🌍♾⛵ طاقات 26 ديسمبر 2021 🌍♾⛵

0 369

🌲📣⚜🦄💸🏹🔱🪙🌻 طاقات 26 ديسمبر 2021 :

أنت على وشك الانطلاق في مغامرة جديدة مع العام الجديد ستأخذك إلى وعي أكبر وتساعدك على التواصل مع ذاتك الحقيقية أكثر ، فقط تحتاج مواصلة التحرر من الماضي نهائيًا ، أنت كبشر إذا كان لديك ماض فهذا ما يشكل واقعك الحالي ، لكن عندما تريد شيئًا مختلفًا في حياتك ، عليك أن تترك هذا الماضي وراءك ليتغير واقعك…

هل أدركت ذلك جيداً ، عليك أن تترك ماضيك كله ، إنها الطريقة الوحيدة لمغادرة هذا الواقع الذي لا يناسبك الآن ، و تجديد خط زمني حديث والدخول في بُعْد مختلف تمامًا ، يدفعك نحو التطور و الارتقاء في الوعي و الادراك ، و يمكنك تشبيه الارتقاء بالطفو فوق الماء حين تصبح أخف وزنا ، إن تحقيق هذه الخفة تتمثل في ترك ماضيك و التحرر منه

و بالوصول لهذه الخفة في الروح سترى أن الأنا المزيفة ستختفي بعد ذلك ، لأن الأنا هي استمرارية الماضي ، كل ما فعلته ، كل ما تراكم داخلك ، كل الرواسب لديك ، كل الكارما و المعتقدات والرغبات القديمة ، و التمسك بالماضي يعتبر فعل نفس الشيء مرارًا وتكرارًا وتوقع نتائج مختلفة ، و هذا يعتبر من أكبر درجات الجهل و انعدام الوعي…

مهما فعلت و حاولت لن تحصل على واقع مختلف ما لم تكن على استعداد للتخلي عن الماضي ، و ستتبع حياتك نفس النمط السابق ، و عليه فإن أولى عمليات التغيير هي التنظيف و التطهير من الماضي ، و لهذا كنت داخل مرحلة طويلة من التطهيرات من أجل تخليصك من الماضي و تحضيرك للدخول في المغامرة الجديدة بكل طاقاتك

في البعد الجديد ستكون المغامرة مختلفةً جدًا ، لا يوجد زمن و لا يوجد ماضي و لا مستقبل ، سوى الآن ، البعد هذا ليس حركة زمن بل هو حركة وعي ، و الوعي هو الحياة ، و الحياة هي اللحظة الحالية ، هي الحاضر ، هي الإدراك ، و الوعي هو الشهادة الصافية لما يحدث في هذه اللحظة ، الوعي هو الجزء الأبدي منك…

الوعي هو غياب المراحل المتعددة المرتبطة بالزمن الوهمي ، في الوعي لا تتراكم الأشياء لتشكل الماضي ، بل هو دائمًا جديد و متجدد لحظيًا ، نعم لا يتعلق الأمر بماضيك أو مستقبلك ، ولكن بالآن ، الآن هو الوقت الوحيد الموجود لأنه الوقت الوحيد الحقيقي ، مثلًا إذا كنت تقرأ هذا الآن فمن المحتمل أنك تعيش في الآن و تعيش وعي مختلف

عندما تتحرر من ماضيك و الأنا المزيفة ، فأنت تتسلق من بعد أدنى إلى بعد أرقى في نفس الوقت ، هذا ما تعنيه بالارتقاء ، صدقني لن تكبر أبدًا إذا تخليت عن ماضيك بل ستبقى دائمًا شابًا وجديدًا ، يافعًا و مفعمًا بالحياة و الحيوية و الحب ، و مع هذا الارتقاء الروحي إلى بعد أسمى ستكون دائمًا طفلًا وبريئًا…

هذا هو السبب في أن الطفل يبدو أكثر فضوليًا ونضارة وحيوية ، لأنه لا يوجد لا ماضي ولا كارما ولا أنا مزيفة في الطفل ، إنها حالة من الفطرة السليمة ، يعيش بها الطفل بريئاً ، ينتقل بوعي من لحظة إلى أخرى ، الآن عليك أن تعيد تركيز انتباهك على عيش اللحظة الحالية وتعلم التخلي عن الماضي ، لأنه إذا كنت تعرف كيف تتخلى عن الماضي فستتمكن من عيش كل لحظة بشكل كامل ونقي

أنوي التحرر من الماضي و كل ما يتعلق به نهائيًا و مسامحته و التخلص من كل ما يعيق تقدمي و ارتقائي بسهولة و يسر ، و أنوي تعزيز الحضور و إتقان ⁦‪عيش⁩ ⁦‪اللحظة و الاستمتاع بتفاصيلها ، و الوصول للسلام الداخلي بأفضل الاحتمالات. بقلم محمد إبرير

اقرأ أيضا ل ” محمد البرير ” : 🌎⚡⛵ الاستيقاظ الروحي 🌎⚡⛵

اقرأ أيضا ل ” محمد البرير ” : 🌎⚡⛵ عندما تهدم بيتك 🌎⚡⛵

DivaKhoolood369 DivaKhoolood888 🌳⛵🔥🌊💳💰💶💴💵💸🌹✨👑☯🌈👀👂🐝🚀☘💃💎💗💗🌏❄🌲🐎🐂🦅🐉🌞🌝🌻🌸🌺🍇🍓🥂🎼🛬🛸🛳🔑🔮⚖☯♈♉✅👑333.777.555.369👑🔱⚜💲📣♾8⃣8⃣🆒🆕🆓🆙

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.