🌍♾⛵ لماذا تختار أن تكون عزيزا علي من يؤمن بك أو أن يكون من تؤمن به عزيزا عليك ؟!! 🌍♾⛵

0 2٬112

🌲📣⚜🦄💸🏹🔱🪙🌻 لماذا تختار أن تكون عزيزا علي من يؤمن بك أو أن يكون من تؤمن به عزيزا عليك ؟!!

لماذا تدخر وفرتك الداخلية من الحب والود والرحمة والعطاء ؟!!

لماذا يجذبك من يدخر وفرته الداخلية من الحب والود والرحمة والعطاء وتهمل من يعطيك بغير حساب ؟!!

لماذا ؟!!!

دعني أخبرك سرا صغيرا

في كل مرة تدخر فيها وفرتك الداخلية .. أنت تحقق صورة ذاك الإله الذي يدخر عطاءه عنك ولا يستجيب لك

وفي كل مرة تنجذب فيها إلي شخص يدخر عنك وفرته وعطاءه .. أنت تنادي ذاك الإله الذي لا يسمع ولا يبصر

وفي كل مرة تهمل من يعطيك بغير حساب .. فأنت تتولي عن الإله الحقيقي وتكذب به

هل كلامي صادما لك ؟!! هل استفزتك تلك الكلمات ؟!!!

إذا دعني أفصل لك

الإله الحقيقي الذي فطر السماوات والأرض .. جعل فيها هواء تتنفسه بلا حدود .. ماء تشربه من الأرض ومن السماء بلا حدود .. أزواج من النبات والفاكهة والخضر والثمر بلا حدود .. ألوان بلا حدود .. أزواج من الأنعام بلا حدود .. عناصر بلا حدود !!!

هل هذا الإله الذي فطر السماوات والأرض .. وجعل فيها كل شئ بلا حدود وللجميع .. هل تظنه حقا هو ذاته الإله الذي لا يستجيب لك ؟!! هل تظنه حقا الإله الذي يمنع عنك ؟!! هل تظنه حقا الإله الذي لا يحبك ؟!! هل تظنه حقا الإله الذي يعاقبك ؟!! هل تظنه إلها يجعل أحلامك صعبة المنال ؟!!

هذا يا عزيزي الذي اخترعوه لك ليس إلها .. ليس له وجود .. وان كان موجودا فإنه أصم أبكم اعمي ميت

الإله الحقيقي لا يدخر وفرته .. لا يدخر حبه ووده ورحمته .. لا يدخر عطاءه أبدا

الإله الحقيقي صديق الجميع .. قريب للجميع .. يحب الجميع .. يعطي الجميع

{ كُلࣰّا نُّمِدُّ هَـٰۤؤُلَاۤءِ وَهَـٰۤؤُلَاۤءِ مِنۡ عَطَاۤءِ رَبِّكَۚ

وَمَا كَانَ عَطَاۤءُ رَبِّكَ مَحۡظُورًا }

{ وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِی عَنِّی فَإِنِّی قَرِیبٌۖ أُجِیبُ دَعۡوَةَ ٱلدَّاعِ إِذَا دَعَانِۖ فَلۡیَسۡتَجِیبُوا۟ لِی وَلۡیُؤۡمِنُوا۟ بِی لَعَلَّهُمۡ یَرۡشُدُونَ }

اِسْأَلُوا تُعْطَوْا ، اُطْلُبُوا تَجِدُوا ، اِقْرَعُوا يُفْتَحْ لَكُمْ

عندما آمنت بذلك الإله الذي اخترعوه .. أصبحت تحقق صورته المذمومة .. تدخر حبك وعطاءك .. تدخر ودك ورحمتك .. تجري خلف صورته .. تنجذب لكل من يفعل مثله .. تهمل من يعطيك ولا يدخر عنك .. تتولي عن من يحبك حقا .. تختار الذل لك ولغيرك

قد تدعي أنك لا تؤمن بهذا الإله .. ولكن

ماذا يعني الايمان ؟!!

الايمان هو ما تأمن له وتأمنه ..

أنت تأمن عندما تدخر عطاءك وحبك وودك .. وتقول ان الناس يفعلون هكذا .. أنت تأمن عندما تهمل من يعطيك .. وتقول إنه حتما يريد منك شيئا .. أنت تأمن عندما تسعي خلف من يدخر عنك العطاء .. وتقول أنه عزيزا حكيما !!!

إذا بماذا تؤمن ؟!!

انت تأمن عندما لا تبادر .. عندما لا تعبر .. عندما تنتظر .. عندما يأتيك من تحب أولا .. عندما يبدأ الآخر بالود أولا !!!

إذا بماذا تؤمن ؟!!

