??بوابة الأسد : 8/8??

0 715

? لهذا التاريخ (8/8 ? 8 أوت) من كل سنة رمزية خاصة ناجمة عن حدث فلكي ? مميز يدعى ” Lions gate portal “
و لأهميته سنتطرق لشرح هذا الحدث بالتفصيل كي نستفيد من تأثيراته علينا و نكون واعين بها

? كل عام تفتح بوابة الأسد :
من 26 جويلية (يوليو) إلى 12 أوت (أغسطس) ، وتصل إلى ذروتها في 8 أغسطس ، 
يوّفر فتح هذه البوابة دفعة كبيرة من الطاقة لذلك إذا كنت تشعر هذه الفترة بالقلق بعض الشيء أو غير قادر على النوم قد يفسر هذا السبب 
قد تتساءل ما الذي يميز هذا اليوم بالذات و ما دلالة رقم 8 حسنا وفقا ل numerology.com 
يوفر رقم 8 التوازن بين العالمين : المادي والغير المادي (الروحي )
إنه يشير إلى النجاح والطموح والثقة بالنفس والذكاء والانضباط . كما أنه يحقق الانسجام والسلام والوفرة أيضًا ، هناك حقيقة مثيرة للاهتمام حول الرقم 8 وهي أنه عند عكسه على جانبه ، يظهر أنه رمز اللانهاية أي يمكن أن نأخذ الرقم 8 لنعني الطاقة اللانهائية والحكمة والقوة والازدهار .
لذلك ، في مثل هذا اليوم تذكر أن تظل منفتحًا على 
إمكانيات جديدة ، وأن تراقب الفرص التي تسير في طريقك

? مما يثير الإهتمام أيضا أن “سيريوس ” ألمع نجم في السماء ، يقترب من الأرض في هذه الفترة ويتماشى مباشرة مع أهرامات الجيزة و في هذا الوقت من العام تقريبًا ، يرتفع نهر النيل بشكل كبير ، الأمر الذي قد يكون له علاقة بفتحة بوابة Lion’s Gate وتدفق الطاقة الذي توفره

قد يساعدك هذا الارتفاع الهائل في مستويات الطاقة على أن تكون مستيقظًا روحانيًا ، وقد يساعد في فتح العين الثالثة 
حيث أن إنفتاح بوابة في المجرات يتيح لنا فرصة لفتح بوابات جديدة داخلنا 
، مع هذه الزيادة المفاجئة في الطاقة ، تتأثر إهتزازات الشمس و مع طاقة الشمس الإضافية ، قد تشعر بهذا في مركز الضفيرة الشمسية إذ نشعر بالغثيان بعض الشيء مع التدفق الهائل للطاقة .

? طاقة 8 ستساعد في تحقيق التوازن لك .. عن طريق التصالح مع الإيجو و التقبل لجوانبك المظلمة و التعمق داخل ذاتك العليا و إدراكها إذا كنت واع لهذا

إذا كنت تزرع العادات الصحيحة الآن ، فستحملها بسهولة لفترة طويلة بعد إغلاق البوابة. خلال هذا الوقت ، ابحث عن رصيدك الداخلي. ابحث عن الظلام والنور بداخلك ، وابحث عن المنطقة التي تندمج فيها هذه الطاقات. ستجد هنا النسخة الأكثر صدقًا لنفسك ، الذات التي تسعى لإيجاد الانسجام

? قبل إغلاق البوابة في 12 أغسطس ، حاول قصارى جهدك للاستفادة من وفرة الطاقة هذه. قد تتساءل عن كيفية القيام بذلك ، لذلك سنغطي ذلك الآن

?. انتبه تمامًا بكل حواسك ، وابذل قصارى جهدك للبقاء في الوقت الحالي. لا تسمح لعقلك بالتجول إلى الماضي أو المستقبل ؛ فقط استمتع الآن.

?. ركز على أهدافك و ثق في التدفق النشط للكون ، واتبع حدسك و ركز على أحلامك و الرسائل التي تردك من خلالها 
اجعل صوتك مسموعًا ، ولا تتراجع لا تتنازل عن شيء ما إذا كنت لا تريد ذلك حقًا ؛ قل الحقيقة

?. لا تعيد تشغيل الأحداث في عقلك وتتساءل عما يجب أن يحدث أو لا يمكن أن يحدث. إن فتح البوابة هذا يريدنا أن نتحرك في حياتنا ، وأن نتوقف عن الجلوس على الهامش (أو في أذهاننا) بشكل سلبي. استمر في المضي قدمًا ، واطلق أي شيء في حياتك لم يعد يخدمك.

?. حافظ على رفقة جيدة أي كن مع من يدعمك و يشجعك من الأصدقاء والعائلة .

?. تأكد من أنك كل يوم تفعل شيئًا حقيقيًا يجعل قلبك يغني. لا تدع روحك تموت في خضم ما يتعين علينا فعله في هذا العالم ؛ أطلق سراح طفلك الداخلي وتذكر أن تحصل على بعض المرح!

?. أخيرا إعتن بعقلك وجسدك و روحك : تناول أطعمة صحية/ ، اشرب الكثير من الماء / إستحم بالملح / مارس الرياضة و التأمل / فكر بإيجابية و أحب نفسك 
❤❤




—————————————————————————————–

المصدر : صفحة Raising Tunisians Consciousness

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.