??تفكيك صورتك الذهنية??

0 1٬067

? تفكيك صورتك الذهنية :

? الاحكام تبدا من داخلك!
عندما تبدا أنت أولا بالحكم على نفسك!

الاحكام تنشأ بسبب وهم الانفصال!

الانفصال ينشأ بسبب الصوره الذهنيه!
الصوره الذهنيه هي خبرتك في الحياه!
وهي المعنى الذي جمعته من خلال تجربتك الماديه،
او مفهومك انت عن الحياه،
أو معتقداتك وافكارك عن الحياه!

الصوره الذهنيه هي الي دايما تقارن بداخلك!
دائما تريد منك ان تنظر للمستقبل!
تريد منك ان تتطور للافضل!
ولكن تطورك ك مخلوق مادي،
ينشا من التصنيف والمقارنه والاحكام،
بين ما انت عليه الان وبين رؤيتك انت عن الحياه
من خلال تجربتك وخبرتك!

ف تقارن بين ما انت عليه الان
وبين الصوره الذهنيه عن نفسك
الي جمعتها من خلال تجربتك!

ف تنش المنافسه بداخلك لتتطور!

ولكن بهذه الطريقه،
انت تتطور ك مخلوق مادي!

ولكن
هناك تطور أسرع وافضل ومتقدم!

لانك أنت مخلوق كوني!

ف لابد ان تترك أليات التطور
المادي من خلال التصنيف
والاحكام او من خلال الثنائيه!

? تبدا ف توحيد كل الاقطاب بداخلك
لتنتقل الى البعد الموحد الروحي
المتقدم المتطور بداخلك!

ف وهم الانفصال نشأ
من مقارنك بما انت عليه الان
وبين ما تريد ان تكون في المستقبل
بسبب برمجه الصوره الذهنيه
الناتجه عن خبرتك في الحياه!

فتنشا رفضك للواقع
ف رفضك للواقع هو وهم الانفصال!!

الصوره الذهنيه
هي التي تانبك وتجلدك وتجعلك تتالم!

تعطيك شعور دائما بالنقصان وانك مش كفايه!

ف تبحث عن كمالك في الخارج
من خلال امتلاك الكثيره من الاشياء
في الخارج لتتحصل على قيمتك الشعوريه
من خلال الماده فتدعم الانا الماديه بداخلك!

عندما نشعر بالنقصان
ف انت تتفاعل مع الانا الماديه!

ف انت تقول في هذه الحاله
انا ما زلت ناقص داخليا
ولم اكتمل لأبدأ ادراك
الانا الروحيه الكليه الكامله
بداخلي!

ف يبدأ الواقع الذي ترفضه
في اعطائك الدروس من خلال واقع الالم!

ليساعدك في التطور!

لا يوجد ف الحياه شئ ضدك!
كل شئ يعمل لتطهيرك وتطورك!

سر ادراكك
هو
التحرر من مفهومك انت عن الحياه!
مفهوم الصوره الذهنيه
ومعاني الحياه
هوا مفهوم وادراك مادي!

مبني على التراكم والتصنيف
ف نشأ التصنيف والاحكام
من خلال حكمك انت على نفسك!

مثال :
من خلال تجربتك في الحياه
انت اختبرت الالم!
ف تكونت صوره ذهنيه في داخلك عن االالم!

انه مثلا الالم بيوجع ويألم!

هذه الصوره الذهنيه
تحكم دائما على اي الم تدركه
وتربطه بالاحساس والفكره والشعور
اللي مخزن بداخلها!
ومن هنا يبدأ الحكم على نفسك!

ف عندما تشعر بالالم
ف انت تقول انا تالمت!
عندما تقول انا تالمت
ف انت انفصلت عن الواقع!
وانفصلت عن الكليه بداخلك!
لانك كيان واحد متكامل
من الذي انفصل عن الكل
وقال انا تالمت!
او قال جزء يتالم!
من الذي اعطي لهذا الجزء الامر!
انه يحكم ويقارن ويصنف
على بقيه الاعضاء!

وهذا هو وهم الانفصال!
فتبدا بالاحكام على الخارج!
بعد حكمك انت على نفسك!

ف سبب حكمك
صورتك الذهنيه عن الالم!

سؤال :
هل خبرتك الماديه للالم
هي نفس خبرتك الروحيه للالم!

بمعنى
هل قوانين الباطن هي
القوانين الكونية

متناغمه مع القوانين الوضعيه
المجتمعيه اللي خلقها الانسان
اللي كان السبب في تكوين
صورتك الذهتيه على نفسك!

بالطبع لا!
قوانين الباطن عكس قوانين الظاهر
تماما!

