💖💖 تبسيط طريقة الغوريتم التخلص من الألم 💖💖

0 4٬456

💥 تبسيط طريقة الغوريتم التخلص من الألم من كتاب ” نظرة في اعماق النفس ” ل” فلاديمير جيكارنتسيف ” :

🔥 هل أردت يوما أن تكون انساناً نقياً صافياً خالياً من أية تراكمات سلبية عبر ماضيك الذي عشته؟

🔥 هل أردت يوما أن تصبح صافي الذهن متحكما بأفكارك سريع البديهة وقوي التفكير ومبدعاً؟

🔥 هل أردت يوما أن تصبح معافى من أوجاع جسدية كثيرة لم تعرف سببها، وتراكمات نفسية لم تنتهي؟

🔥 هل أردت يوما أن تتخلص من العقد، ومن كل مايقيدك من أفكار واعتقادات تقيدك عن الوصول الى ادراك واتصال دائم تام لما حولك؟

كل هذا وأكثر وفوائد لا تحصى عندما تطبق الغوريتم البسيطة فبالإضافة الى ذلك ستتخلص من أوجاع جسمية كثيرة وتصبح معافى بشكل دائم جسديا ونفسيا. وبعيدا عن أي اعاقات لدورتك الدموية وطاقتك.

أساس ماسبق والسبب الرئيسي له، هو ماتراكم ومنذ الصغر، ودفن في الجسم من:

تشنجات، توترات، آلام، طباع، شد عضلات، تجعدات جلدية، سلبيات، وتأثيرات سلبية على بعض خلايا الجسم قد تصل أحيانا إلى المورثات والجينات.

ان كل مايؤثر على الإنسان من الخارج وكل مايتلقاه سلبيا وحتى الأفكار الداخلية والتأثرات النفسية يستجيب له جسم الإنسان بتوترات وتشنجات وعقد معينة تدفن تحت الجلد وفي أي مكان من الجسم وتبقى مدى الحياة لاتزول الا بالتأمل الصحيح الذي يعالج هذا التوتر ويعالج الفكر السلبي الخارجي أو الداخلي المسبب له.

طريقة الغوريتم المبسطة سهلت هذا على أي شخص وهي لاتشترط خبرة أو معرفة سابقة، يكفي أن تبدأ بتطبيقها فورا، ومع الزمن ستعتاد عليها لتصبح جزءاً من حياتك، لحياة صحية سليمة نفسياً وجسمياً.

يمكنك ممارستها في أي وقت وأي مكان هادئ، جالسا أو مستلقيا بعيدا عن أي ضوضاء أو تشويش خارجي.

ﻓﻲ ﺣﺎﻟﺔ ﺍﺳﺘﺮﺧﺎﺀ ﻭﺗﺄﻣﻞ ﺍﺑﺤﺚ ﻋﻦ ﺍلتوتر ﺃﻭ ﺍﻟﺘﺸﻨﺞ ﺃﻭ ﺍﻟﻌﻘﺪﺓ ﻭﺭﻛﺰ ﻋﻠﻰ ﻭﺟﻮﺩﻩ ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﺠﺴﻢ ﻭﺍﺷﻌﺮ ﺑﻪ ﻭﺍﺑﺪﺃ ﺑﺎﻵﺗﻲ ﻓﻲ ذهنك ﻭﻣﻼﺣﻘﺔ ﺍﻟﻌﻘﺪﺓ (ﺍﻟﺘﺸﻨﺞ) ﻛﺎﻟﺘﺎﻟﻲ ﻟﻤﻌﺎﻳﺸﺘﻬﺎ ﻭﺗﺤﺮﻳﺮﻫﺎ :

