🌏🌳 ما تريده له بعد وما لا تريده له بعد اخر 🌏🌳

0 1٬342

المشاكل تحصل برغبة منك للأسف …وفي وعي اللامشكلات لما تصير فيه تتوقف المشاكل في حياتك وتحل باذن الله بالشكل اللي ضهرت به …

******

كل سؤال توقف عنده بعض الوقت وراقب ردة فعلك الداخلية على شكل احساس معين بس راقبه ولا ترفضه فقط هذا ما عليك القيام به ..
تقدر تتقبل الحياة كما هي الآن ؟؟
تقدر تقول نعم للحياة كما هي الآن ؟؟
تقدر ترضى عن الحياة كما هي الان ؟؟
وضعك الصحي جسدك تقدر تتقبله وترضى عنه وتقول له نعم كما هو الآن ؟؟
وضعك العاطفي تقدر تتقبله وتقول له نعم كما هو الآن ؟؟
وضعك المالي تقدر تتقبله وترضى عنه وتقول له نعم بأي شكل كان عليه الآن ؟؟
الاجابة اما راح تكون نعم او لا
ومن بين هاته الأسئلة سؤال راح يستفز شيء بداخلك ..
اذا نعم تمام وإذا لا تمام اسمح للرفض يكون وحس به كما هو ثم عد واسأل حتى تجد نفسك متقبل تماما …
الاجابة على هاته الأسئلة فقط ستنعش روحك ستجعل حياتك كما تريد وأؤكد لك أنك مش راح تحتاج لأي شيء آخر غير التأمل في هاته الأسئلة والتريث وعدم التفاعل او الانفعال مع ردود الفعل الداخلية … الا بالرضى عنها حتى مشاعرك قل لها نعم كما هي … وحتى شعورك بعدم الرضى اسمح له وراقبه فقط ..
كلامي واضح جدا عزيزي
سجل هاته الاسئلة في هاتفك وراجعها مرة مرة وستتفاجأ .
احبك

******

كل الأحاسيس إختيارية
اختر منها ما تريد وتشبع بها
ما أن تتشبع بشعور الإكتفاء وتحس به ليس لغرض ما او لأجل شيء ما فقط تستشعره وتسمح له يكون فيك يتغلغل فيك تتشرب منه بالقدر الذي تريد وأكتر حتى تجد الفيض الالهي يسعدك حتى ترى تجلياته في عالمك …. صحة ضروف جيدة مال تدفق خيرات أهداف …
هذا الشعور متاح عندك موجود عندك غير مرتبط بأي شيء ممكن تستدعيه بالامتنان أولا ثم ستراه يفيض فيك … لا تعمله لأجل أي شيء أكرر أشعر انك مكتفي بالله بنفسك بنعمك ركز عليها واستمر … هنا راح تكون بدأت تشغيل الاحساس سترى وفرة منه استمر على ذلك …
حتى لو شفت ما يثبت العكس فلأنك مازلت في عملية تصدير الشعور وما يحصل مرتبط بالمشاعر السابقة اللي أصدرتها .. بمعنى تجلي هذا الاحساس رغما عنك سترى انعكاسه حتى ولو توقفت فلماذا اذن ستتوقف استمر في بث الاحساس بالاكتفاء ساعد نفسك بالامتنان بالحب لتخلق دورة جديدة بتجليات جديدة وبكل بساطة …

