💖💖 لماذا ينتكس الانسان روحيا وطاقيا وكارميا!! 💖💖

0 1٬947

– لماذا ينتكس الانسان روحيا وطاقيا وكارميا.. رؤيه فى العمق… ( أحمد عبد العاطي )

 

نحن حينما نزيد قوة النار تحت إناء صغير قبل أن يتوفر لدينا إناء أكبر فإننا سنحصل على وجبة محروقة بدلاً من وجبة مطهوة..

وهكذا إن العمل على زيادة الطاقة داخلنا عنوة دون الإنتظار لتنمو وتكبر المساحة الخصبة في وعاء النفس..
فإن فقاعة القوة البراقة سرعان ما ستذوب..
وتتحول تلك المساحة الخضراء لحقول يابسة مظلمة وأعشاش للأفاعي الطاقية..

في داخلنا شعلة خامدة من الطاقة..
حينما نفكر للأعلى نحو السماء برحمة وإيمان ومحبة وعطاء..
فإن الطاقة الخامدة ستصعد ايضا للأعلى تلقائيا وتدريجيا..

ولكل مقام من مقاماتنا السبع (مراكز الطاقة ) منظومة إتزان دقيق..
حيث تصعد وتتدفق القوة الخلاقة في المقامات بشكل يتناسب مع درجة الوعي الروحي الكوني عبر العمل الطويل في صفاء الروح وتهذيب النفس والعطاء المستمر..

وعند ارتقاء الروح تبدأ طاقة الحياة “الكونداليني” بالصعود من المقام الأول “أسفل الظهر” الى الأعلى إنسيابياً، لتنهض قوة الكونداليني الخامدة..
وتنفض عن نفسها ركام الغرائز والتعلقات الأرضية صاعدةً بشعاعها المتماوج للمقامات الأسمى..

كلما ازدادت طاقتنا يتوجب الإتزان وضبط النفس وزيادة محبتنا..

وحيال تسريع الطاقات وزيادتها بالاجبار بتدريبات وأساليب الشحن المتعددة..
فإن الطاقة ستزداد أكثر من حجم استيعاب مركزها الذي لم ينضج بالقدر الكافي فاستيعابه محكوم بدرجة إرتقاء الروح أولاً..

عندها ستلتف أفعى الكونداليني لتغرس سموم الطاقات المتضخمة بدلاً من سموها..

ومع تضخم المقام الأول تتعاظم ( الأنا ) بسبب هذه الكيماويات والهرمونات الطاقية غير الطبيعية..

شعور التفوق واكتساب القدرات يعود لتضخم المقام الثاني “النجمي” الذي يكسبنا التواصل الأثيري وإمكانيات فوق حسية تجتاز عالمنا المادي..
لكنها ما هي إلا بدايات للعوالم الكونية الواسعة..

ومهما استعملنا طرق وأساليب لموازنة المقامات بالتأثير الطاقي المباشر فإننا سنحصل على طاقات مشوهة لاحقا..

 

بالضبط كما في “بعض” عمليات التجميل التي تبدو نتائجها باهرة في البداية إلا أن الترهلات تبدأ بالظهور بعد فترات.. “اذا كانت عملية التجميل لا تتوافق مع الداخل يعني ظاهر مخالف للباطن فانها لن تنجح حتى لو كانت النتائج الأولية مبهرة لكن أكيد لا نعمم ،لو العملية التجميلية حدثت في الداخل أولا فلن يكون الخارج الا تكملة للعملية الداخلية و ستكون النتيجة رائعة !!! 
والأهم أنه لا يمكن لأي عملية تجميل جسدية أو طاقية أن تغير النوايا وتطهر القلب أو أن تزيد الروح إرتقاء..

إن السرعة في بناء الطوابق من دون قاعدة قوية وأعمدة صلبة قد يسبب انهيار وسقوط البناء بأكمله..

 

لنعلم جيدا أن الطاقة تسمو بإرتقاء الروح..
لكن الروح لا تسمو بمجرد ازدياد الطاقة.

اقرأ أيضا ل ” أحمد عبد العاطي ” : شريك الحياه والشريك الروحى وتوأم الروح

💎 سجل في هذه المكتبة العالمية الرائعة ” جملون ” و احصل على أي كتاب تريده باللغة العربية أو الأنقليزية في أي مجال “كتب تنمية ذاتية، كتب صحة، كتب أطفال،كتب طبخ صحي، كتب سير و كتب أسرة و كتب أدب و خيال و كمبيوتر …” و استغل التخفيضات و العروض المتاحة كل شهر و كل موسم، الكتاب سيصلك الى باب بيتك بعد بضعة أيام من الطلب أينما كنت في العالم :

https://bit.ly/2lIYuXr

ان كنت مسجلا في المكتبة سابقا، توجه مباشرة لهذا الرابط للحصول على نسختك الورقية من أي كتاب تريده : https://bit.ly/2lH9XqQ

اقرأ أيضا ل ” أحمد عبد العاطي ” : فيها ايه لو عيشتوا بني ادمين واحترمتوا الانسانيه !!

اقرا ايضا متى بدأت باختبار اشياء جديدة بالمطلق فانت على قيد الحياة

اقرا ايضا : عليك أن تكون متمرّداً، عندئذٍ تستطيع نشر التمرّد من حولك!!

اقرا ايضا : المسألة الأولى والأخيرة أن تكون فارغاً

اقرا ايضا : متى تتحرر الروح من قيد الظلام؟

 اقرا ايضا : الاستيقاظ من حلم الحياة !!! 

اقرا ايضا : سر الأسْـرار  : ﴿ لَا إِلَٰهَ إِلَّا اللَّهُ ﴾

اقرا ايضا : السر الاكبر هو الانسان نفسه

اقرا ايضا : رحله وعي وإدراك

اقرا ايضا : تذكر من أنت !!

اقرا ايضا : اللحظة الراهنة

اقرا ايضا : معجزة الحب




—————————————————————

بقلم  أحمد عبد العاطي “بتصرف”

رابط  أحمد عبد العاطي على الفيسبوك

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.