1. ﺇﻥ ﻳﺬﻫﺐ ﻓﻠﻴﺬﻫﺐ ﻭﺍﻥ ﻳﺒﻖ ﻓﻠﻴﺒﻖ. 
2. ﺃﻳﻦ ﻳﺘﻮﺍﺟﺪ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺸﻲﺀ ﺑﺪﻗﺔ؟
3.
ﻛﻴﻒ ﻫﻮ ﺷﻜﻠﻪ؟
4. ﻣﺎﻫﻮ ﺣﺠﻤﻪ؟
5. ﻣﺎ ﻟﻮﻧﻪ؟
6. ﻣﺎﻫﻲ ﺍﻟﺼﻮﺭ ﻭﺍﻟﻜﻠﻤﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ تأﺗﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ؟
ﻭﻫﻨﺎ ﻳﺠﺐ ﺃﻻ ﺗﺤﺎﻭﻝ ﺍﻟﺘﺬﻛﺮ ﺑﻞ أﻥ ﺗﺴﺠﻞ بذهنك ﻛﻞ ﻣﺎ ﻳﺨﻄﺮ ﺑﺒﺎﻟﻚ؟
✔. ﺃﻳﻦ ﻳﺘﻮﺍﺟﺪ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺸﻲﺀ الآﻥ (نقاط التوتر المنتشرة في مكان ما)
✔. ﻣﺎﻫﻮ ﺷﻜﻠﻪ الآن؟
✔. ﻣﺎﻫﻮ ﺣﺠﻤﻪ الآن؟
✔. ﻣﺎﻫﻮ ﻟﻮﻧﻪ الآن؟
✔. ﻣﺎﻫﻲ ﺍﻟﻜﻠﻤﺎﺕ ﻭﺍﻟﺼﻮﺭ ﺍﻟﺘﻲ تأﺗﻴﻚ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ؟
ان يذهب فليذهب وان يبقى فليبقى. 
ﻭﺍﺳﺘﻤﺮ ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻟﺸﻜﻞ..

ﻋﻨﺪﻫﺎ ﺳﻴﻐﺎﺩﺭﻙ ﻫﺬﺍ التوتر ﺍﻟﺬﻱ ﻛﺎﻥ ﻳﻌﺬﺑﻚ ﻃﻮﻳﻼ ﻭﻣﻔﻌﻮﻝ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺘﻤﺮﻳﻦ ﻛﺎﻟﺴﺤﺮ.

ﺷﺮﺡ ﺑﺴﻴﻂ :

ﻳﺠﺐ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺗﻘﺒﻞ ﺍﻷﻟﻢ ﻭﺍﻹﺣﺴﺎﺱ ﺑﻪ وليس ﺍﻟﻬﺮﻭﺏ ﻣﻨﻪ ﻛﻤﺎ ﻳﻔﻌﻞ ﺍﻟﻌﻘﻞ، ﻓﻮﻇﻴﻔﺘﻪ “ﺣﻤﺎﻳﺘﻨﺎ ﻣﻦ ﺍﻷﻟﻢ” ﺗﺠﻌﻞ ﺍﻷﻟﻢ ﻳﻼﺣﻘﻨﺎ، ﻓﺎﻟﺤﻞ ﺍﻟﻮﺣﻴﺪ ﻫﻮ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻄﺮﻳﻘﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺠﻌﻞ ﺍﻟﻌﻘﻞ ﻳﻨﻘﻞ ﺗﺮﻛﻴﺰﻩ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻲ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻲ.

ﺷﻜﻞ ﺍﻟﻌﻘﺪﺓ ﻭﻟﻮﻧﻬﺎ ﻃﺒﻌﺎ ﻏﻴﺮ ﻣﻬﻢ ﻟﻜﻨﻪ ﻓﻘﻂ ﻛﻲ ﻳﺒﻘﻰ ﺍﻟﻌﻘﻞ ﻣﺮﻛﺰﺍ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﻟﻢ ﻭﻣﻌﺎﻳﺸﺘﻪ لأنه ،ﻛﻤﺎ ﻧﻌﺮﻑ، ﺇﻥ ﻋﻘﻞ ﺍﻻﻧﺴﺎﻥ ﻛﺎﻟﻘﺮﺩ ﻳﻘﻔﺰ ﻣﻦ ﻣﻮﺿﻮﻉ ﺍﻟﻰ ﺁﺧﺮ، أﻣﺎ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﺤﺠﻢ ﺍﻟﻌﻘﺪﺓ ﻓﻴﻤﻜﻦ ﻗﻴﺎﺳﻪ ﺑﺎﻟﻤﻴﻠﻴﻤﺘﺮ ﺍﻭ ﺍﻟﺴﻨﺘﻤﺘﺮ. ﻛﻤﺎ أن ﺍﻟﻌﻘﺪﺓ ﻳﺘﻐﻴﺮ ﺷﻜﻠﻬﺎ ﻭﻣﻜﺎﻧﻬﺎ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﺘﺄﻣﻞ ﻭ ﻗﺪ ﺗﺸﻤﻞ ﺍﻟﺠﺴﻢ ﻛﻠﻪ ﻧﻼﺣﻘﻬﺎ ﺩﺍﺋﻤﺎ ﺑﻌﻘﻠﻨﺎ ﺣﺴﺐ ﺧﻄﻮﺍﺕ ﺍﻟﺘﻤﺮﻳﻦ ﻭﺇﺫﺍ ﻗﻔﺰ ﺍﻟﻌﻘﻞ ﺇﻟﻰ ﻣﻮﺿﻮﻉ ﺁﺧﺮ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺍﻥ ﻧﻌﻮﺩ ﺑﻠﻴﻮﻧﺔ ﻣﺮﺓ ﺛﺎﻧﻴﺔ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﺘﻤﺮﻳﻦ ﻭﻣﻜﺎﻥ ﻭﺟﻮﺩ ﺍﻟﺘﺸﻨﺞ ﺃﻱ ﺍﻟﻌﻘﺪﺓ ﻭﻟﻜﻦ ﺑﺪﻭﻥ ﻋﺼﺎﺏ لأنه ﺳﻴﺒﻌﺪﻧﺎ ﻋﻦ ﺗﺄﻣﻞ ﺍﻟﻌﻘﺪﺓ ﻭﺷﻌﻮﺭﻧﺎ ﺑﺄﺣﺎﺳﻴﺴﻨﺎ ﻭﺃﻟﻤﻨﺎ ﺍﻟﻤﻮﺟﻮﺩ ﻓﻴﻬﺎ.