******

مهما كان الذي ترغبه يمكنك تحقيقه
آسف على الإطالة لكن اعتبره تدريب صغير وادرسه وسترى نتائج مذهلة بعون الله … ركز جيدا
دعونا نرى هذا الكلام هل فعلا صحيح ام لا ؟!! لكن اترك للحظة الإيكو واترك كل ما تعلمته سابقا كن في حضور يقظ معي وسترى الحقيقة وتطبقها وتحصل على ما تريد وأؤكد لك أنك مش محتاج لشيء ثاني …
كن منتبه لأي رفض داخلي لأي ثقل خليك محايد كليا خليك منتبه بوعيك كأنه استنفذت كل الخيارااات ولم يبقى معك الا ما سأقوله لك الان … وانا بدوري راح اكون وفي لك وامدك بكل ما تحتاجه باذن الله بحيث أني متاكد ان الكثيرين وانت منهم سيرون ما يرغبون وبدون جهد ايضا …
كثير منكم سيقول أنه انا أرغب ورغبت في كثير من الأشياء ولم تتحقق ولا اعلم الخلل اين ؟.
المدربون يقولون المشكل مني وانا جربت تقنياتهم لكن فشلت يعني كلامهم غير مضبوط او انا لم اعرف اطبق او ماعنديش الوعي الكافي رغم انهم يقولون ان الامر بسيط جدا وهذا ما يجنني …
نعم كلام المدربين الذين لا يرشدونك الى ذاتك كتير معقد وغير مضبوط أحيانا لكن هذا كلامهم اما الان نحن نناقش هاته الفكرة او هذا المعنى هل فعلا صحيح أم لا بتجرد كاافي يجعلني ارى الحقيقة من منضورها الصح فالمدربون ليسوا هم من يمتلكوا الحقائق او الموجودات بل فهموا بعض منها ويقدموها ويتطورون ايضا ويحاولون إيصالها لك … اذن معنى انه ايا كان ما ترغبه يمكنك تحقيقه لم تستطع فهمه من المدربين اما من الكتب الخاصة بالتنمية نعم هم مدربين أيضا وكلامهم ايضا غير مفهوم والعارفين ايضا كلامهم غير مضبوط وغير مفهوم والواقع يثبت لي العكس دائما …

إطمئن عزيزي وليطمئن بااالك واهدأ وشوف معي الان
مهما كان الذي ترغبه …حقا يمكنك تحقيقه

ومهما كان الذي ترغبه …حقا لا يمكنك تحقيقه
كلاهما موجودان فالصعب موجود والسهل أيضا موجود والسالب موجود والموجب ايضا موجود والبارد موجود والحار ايضا كما الضلام والنور …. والخيار والاختيار دائما موجود عندك …
لا تدخل في متاهات انت في غنى عنها انت يمكنك المكوث في الضلام او التوجه الى الضوء او انارة النور … لا تعقد الامر عليك لا تتحدى اي معتقد لا تصارع… حتى المدربين راح تسمع منهم ماتريد ان تسمع منهم والكتب ايضا وهذا المقال أيضا والدين أيضا سترى ما انت متعود ان تراه لذلك المطلوب منك الاسترخااااء الهدوووء او النضر الى الضجيج الذي كنت تعمله وتهدا كتيير وتنعم في الصمت … بدووون أية احكام عقلية لترى صح وتتوجه صح …
لن تثبت شيء ولن تعرف كيف تخرج من معتقد او فكرة انت تصارعها ستصارعك الى ان تستسلم لانه لا يمكنك صراع نفسك فأنت لوحدك الضحية والجلاد …
إهدأ وضع امامك الخيار اللي اخترته ايا كان بالنسبة لرغبة واحدة او عدة رغبات …
لا يمكنك تحقيق الصحة او المال او الزواج او الراحة …..
وشوف وحدد الامكانية البديلة المتاحة ايضا انه ” يمكنك تحقيق أي شيء ترغبه ” وخير دليل انها متاحة فستجدها متاحة للآخرين هل هم من كوكب غير هذا الكوكب مثلا هل لهم إله خاص بهم حتى الذكاء ليس تمييزا لا شيء يميزك عن اي احد اخر كلنا في رحلة الأبدية واااحد فاستيقظ …
ثم ضع البديل التاني الذي تريد او ترغبه وفكر فيه ”ممكن تستعمل ورقة ” .. هنا ركز جيدا وتوقف ستجد القوة للفكرة او الامكانية الأولى تسحبك لماذا لانك فكرت فيها مرارا ومرارا وانت كنت متبنيها فقط لا شيء اخر هذا السحب ستقاومه وهنا ستضيع لذلك لا تقاوم كن منتبه فقط على قدر ما تستطيع … هاته المقاومة نحن نعالجها بالتحرر او هي ما كنت تشتغل عليه لسنوات طويلة … فنفس اللحظة ركز مجددا هنا : لو ركزت على الفكرة البديلة وفكرت فيها قليلا وشفت هاته الامكانية ستفتح الباب فورا لعالم جديد او بعد اخر وستجد مشاااعر كتيير قوية تؤكد لك ان

