🌎✨⛵ إصنع لنفسك نعيما 🌎✨⛵

0 909

🌲🔑🏆🌻 إصنع لنفسك نعيما

غير تسميتك للأشياء ومعتقداتك وإصنع واقعك بنفسك
………………………..
هذا المقال يحتاج فقط بعض التركيز والتعمق لإستيعابه يمكنك أن تقرأه أكثر من مره إذا لم تستوعبة من المره الأولى لأهميته القصوى

………………………
أولا لنقوم بتعريف بعض المسميات لنفهمها
المعتقد هو فكرة آمنت بها
العاده هو فعل داومت عليه
خلق المسمى يحتاج توافق الشعور مع الكلام

العقل الباطن والكون مسخران لخدمتنا
العقل الباطن يتحكم في الجسد ووظائفة ويأخذ الأوامر منا من عقلنا الواعي ليضيف للجسد داخليا أو ليحرك الكون ليخدم أهدافنا.

مثال
العقل الواعي المدرك المبتكر هو أنت عندما كنت صغير والعقل الباطن هو أمك التي تنظم كل شيء بالبيت والكون الذي يحوي كل شيء هو أبوك
عندما تقرر أن تفعل شيء جديد فتخبر أمك به لكي ترى أن كان مناسب وتمرره لأبوك
عندما تدرك أمك مدى جديتك وقدرتك على الخلق والابداع والاداره تمرر الأمر لأبوك الذي يمثل الكون وتدعمك شخصيا في ما هو جديد لك

الفكره ببساطة أنك تستطيع خلق المعتقدات والعادات والمسميات من العدم والعقل الباطن والكون ملزمين بتحقيقها
أولا المعتقدات
كانت البداية عندما سمعت معلومه ان دش الماء الساخن صباحا منعش
فبينما آخذ الدش كنت اتخيل ان الماء الساخن يزيل كل التوتر من جسمي وأيضا يزيل كل الآثار السلبيه من اليوم السابق
مع التعود
فوجئت أنه مهما كانت الضغوطات في اليوم السابق
بمجرد أخذ دش صباحي ساخن
لا أشعر نهائيا بأي توتر في جسمي أو سلبيه
فأيقنت أني استطيع خلق معتقد من تأليفي ويصدقة العقل الباطن على أنه حقيقه بل ويدافع عنه لاحقا
صنعت معتقدات كثيره
– أن هواء الصباح الباكر النقي يعادل أضعاف نقاء اي وقت آخر
وأن هذا النقاء يجعل الرئه تعمل بأعلى كفائة

– أن الاستيقاظ الباكر يطيل العمر

– أني مازلت بعمر ال 21 وانا رياضي
وهذه من أكثر المعتقدات تأثيرا على
فأنا بكامل لياقتي البدنيه عندما كنت بنفس العمر
أجرى وامشي لكيلو مترات بلا تعب أشعر بخفه في جسمي مازلت بنفس سرعتي وقوتي البدنيه
أستطيع بذل مجهود متواصل ليوم كامل بدون تعب.

– أنني يستحيل أن تصيبني الأمراض التي تضطرني للذهاب للطبيب
اولا دليلي هنا انني لم اذهب لطبيب منذ 4 سنوات او اكثر وكان طبيب الأسنان
أكبر أوجاعي بعض الإجهاد أسفل الظهر أو الرقبة بعض وجع الأسنان ولا أتذكر غير ذلك

ثانيا خلق المسميات
انتبهو لأهميه هذه الجمله 
كل المسميات و الكلام يظل كلاما حتى يدعمه شعور

ردد توكيدات من اليوم ولآخر العمر ولن تحصل على نتيجه إلا إذا وافق شعورك كلامك
أنوي لنفسي الوفره أنوي لنفسي الوفره أنوي لنفسي الوفره
رددها الف مره
ولكن لن تتحقق مالم تشعر أنك ستعيش الوفره من قلبك

كيف بتغييرك للمسميات ودعمها بشعور يتغير أثرها عليك
أعجبني كثيرا كاتبي المفضل فاليري سينلينيكوف في كتابه لقاح ضد الإجهاد في امرين
الأول في اسم الكتاب
حيث أن وبحسب المحتوى كان المفترض أن يكون عنوان الكتاب
علاج من المعاناه
اختيار لفظة لقاح تعني انك محصن اي انك بوضع قوة

وإجهاد تعني أنه شيء محايد وارد يحدث كما انه إيجابي
مثل من يقوم بعمل التمارين لتقوي عضلاته فتجهد عضلاته بينما هو ممتن لهذا الإجهاد لأن العضله تقوى وتنمو

