💖💖 سر الأسْـرار  : ﴿ لا اله الا الله ﴾ 💖💖

0 3٬361

  بدلاً من أن تكون مخططاً لكل شيء ! كن متصلاً بقوة الفعل الإلهي ، وسوف يهديك الله لأجمل الأسباب ، أو يخلق لك أسباباً لم تكن في إدراكك أو يعطيك ويرزقك من حيث لا تحتسب .

——————————

 حين نتعامل مع ” الصَـبْر ” على أنه  فن وذوق التواصل مع رغباتنا . فسوف يكون جميلاً ، وسوف نجد الأدوات التي ننفذ من خلالها صبرنا . اقرأ : طاقة الصبر

——————————

 حركة الإنسان إلى ما ينفعه أمر فطري، لكن الإنسان ذاته قلل من عفويته وتلقائيته بتعلقاته وقناعاته ، فأصبح السهل عليه صعباً ، والممكن مستحيلاً ، والوفْـرة نُدْرَة !!

 إن عودتنا إلى ( الفطرة ) بوعي يجمع بين ( العلم والروح )و هو خيارنا في عالم يتسارع في تحولاته .

——————————

 ﴿ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ﴾
الْحَمْدُ : مقام عظيم وشأن رفيع  ومن رزقه الله هذا المقام عزَ وانتصر ، وفُتح له وأُعطي المزيد .

——————————

 أسرار روحك ليست علوماً منطقية يعالجها العقل ! إنما هي حكمة تنساب مع السكون والتأمل والسفر في رحلة الشعور والتلقي .

إن روحك تسعى لإسعادك ، وتقوم بإخراجك من ضائقة التفكير ، وتعلقات المشاعر .

‏عندما تصفو النفس عن المقاومات فإنها تقوم بوظيفتها الحقيقية وهي (التلقي لأنوار الروح)!!!

——————————

 إن ما نتعلمه سيبقى قليلاً أمام حقيقة العلم ، لذلك لا بد أن نسمح لفطرتنا وإلهاماتها بالتدفق . ومن أجل ذلك علينا التخلص من المقاومة وسلطة التفكير .

——————————

 إذا لم ” تُحِبَ ” فلا أقل من أن تكون مُتطهراً من الكراهية. اقرأ : مهارة (اللاحب)

——————————

 الجمال هو أصل التكوين والخلق ﴿ الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ ﴾ فالفطرة جمالية ، وتظهر وتؤثر على الشكل الجسماني وحركاته كلما كان مستعداً لظهورها .

الروح تعشق الجمال ، وتسافر في أسراره .

——————————

 اللهم بـك آمنتُ ، وعليـك توكلتُ ، وإليك تـوجهتُ!

﴿ إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ ﴾

——————————

 عندما نتوقف عن فعل ما لا نستطيع ، فسوف تزيد استطاعتنا وسوف تتنوع .

﴿ وَنَادَيْنَاهُ مِن جَانِبِ الطُّورِ الْأَيْمَنِ وَقَرَّبْنَاهُ نَجِيًّا ﴾

——————————

 الدخول في برمجة ” التوقعات والمقارنات ” يجعلك تتعرض لـ ” الصدمات ” بينما قوتك الروحية ” التسليم والرضا والتوجه ” تجعلك في حالة من ” الدهشة ” بالكرم الرباني والتدبير الإلهي .

﴿ هُوَ الْأَوَّلُ وَالْآخِرُ وَالظَّاهِرُ وَالْبَاطِنُ ۖ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ﴾

——————————

 ” الاسترخاء والهدوء والراحة ” هي الانجازات الحقيقية الدائمة ، وهي الأدوات التي نتلقى بها بصيرة ذواتنا وحكمة حياتنا .

﴿ وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلَّا عِندَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَّعْلُومٍ ﴾

﴿ وَلَهُ مَا سَكَنَ فِي اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ ۚ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ﴾ 

﴿ إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَن يَقُولَ لَهُ كُن فَيَكُونُ • فَسُبْحَانَ الَّذِي بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ﴾

——————————

 سوف تجد نفسك في ” فيض العطاء ” عندما تتحرر من ” التعلقات ” التي تتشكل كقناعات فكرية أو ارتباطات نفسية .

