🌎✨⛵ لا تتزوج 🌎✨⛵

3 8٬557

🌻🔑🏆🌲 لا تتزوج بسبب عمرك ..او بسبب أنك وحيداً أو لتُرضي عائلتك!
لا تتزوج لتأخذ لقب ( زوج او زوجة) او لتصبح ( أباً او أماً ) فتثق وتعتد بنفسك!
لا تتزوج لأن جميع أصدقائك قد تزوجوا وهم بنفس عمرك !
لا تتزوج بسبب لوم محيطك ومجتمعك !
لا تتزوج لتصبح سعيداً أو لتُفرغ طاقة جسدك❗!
لا تتزوج لأن هذه سُنة الحياة فليس للحياة سُنة ولا نموذج ليسير عليه الجميع فنحن لسنا في قطيع نتحرك!

تزوج فقط :
حين تشعر بأنك وجدت توام روحك، رفيقها الأمثل ، صديقك المفضل ، نديمك الأفضل ..عندما تعتقد أنك تحب بصدق حبآ حقيقيآ لا مشروطآ وانك من ذلك متأكد ..عندما تشعر انك كنت سعيدآ والآن أصبحت أسعد ، كنت قريبآ من روحك وأصبحت أقرب ✨. 
وأن وجود هذا الشخص يعزز توهجك ونورك وأنك تشعر بهذا النور يزداد ويكبر .. وأن حبكما لا يؤذِ او يؤرق أرواحكما بل يدعمها أكثر وأكثر ، يزدها ترقٍ وتنامٍ وإزدهار وتطور!
تزوج فقط حين تشعر أن سعادتك بوجود هذا الشخص بالفعل تتوج  ونصيحة من أخت يهمها مصلحتك : إذ لم تجد هذا الشخص فأبداً ياصديقي لا تتزوج!
لأنك حتمآ ستندم ندمك الأكبر!
بقلم مروى سعد

———————————–

” الزواج الحقيقي هو ذلك الذي ينبع من إدراك التطابق مع الآخر – فيكون الإتحاد الجسدي بمثابة السر المقدس الذي يشكل دعامة راسخة للحب ..
فهو لا يبدأ بالطريقة العكسية أي بالإهتمام الجسدي ثم يصبح بعد ذلك روحيًا ؛ وهناك حكمة قديمة تقول أن كل زواج من قِبَل المجتمع لا من قِبَل القلب إنما هو إغتصاب . ” Joseph Campbell

أن تتزوج فقط للتتزوج ففي الغالب ستقضي حياتك وحيدا . بقلم ريم مكتبي

———————————–

لا المكانة الاجتماعية ، ولا المال، ولا كل المقومات المادية ، تخلق الحُب بين رجل وامرأة إن لم يتحقق الانسجام الروحي والفكري بينهما ،
هناك فكرة متداولة من الوعي الجمعي أن الحب يتولد مع العشرة وهي فكرة مغلوطة ، إن لم تحدث هذه الشرارة النادرة بين روحيهما ، محال الحُب أن يتحقق.

———————————–

الزواج ليس ركناً من اركان الاسلام حتى نعتبر نسبة العنوسة مؤشر خطورة، لا يوجد شي اسمه عنوسة ، يوجد زواج غير مؤهل وهو اخطر من عدم الزواج، ان كنت مؤهل نفسيا وماديا تزوج، ان كنت غير ذلك ارجوك لا تصدق ان الزواج بيعقلك خاصة في هذا العصر ممكن كان في الماضي الان صعب، وجهة نظر ✋😂😂

بقلم عبد الله الهاشمي

———————————–

لكل أنسان مقبل على الزواج : أذا كان هدفك فقط الأنجاب ، لا تتزوج! إذا كان هدفك إرضاء من يصرّ عليك ، لا تتزوج! إذا كان الهدف هو بلوغك العمر المعتاد للزواج ، لا تتزوج! إبحث على الشخص الذي يكملك ويسندك! إبحث عن الشخص الذي يجعلك ترى الحياة بمنظور مختلف! تزوج بهدف مشاركة الحياة !