الأمر الاخر
عندما ذكر أن كل ما يحدث لنا إما جيد أو مفيد
الحب والفرح والهديه والأحداث الجميله تسمى جيده
التعثر الخساره تسمى مفيده لأنها تعلمني درسا

عندما نسمي الأشياء بمسميات تحمل طابع سلبي ثم ندعمها بشعور سلبي
فنحن بهذه الطريقة نخلق ذلك في حياتنا
عندما تقول حتى بمزح
أنا مصيبه لا اتواجد بمكان الا ويحدث مصيبه وصدقت ذلك شعوريا
فسيحصل ذلك
كلمات كثيره فقط نلحظها وندعمها بشعور فتحدث
مثل
ألم عذاب معاناه مصيبه كارثه وجع مرض وحتى كورونا
كلها تحمل معنى سلبي للشيء وفقط تنتظر شعور ذلك لتقع
وبدلا من ذلك استخدم كلمات مثل
إجهاد رسالات إنذار مفيد
بدلا من قول ظهري يؤلمني
يمكنك أن تقول أشعر بالاجهاد مع دعمه بشعور إيجابي ان الإجهاد يقوي عضلات الظهر ولا يضعف

بدلا من قول مغص ببطني
تقول أشعر برساله من بطني تخبرني بأن هناك شيء ما ولا تشعر أن ذلك شيء سلبي كم محايد تماما
بدلا من قول أسناني تعذبني
قل أسناني ترسل إنذارات لأعالجها مع الشعور أنه من الجيد تلقى الانذار
وقت الانذار لا تسميه وتقول انا أتألم انا أتعذب وكن محايد معه
صدقوني عن تجربه بهذه الطريقة لم تعد تتكرر إنذارات الأسنان وبدأت بالتأقلم عليها

حتى مع كورونا
كان الجميع يقولو الا تخاف كورونا
كنت امزح معهم ان كورونا عندنا بمصر نوع شيكولاته نستمتع بها لا نعاني منها

خلاصة القول
راقب القول والشعور
استبدل مشكلة أو أزمه بإختبار وادعمه شعوريا
استبدل وجع وتعب بإجهاد وادعمه بشعور
إستبدل كارثة ومصيبة ب بدرس مفيد وادعمه شعوريا
إستبدل ألم بإنذار ان هناك خطب ما وادعمه شعوريا

إخلق عادات ومعتقدات ومسميات جديده
يمكنك أن تؤلف من البدايه ثم تؤمن بما ألفته

يمكنك أن تصنع عاده بمعتقد تجلب لك الخير
مثلا أنه عند شرب مشروبي المفضل مع الاستيقاظ باكر صباحا يجعلني أظل في حالة يقظة شديدة

مثلا أن كل معلومه انفقها ترتد مئات الاضعاف
أنه إذا أكلت سمك يوم الاثنين يأتيني وفره يوم الثلاثاء

ألف وأخلق
الكون يسع مخيلتك
فقط في البداية أصنع معتقدات ومسميات معقوله فقط للتدريج والتعود على خلق المعتقد وتصديقة من قبل العقل الباطن

غير المسميات ثم إدعمها شعوريا
صدقني يمكنك خلق واقعك وفق ما تريد ولكن يحتاج الأمر بعض التعود والالتزام والصبر

قوتك مستمده من عظيم ولكنك تعتقد أنك عادي
وتحسب أنك جرم صغير وفيك انطوي العالم الأكبر
. بقلم عمرو أبو مازن

اقرأ ل ” فاليري سينلينيكوف ” : 💖💖 علمني كتاب ” أحبب مرضك ” ل ” فاليري سينلينكوف “

اقرأ أيضا ل ” عبد المنعم محمد ” : 🌎⛵ كورس في مقال : كيف تتدرب على المراقبة حتى تصبح اسلوب حياه

اقرأ أيضا : 🌍💗 الأمراض الجسدية : ماذا تعني؟ وكيف تُشفى؟ 🌍💗

اقرأ أيضا : 💖💖 التواصل بين الجسد والعقل اللاوعي 💖💖

اقرأ أيضا : الكون عبارة عن طاقة

اقرأ أيضا : 💖💖 كيف تصحح محتويات عقلك اللاواعي؟ 💖💖

اقرأ أيضا : 💖💖 إن إدراكك و وعيك يتدخل بين بيئتك، وبين جسدك 💖💖

DivaKhoolood369 DivaKhoolood888 🌳⛵🔥🌊💳💰💶💴💵💸🌹✨👑☯🌈👀👂🐝🚀☘💃💎💗💗🌏❄🌲🐎🐂🦅🐉🌞🌝🌻🌸🌺🍇🍓🥂🎼🛬🛸🛳🔑🔮⚖☯♈♉✅👑👑

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.