💥 أسئلة عامة:

س : كيف أكتشف هذه التوترات والتشنجات المدفونة؟
ج : بالإحساس الذهني بأي نقطة في جسمك، كن مستلقيا أو جالساً في مكان هادئ وفي حالة استرخاء تام، وابدأ بتمرير ذهنك في نقاط جسمك كلها، وابدأ من أصابع القدمين صعوداً، تمرن على احساسك الذهني واجعله قويا.

س : لماذا لا أستطيع اكتشاف التوترات بسهولة، وأجد أن تمرير الاحساس الذهني على نقاط جسمي عملية صعبة؟
ج : نعم في البداية ستشعر بذلك لأننا نسينا الداخل، وابتعدنا الى الخارج. تمرن على تقوية الاحساس الذهني، وكبداية يمكنك أن تلمس بأصابعك النقاط التي لم تستطع المرور بها، ويمكنك رفع او تحريك أطراف جسمك بداية من اصابع القدمين صعودا وارخاءها بسرعة.

س : ماهي أماكن التوترات في الجسم، وأين يوجد أصعبها؟
ج : توجد أكثر التوترات في القدمين والساقين واليدين،(هل يديك أو رجليك باردتين بشكل دائم) والبطن والأكتاف والرقبة أيضا، وأصعبها الوجه والرأس.

💥 أسئلة تشفيك وتخلًصك من مشاكلك. ما هو السر فيها؟

عندما تتأثر بالعقدة وعندما تشعر بالألم وبالأحاسيس المزعجة وتركز انتباهك عليها، بمساعدة الأسئلة المطروحة في المقالات السابقة، وتسمح لأحاسيسك بالتحرك، فعندها يمكن أن تظهر أمام بصرك الداخلي صور من الماضي غالباً ما تكون صوراً خاطفة لأوضاع عادية جداً. كذلك يمكنك أن تسمع الكلمات التي تم التلفظ بها في تلك اللحظات، وهي كلمات بسيطة جداً تبدو للوهلة الأولى أنها لا تعني شيئاً هاماً.

انظر ببساطة إلى ما يظهر أمام عينيك واسمع الأصوات في أذنيك، ولا تقيّم ما يحدث ولا تسعى إلى التخمين والتحليل أو التذكر. إنها عملية طبيعية لفك العقدة، حيث تبدأ هذه العقدة بتقديم المعلومات الموجودة فيها.

إذا حاولت أن تحلل أو تتذكر فإنك ستتوتر، وكنتيجة لذلك يبدأ العقل بالعمل ويبعدك جانباً، فتخسر اتصالك مع الأحاسيس التي تتأثر بها، وبالنتيجة ستبقى العقدة حيث هي.

لا تسع لتحقيق نتائج سريعة ولا تحاول أن تخمن ولا تبذل جهدك في ذلك، إنما ابق الأمور على ما هي عليه وراقبها فحسب وتأثر بها، وتقبّل كل ما يأتيك من دون تقييم.

إذا طرحت على نفسك الأسئلة السابقة ولم يظهر شيء أمام عينيك ولم تسمع شيئاً فلا تنزعج ولا تتململ، إذ كثيراً ما تخوننا الذاكرة، فالمهم أنك موجود ضمن أحاسيسك.