رسالة

———————————–

‏” اليوم الذي ستتخطى فيه المرأة العربية شيئا يدعى “كلام الناس” و “نظرة الناس” سيكون اليوم الذي تعلن فيه انتصارها الحقيقي “

***

أختى العزيزة

أن تكون أكبر فكرة مسيطره عليكى الخروج من البيت لأن علاقتك بأهلك غير جيده وتظنين أن الزواج هو النجاه فهذا خطأ فادح ، معظم من تزوجوا هروباً من البيت أصبحوا أشد ندماً وقالو بالحرف بيتنا كان جنه بالنسبه لما نعيشه الأن

لماذا يحدث ذلك :-

تركز الفتاه علي الهروب من البيت ولا تركز علي صفات شريك حياتها التي ستتنفس أنفاسه وتعايشه شفرات الحياه بصعوبتها وسهولتها لذلك أول رجل يأتي أو ثاني أو ثالت تقبل به مباشراً ( هو دا اللي هيخرجني من الجحيم ) تركيز خاطيء وللأسف تجذب أشخاص يعيشون اكثر مما كانت تعيشه بل أسوء لان هذا الإحساس يصل للرجل هذه الفتاه لا تحب أهلها فيضع لنفسه مع الوقت السلطة والسيطرة التامه عليها وكل ما يدور بعقله السيطره بأي طريقه وقد يستخدم ألفاظ سيئه لها ولأهلها وهو يعلم كأنها ( مقطوعه من شجره ) فيزيد من سوء المعامله وتتفاجأ الفتاه كأنها جاريه وبالحقيقه هي من سمحت له بذلك

لذلك يا أختى ركزى علي صفات من تريدى ولا تركزى علي ما لا تريدى وإحذرى أن تظني أن الزواج هو العروج للنجاه من البيت ، عليكي أن تضبطي علاقتك بأهلك

وتخاطبيهم علي قدر عقولهم وتدفعي معهم بالتى هى أحسن

أنت سيدة قرارك بقلم حسين والي

———————————–

ستكبر! ستتزوج امرأة لا تعني لك شيء تقريبا، ابنة العائلة المحافظة، التي تستطيع تنظيف البيت و تربية الأولاد بالاضافة الى تلبية رغبتك في الفراش كل ليلة ، رغبتك التي ستذبل سريعاً حين ترى زوجتك تتحول الى كتلة بشرية غير واضحة المعالم … 
ستكبرين أيضاً ، و تتزوجين رجلاً لا يمت ب صلة لك، ستتركين حبيبك يترنح وحيداً لترضي العائلة و المجتمع، سيقوم زوجك بإرضاء كل متطلباتك، و متطلباتهم من بيت و سيارة و بهرج اجتماعي، و يأتيك ليلاً، ((لعشرة دقائق))، ثم يغط في نوم عميق غير عابئ بك ، سيتحول بعد فترة وجيزة الى كتلة من الجليد البارد، لايرى فيك غير شريكة فرضتها الحياة ..في إطار عقد زواج-شُركة.
ستكبرون جميعاً ، و تفرحون حين تحصلون على عمل ، و تلهثون كالخرفان وراء السيارة او القرض السكني و علب الحليب و الحفاضات و لوازم مدرسة ابنائكم تليها الجامعة..
ثم تغرقون في عيادات الأطباء و حقن البنسلين و حبوب ضغط الدم و الكوليسترول للتحول في نهاية الامر الى اجسام مترهلة مقيتة، ثم تكتشفون في نهاية المطاف متأخرين إنكم أمضيتم حياتكم تتبعون السراب ، و إنكم تركتم جميع التفاصيل الرائعة التي تحوي في ثناياها حياتكم الحقيقة ، التي لم تعيشوها ، ثم ترحلون ، و يلفكم النسيان جميعا. بقلم يونس السفياني

