??أنت تعيش في كونك الخاص 1??

حب الذات تقدير الذات الثقة بالنفس ابراهام هيكس
0 1٬587

? ما هو الحب …..؟ ♥ و ما هو حب النفس …؟ ♥

? كيف تشعر به بشكل متكرر …؟ ♥

? هل يمكن انعاش الحب في حياتك اكثر ….؟ ♥

? وكيف يمكن هذااااااااا ….؟؟

? و هل من الممكن أن يكون الحب هو طريقك نحو تجلي رغباتك أكثر …؟؟؟

? ان اردت حقاً ان تعيش الحب .. فما عليك إلا أن تكمل قراءة ما سنقوله لك بتمعن و تأني ….. ♫

? فإن فعلت و تفهمت ما سنخبرك به .. فإنه وعدنا لك أنك ستقلب حياتك إلى لحن موسيقي من لحظات الحب التي ستتكرر بشكل متناغم و تضعك في أجمل أيام حياتك ?.

? إن للحب إيقاعااات و حتى تشعر به يجب عليك أن تتناغم مع إيقاعاته ♫ ♪ ♫

? إن للحب نغمات و حتى يرقص قلبك معها يجب عليك أن تدع نفسك تطفوا مع تيار ايقاعاتها … ♫ ♥ ♫

? إن كنت تعتقد بأن الحب هو شيء أحد أخر سيعطيه لك .. فأنت سوف تبقى أسير إعتقادك هذا ..

? إن كنت تعتقد بأنك عديم القوة و أن أحد أخر يجب عليه إنقاذك فأنت ستعيش أسير إعتقادك هذا …

إسمعنا جيداً : 🙂

? لا يوجد كون واااحد ….

? بل يوجد أكوان متعددة أكثر من تعدد الخلق حولك … ☼

إسمع هذا :

? أنت لا تعيش في كون !!

? بل
أنت تعيش في كونك الخاص

? أنت لست أحد مكونات كونك ..

? بل أنت مركز كونك الخاص .. ☼

? إن كونك يتمحور حولك و يرتسم بألوان مشاعرك ?.

? أنت المنبع لإهتزاز طاقتك ♥

? و أنت تتشابك مع باقي الأمور حسب نوعية إهتزاز طاقتك ..

? أي حسب نوعية تفكيرك و شعورك نحوها ?.

كل شيء هو إهتزاز طاقة … ►

? و كل الإهتزازات جاءت من ☼ مصدر طاقة واحد ☼

? إن إهتزاز المصدر الخالق (الله) هو أعلى إهتزاز من طاقة إيجابية صافية ♫

? هو الإهتزاز الأساسي الذي يتدفق من المصدر(الله) بشكل ثابت و مستمر ♫

? هذا الإهتزاز يمثل تيار إيجابي صافي يتدفق نحو جميع الكائنات ♫

? أنت كائن طاقة و تولد أهتزاز طاقة من خلال ♪ تفكيرك ♪

وعندما تنسجم إهتزازات تفكيرك مع إهتزازات تيار المصدر الصافي (الله)

? فأنت تشعر بالفرح الواسع ?

? أنت تشعر ♥ بالحب ♥

? إن الحالة الطبيعية لك ان تشعر ♥ بالحب ♥

? إن الحالة الطبيعية لك أن تشعر ♥ بالخير ♥

? وأي شيء أخر تشعر به هو لأنك تفكر بإسلوب يولد اهتزازات طاقة مخالفة لإهتزازات المصدر الخالق ☼

لأنك تركز بأسلوب غير منسجم مع إهتزازات الخالق ☼

? و عندما تتوقف عن ذلك فأنت تعود لتطفو مع تيار ♫ الخير الصافي ♫

و تعود لتشعر ♥ بالحب ♥ بشكل طبيعي ..

? فالانسجام مع (الله) طاقة المصدر تشعرك ♥ بالحب ♥

و اللا إنسجام هو ما يمنعك من الشعور ♥ بالحب ♥

? ألا تلاحظ ذلك .. حتى نفس الشخص الذي تحبه جدااا فأنت أحيانا تشعر بالحب نحوه و أحيانا لا تشعر به ..

و هذا بسبب نوعية تفكيرك ..

السر لا يكمن في الشخص الأخر ?.

السر لا يكمن بالأمور الأخرى ?.

? بل إن السر يكمن في :

اسلوب تفكيرك نحوها ..?

بشكل أساسي .. ▼

? ما هو جوهر الشعور بالحب و البهجة؟

? إن جوهر الشعور ♥ بالحب ♥ هو ….

ما تشعر به نحو نفسك ☼

لأن ما تشعر به نحو نفسك هو ما ينعكس على شعورك نحو الحياة و الناس و الأمور ..