هاته الامكانية موجودة وتقل لك هذا عالمي اخترني اخترني اذا تشاء ذاك بعد وهذا بعد او ذاك تردد وهذا تردد ما تريده له بعد وما لا تريده له بعد اخر … وما ان تبدا في الغوص في جوانبها ابتداءا بالتفكير _ الخيار الذي اخترت _ حتى تضهر مشاعر حتى تكون عملت دورة خلق جديدة وبدات في جذبها أيضا لعالمك …
هما ترددين مختلفين متعاكسين متضادين وانت الواحد المتوحد الذي تختار ما تريد ان تكونه منهم …وتحدثه في عالمك …
صحيح سترى انجذابك للفكرة او المعتقد الاول وهو الغوص في جوانب السلبية والرفض والاستحالة والمقاومة والتركيز على عدم وجود تلك الرغبة وجذب وخلق المزيد منها وهذا عادي لكن بتصحيح مفهومك الان
كيف ؟؟
بأن تعتبر اية مشاعر تحكم عليها انها سلبية تعتبرها مرشد يقول لك أنت نتيجة التعود اخطأت المسار وستبدأ في دورة خلق معاكسة فعد ومباااشرة عد ركز على ما ترغبه لا توكيد ولا تكرار ولا اي شيء يناقض ما فهمته في السابق حتى … فقط ضع تركيزك وستبدا تحس بموجة من الافكار والمشاعر الجميلة تمام ..

******

انت تحس تحس وتشعر طوال الوقت يعني لا مجهود هنا بالعكس الرفض والمقاومة سيتطلب منك مجهوووود أكبر لذلك نتحرر لنستدعي الطاقة الأخرى بشكل تلقائي لكن غير ضروري ما عليك كل ما تشعر بسلبية لا تقاوم ولا ترفض هي إشارة قف وغير اتجاهك فقط والله فقط هذا كل دورها …
هذا الشيء سيعزز عندك قوة المراقبة لافكارك ومشاعرك وراح يخليك اكثر هدووء و وعي و صفاء وسترى انه انت كباقي كل الناس تعرف كيف تحقق ما تريد بدون جهد لأنك تعرف تحقق ما لا تريد ايضا بدون جهد اليس الامر كله هو في اعادة التوجيه ؟؟؟
اذا وجدت نفسك دخلت في صراع ومقاومة اعتبرها اشارة تقول لك أعد التوجيه لرغبتك وعد فورا وذاك الشعور مش راح يأثر كليا لا تخف منه …وجه مشاعرك بوعي ولا تحاول ان تكون إيجابي بدون وعي او تعمل توكيدات بدون وعي هاته الاشياء يتم عملها من موقع الرضى اذا شئت ليس من العكس، فلما نتحرر من السلبية ترتفع الطاقة فورا للايجابية .. وهي مشاعر مقبولة عندك ولو اردت الانفصال عن الايجابية فمتاح لك هاته الامكانية لحصد اثمن الأشياء …
هاته ليست دعوة لأن تكون إيجابي لكن دعوة لأن توجه بتعمد ووعي أفكارك ومشاعرك لخلق عالمك الذي تريد واذا اخترت الايجابية بعدها فستكون من موقع الرضى كالتفاؤل وحسن الضن لن ينجحا معك وانت غير راضي … والمؤمن بطبعه راضي .. الخطا الذي يعمله الايجابيين واصحاب التوكيدات يعملو هاته الاشياء من موقع النقص والاحتياج والخوف والرفض لهاته الاشياء لذلك راح يجذبوا العكس … او بالأحرى هم لا يعملوا اي شيء …
المشاعر السلبية انت وضعتها إشارات لتتذكر بها انك ضللت الطريق … رفضك لها ستجعلك تضل أكتر اعتبارها اشارات كافي لتغيير مسارك … انت كنت ستضيع الطاقة في الرفض والمقاومة وستخسر، أضعها الان في السماح والفهم والتركيز على ماتريد ستربح …