———————————–
زي ما قالوا متخدتش نصيحة للثراء من شخص يعيش حياه فقير!
ولا تاخد طريقة للنجاح من شخص لم يحقق اي نجاحات!
اقولك اوعي ✋ تاخد نصيحة انك لازم تتزوج من شخص زواجه فاشل وحزين!!
كل اللى بيقولولك لازم تتجوز، لما تسأله انت سعيد يعنى بزواجك؟!
يرد بكل تلقائية ويقولك لأ !! بس دي سنة الحياة !!! 
وده فصل عجيب ما بين تعاسته وبين ان لازم الكل ينضم وخلاص للقطيع ويحتاج بجد لدراسة سيكولوجية!
بصرف النظر عن النتيجة!! المهم اتجوز واي حاجة والسلام عشان تعمل “سنة الحياة” !!
مش قادرة افهم من سنها ومن ضحك عليكم وقالكم ان الزواج هم ونكد وسنة شر لابد منه…
طيب ما اعمل الفرض أولى و هو اني لا اقتل نفسي !
لأن الزواج الذي لا يبنيك ويعمرك نفسيا جسديا روحيا ويوقظ فيك الحياةةةةة  هو
هدم للنفس والجسد وشتات وغرق للروح وسط بحر من الهموم والزيف.

زواج المصالح والمظاهر والاضطرار والشكل الاجتماعي، وعشان كلام الناس،والخوف
والجوع العاطفي والضغط والمسؤوليات والتعقيدات الفوق عادية اللي بضيع اي حاجة حلوة
والسيطرة والند بالند والحرب العالمية الرابعة والسجن ومفيش فلوس تكفيكم ومفيش سعادة 
واللى يقولك اتجوز بس هات طفل واطلق? ?هههههه ليه مالكوا ايه الفكرة بجد عشان تحثوا الآخرين بده!
كله ده مش زواج حقيقي مش ده السبب اللى فطرنا ربنا عليه وكان عليه اجتماع المراة بالرجل!
والسؤال هتعمل ايه يعنى بالطفل؟!! ليه بتعتقد انه ملكية خاصة تشبع بها رغباتك!
وانت مجرد معبر لوجوده على الأرض يعيش تجربته الخاصة بكل حرية !
تجيب انسان جديد يتعذب ليه اذا من البداية تعرف انه اختيارك مش اختيار !
وان زواجك فاشل وأنك مش هتخليه يعيش حياة صحية آمنة مع ابوين طبيعين .. ليه؟!
كل دي رغبات مجرد الحصول عليها تقعد بعدها تتفرغ للنكد والحزن والكآبة والأمراض…
وتجيبوا اطفال تكأبوهم معاكوا وتحط كارمتك على كارمته على كارماتهم وتتجمعوا وتخلصوا الكارما سوا سوا!!
عجائب بلادي “لازم تتجوز”
😅😂😂 بقلم سماح منصور

———————————–

“ده نصيبك .. ما تتبطريش على النعمة .. دي قسمة ربنا ليك .. بكرة يتحسن ويبقى زي الفل .. كل الشباب كده وبعدين بيعقلوا” !

لا أحب أبدا هذا النوع من النصح (الرخيص) .. فكم أقام بيوتا على زفرات مكتومة في الصدور، ودموع مدفونة في الوسائد .. وحبوب مضادات الاكتئاب مرصوصة في الأدراج ..

الرضا والواقعية في المواصفات .. التعايش مع العيوب قبل المميزات = شيء .. وإجبار الروح على دخول زنزانة سجن عِشرة من لا يكملها أو يحقق طمأنينتها وقرارها = شيء آخر.

إننا حين نرضى بالعيوب = نتكئ على مميزات أخرى تسعد بها قلوبنا فعلا .. ونرضى بأن الدنيا لا تكمل على أية حال ” مع انو هذا المعتقد خاطئ ” ..

أما الخنوع لمجرد ضغوطات لن ينفعكم أصحابها وأنتم تذبلون يوميا .. أو تموتون بالبطيء في ذاك السجن الكئيب = فلن تجنوا بعده إلا اجترار نفس النصح (الرخيص) مصحوبا (بمصمصة) الشفاة و(طبطبة) كالشوك على أكتفاكم؛ كترياق لشبه حياة، تقيم بقايا جسد، تئن في أعماقه أشباح مشاعر !

الحسم في قراراتكم المصيرية واجب .. مهما كان الثمن. بقلم محمد عطية

اقرأ : 💖💖 كن أنت واطمئن 💖💖

———————————–

شو يعني؟؟ عاش وهو فعلياً ما عاش غير بعقله اللي سمح للكل يملوه باللي اتعودوا عليه ….

شو يعني ؟؟ حب وهو ما حب غير كيف علموه يحب .. 
شو يعني ؟؟ درس ونجح وهو ما درس غير اللي المجتمع اخترله ياه ..