——————————

 لا تُصدر الأحكام على ذاتك .

لا تكن الصدى للأحكام التي يصدرها الآخرون عليك .
وعند ذلك سوف تجد نفسك ، وتُشرق روحك ، وتُبسط حياتك .

——————————

 ﴿ وَبَشَّرْنَاهُ ﴾ ﴿ فَبَشَّرْنَاهَا ﴾ ﴿ لَهُمُ الْبُشْرَىٰ ﴾ ﴿ وَجَاءَتْهُ الْبُشْرَىٰ ﴾
( اللهم اجْعَلْ لَنَا مِن لَّدُنكَ بُشْرَىٰ )

﴿ يُبَشِّرُهُمْ رَبُّهُم بِرَحْمَةٍ مِّنْهُ وَرِضْوَانٍ وَجَنَّاتٍ لَّهُمْ فِيهَا نَعِيمٌ مُّقِيمٌ ﴾

——————————

 نحن نتعلم بصفة دائمة . لكن بعض اختياراتنا وأفكارنا تحجب تواصلنا مع التعلم الدائم . إن الهدوء والسكون والراحة هي أدواتنا للتواصل .

﴿ إِنَّ الْأَمْرَ كُلَّهُ لِلَّهِ ﴾

﴿ هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ﴾

——————————

 عندما تكون تلقائياً ـ خالياً من القناعات والمقارنات ـ يمكنك أن تتعلم ذاتياً وتختار الأفضل في اللحظة المناسبة، ثم تفوز بـأسرار ﴿الْيَقِين ﴾!!!

﴿ سُبْحَانَكَ لَا عِلْمَ لَنَا إِلَّا مَا عَلَّمْتَنَا ۖ إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ ﴾

——————————

 عظمة الخالق سُبْحَانَه :
•﴿ قَالَ كَذَٰلِكَ قَالَ رَبُّكَ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَقَدْ خَلَقْتُكَ مِن قَبْلُ وَلَمْ تَكُ شَيْئًا ﴾
• ﴿ أَوَلَيْسَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَىٰ أَن يَخْلُقَ مِثْلَهُم ۚ بَلَىٰ وَهُوَ الْخَلَّاقُ الْعَلِيمُ ﴾

——————————

 اللهم امْلَأْ قلوبنا بـمحبتكَ ، واكتب فيها اليقين وأنزل فيها السكينة . أنتَ حسبنا وأنتَ ولِيُّنا ، فنعم المولى ربنا ونعم النصير .

﴿ وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ ﴾

﴿ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي ﴾ بأسرار ﴿ أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ ﴾!!

——————————

 ﴿ وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ ۚ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ﴾
إن التوفيق فعل رباني نستعد له بالمحبة والجمال ، ونتلقاه بالسلام . أي حين تكون ( مُحباً ، جَمَالياً ، سَلامياً ) فأنت في سر التوفيق الإلهي .

﴿ تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ﴾

——————————

 إذا كنتَ مُحباً بما يكفي ، فإنك ستُشرق كالشمس على كل أحد وعلى كل شيء. دون أن تستثني أو تسأل أوتجادل أوتخاصم أوتعاتب. اقرأ : قدر كل شيئ و كل شخص

﴿ اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ﴾

في ” الحُب الإلهي ” تفنى التعلقات التي فيك ، لتكون خالِصاً مُخْلَصاً لمحبوبك . فلا تعرف إلا هو ، ولا تتوجه إلا إليه ، ولا تتحدث إلا عنه وبإذنه .

سِـر الأسْـرار  : ﴿ لَا إِلَٰهَ إِلَّا اللَّهُ ﴾

بقلم  محمد الدحيم

اقرأ أيضا :  المسألة الأولى والأخيرة أن تكون فارغاً

****

بين قرع الطبول .. وطاقة النار المُتَّقدة في المركز ..
تحرك حاملاً بيده كتاباً ذهبي .. يحمل حكمةً باطنية ..
فيه من الأسرار والنفحات .. لا يدركها إلا من مات ..
فموت الأنا هو تَذكَرةُ دخولك لهذا المقام .. يفتح لك أبواباً من النور ..
تحملك اليها بوابةٌ رغم بساطتها إلا أن الكثير يهملها .. إنها بوابة الحضور ..

