?? مالي اراك واشتاق لرؤياك ??

0 1٬490

 

مالي اراك واشتاق لرؤياك !
انني اراك أم شوقي اليك يرجو لقاك..!
تهافتت الانفاس حين ادركت عشقك
وايقنت كل ذرة في الجسد انه وعدك..
قل لي ..كيف الحال دونك وببعدك!؟
جوى قلب العاشقين من حبك ..وكان كل شيء يدور في حكمتك..
ولا ترى البصيرة الا جودك وعظمتك
حيث كان كل شيء مدبر في علنك وسرك
أيقنت بوجودنا عظمتك …
واحييت بكرامتك كل خلقك …

فيا من كان في السعي غير موجود..!
وتخطى في ايمان قلب المؤمنين حد الوجود
وراته الابصار في كل خلق يجود …
وفي حقه وعشقه يذود..
فكنت الامان لكل موجود..
واثبت للعاشقين بانه يقينهم غير محدود
فاكرمتهم بحبك واحببت لهم ذالك الخلود..
….

فراهنوا بدموعهم على حضور في رحابك

واخذهم السلام لحيث يمكنهم لقائك..

قطعوا المنى وادركوا العلا …

وواصلوا العمل بقلب دون شكوى..

فيهم الماضي شد بوجودهم دون رؤى

وخدمهم المستقبل طاعة وعشقا لمن في قلوبهم جوى

فكان السبيل إلى ربهم ..وكان عشق في لحظاتهم..
لا حيرة لا شك لا وهم..الاثبات بسكون موجود فيهم.

فكنت طرقهم تدل عليهم …

وتحن للقياهم حتى انفسهم..

غارقين في حبهم..

فيا رب امنحنا وجودنا لنراك..

واحفظ لنا دموعنا التي بها نترجاك ..

فكنت فينا كمن سمع النداء..

واصغى لقلبه بكل الارجاء..

ايقنت البصيرة لطريقها في الاجواء..

فحلقت بعيدا بحبك عن كل ما فيه سم او داء

….

فيا رب نسالك ان تبلغنا حضور في رحابك..وان تبقينا في عشقنا لك ما حيينا…   

 اقرأ أيضا :

??سر الانتقال من مرحلة اللوم و اصدار الأحكام الى مرحلة التقبل و الرضا??

??الرفض سبب كل المشاكل النفسية والعضوية??

??مت كما أنت!!!??

??الإيمان بالغيب??

??معجزة الحب??




—————————–

بقلم  باحث عن الذات

رابط  باحث عن الذات على الفيسبوك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.