شو يعني ؟؟ اتجوز وجاب ولاد وهو كل اللي عمله انه صار عبارة عن ماكينة تفريخبس لأنه علموه أنه لازم يعمل عيلة !!.

ليه يعني ؟؟ انه كلشي منعمله لانه هيك علمونا ولا و بيفقد أي معنى لو بسيط مع الوقت ؟

شو يعني ؟؟

يعني : هو اضطر وعاش اللي لازم يعيشه ليدخل بعدها بالحيط ويصحى ويدور على شي مختلف عن اللي عرفه ..

ليه هيك ؟ لأنه هي هيك الحياة اذا ما عصرتك وطالعتلك وشها التاني اللي بلا معنى ما عرفت تدور على معناها الحقيقي المتخبي ورا كل هالقصص

لحتى تخليك تفكر وتسأل حالك شو فيه ؟ ليه هيك ؟ شو الغلط اللي عملته ؟؟ 
لتعرف بعدها انه الغلط اللي عملته انك سلمت عقلك لعقول تانية اصلاً مسلمة حالها من زمان ..

بس اللي بيصحا وبيسأل وبيعترض هو اللي بيعرف شو يعني وليييه يعني ..

بقلم مزنة صالحي

اقرأ :  💖💖مت كما أنت!!!💖💖

———————————–

عايز تتجوز ؟

عايزه تتجوزى ؟

طيب فاهمين يعنى ايه شريك ؟

عارفين يعنى ايه تحترم وجود كائن حي هيعيش معاك فى بيت واحد هيتقفل عليكم انتوا بس ؟!

حاسين يعنى ايه كل واحد يفضل نفسه و محدش بيتغير عشان حد ؟!

بل بالعكس ده عشان تكونوا مبسوطين لازم تشجعوا بعض على ان كل واحد يفضل نفسه و يعيشها اكتر !

فاهمين يعنى ايه لما هتتخانقوا مش حسابات الناس العادية هى اللى هتصالحكم ؟!

لا فى حسابات تانية ساعتها هتطلع لك من تفكيرك و قلبك و عشرتكم و رحمتكم ببعض!

بتعرف تسمع نفسك عشان تفهم ده ؟!

بتعرفى متسمعيش كلام ماما و صحباتك الحلوين ؟!

بتعرف تكتم اسراركم عن صحابك فى القهوة و تبقى راجل عنده نخوه ؟

عندكم القابلية لما متفهموش تتعلموها سوا ؟

عندكم المرونه انكم تشيلوا مسئولية بيت و اسرة ؟

فاهمين يعنى ايه احترام قبل الحب ؟!

عارفين امتى نعدي و امتى اسمها باجي على نفسي ؟! عندكم الوضوح ده مع نفسكم!!!!

لو فى اي حاجة من النقط اللى فاتت دي مش عارفينها او مش فاهمينها ..متتجوزوش!!!!!

متتجوزوش طول ما انتم لسه بتخافوا و بتكرهوا نفسكم و مش متصالحين معاها ..

عشان هتكونوا عاهات بتخلف عاهات و ربنا يهديكم او ياخدكم قبل ما تعملوا كده ان شاء الله ههههه!

