??لا ترتبط بمَن يموت ولا تبتئس فمهمتك تحقيق الخلود??

0 1٬689

??لا ترتبط بمَن يموت ولا تبتئس فمهمتك تحقيق الخلود??

? تمارين للتفكر والتأمل..
? ما الذي أثر بك وما الفكرة التي خطرت ببالك؟
? عبر عن نفسك… هو تمرين هام.. اكتب ما شعرت وفكرت به بعد القراءة بتمعن!

1.? عندما تكون في جسد فإن الأبلسة يمكن أن تمتد لتصبح نفسك. الإبليس والشيطنة يمكن أن تلوثك لتصبح نفسك الشيطان..
? راقب نفسك!!
? الطرق الملتوية والانحراف مع المعاندة علامات تدلّ على المرض..
? فاعترف ليبدأ الحل!! إلا إذا كنت تريد اختبار عوالم الزمن البطيء في يوم أرضي “يعادل 50 ألف سنة” في عوالم الجلافة والكزازة والظلام.

2.? لكي تعبر النفق الأسود المظلم الناجم عن اختيارك، عالم الكون والفساد تحتاج محركات العالم كلها و همّة كل المجاهدين والمحاربين لتقضي على وهم الصور في نفق لا يعرض لك إلا وهم الصور.

3.? الرغبة والتمني بشيء سيقيّدك بذات الشيء لتصبح بنفسك شيئاً، ومن تشيّأ فقد هلك!

4.? أنت الكائن الخالد فوق العلاقات والرغبات وأنت المحبّة النقيّة الخالصة لله..
? لا ترتبط بمَن يموت ولا تبتئس فمهمتك تحقيق الخلود، لا أن تبقى أسيراً لروابط الوهم وقفص الجلود.
إيه يا فراشات النور ..هو زمن التحوّل من دودة النفس تدبّ بجسد لنور يسمو على الآحاد ولا ينظر إلا للأحد.

5.?عالمنا قطبي فيه صراع الأضداد..
? يخيّم على عقلنا المحدود بقناعاتنا واعتقاداتنا أننا بالطرف الموجب أو السالب، متناسين أن لعبة الليل والنهار لخلق وعي جديد كلعبة الذكر والأنثى في خلق ولادة أولى للإنسان.
? من استطاع نفي النفي فقد أصبح بقوة عقل يسمو على الأضداد.

6.? كيف ستقتنع الأمّ بأن ابنها قد مات لأنه الأفضل له ذلك؟
? وكيف سيقتنع التاجر بأن خسارة ماله وممتلكاته فيها كل الخير من حيث لا يحتسب؟
? وكيف سنقنع الغارقين في ضديّة نفوسهم بالمعاندة والجهل أن الحرب بحد ذاتها رسالة إلهية فيها الحل؟

7.? يا ربيعاً تجرّد من الخريف ونسي – فضل – الشتاء!! لا تفتخر ولا تجعل أوداج غرورك تنتفخ..
? هو زمن عابر فيه يتفتّح الزهر وسرعان ما ينحلّ و يندثر .. 
? هي فصول الحياة فيها الرسائل لنا لعلّنا نرضى بتقلباتنا في كونه العظيم فلا نيأس من خسارة ما ولا نحزن على فقدان قريب! 
? لأنّه الربّ العادل يفعل بنا ما يشاء لنتطوّر بوعيه الأحدي فلا نرى إلّاه.
? سبحانه واحد أحد شاهد بوعيه إلى الأبد. 
8.
? ربي ما هذا الكمال؟
? لو أني كنت أدرك أهميّة الآلام والمعاناة والخسارة وموت الأحبّاء لما حزنت يوماً على أحد ولما يئست من احتيالات الناس أو خسارة الأنفس الأمّارة بجسد..
? ربي ما هذا الجلال ؟
? جلالك يشرق نوراً في مستويات أعمق من أن يدركها عقل بشري مغرور بعلمه فأنت الخير المحض.. 
? لا حقيقة إلا بعمق وجداني فيك ولا حقّ إلا بتجلّي نورك من قلبي المحبّ وعقلي المرن. 
9.
? في عالم لاهوته العظيم نتعلّم فنّ التضحية بعينين تتحوّلان لعين واحدة لا نرى فيها إلا هو..
? ونخسر الرجلين لتصبحان رجله التي ـمشي واليدين يد عطائه والأذنين تسمعان لحنه واللسان لا ينطق عن هوى.

10.? الجسد فيَّ يجوع لكنّي مشبع به فلا يهم جوع الجسد والعين تنظر الأشياء في عالم التعداد لكنّي لا أنظر إلا لأحديته في كل شيئ!!
? والنفس ترغب في عيشٍ وفير ومال كثير وفراش من أثير لكنّي بعينه أنام وبذكره أطمئن وبكونه حرّ إلى الأبد..
? لا جوع يقيّدني ولا نقص ولا موت ولا مرض، 
? لا حرّ ولا برد ولا فقر ولا شظف عيش ولا ولد!!
والذي يفنى يشاهد كلّ أسرار الوجود …




اقرأ أيضا : 

??من استغنى بالغني عن كل شيء .. فكان كل شيءٍ ملكه ..??

??متى ستٌزهر ؟ متى ستتحول من جذور إلى زهرة جميلة ؟ ??

??فلن تدرك الله الا بعد ان تخرج من هذه الثنائيه بداخلك!!!??

??عيش حياتك استمتع بكل شيء لكن اصلح نفسك !!!??

??إن جراحنا هي التشققات التي يدخل منها النور??

??المسألة الأولى والأخيرة أن تكون فارغاً??

??كيف تكون حقيقيا فعلا في عالم مزيف!!??

??إن الحياة ليست إنجازاً ، بل إنها هدية??

??نحن نعيش في فيلم كوني لا محدود??

??قواعد طريق الحقيقة العشرون??

??أنت غاية الله!! أنت مراد الله!!??

??إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ??

??الرجوع لفطرتك الاصليه??

??المتاهة??

?? السر??

—————————————————

بقلم : نواف الشبلي

رابط  نواف الشبلي على الفيسبوك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.