??فاذا خفت عليه فألقيه في اليم , ولا تخافي ولا تحزني??

0 1٬733

 

طريق السعادة الأقصر هو ( التفويض لله ) ..

اذا أوكلت أمرك لله , فألق سلاحك واسترح , سلم له , وكن في حال تأمل واستقبال , هو يخلق وهو يصلح وهو يجمل , سواء كان هذا الخلق عن طريقك وصورة فعلك , أو عن طريق آخر ..

.. ( وربك يخلق ما يشاء ويختار , ما كان لهم الخيرة , سبحان الله وتعالى عما يشركون ) ..

كل شيء تريده سواء في نفسك أو في الخارج فألقه في هذا البحر , بحر الله , يرجع كاملا جميلا صحيحا , لا نقص فيه ..

.. ( وأوحينا الى أم موسى أن أرضعيه , فاذا خفت عليه فألقيه في اليم , ولا تخافي ولا تحزني انا رادوه اليك وجاعلوه من المرسلين ) ..

لا تتعب نفسك في متابعة الأحداث والوسائل والمشاعر والأفكار , كل هذه مظاهر خداعة متغيرة ان نظرت اليها , ألقها هي الأخرى في ذلك البحر , وجدف قاربك في بحر ربك وأنت محب , فمن تابع الأحداث في رمي طفل في البحر والقائه في حضن أعتى عدو له، أيقن بالهلاك والضياع له , وتوهم عدم رعاية المولى وحبه , ومن رأى انفعال أم موسى وحزنها على مقاييسهم و قوانينهم ماذا سيقول ؟ , هل اعتمدت على ذبذباتها ؟

.. ( اذ أوحينا الى أمك ما يوحى , أن اقذفيه في التابوت فاقذفيه في اليم فليلقه اليم بالساحل يأخذه عدو لي وعدو له , وألقيت عليك محبة مني ولتصنع على عيني ) .. ثم قال : ( فرجعناك الى أمك كي تقر عينها ولا تحزن ) ..

هل تخلى عنه أو عنها ؟ حسن الظن والتفاؤل شيء متعلق بالله لا بك , لأنه بذاته جميل جليل كبير , لا بمظاهر متغيرة وأحداث , ان بنيت فكرك على أصل ثابت بقيت رجلك ثابتة قوية مطمئنة , بخلاف ما لو بنيت فكرك على أفكار متذبذبة تهرب من الله وتخجل من ذكره , فعلى ماذا ستقف ؟ , كل كلمة لا تصل قلبك بالله ولا برسل الله , فلا تنمية فيها ولا تزكية ولا طاقة ولا روح ولا نفع , لأن النفع فرع الحياة , وهذه لا حياة فيها , تحفز النفس كسراب بقيعة ثم تتبخر ..

.. ( ألم تر كيف ضرب الله مثلا كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء , تؤتي أكلها كل حين باذن ربها , ويضرب الله الأمثال للناس لعلهم يتذكرون ) ..

 

 اقرأ أيضا :

?? وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِمْ مِنْ غِلٍّ إِخْوَانًا عَلَى سُرُرٍ مُتَقَابِلِينَ ??

??وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ??

??وَيُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُحِقَّ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَيَقْطَعَ دَابِرَ الْكَافِرِينَ??

??إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ??

??وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقًا نَّبِيًّا??

??سر الأسْـرار  : ﴿ لَا إِلَٰهَ إِلَّا اللَّهُ ﴾??

 ??الا بذكر الله تطمئن القلوب??

?? ذَٰلِكَ يَوْمُ الْخُلُود ِ??

??{لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ}??

??المعلم الحقيقي??

 




————————–
سلطان هبتور

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.