لا شك أنك أدركت أن مغزى التمرين يتلخص في تكرار نفس الأسئلة بالتسلسل طيلة الفترة التي تشعر فيها بوجود إحساس مؤلم أو مزعج مهما كانت ضآلته، وكلما كررت طرح هذه الأسئلة على نفسك كلما تغيرت مواقع الأحاسيس وأشكالها وحجمها وألوانها. ستتغير الأشكال والألوان تغيراً غير متوقع حيث ستنكمش المقاييس والأحجام، رغم أنها قد تكبر أحياناً، قبل أن تتلاشى نهائياً. كما أن الأحاسيس والآلام ستتلاشى تدريجياً حتى تختفي نهائياً. على الأغلب لن تزعجك هذه المنطقة بعد الآن، أما إذا ظهر شيء ما فإنه سيكون أقل إزعاجاً ومرضاً، وكل ما يتوجب عليك هو أن تكرر ثانية نفس التمرين.

هناك عقد تعيش طويلا ًفتشعر بالألم والإزعاج الذي تسببه لفترة طويلة ربما تطول شهوراً رغم تطبيقك للتمرين. لا تقلق لهذا ولكن كرر تأملك الفكري لهذه المنطقة وواظب على التمرين. تذكر أنك عندما تنظر إلى العقدة أو الوضع مباشرة وعندما تسمح لنفسك بأن تتأثر بالأحاسيس المرتبطة بها، التي تكون عادة مؤلمة جداً، فإن العقدة ستنفك وستتلاشى. إنه قانون.

في حال ظهرت لديك صعوبات ولم تستطع القيام بهذا التمرين بمفردك، سارع إلى الاستعانة بمعارفك واطلب منهم أن يطرحوا عليك الأسئلة المذكورة. سيزول العقدة والألم بشكل أسهل وأسرع إذا قام أحد ما بمساعدتك.

إذا ساعدك أحد فإن معالجتك للألم ستتطلب منك زمناً بين 20-30 دقيقة، أما إذا عملت لوحدك فستحتاج إلى عدة جلسات من التأمل. وسيفاجؤك مراقبة كيف يزول الألم، الذي كان يعذبك لسنوات، في خلال عدة دقائق

هناك حالات تضطرك لكي تطرح على نفسك أسئلة إضافية غير التي ذكرناها، لكي تبعد عقلك عن الانغلاق على نفسه. راقب سير الجلسة بدقة وعندها لن تشعر بصعوبة في تحديد تلك اللحظات، وستأتيك الأسئلة التي تحتاجها بنفسها. وإذا مرت أمام عينيك أطياف من الماضي، فاسأل نفسك من وكيف يقف وكيف شكل حركة يديه ورجليه.

أخيراً لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد لأنك عندها لن تؤدية أبداً، فمشاكلك ستبقى معك والآلام في جسمك ستتفاقم. بمقدورك أن تتغلب على ضعفك وعجزك ومرضك في أي عمر حتى في سن الشيخوخة، إذا تعلمت كيف تقف وقفة مع نفسك ولا تؤجل أعمالك لكي تعالج نفسك.

يمكنكم أحبتي استعمال هذا التأمل الرائع أيضا لتنظيف من الطاقات السلبية و التخلص من التراكمات :

تأمل “تنظيف الطاقات السلبية”

اقرأ : 💖💖 تمارين و تقنيات التخيل 💖💖

لتحصل على نسختك الورقية من كتب ” فلاديمير جيكارنتسف ” ، سجل في هذه المكتبة العالمية و احصل على أي كتاب تريده باللغة العربية أو الأنقليزية في أي مجال “كتب تنمية ذاتية، كتب صحة، كتب أطفال،كتب طبخ صحي، كتب سير و كتب أسرة و كتب أدب و خيال و كمبيوتر …” و استغل التخفيضات و العروض المتاحة كل شهر و كل موسم، الكتاب سيصلك الى باب بيتك بعد بضعة أيام من الطلب أينما كنت في العالم :

https://bit.ly/2lIYuXr

اقرأ هذه المقالات على التحرر من الألم و المشاعر السلبية :

نهاية المعاناه : التحرر من المشاعر و المعتقدات اللاواعية المعيقة

 إن جراحنا هي التشققات التي يدخل منها النور

السر رقم 1:إيقاظ نفسك من النوم المغناطيسي

لماذا ينتكس الانسان روحيا وطاقيا وكارميا!!

كيف افهم الرسائل ! كيف اتحرر منها؟

التحرر من ذكريات من الماضي

تمرين التحرر من الحبل الطاقي

فيلم حياتنا السينمائي 1

آلية السماح بالرحيل

كتله الالم الداخليه

: Buy your smartphone from Amazon

———————————————————–

بقلم : فلاديمير جيكارنتسيف

كتاب : نظرة في اعماق النفس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.