الالم ليس مؤلم!
ولكن المؤلم هو رفضك للالم!
بمعنى
المؤلم هو فكرتك عن الالم!
لان فكرتك عن الالم
مرتبطه بصوره ذهنيه بداخلك!

الخلاصه :
الطريقه الوحيده للتحرر
من الاحكام والتصنيف
هي
تفكيك الصوره الذهنيه
او
فهم عميق
لمعنى الحياه الحقيقي الفطري!

لان معنى الحياه الذي جمعته
من خلال خبرتك

هو ما يمنعك عن تطورك ويفصِلك!
ويجعلك تجلد وتقارن!
وترفض نفسك وواقعك!

ف لابد ان تحرر المك من فكرتك وصورتك الذهنيه!
ومعتقدك عن الالم ان الالم يجعلك تتالم!
من خلال تفكيك الصوره الذهنيه!

وبهذه الطريقه
يتم فصل وتفكيك الفكره او المعتقد عن الشعور!

ف تتعامل مع الالم انه شعور الم!
وتشعر بالالم وتتقبله!

بدلا من مواجهه الالم ك فكره
فتقاومه ويقاومك!

ف عند ذلك سوف ترى الالم كما هو!
وتري الحياه كما هي!
وترى نفسك كما هي!
بدون اضافات واختبارات ومعاني!
وافكار ومعتقدات وبرمجه!

فتسمح بوجود كل شئ بداخلك كما هو!
فينعكس ذلك على الخارج!
فتسمح بوجود كل شئ كما هو!

فتتحرر من الاحكام!
لانك حررت نزاعك!
ورفضك ومقاومتك في داخلك!
فتم عكس ذلك على الخارج!

مشاكل البلاد والاوطان والصحه والتعليم والفقر
وكل مشكله تواجههك في الحياه
بدأت بسبب هذا الوهم والنزاع الداخلي!
ف لو تحررنا منه داخليا يتحرر الخارج تلقائيا!

لان ما في الداخل هو نفسه في الخارج!

? النظره الكليه لذاتك = النظره الكليه للحياه

ف تتناغم مع الفلو ” Flow ” او سريان الحياه
عندما تتحررك من افكارك وخبرتك عن الحياه!

حتى تصبح لا تعلم اي شئ!
وهي التخلي عن خبرتك ومعرفتك السابقه!
عندها تجد البركه وتنتقل الي الادراك الروحي!

أقرأ أيضا ل “محمد عبد السلام” : ??الحقيقي سوف يتقبلك كما انت??

? شاهد في هذا الفيديو الرائع ل ” ايهاب حمارنة ” كيف تتحرر من الماضي و تنفتح لعالم الاحتمالات الامحدود :

? احصل على نسختك الورقية من كتاب”الأجناس” ل ” آصف بن برخيا”، يصلك الكتاب أينما كنت في العالم :

https://bit.ly/2NnXKBt

احصل على نسختك الورقية من رواية “قواعد العشق الأربعون”عن “جلال الدين الرومي”ل ‘اليف شافاق’، يصلك الكتاب أينما كنت في العالم :

https://bit.ly/2kIykUV

? أحصل على نسختك الالكترونية المجانية من كتاب”قواعد العشق الأربعون” من هذا الرابط  :

https://bit.ly/2kNEPpr

اقرأ : ??حرر الماضي من لاوعيك??

? احصل على النسخة الورقية من أي كتاب في أي مجال من هذا الرابط أينما كنت في العالم :

https://bit.ly/2lH9XqQ

? سجل في هذه المكتبة العالمية و احصل على أي كتاب تريده باللغة العربية أو الأنقليزية في أي مجال “كتب تنمية ذاتية، كتب صحة، كتب أطفال،كتب طبخ صحي، كتب سير و كتب أسرة و كتب أدب و خيال و كمبيوتر …” و استغل التخفيضات و العروض المتاحة كل شهر و كل موسم، الكتاب سيصلك الى باب بيتك بعد بضعة أيام من الطلب أينما كنت في العالم :

https://bit.ly/2lIYuXr

اقرأ أيضا : 

??لو لم ينهي الألم كل جولاته معي وعلمني ما علمني لما استطعت أن…??

??نهاية المعاناه : التحرر من المشاعر و المعتقدات اللاواعية المعيقة??

??لا ترتبط بمَن يموت ولا تبتئس فمهمتك تحقيق الخلود??

??كيف تتخطى الامك و تواصل حياتك؟??

??لكل باحث عن الحقيقة??

—————————————————————–

بقلم : محمد عبد السلام

رابط  محمد عبد السلام على الفيسبوك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.