انت في الحقيقة محايد عن كل الطاقة وانت حر في كل الاختيارات استعد سلطتك في التوجيه فهاته السلطة منحها الله لك لذلك انت مسؤوول عليها ….
الى ان تجد طريقك من بعد وترى ان الكل كان اختيار وستفضل السكون والهدوء وترك اللامحدود هو الموجه لك والقائد لك وهنا ستنعم بأعلى درجات السلام الداخلي …
لا تعتبر الامر تقنية ارجوك
اذا في شيء غير مفهوم عندك اتركه في التعليق او على الخاص
كل الحب لقلوبكم
بقلم الكوتش أنور

اقرأ أيضا ل ” الكوتش أنور ” : 💖💖 كيف تفتح أعظم بوابة للخير؟ 💖💖

💎 أنصحكم أحبتي بقراءة كتاب ” الطاقة المذهلة للنية المتعمدة : عيش فن السماح ” ل ” إستر هيكس “  :

لتحصل على نسختك الورقية من هذا الكتاب القيّم و الثري، سجل في هذه المكتبة العالمية  ” جملون ” و احصل على أي كتاب تريده باللغة العربية أو الأنقليزية في أي مجال “كتب تنمية ذاتية، كتب صحة، كتب أطفال،كتب طبخ صحي، كتب سير و كتب أسرة و كتب أدب و خيال و كمبيوتر …” و استغل التخفيضات و العروض المتاحة كل شهر و كل موسم، الكتاب سيصلك الى باب بيتك بعد بضعة أيام من الطلب أينما كنت في العالم :https://bit.ly/2lIYuXr

ان كنت مسجلا في المكتبة سابقا، توجه مباشرة لهذا الرابط لكتب ” إستر هيكس ” :

https://bit.ly/3feoUYs

ان كنت مسجلا في المكتبة سابقا، احصل على نسختك الورقية من كتاب ” الطاقة المذهلة للنية المتعمدة : عيش فن السماح ” ل ” إستر هيكس “، يصلك الكتاب أينما كنت في العالم :https://bit.ly/2ZCZxZp

ان كنت مسجلا في المكتبة سابقا، توجه مباشرة لهذا الرابط للحصول على نسختك الورقية من أي كتاب تريده : https://bit.ly/2lH9XqQ

اقرأ أيضا ل ” الكوتش أنور ” : 💖💖غير حياتك الآن💖💖

اقرأ أيضا لل ” كوتش أنور : 💖💖السر الحقيقي و الوحيد لجذب المال💖💖

اقرأ أيضا : 💖💖 لتحقيق أي هدف بالراحة 💖💖

اقرأ أيضا : 💖💖 اذا اردت النعيم، فلا تجعل واقعك يستمد توجيهاته من مخاوفك ! 💖💖

اقرأ أيضا : 💖💖 اقبل تغيير في الخطة 💖💖

اقرأ أيضا : 💖💖 وضوح الغاية : لماذا تريد الحصول على هدفك؟ 💖💖

اقرأ أيضا : 💖💖 هل دعوت الله ؟ هل حضر ؟ 💖💖

اقرأ أيضا : 💖💖 انت طاقة تتلون بألوان ما تنشغل به 💖💖

اقرأ أيضا : 💖💖 النية الصافية 💖💖

اقرأ أيضا : 💖💖ماذا لو كانت هذه هي الجنة؟💖💖

———————————————————-

بقلم : الكوتش أنور”التحرر و الجذب”

رابط  الكوتش أنور على الفيسبوك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.