بقلم اية الجمّال

اقرأ : 💖💖 متطلبات اي علاقة صحية بين زوجين 💖💖

———————————–

الشاكرا الثانية هي شاكرا الماء او شاكرا الجنس ولونها برتقالي
هي شاكرا المتعة ويعيقها الشعور بالذنب!
تسمعون عن مفهوم الخطية؟؟
أدم والتفاحة والمفاهيم الاجتماعية التي تحرم الجنس الا 
بشروط هي سياسية واجتماعية تخلو من اي مفهوم روحي!
تجد الرجل يقول : عايز عروسة!
وهو لا يدرك الجريمة العظمي الذي يرتكبها بهذه الجملة!
كيف يعني تريد عروسة؟
اي مراة يمارس معها الجنس وتترك في الدنيا اولاد؟
هذا مفهوم عشوائي مئة بالمئة!
هذه الشاكرا اسمها الشاكرا المقدسة!
وهي لا تكون مقدسة بورقة!
تكون مقدسة عندما نحترمها ونجلها!
هي شاكرا الخلق !
لا تخلق حيوات اطفال آخرين فحسب!
بل تخلق كل شيء تعتبره مستحيل!
سنتكلم عن هذه النقطة في منشور منفصل!
تقديس تلك الشاكرا يكون باستخدامها فقط مع من يشبهنا روحيا!
مع من نعتبره موصول بنا دون ورقة وقبل الورقة!
لا نمارس الجنس من اجل متعة بهيمية!
سمتها الاديان زنا!
الحقيقة ان معظم زواجاتنا زنا!
زنا بالكون وباجسادنا وبطاقة الكون الرفيعة!
تخلص من عقدة الذنب!!!
سامح نفسك!!
قدس الحياة في جسدك !
بألا تمارس الجنس مع اي شريك 
لا يربطك به شيء !
او لا يربطك به غير ورقة !
ان فهمت ان هذا الطاقة تخلق عند الاتصال بمثيلتها حتى بدون اتصال جنسي .. الجنس أعظم مما تفهم
انتبه جيدا!!!!
جسدك معبد لروحك التي تسكنه !
لا تدع جسدك متحفا للزوار!

ناماستيه! بقلم نيفين الصعيدي

———————————–

الزواج مو قسمة ونصيب

الزواج خيار وقرار

أنت دائما أمام احتمالات كثيرة سلبية أو ايجابية وأنت من يختار ( قدر فهدى ) ولذلك أنت تطلب الهداية لأنك مخير ( اهدنا الصراط المستقيم ) أو لا تطلبها لكنها لن تفرض عليك ( لا اكره في الدين ) حياتك نتاج خيارتك وليست صدف! بقلم سلطان العثيم

———————————–

الزواج شراكة

من قال أن الجميع يرغب في مشروع ؟

البعض يريد فقط شخصا يحبه أو شخصا يرافقه أو ربما مجرد مستمع في نهاية اليوم .

البعض الآخر يريد شريكا فعلا

لا مشكلة في كل حال

هذة حياتك انت

و انت تعرف ماذا تريد

لا تجعل نفسك أسيرا للعبارات الكبيرة

لا تسمح لها أن تقرر الطريقة التي تعيش بها حياتك

راجع علاقاتك الاجتماعية

موقعك في العالم

ستجد انك كثيرا ما ظننت أن

الحب عذاب

الوطن تضحية

النجاح تعب

الخ

مجرد عبارات كبيرة عظيمة

عبء آخر فوق كتفيك

قد تعبر عن ما تريد

و قد لا تعبر

في الحالين تذكر

تجربتك انت هي ما يحدد حياتك

تفضيلاتك انت ،هي ما يهم

كن صريحا

و لا تلق بالا للعبارات الكبيرة!! بقلم طارق هاشم

———————————–

يعتقد الناس أن العلاقة الحميمة تدور حول الجنس. لكن العلاقة الحميمة تدور حول الحقيقة.

عندما تدرك انه يمكنك اخبار شخص ما بحقيقتك، عندما يمكنك اظهار نفسك له، عندما تقف امامه و يكون رده هو ” أنت بأمان معي “.