الإله المزيف هذا ترك فيك أثرا .. ترك فيك صورة مشوهة عن الإله الحقيقي .. ترك فيك جرحا يريد ليُشفيٰ ️‍🩹

أنت يا عزيزي تتحدث مع الحياة بكلمات تسوءك .. بكلمات خاطئة .. بلغة لا تفهمها الحياة

لغة الحياة الحقيقية هي الحب والعطاء .. هي التعبير .. هي الشجاعة والوضوح والصدق .. هي الود والرحمة والعطف .. هي الحنان والإنفاق

هكذا فقط تلمس قلب الحياة هكذا تمس جوهرها .. هكذا تكون صورة حقيقية للذي فطر السماوات والأرض

آمن يا صديقي بالذي فطر السماوات والأرض

اشعر بالأمان إذا أعطيت .. اذا احببت .. آمن لعطاءك وحبك

اشعر بالأمان إذا رحمت .. إذا بادرت .. إذا عبرت عن حبك بصدق .. إذا كنت حبا وحياة لمن حولك

اطمئن

لن يكفر عطاءك .. لن يستغل حبك .. لن يضيع صدقك .. لن تتلاشي رحمتك .. لن ترفض مبادرتك وتعبيرك .. اطمئن

إذا ما ناداك الحب أقبل .. إذا ما كان لديك عاطفة وودا فاعطِ جميع من تقابله .. إذا ما كان بداخلك شيئا عبر وبادر بالتعبير .. لا تكتم .. لا تحاول أن تتجمل .. لا تخاف .. لا تحزن

كن كإلهك الحقيقي الذي فطر السماوات والأرض

كن حبا بلا حدود

لِكَيْ تَكُونُوا أَبْنَاءَ أَبِيكُمُ الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ ، فَإِنَّهُ يُشْرِقُ شَمْسَهُ عَلَى الأَشْرَارِ وَالصَّالِحِينَ ، وَيُمْطِرُ عَلَى الأَبْرَارِ وَالظَّالِمِينَ

هذا هو الإيمان الحقيقي

***

هل أنت مُريد أم مُراد ؟!!

يقولون إن المُريد طالبٌ والمُراد مطلوبٌ ..

فكيف بموسي إذ ناداه الله بالواد المقدس .. وإذ نادي الله رب اشرح لي صدري ؟!! هل هو مُريد أم مُراد ؟!!!

وماذا عن آية تقول :

{ وَمَا تَشَاۤءُونَ إِلَّاۤ أَن یَشَاۤءَ ٱللَّهُ رَبُّ ٱلۡعَـٰلَمِینَ }

ثم في آية أخري يقول :

{ وَمَا تَشَاۤءُونَ إِلَّاۤ أَن یَشَاۤءَ ٱللَّهُۚ إِنَّ ٱللَّهَ كَانَ عَلِیمًا حَكِیمࣰا }

ففي الأولي ما يشاء أحد من العالمين إلا أن شاء رب العالمين .. وفي الثانية يشاء الله بعلمه وحكمته فنشاء نحن !!!

فمشيئته مشيئتين : مشيئة عالمية يطلب بها العالمين .. ومشيئة علم وحكمة يطلب بها المصطفين

طلبه لينا سبق طلبنا ليه بالاطلاق والخصوص فعن أي تصنيف تتحدثون ؟!!!

علاقتنا بالله تشبه تماما علاقة العريس وعروسه .. علاقة العاشقين .. لا مُريد فيها ولا مُراد .. إنما هي علاقة وحدانية .. يشاء فنشاء .. يطلبنا فنطلبه .. فهو واحد يطلب ذاته

كيف تحكمون ؟!! بقلم نادر هشام

اقرأ أيضا ل ” نادر هشام ” : 🌍♾⛵ ليه مش بنفهم القرآن ؟!! 🌍♾⛵

اقرأ أيضا ل ” نادر هشام ” : ليه اتحاد الذكر والأنثى مهم في الحياة ؟!!

اقرأ أيضا ل ” نادر هشام ” : 🌍♾⛵ عايز اخرج من الماتريكس .. ازاااي ؟!! 🌍♾⛵

اقرأ أيضا : 🌍♾⛵ مامعنى الايمان باليوم الأخر ؟ 🌍♾⛵

اقرأ أيضا : 🌍♾⛵ كن فيكون 🌍♾⛵

اقرأ أيضا : 🌍♾⛵ الانتقام المقدس 🌍♾⛵

اقرأ أيضا : 🌎⚡⛵ معنى القوة الحقيقي 🌎⚡⛵

DivaKhoolood369 DivaKhoolood888 🌳⛵🔥🌊💳💰💶💴💵💸🌹✨👑☯🌈👀👂🐝🚀☘💃💎💗💗🌏❄🌲🐎🐂🦅🐉🌞🌝🌻🌸🌺🍇🍓🥂🎼🛬🛸🛳🔑🔮⚖☯♈♉✅👑333.777.555.369👑🔱⚜💲📣♾8⃣8⃣🆒🆕🆓🆙

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.