فإن كنت لا تحب نفسك فأنت لن تكون قادرا على تركيز إنتباهك في الجوانب الجيدة حولك من الناس و الأمور ♫

? أغلب الناس لا يشعرون بالحب نحو انفسهم بسبب الكثير من الأمور ?.

? أحدها أنهم تلقوا منذ الصغر ان محبة النفس هو شيء سيء …

? و أحد الأمور أيضا هو أنهم تعودوا فن الإنتقاد … فهم يعتقدون أنهم يجب أن ينتقدوا الشيء حتى يتحسن ذلك الشيء ….

و إنطلاقا من ذلك هم ينتقدون أنفسهم أغلب الوقت .. إعتقاداً منهم ان هذا سيحسن من أنفسهم لكن في الحقيقة ..

إن إنتقاد أي شيء يدفعه للتضخم أكثر ..

و إنتقاد النفس يجعل ما تنتقده يصبح أكثر في حياتك .. لأنك تضع إنتباهك عليه ..

? و هذه الحياة مؤسسة على الجذب و ليس الإستبعاد ?.

فعندما تضع إنتباهك على شيء .. و أنت لا تريده ?.

فأنت بصراحة تجذب منه أكثر إلى حياتك …

إسمع هذا جيداً ….. ♪ ♫ ♪

? إذا كنت تريد حقاً الشعور بالحب أكثر في حياتك، فيجب عليك أن تتعلم أن تحب نفسك أكثر أولاً .. بشكل أساسي ◄

? إن ما يؤذي محبة النفس عند جميع البشر هو غالباً :

أنك تقارن بين :

? أنت و ما تريد ..مع ..الأخرين و ما يريدون ?.

? و أنت و ما حصلت عليه من رغباتك إلى الأن…. و ….الأخرين و ما حصلوا عليه من رغباتهم حتى الأن ……

و أنت تقوم بذلك ليس فقط بمن حولك بل تقوم بذلك بشكل عالمي أيضاً …

فأنت تستخدم الميديا و الإنترنيت لتشاهد الممثلين و الأشخاص الناجحين في العالم أجمعه و تقوم بشكل غير مباشر بتلك المقارنة ?.

مما يؤدي أكثر إلى تشويه حبك نحو نفسك ?.

? هذا هو السبب الرئيسي الذي يقف بينك و بين ♥ الحب ♥

المقارنة السيئة ♠ ♣ ♦

وما الذي يصلح ذلك؟

? ما يصلح ذلك هو …

أن لا تنظر إلى امور الاخرين كثيراً … و أن تنشغل أكثر بأمورك أنت و تنظر حولك و تلاحظ ما تحقق إلى الأن في حياتك و تقدره أكثر ….?.

حتى يتحسن شعورك أكثر ..

? بكلمات أخرى …

إن مهمتك هي أن تنظر حولك و تلاحظ الأمور التي تحققت و تقدرها أكثر ..

تحدث عنها أكثر .. ♫ ♪ ♫ إستمتع فيها أكثر .. ♫ ♪ ♫

و خذ شعورك نحو شعور جيد أكثر .. ♫ ♪ ♫

و بتكرار ذلك فأنت ترفع من إهتزاز طاقتك و تحسن شعورك ..

و تصبح قادراً أكثر على ملاحظة الجوانب الجيدة من الامور و الأشخاص المحيطين بك ?.

تدرب على ذلك فالكلام لا يُعلم .. بل وحدها تجربة الحياة تُعلم ?.

اقرأ الجزء الثاني من المقال من هذا الرابط : ??أنت تعيش في كونك الخاص 2??

اقرأ : ??محبة الذات و الجسد مع أوشو??




 اقرا ايضا :

 ??كل شيء ممكن? هناك قوة بداخلك قادرة على أن تحول كل أحلامك إلى حقيقة ??

??متى ستٌزهر ؟ متى ستتحول من جذور إلى زهرة جميلة ؟ ??

??يمكنك شفاء حياتك “لويز هاي”الجزء 10: احترام الذات??

??لا بد للخلود في داخلك ان يعي سرمدية الحياه??

??أنا منقذ نفسي..أنا الوحيد المسؤول عني..!!??

??مقتطفات من كتاب ” القوة “ل روندا بيرن??

??أكثر من الشموع، فأنت حر في محرابك !??

??ماذا بوسع خلايا جسمك أن تفعل بالحب؟??

??قواعد طريق الحقيقة العشرون??

?❤ ﻗﺎﻧﻮﻥ اﻟﺴﺮ ﻭ ﺍﻟﺴﺤﺮ ❤?

??لقاء مع لويز هاي??

??احضن نفسك بقوة??

 ??مت كما أنت!!!??

??هل تحب نفسك؟ ??

———————————————————————-

بقلم : أبراهام هيكس

ترجمة و اعداد و تنسيق : ايكسنا هارت

تعديل : نبيل عنان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.