هذه هي العلاقة الحميمة. بقلم تايلور جينكيز ريد

———————————–

عندما يكبرن بناتكن علموهن ألا يهتممن بالشاب الغني وحسب بل بذاك الذي يملك عقلاً وقلباً يسعانها ، علموهن أن مهر الزواج عادة عربية بائسة لضمان أن تبقى الأنثى سلعة تباع وتُشترى ، وأن الطلاق ليس عيباً بل العيب هو أن تنافق وتعاشر رجلا تعتبره غريباً ولو حلّلته الأوراق كزوج إن كانت لا تحبه بسبب مواقفه ، وأن الصبر على خيانة الرجل وتعنيفه مذلة وحمق وليس سترة … علموهن أن يبنين أنفسهن ويشترين منزلهن قبل أن يتزوجوا .. فالرجل الذي سيعطي ابنتك أحلامها سيكون قادراً أن يسلبها إياهم جميعاً .. عندما تكون ابنتك صغيرة أو مراهقة دللها واعطها افضل الملابس والمجوهرات حسب قدرتك لكي تشبع من هذه الأمور وتعلم لاحقاً أنها لا تبني الإنسان أبداً .. لكي لا يستطيع أن يشتريها رجل لاحقاً بالسفاسف والمال .. وقل لها كل يوم أن المسؤول والقوّام عليها ليس زوجها وأخيها بل عقلها وأخلاقها هي .. وعلمها أن القوة تحتاج للكثير من الحب أيضاً ، فاعشقها وساعدها لكي تعلم هي لاحقاً كيف تحترم وتساعد وتعشق الاخرين … 
إن أتتك ” فتاة ” كمولود جديد ، احمد الله على الحنان المتجسد الذي أتاك ، وعاملها كملكة ، كفيلسوفة ، كقائد .. لأنها ستكون مستقبلاً كذلك عندما تكبر إن عملت عليها بشكل صحيح ولن يكون معك عندما تحتاج المساعدة سواها ربما … قدم لها في هذا المجتمع الشرقي ضعف ما تقدمه لابنك .. لانها وحين تبلغ فقط سيصبح الجميع سجاناً لها .. قدم لها ضعف المال ، ضعف العلم . ضعف الحب ، ضعف الدعم … أعمل عليها وجهزها من كل جانب .. جهزها ، لكي تكون بكامل الثقة والجاهزية إن أتاها أحد مخصيي الصحراء والتخلف الديني ليقول لها أنها عورة محظية ومكانها المطبخ لترد عليه : اغرب عن وجهي ، مكان عقلك المرحاض ومكاني عمادة كلية القانون في أوكسفورد أو ربما قيّمة متحف اللوفر أو كرسي الرئاسة … بقلم تمّام حسن

———————————–

طز و طز و أيضاً طزين في منظومة الزواج التي تجعل أحد الطرفين أسير للآخر . أو بالأحرى عبد للآخر

الزواج هو مفتاح للحياة و ليس قفل لها

الزواج إن لم يكن داعم للحياة فهو عادم لها و لك أيضاً.

ماذا لو كل من الطرفين بدأ بالإستمتاع بهذه المنظومة بتغيير قواعدها حسباً و طبقاً لرغباته هو.و ليس رغبة لمن وضع خريطة المنظومة بشكلها المحكم و المعقد و كأن الزواج أصبح سجناً … أصبح ممر لقوانين تسجن كل من مر بباب المنظومة

هل من سبيل ؟ هل ممكن الإستمتاع بهذه المنظومة ؟

نعم نعم نعم !

وأكيد هذا يتطلب جرأة

يتطلب إستقبال أحكااااااااام و أقوااااااال الآخرين

يتطلب تعااااااالي عن كل مايقال لك عن هذه المنظومة

يتطلب قوة كي تخلق منظومتك الخاصة بك أنت وبس

يتطلب أن تتصل بثنايا أعماقك

يتطلب أن تنصت لهمسات ذاتك

يتطلب أن ترقص على وحدة و نص، و تأخذ الحياة بحفاوتها و لا بقساوتها… كما فعلوا أسلافنا ( تحية لكل إمرأة حديدية و رجل حديدي ) طبق منظومة حرفاً بدون أي إنحراف و لا إنجراااف

للخروج من سجن المنظومة :

يتطلب أن تختار الفرح و التحرر للعيش و الإستمتاع بالحياة و نعم الله الغني ….

يتطلب أن تجعل من الزواج أن زيادة لكل من الطرفين، و في كل مجالات الحياة

كرري معي من فضلك:

طز و طز و أيضاً طزيييين ،

منظومة زواجي أرسمها أنا و شريك حياتي

زواجي زواج داعم لي و له

كرريها: و أنت ترقصي على وحدة و نص.

أنا لست المرأة الحديدية و شريكي ليس الرجل الحديدي

و أخيراً : أختمي رقصتك: طز و طز على وحدة و نص

بمناسبة اليوم العالمي للصحة النفسية : يكمن السر في إتقان فن الطز و الطزييييييين

بكل رقي… بقلم انصار هدالي

اقرأ : 💖💖 رسالة الى ابنتي الحبيبة 💖💖 و 💖💖 رسالتي لكل امرأة 💖💖

اقرأ في نفس السياق : الزواج وسيلة مش غاية

شاهد أهم سبب لنجاح العلاقة العاطفية :

اقرأ : حوار مع ديباك شوبرا حول جذب توأم الروح

💎 أنصحكم أحبتي بقراءة كتاب  ” عزيزتي ليلى : ابنتي التي لم تأتي بعد ” للكاتب ” شريف عمّار :

