن اعرف السبب؟ ويراقب بكل لطف، ثم يعبر عنها ينزل كل مخاوفه أو احباطاته بورقة أو لصديق او يسترخي ويتحسس جسده. اقرأ : التسامح مع النفس ومع الماضي

(التعبير حالة اتزان بين النياحة وبين الكبت)

النواح ماعنده سالفة بس يبي ” يحب ” يفرغ طاقته السلبية على البشر، مستمتع بدور الضحية ولاعنده نية للتحرر لايوجد لديه مسؤولية.

والكابت يحتقر ذاته ويراها لاتستحق الالتفات، كل همه انه يظهر للاخرين أنه الشخص الخارق.

المعبر: هدفه من التعبير ايجاد الحلول وتحرير هذي الطاقة وبالعمق هو مدرك أنه المسؤول الاول والاخير.

وعيك يريد تجاوز هذا التحدي الخاص المكرر بيومك حتى يصل لنيتك السابقة للرقي والتطور والتنوير فلاتعيقه، دمتم بوعي.

اقرأ أيضا ل ” عبد الله الهاشمي ” : 💖💖 وين المشكلة اذا كنت ضايع، كيف نتعامل مع الضياع؟ 💖💖

💎 أنصحكم أحبتي بقراءة كتاب  ” العيش الطيب ” للكاتب ” عبد الله الهاشمي ” :

لتحصل على نسختك الورقية من هذا الكتاب الرائع و المفيد، سجل في هذه المكتبة العالمية  ” جملون ” و احصل على أي كتاب تريده باللغة العربية أو الأنقليزية في أي مجال “كتب تنمية ذاتية، كتب صحة، كتب أطفال،كتب طبخ صحي، كتب سير و كتب أسرة و كتب أدب و خيال و كمبيوتر …” و استغل التخفيضات و العروض المتاحة كل شهر و كل موسم، الكتاب سيصلك الى باب بيتك بعد بضعة أيام من الطلب أينما كنت في العالم :https://bit.ly/2lIYuXr

ان كنت مسجلا في المكتبة سابقا، توجه مباشرة لهذا الرابط لكتاب ” العيش الطيب ” :

https://bit.ly/2TRJK6W

ان كنت مسجلا في المكتبة سابقا، توجه مباشرة لهذا الرابط لكتب ” عبد الله الهاشمي ” :https://bit.ly/36KYPfP

ان كنت مسجلا في المكتبة سابقا، توجه مباشرة لهذا الرابط للحصول على نسختك الورقية من أي كتاب تريده : https://bit.ly/2lH9XqQ

اقرأ أيضا ل ” عبد الله الهاشمي ” : ‏💖💖 راحة الروح خارج الزمن 💖💖

اقرأ : 💖💖فلن تدرك الله الا بعد ان تخرج من هذه الثنائيه بداخلك!!!💖💖

اقرأ : 💖💖إن جراحنا هي التشققات التي يدخل منها النور💖💖

اقرأ : 💖💖تبسيط طريقة الغوريتم التخلص من الألم💖💖

اقرأ : 💖💖الكون يفتح أبوابه فقط للذين ينتبهون💖💖

————————————————————————

بقلم : عبدالله الهاشمي

رابط عبد الله الهاشمي على تويتر

تعليق 1

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.