وبينما يتم التحميل .. يصبح جسدك في هذه اللحظات ثقيل ..
يستمد من قرع الطبول تركيزه وطاقةً حيوية .. فجزءٌ من الوعي الجسدي هنا هام ..
ليحدث الاتصال .. بين الأساس والجوهر ..
أساس هذه الرحلة جسدك .. والجوهر صلة الوصل بين الجسد والمصدر ..

كأنها كلماتٌ منفصلةٌ تبدو .. إلا أن بين سطورها قِطعٌ كثيرة ..
إن جمعتها ببصيرتك وأنوار قلبك .. رأيت الصورة الكلية ..
وولجت من خلالها .. إلى حِكَمٍ وأنوارٍ عَليَّة ..

يا نور ..
لا اله إلا الله ..
لا .. نافية ..
اله .. قوةُ مهيمنة أساسية “مهما تبدَّى عكس ذلك” ..
إلا .. تختزل وتختصر ..
الله .. مفتاح لغوي في العالم الدنيوي للعودة ..

فرحلتنا هنا .. تتمحور حول العودة ..
نحو التراكم والإزالة .. وبين تراكمٍ وإزالة ..
تحدث نقلات في مستوياتٍ كثيرة .. تختلف بالدرجة من الشفافية ..

هي معادلةُ معقدة كل التعقيد لعقولنا .. بسيطةٌ مًدركةٌ كل الادراك لقلوبنا ..
تأتي بالالهام .. يُقذف في قلب الساعي ..
يُحرك جسده وفكره .. وبقوة الايمان يأتي باسمه الباقي ..
ليُيقي على ذاكرتك حاضرة .. وعين بصيرتك لحقيقتك ناظرة ..

أنت .. أنت ..
تعالَ إلى أنا .. ولنكن “هُوْ” ..

 بقلم فارس القبيطري

اقرأ أيضا ل ” فارس القبيطري ” : من استغنى بالغني عن كل شيء .. فكان كل شيءٍ ملكه ..

💎 سجل في هذه المكتبة العالمية الرائعة ” جملون ” و احصل على أي كتاب تريده باللغة العربية أو الأنقليزية في أي مجال “كتب تنمية ذاتية، كتب صحة، كتب أطفال،كتب طبخ صحي، كتب سير و كتب أسرة و كتب أدب و خيال و كمبيوتر …” و استغل التخفيضات و العروض المتاحة كل شهر و كل موسم، الكتاب سيصلك الى باب بيتك بعد بضعة أيام من الطلب أينما كنت في العالم :

https://bit.ly/2lIYuXr

ان كنت مسجلا في المكتبة سابقا، توجه مباشرة لهذا الرابط للحصول على نسختك الورقية من أي كتاب تريده : https://bit.ly/2lH9XqQ

  اقرأ أيضا كل شيء بخير و على مايرام !! كله خير و يمضي لمصلحتي العليا!!

  اقرأ أيضا   وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِمْ مِنْ غِلٍّ إِخْوَانًا عَلَى سُرُرٍ مُتَقَابِلِينَ

  اقرأ أيضا :  وَيُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُحِقَّ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَيَقْطَعَ دَابِرَ الْكَافِرِينَ

  اقرأ أيضا  فاذا خفت عليه فألقيه في اليم , ولا تخافي ولا تحزني

  اقرأ أيضا  الرفض سبب كل المشاكل النفسية والعضوية

  اقرأ أيضا  ‏أي شئ تتقبله بشكل كامل يغمرك بسلام

  اقرأ أيضا  السر الاكبر هو الانسان نفسه

  اقرأ أيضا  ليس كل نفس تذوق الحياة

  اقرأ أيضا  أنت معبر النور  !!

  اقرأ أيضا  لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ

  اقرأ أيضا  النية والتسليم

  اقرأ أيضا  التفويض لله




—————————————————————-

إعداد : خلود عزيّز

رابط  خلود عزيّز على الفيسبوك

رابط  محمد الدحيم على الفيسبوك

رابط فارس القبيطري على الفيسبوك

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.