لتحصل على نسختك الورقية من هذا الكتاب الرائع، سجل في هذه المكتبة العالمية  ” جملون ” و احصل على أي كتاب تريده باللغة العربية أو الأنقليزية في أي مجال “كتب تنمية ذاتية، كتب صحة، كتب أطفال،كتب طبخ صحي، كتب سير و كتب أسرة و كتب أدب و خيال و كمبيوتر …” و استغل التخفيضات و العروض المتاحة كل شهر و كل موسم، الكتاب سيصلك الى باب بيتك بعد بضعة أيام من الطلب أينما كنت في العالم :

https://bit.ly/2lIYuXr

ان كنت مسجلا في المكتبة سابقا، احصل مباشرة على نسختك الورقية من كتاب ” عزيزتي ليلى : ابنتي التي لم تأتي بعد ” للكاتب “ شريف عمّار ”، يصلك الكتاب أينما كنت في العالم :

https://bit.ly/2nZl9QD

اقرأ : عادات المرأة الناجحة و الطموحة

ان كنت مسجلا في المكتبة سابقا، احصل مباشرة على النسخة الورقية من أي كتاب تريده في أي مجال من هذا الرابط أينما كنت في العالم :

https://bit.ly/2lH9XqQ

اقرأ أيضا : لماذا يخشى الرجل المرأة؟؟ ولماذا تخشى المرأة الرجل؟؟

اقرأ أيضا : إذا اخترت أن تحب امرأة واعية، لا يمكنك البقاء نائما

اقرأ أيضا : إعادة إيقاظ النفس الأنثوية العميقة للإنسانية والأرض

اقرأ أيضا : كونُــك موجــودة لا يعنــي أنــكِ على قيــد الحيــاة

اقرأ أيضا : نصيحة براد بيت القوية عن الزواج

اقرأ أيضا : الانسان هو في النهاية قضية!!

اقرأ أيضا : الأزمة الحقيقية هي أزمة وعي

اقرأ أيضا : النفاق وما أدراك ما النفاق

—————————————————————-

إعداد : خلود عزيّز

رابط  خلود عزيّز على الفيسبوك

رابط  مروى سعد على الفيسبوك

رابط عبد الله الهاشمي على تويتر

رابط  مزنة صالحي على الفيسبوك

رابط اية الجمّال على الفيسبوك

رابط نيفين الصعيدي على الفيسبوك

رابط تمّام حسن على الفيسبوك

رابط يونس السفياني على الفيسبوك

رابط ريم مكتبي على الفيسبوك

رابط محمد عطية على الفيسبوك

رابط بنان سعد على تويتر

3 تعليقات
  1. محمد أبرحيم يقول

    اغلب هذه التعليقات تؤيد عدم الزواج
    و لكن بدوري سوف اضع تعليقا يناسب تفكيري ، ربما الزواح ليس ركن من اركان الاسلام ، و ربما انه لي فرض ، ولكن هذا لا يمنعنا من الزواج ، الزواج نصف الدين و اي واحد منا يسعى لتكوين اسرة ، لا يهم كيف ستكون العلاقة و لكن المهم ان تتمتع بالحب و الاخلاص ،كل من يرفض الزواج فهذا الرأي يمثله هو و لا يمثل احد ، ليست كل التصريحات التي يقوم بها الناس صحيحة ، اذن الزواج شيء جيد في الحياة و لا بد منه و كما معروف فإن غايته هو الإحصان و العفاف و شكرا .

    1. العالم الأكبر يقول

      لو فهمت ان التعليقات تؤيد عدم الزواج فانت لم تفهم المقال بتاتا. هذا المقال يحث على الزواج لكن ليس مجتمعيا او اضطراريا لكن عن حب و تكامل. و الزواج ليس نصف الدين. هناك من تزوجوا و قلبهم اعزب. الزواج لا يجب ان يكون عن حاجة بل بعد اكتمال الطرفين يأتيان كهدية لبعضهما البعض. يعني يجب ان يكون كل واحد فيهم مستقلا بذاته !!

  2. fouad يقول

    راائع وجميل نعم للحرية و الحياة و الحب اللا مشروط شكرآ للكل شكرآ لكم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.